الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 11 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 11:05
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

وزير الطاقة السعودي خالد الفالح

كشف وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، عن ميثاق جديد للتعاون ومراقبة أسعار النفط والتحكم فيها ما بين منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك والمنتجين من خارجها، من المتوقع أن يتم التوقيع عليه في ديسمبر المقبل، ويشمل تعاونا لضبط السوق على المدى الطويل، واعتبر أن نتائج اجتماع الجزائر ستكون مناسبة لصناع القرار الأمريكي الذين يريدون تفادي تضرر اقتصاد بلادهم.

وأوضح خالد الفالح، أمس، في ندوة صحفية عقب انتهاء اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة لمنظمة اوبك والمنتجين من خارجها، أن التفكير جار لتعويض اتفاق التخفيض المحدود زمنيا بإطار تعاون طويل المدى غير محدود في المدة ومن المتوقع أن يتم الموافقة الرسمية عليه خلال اجتماع فيينا في ديسمبر المقبل.

وحسب الفالح، فإن الميثاق الجديد سيوجه الدعوة أيضا لدول من خارج المجموعة الحالية (أوبك والمنتجين من خارجها) لكي يكون هناك تعاون أشمل من أجل سوق مستقرة.

واعتبر الفالح أن الحوار جد مهم مع الولايات المتحدة وهي ستكون راضية عن نتائج اجتماع الجزائر، كونها دولة منتجة ومستهلكة للنفط في نفس الوقت. ووفق ذات الوزير، فإن واشنطن تريد تفادي تضرر اقتصادها ولكن نتائج اجتماع الجزائر مناسبة لصناع القرار في أمريكا.

https://goo.gl/N7re3J
الجزائر النفط خالد الفالح

مقالات ذات صلة

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • مجبر على التعليق - بعد القراءة

    اظهرت السعودية هذه المرة مرونة كبيرة و دبلوماسية و احترام البلد المنظم لانه ببساطة هذا هو الحل الامثل

  • Contrôleur

    أمريكا ستتابع عن كتب النتائج لكن الخلاصة بيدها فهي قادرة أن تتحكم في اقتصاد العالم وهذا أكيد ما تفعله لكن التوصيات التي خرجت بها دول الاوبك يجب أن تؤشر عليها أمريكا.

  • SALAHSALAH

    Mais un prix élevé arrange les grands producteurs, et qui sont-ils ces grands producteurs? La Russie, l’Arabie saoudite, les USA aussi, les USA surtout. Alors c’est quoi ce théâtre? Qui veut-on emplumer?

  • محمد البجاوي

    كلام للإستهلاك لا غير …تأكلون مع الذئب و تبكون مع الراعي…فضحكم الله تعالى.

close
close