الإثنين 14 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 14 صفر 1441 هـ آخر تحديث 23:49
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق

ح.م

انتهى زمن الصمت المطبق والخوف الكبير والتردد المرير وها أنا ذا أجمع شتات مشاعري كي أروي قصتي الحزينة التي عشت فصولها ما بين مد وجزر حتى رسى بيا الألم في شاطئ الوحدة بعدما صفعني الخذلان بيد من حديد وجعل أقرب المقربين مني يتنكرون لوجودي، فقط لأني طلبت الطلاق الذي كان آخر الحلول بالنسبة لي بعدما يئست من تغير زوجي نحو الأفضل.

عمر معاناتي 14 عاما، أنجبت خلالها طفلا وطفلة بمشقة كبيرة جدا كون زوجي المزعوم لم يكن يقربني إلا مرة في العام وأحيانا أزيد من ذلك بحجة المرض بالرغم من أنه لا يعاني من شيء وكان يفعل ذلك فقط لإذلالي ومعاقبتي بعدما رفضت منحه المال الذي أجنيه بعرق جبيني.. نعم كان يطمع في راتبي ويطلب بلا خجل أو حياء أن أساعده وأجود عليه بما لديّ مع أني ساعدته كثيرا.

هو لم يوفر لي السكن ومباشرة بعد عقد القران انتقلنا للعيش في منزل أهلي.. لم يعطن مهرا وحتى خاتم الخطوبة باعه بعد عام واحد من الزواج بحجة أنه بحاجة ماسة للمال.. لم يقم لي عرسا كسائر العرائس رغم أنه تزوجني وأنا ابنة العشرين في حين فاق هو الأربعين.. باع غرفة النوم والكثير من الأغراض التي اشتركنا في شرائها والأمر أنه كان شحيحا في مصاريف البيت وكنت أتحمل مسؤوليتي ومسؤولية أبنائي لوحدي فبماذا أساعده أكثر؟ وهل هناك امرأة في العالم تقبل بهكذا إهمال وهكذا تصرفات؟؟؟

فهمت بمرور السنوات أنه تزوج وفي نيته أن يأكل وينام ويجد من تصرف عليه.. نعم كان يود ان يكمل ما تبقى له من عمر تحت وصاية امرأة بعدما مل أهله منه وطردوه للشارع ولم يجد بيتا يأويه ولسوء حظي كنت أنا الضحية.. أنا التي لم أعش يوما جميلا واحدا في حياتي لا قبله ولا معه ولا حتى بعد أن قررت التخلص منه، حيث وبمجرد أن أعلنت رغبتي في الطلاق بدأت ألسنة السوء تتطاول عليّ وكأني الأولى أو الأخيرة التي أقدمت على مثل هكذا خطوة؟؟؟

أشعر بالوحدة وبالسوء وبالألم على طفلاي وقلبي يعتصر بسبب نظرات الآخرين لي والذين لم يعش واحدا منهم ما عشته والسؤال الذي أطرحه لكل من يحكم على المرأة: من يعوض 14 سنة ضاعت من عمري وأنا أصارع من أجل إنقاذ بيت واهن كبيت العنكبوت؟ من يعوض صبري ويخفف ألمي ويمسح دمعي أم أن التنظير سهل بالنسبة للكثيرين ممن يعيشون حياتهم في رغد ويعيبون على الآخرين تصرفاتهم؟؟؟

أسماء من الجزائر

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الرد:

تحية طيبة أختي الفاضلة والله أسأل أن يوفقك لما فيه خير لك ويسعدك في حياتك ويحفظ لك ولديك ويعوضك عن كل السنوات التي ضاعت منك وبعد:

عزيزتي أنت اتخذت قرارك عن كامل قناعة وبالتأكيد لا أحد يشعر بألمك مثلما تشعرين به أنت لأنك المتضررة في كل الحكاية وعليه توقفي عن وضع الآخرين في الاعتبار وعيشي حياتك كما ترينها مناسبة لك ولفلذات كبدك.. عيشي حياتك ولا تلتفتي وراءك كي لا تضيعي المزيد من السنوات فأربعة عشر عاما كافية ومن المفروض أنك تعلمت الكثير من الدروس، على رأسها عدم التفريط في حق من حقوقك لأن التنازل يجر وراءه التنازل فالتنازل فالتنازل حتى لا يبقى لك شيء لا من الناحية المادية ولا المعنوية..

أنت أخطأت كثيرا أختي من البداية فرجل لم يعطك مهرك الذي يعتبر حقا شرعيا لك، ولم يوفر لك بيتا وباع أغراضك وأهملك وهجرك حتى في الفراش كي يبتزك ويجعلك تتنازلين له عن راتبك أيضا.. رجل كهذا كان ينبغي عليك أن تضعي له حدا في أول العلاقة أو تتخلصي منه سريعا بدل أن تضيعي وقتك في الانتظار، أما وقد صبرت وانتظرت فلا تسألي من يعوضك السنوات التي ضاعت من عمرك وإنما سارعي لتغيير ما يمكن تغييره كي تسعدي واحمدي الله أنك موظفة ولن تكوني عالة على أحد أنت وطفليك.

أخيرا أختي أنصحك أن تركزي في حياتك وأن تضعي كلام الناس ونظرتهم جانبا وأن تفعلي ما تريدينه وما أنت مقتنعة به والله الموفق والله المستعان.

لمراسلتنا بالاستشارات:

fadhfadhajawahir@gmail.com

الألم الطلاق العلاقة الزوجية
600

16 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Rahma /Italia

    Rabi ykoun fel3awn

  • امينة

    عزيزتي اذا كنت أنت لم تقدري نفسك حق قدرها فكيف لغيرك أن لا يكون كذلك…لذا من الاحسن طي صفحة الماضي الموجع والعمل من جديد لغد أفضل مع ابناءك طلقيه بالثلاث واش راحلك في الغاشي فهو لا يصلح أن نلتفت اليه

  • التقرعيج

    ياك تفهمتوا تتقاسموا المليحة و المرة هو يطعمك في الليل و انت تطعميه في النهار … ما عجبكش الحال حبتيه يطعمك فالنهار و في الليل … الله يحسن العون ههههه

  • *

    “الله ”
    هو من يعوض صبرك و هو سبحانه من سيمسح دمعك و يعوضك كل خير انشاا الله
    يجب ان يكون املك في الله كبير و علاقتك بالله اكبر
    اختي المومن لا يياس ابدا
    اعتني بابنااك ..حزنك يوتر سلبا عل سلوكك معهم وربما تاترين سلبا في تكوين شخصيتهم ..كوني مساولة لانهم ضحايا ..و متضررون ايضا
    ولكن لماذا سمحت بولادة طفل اخر وانت متضررة لماذا ضحية تالتة اختي ? اعلم انه لا فاادة من السوال لكن اري ان تحتكمي لرجل رزين من اهله لربما يعيد برمجة حياته بشكل مناسب وافضل انشااالله

    اما نظرات الناس لاتركزي عليها وتقي بنفسك مادمت تمشين بطريق الحق
    ويجب ان تعلمي اننا بدار الابتلاا و لكل هموم امراة او رجل ..

  • روحي

    تنكمش. فيي جو لا يسامح وتعتلي الاسقف تبحث عن مقبرة لترمي بالثقل في الحفرة وتصعد الى. ما لا يجب عليها ان تتعذب بعد الان

  • روحي

    ربما احيانا النبض لا يعني الكثي . ر فالقلب يتعذب منذ زممن

  • nana

    j te cherche sur fb t u es la. ou

  • بودياب سامي

    السلام عليكم؛
    إذا كان لكل باب مغلّقة مفتاح خاص بها يفتحها، فكذلك للفرج مفتاحه المميز. أتدرون إخواني أخواتي (عموما)ما هذا المفتاح؟ أتعلمين أختي الفاضلة(خصوصا)ما هذا المفتاح؟ إنه مفتاح الصبر.
    الزوجة تصبر على زوجها فهي تكمّله(هي نصفه) وهو بدوره-أقصد الزوج-يكمّلها(هو نصفها).
    أدعو لكما بالصلاح ولنا جميعا معشر المسلمين.
    سلام.

  • الكسل

    يدعي انك. في. منتهى السعادة ولربما كنت اسوء وجه على الارض. تدعي انك. قنوع بكل شيء

  • بالشقا

    رياضة.

  • في الرياضة

    ساتحدى. ماذا

  • ماذا افعل

    لا. يسعني شراء سيارةة

  • جواهر الشروق. اعيني ني

    جيوبي فارغة
    دراهمي معدودة
    لا اعرف اقبح من. كوني. لا امتلك سيارة. تنسيني عذاب التنقل

  • ليلى قسنطينة

    إليك الحل من الآخر انت عاملة اسأجري بيت وأسكني فيه مع اطفالك. حاولي أن تأخذي بزمام أمورك حاولي ايضا تربية أطفالك بطريقة صحيحة ، لا تمنعيهم عن رؤية أبيهم . أتروكيهم يكونون فكرتهم لوحدهم عن أبيهم. تحرري من عبودية الاهل والزوج وانانيتهم عيشي حياتك بما يرضي الله ويرضي ضميرك.

  • الايمان ستر

    عندما يكون الذكر لا ينجب فيحتاج الى. تصليح. طبي عن طريق. الالقاح. المخبري وهو. بلاء. وضعف.

  • ناصح

    ربما انت معذورة بسبب زواجك باكرا , لم تتجاوزي سن 20 تكوني تغلب عاطفتك عقلك , وتتنازلي عن بعض حقوقك , انسي الماضي واتركيه فقط كتجربة للمستقبل .
    لان الانسان بطبيعته يحتاج وقت طويل للموازنة بين عقله و عواطفه ( قلبه ) اشهر و بالغالب سنوات حتى يدرك عدة حقائق .
    لهذا التربية ونقل تجارب الوالدين بالحياة الى ابنائهم قبل بلوغهم ضروري جدا , يساعدهم على ادارة حياتهم مستقبلا قبل استقلالهم ماديا او زواجهم .
    خسرتي جزء من حياتك وليس كلها وتستطيعين التعويض مدام انت موظفة حالك احسن من كثيرات , ونفس الوقت حولي تجربتك لطاقة ايجابية تغير حياتك وحياة ابنائك وهذا ما يسمى ضرب عصفورين بحجر واحد .

close
close