السبت 22 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 12 محرم 1440 هـ آخر تحديث 17:39
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف
  • مختصون نفسانيون يحذرون من تحطيم نفسية الناجحين

اشتكى كثير من التلاميذ الناجحين في البكالوريا من سوء المعاملة التي تلقوها من أوليائهم، بسبب حصولهم على معدل نجاح لا يتعدى 10 على 20، وهو المعدل الذي رأت فيه العائلة “إهانة وعدم تشريف ” في ظل المعدلات المرتفعة التي تحصل عليها ناجحون آخرون وفاقت 18، والويل لهم إذا كان المتفوقون من الجيران أو الأقارب… !!
سلوكات غريبة وغير مقبولة أقدم عليها كثير من الأولياء بمجرد ظهور نتائج البكالوريا، فالبعض لم يتقبل حصول ابنه أو ابنته على معدل نجاح يساوي 10، فأسمعوهم أبشع أنواع الذمِّ والقدح و”المُعايرة”، والسلوك تسبب في عقد وصدمات نفسية للتلاميذ، وحرم الناجحين من فرحة البكالوريا على غرار أقرانهم.
“وسيلة” من عين النعجة بالعاصمة، ناجحة في البكالوريا بمعدل 10.22 في شعبة العلوم الطبيعية، فرحتها كانت كبيرة جدا عندما تحصلت على أس أم أس النجاح، لتتحول فرحتها وفي ثواني إلى حسرة، بعدما سارعت والدتها للسؤال عن معدلها، وبمجرد علمها بأنه لم يتعدّ الـ 10، فأسمعتها في الحال كلاما قاسيا، حيث قالت لها حسب تصريح محدثتنا “10 وراكي فرحانة بروحك”، وتمنت الوالدة أن لا تتحصل ابنة الجيران على معدل جيد.. وتضيف وسيلة “تجاهلت والدتي كليا موضوع نجاحي وبدأت تسأل عن معدل ابنة الجيران، وعندما علمت بأنه 14.50 كاد يغمى عليها من الحزن”.
وأمضت محدثتنا أسوأ أيامها بعد نجاحها، لدرجة فكرت في الانقطاع عن الدراسة الجامعية، انتقاما من عائلتها.
قصة أخرى لتلميذة معيدة لأكثر من مرتين في المرحلة الثانوية، والأخيرة لم تفرح عائلتها بنجاحها في البكالوريا بمعدل 10، بل قالو لها “أقرانك تخرجوا من الجامعة وأنت تفرحين بالنجاح مع تلاميذ أصغر منك سنا”.
وفي الموضوع، تأسف المختصون في علم النفس لما اعتبروه سلوكات سلبية وهدامة من الأهل، قد تُدمر مستقبل أولادهم وتدفع بهم إلى الهاوية، وفي هذا قالت المختصة مونيا درّاحي “كثير من الأهل يدفعون بأبنائهم إلى الانتحار أو تعاطي المخدرات أو الهروب من المنزل، بسبب كلامهم القاسي والمدمر للنفسية”، وأضافت “جعلت بعض العائلات من البكالوريا مفتاح المستقبل خاصة للفتيات، وكأن من ترسب في نيل الشهادة محكوم عليها بالإعدام، في وقت نرى أن كثيرا من الناجحين في حياتهم هم من خريجي التكوين المهني أو أصحاب الحرف، على غرار الخياطات والحلاقات والبناؤون والمقاولون، في وقت نصادف كثيرا من المتفوقين في الدراسية غارقون في البطالة منذ تخرجهم من الجامعات.
وتؤكد دراحي أنها استقبلت سابقا كثيرا من الأبناء يحملون ضغينة لأوليائهم، بسبب سلوكات أقدم عليها الأب أو الأم بقصد أو عن جهل، ولذلك تناشد العائلات خاصة الأمهات، بضرورة الفرح بنجاح أبنائهم مهما كانت معدلاتهم، وعدم مقارنتهم بأبناء الغير، وإلا فالنتيجة ستكون وخيمة ومدمرة لنفسية الابن، والذي يكبر مليئا بعقد نفسية وصراعات داخلية وحقد دفين على العائلة والمجتمع، قد يدفعه للانتحار أو كٌره والديه للأبد.

https://goo.gl/1AgpY2
البكالوريا التلاميذ الجزائر

مقالات ذات صلة

9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • amino

    في وقتنا في تسعينات شكون اجيب 10 ياحسرا والاحسن 12 حيث نسبة نجاح تكون 25 % والان المعدلات 18 و16 مع الاضراب !!!! لان اليوم الوزارة تساعد تلاميد في اعطاء وتضخيم النقاط يعني نتائج سياسية لتغطية الفشل …وفي الاخير رسوب في الجامعات وهناك من يتوقف عن الدراسة في الاخير

  • مجدوب سليمة

    والله الذين نالوا البكالوريا بمعدل 10 من عشرين وحتى 14 من عشرين لا يستحقونها انما سياسة تلميع الارصفة وازالة الغبار هي من اوصلهم الى النجاح.اغلب هؤلاء هم اصحاب المشاكل لما يلتحقون بالجامعة الغامضة وهم الذين يشكلون طابور الفساد والمفسدين، لما يصلون الى الجامعة يجدونها مرتعا لكل اشكال التسيب والمحاباة والتزوير وسوء الاخلاق وهؤلاء هم الذين يستخدمهم رؤساء الاقسام لتصفية الحسابات مع الاساتذة النزهاء والمنضبطين وهم الذين يخلقون البلبلة والشوشرة والفوضى وغلق ابواب المدرجات ويعملون للحصول على المعدل حتى بطرق غير اخلاقية، اذن احمدوا الله انكم نجحتم بالتطباع واحشموا شوية لان معدلاتكم الحقيقية مزيفة…..

  • مجدوب سليمة

    السيزيام بالتطباع والغش وشهادة التعليم المتوسط كذلك والبكالريا وليسانس والماجستار والدكتورة كلها بالغش ونعمل على الهاء الراي العام بان وزيرة التربية الوطنية لا تفقه شيئا في التربية، وبن بوزيد شيوعي وعمر صخري بعثي وعلي بن محمد بعثي وزهور ونيسي عروبية وبن زاغو فرنكفوني وله حنين لعودة فرنسا وبن غبريط من اصول يهودية وجدها بن غبريط كان اماما عند فرنسا وهي فرنكفونية ولا تحب العربية ولكنها ليست هي من سرب الاسئلة او ساعدت على ذلك كما ان الوزيرة الشابة للبريد رغم صرامتها وقطع الانترنيت الا ان ذلك لم يمنع من حدوث الغش، الوزيرة الشابة هدى فرعون نالت البكالوريا في العلوم الدقيقة بامتياز وباللغة العربية…

  • مجدوب سليمة

    والوزيرة الشابة ايمان فرعون درست بجامعة بلعباس في فرع الفيزياء ونالت الدراسات العليا كمتفوقة الدفعة وعمرها 20 سنة والماجستير23سنة والدكتوراه في سن 26 سنة وهي برتبة بروفيسور، وقيل ان والدها جنرال وانها من عائلية عباسية غنية والحقيقة ان والدها معلم ووالدتها كذلك وسالوها عن الدروس الخصوصية فنفت ذلك واشارت الى اخيها الذي كان يجمع لها التمارين من هنا وهناك واليكم الرابط التالي:
    https://www.youtube.com/watch?v=uI7Q6KscBmQ
    وقديما قال الحكماء: المراة كي تكون خايبة تقول سحروني النساء، فروحو ديروا رقيات العين والسحر والتابعة ونظفوا روسكم بغاسول الجد والاهتمام والنشاط يا متكلين وكسالى والطمع يفسد الطبع

  • طالب شريعة

    10 بالحلال خير من 14 بالغش والحرام!
    أنا تحصلت على معدل 10.02 حلايلية، ودرست بالمراسلة، وكنت أعمل!، والآن في الجامعة معدلاتي والحمد لله جيدة.

  • Karim

    عام 2000 تحصلت على البكالوريا بمعدل 13.95 وكنت الأول في الثانوية وأتذكر أن والدي ووالدتي عاملوني وكان شيئا لم يحدث وأتذكر أننا تعشينا بالبطاطا…. اليوم أدركت أن عندهم الحق فحتى بعد تفوقي في الجامعة * مدرسة عليا* عمري اليوم 36 سنة وأب لا أملك لتسكن ولا سيارة … أظن أن هؤلاء الأولياء عندهم الحق…

  • قناص قاتِل الشـــــــــــر

    هذا ما تربينا عليه ، أن نحطم الناجح حتى يفشل ، بينما الغرب يدعم الفاشل حتى ينجح.

  • قناص قاتِل الشـــــــــــر

    أما نحن نقول لكم لكل من ربح الباكالوريا سواء 10 سواء 20 ألف مبروك و حظاً موفقاً تمنياتي لكم بالنجاح في الجامعة و حياتكم الشخصية.

  • amino

    الى مجدوب سليمة…للوصول الى رتية وزير ليس بالدبلوم…ولا وظيفة الاب ولا شيء..وحتى ان كان ابوها عادي بدون عمل …..في الجزائر تعرف شخص مقرب من السلطة مبروك عليك الوزارة و الفاهم يفهم وزد على دلك..هناك دكاترة جزائرين متخرجين من جامعة امريكا ولم يتصلوا بهم وانت تحكلي على جامعة سيدي بلعباس …وتبهدلة انقطاع الانترنات في اليوم الامتحانات…يضحكو علينا الاجانب…

close
close