الخميس 19 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 19 محرم 1441 هـ آخر تحديث 23:36
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

كان البلجيكي كيفن دي بروين أحد أفضل لاعبي مانشستر سيتي في موسم 2017/2018، حيث كانت له مساهمة كبيرة في التتويج باللقب في نهاية المطاف ولكنه تعرض لبعض الإصابات التي كانت سببا في ابتعاده لفترة كبيرة في موسم 2018/2019 ولكن مع انطلاق موسم 2019/2020 استرجع اللاعب دوره المهم في تشكيلة “السيتيزينز” فقد خاض أول مباراتين للفريق في الدوري الإنجليزي في هذا الموسم ونجح في صناعة الهدف الثاني لفريقه أمام وست هام يونايتد إلى جانب صناعته لهدفي الفريق في التعادل الأخير مع توتنهام بهدفين لكل فريق وفي هذا التقرير نستعرض أبرز المتضررين من تألق صاحب ال28 عاما، بقيادة الدولي الجزائري رياض محرز.

وانتقل رياض محرز من ليستر سيتي إلى مانشستر سيتي في صيف 2018 في صفقة وصلت قيمتها إلى 61 مليون جنيه إسترليني ولم يكن الموسم الأول جيدا للنجم الجزائري فقد شارك في 14 مباراة في التشكيلة الأساسية و13 كبديل مسجلا 7 أهداف وصنع 4 أخرى، ومع تأقلم اللاعب في نهاية الموسم الماضي إلا أنه سيواجه منافسة شرسة من أجل ضمان اللعب في التشكيلة الأساسية والذي أصبح في خطر مع عودة الاعتماد على بيرناردو سيلفا في مركز الجناح الأيمن.

لا يمكن إنكار أن بيرناردو سيلفا كان أحد أفضل لاعبي مانشستر سيتي في الموسم الماضي، إن لم يكن الأفضل فقد تطور أداء النجم البرتغالي كثيرًا مع الفريق ومع إصابة دي بروين كان له دور فعال في صناعة اللعب وتسجيل الأهداف، خاصة أنه لعب في مركز الوسط في العديد من المباريات فقد خاض 36 مباراة في الدوري الإنجليزي، ونجح في تسجيل 7 أهداف مع صناعته لـ7 أخرى ومع عودة النجم البلجيكي أصبح لا يمتلك البرتغالي أي فرص سوى في المشاركة في الجناح الأيمن، حيث يوجد تنافس كبير مع رياض محرز فيه إلى جانب قدرة ستيرلينغ على اللعب في هذا المركز مع انتظار عودة ليروي ساني من الإصابة.

ويمتلك فيل فودين العديد من الميزات التي تجعله يناسب أسلوب بيب غوارديولا مع مانشستر سيتي، من خلال دقة تمريراته ولعب التمريرات القصيرة مع مشاركته في خلق الفرص، إلى جانب قدرته في المراوغة وشارك الإنجليزي الشاب في 3 مباريات في التشكيلة الأساسية و10 كبديل في الموسم الماضي، ونجح في تسجيل واحد ويمثل هذا الموسم الفرصة للاعب من أجل انطلاقة قوية في البطولة ولكن مع عودة دي بروين انخفضت حظوظه في المشاركة أساسيًا مرة أخرى.

وتعاني فرق البريميرليغ الأمرين مع أسلوب مانشستر سيتي في الاستحواذ والتمرير القصير، حيث يكون من الصعب مجاراة هذه الطريقة إلى جانب سرعة تحرك اللاعبين والذي يحتاج إلى يقظة دفاعية كبيرة، ومع عودة دي بروين سيكون قوة ضاربة إضافية لـ”السيتيزينز” مما يصعب الأمر على جميع الخصوم في البطولة الإنجليزية خاصة مع قدرته المميزة في خلق الفرص وصناعة الأهداف من خلال لمسة واحدة.

ن. ب

رياض محرز كيفن دي بروين مانشستر سيتي

مقالات ذات صلة

  • بِزيّ فريق ملقة

    بن خماسة يبدأ مغامرته الكروية الإسبانية

    بدأ اللاعب الدولي الجزائري السابق محمد بن خماسة مساء السبت، مغامرته الكروية مع فريقه الجديد ملقة الإسباني. وتعادل فريق ملقة بِنتيجة (1-1) مع المضيف نادي ميرانديس،…

    • 935
    • 0
  • البطولة القطرية

    "بن يطو" يُهدي الوكرة ثنائية وفوزا ثمينا

    أهدى اللاعب الجزائري محمد بن يطو فريقه الوكرة القطري مساء السبت، فوزا ثمينا بِثنائية نظيفة على المضيف نادي الشحانية. وأُقيمت فعّاليات هذه المباراة بِرسم الجولة الثالثة،…

    • 1682
    • 0
600

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عبد الرحمان السوقري

    ربما هذا التنافس الشرس سوف يكون نعمة لا نقمة لمحرز لتطوير مستواه لأننا تأكدنا بأن محرز من طينة الكبار وله طموح جارف للتألق وهذا سيصب أيضا في مصلحة المنتخب الوطني الذي تنتظره منافسة ورقة التأهل لمونديال قطر 2022،

  • ابن البلد

    لو بقيى في ليستر سيتي احسن له …هذا هو مستواه البدني الذي طغى على مستواه الفني

  • رضا

    في الاول قيل انه مادام اللتعب الالماني لوروا ساني هناك فلا فرصة لمحرز للعب كأساسي. ولم اصيب الاعب الالماني جاء الكلام عن برناردو سيلفا و البلجيكي دي بروين…المشكلة في هذا المدرب العنصري يستدعيه الا مع الفرق الصغيرة و هو بذلك يدفعه لترك الفريق عمدا

  • إلى رضا صاحب التعليق 3

    للعلم فقط محرز يلعب في الجهة اليمنى و ساني في اليسرى. محرز لاعب كبير لكن للاسف ضعيف بدنياً . يصنع الفارف في اللعب المباشر و السريع، لكنه يفشل في الالتحامات .

close
close