الثلاثاء 22 ماي 2018 م, الموافق لـ 06 رمضان 1439 هـ آخر تحديث 12:56
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

اهتزت الإقامة الجامعية للبنات دالي ابراهيم 2، صباح الأحد، على وقع خبر العثور على جثة طالبة مرمية في العقد التاسع عشر من عمرها، ويتعلق الأمر بالمسماة نهال بستي البالغة من مواليد 12 نوفمبر 1999، والتي تنحدر من ولاية الشلف، وتدرس سنفة أولى قسم تحضيري بالمدرسة الوطنية العليا لعلوم البحر وتهيئة الساحل بجامعة دالي ابراهيم، وهي الحادثة التي أثارت حالة هلع قصوى وسط الطالبات خاصة بين صديقاتها.

وحسب ما كشفت عنه مديرة الإقامة الجامعية للبنات دالي ابراهيم 2، سميرة زعيم “للشروق”، أن الطالبة التي التحقت بالإقامة هذه السنة، زاولت دراستها صباح أمس، بشكل عادي، وطلبت الإذن من الأستاذة للخروج من القسم في حدود الساعة الحادية عشرة والربع، فوافقت الأستاذة على طلبها، لتتجه الطالبة إلى غرفتها رقم B114 بالجناح ب الطابق الثالث، وقامت بغلق الباب على نفسها، وبعد حوالي 5 دقائق من دخولها للغرفة تفاجأ بها أعوان الأمن وأيضا الطالبات مرمية على الأرض، ليقدموا بلاغا للإدارة، التي أخذت طبيبة الإقامة واتجهت مباشرة لمعاينتها، أين أكدت الطبيبة أنها لفظت آخر أنفاسها، هنا قامت مديرة الإقامة بالاتصال بمصالح الحماية الشرطة الذين تدخلوا وباشروا في فتح تحقيق حول الحادثة، حيث أغلقوا باب الإقامة حسب ما كشفت عنه مصادرنا ومنعوا الطالبات من الخروج، من جهتها مصالح الحماية المدنية قامت بنقل جثة الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى بني مسوس.

من جهته أفاد رئيس اللجنة الوطنية لمتابعة الدخول الجامعي خير الدين رماش للشروق، أن التحقيقات الأولية تؤكد أن سبب الوفاة هو الانتحار وليس السقوط.

مقالات ذات صلة

  • بين ''تذمر'' السكان و''عجز'' المسؤولين

    العاصمة تغرق في النفايات مع بداية الشهر الكريم

    عادت ظاهرة انتشار النفايات في أزقة وشوارع العاصمة إلى الواجهة في أولى أيام الشهر الكريم، وتعود مسؤولية هذا المشهد المقزز للمواطنين الذين يفتقدون ثقافة النظام…

    • 247
    • 1
  • تذمر واستياء شديدين

    أزمتي مياه وخبز خلال رمضان بعاصمة توات

    يعاني عدد من سكان قصر أدغا المتاخم لعاصمة الولاية أدرار خلال الآونة الأخيرة أزمة عطش حادة نتيجة جفاف حنفيات مساكنهم لأيام طويلة من رمضان في…

    • 317
    • 0
2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • يونس

    الله يرحمها ويوسع عليها
    يا صاحبة المقال يرجى التصحيح “في العقد التاسع عشر”” معنتها عندها 190 سنة .

  • someone who cares

    المرحومة هي قريبتي
    و انا اؤكد انها كانت فتاة ذات اخلاق عالية, متدينة, حافظة للقران و محافظة على صلاتها. و ان كانت معرفتي لها ولو بهاذا القدر, فمن المستحيل ان تكون قد انتحرت اذ ان علاقتها مع الجميع جيدة فهي فتاة لا يمكن لأي كان ان لا يحبها. لذا يرجى التأكد من مصدر المعلومات مع تصحيح الاسم فهي, رحمها الله و جعلها من اهل الجنة, سميت نهاد و ليس “نهال”