السبت 30 ماي 2020 م, الموافق لـ 07 شوال 1441 هـ آخر تحديث 22:57
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
تويتر

النائب في البرلمان اللبناني بولا يعقوبيان

عادت البرلمانية اللبنانية بولا يعقوبيان للنبش في ملف فضيحة ” زيت الوقود المغشوش” لتطالب بفتح لجنة تحقيق برلمانية في القضية بعد تجديد وزارة الطاقة اللبنانية للعقد مع شركة “سوناطراك بي في أي ” الكائن مقرها بالجزر العذراء البريطانية ، واتهمت أطرافا سياسية لبنانية بمحاولة ” طمس الحقيقة” و”لفلفة القضية”، لتحاول أن تطالب الجزائر بتعويض مالي للبنانيين بسبب الخسائر التي نجمت عن عقد استيراد “الفيول” منذ سنة 2005.

ودعت النائب اللبنانية في جلسة المجلس النيابي الجمعة إلى تكوين لجنة تحقيق برلمانية في ملف “سوناطراك لبنان” المتعلق بفضيحة “الفيول المغشوش ومشكل الكهرباء” وذكرت أن 10 نواب وافقوا على لجنة التحقيق فيما عارضها آخرون، حيث أكدت أن هذه اللجنة باتت أكثر من ضرورية نظرا لتسييس القضاء اللبناني ومحاولات لطمس وغلق ملف القضية وتمييعها.

وتساءلت يعقوبيان عن سبب تجديد الحكومة اللبنانية لعقد استيراد “زيت الوقود” مع شركة سوناطراك الكائن مقرها بالجزر البريطانية منذ أيام رغم التشكيك في صحة العقد المبرم منذ سنة 2005، وأضافت ” توجد لفلفة بالقضاء اللبناني للملف وتمييع بشكل كامل والمؤشر الخطير أن الحكومة جددت عقد سوناطراك رغم التشكيك المبني على تقارير وواقع مزري” وحاولت ذات النائب من جديد الحديث عن أن العقد لم يبرم مع سوناطراك الوطنية في الجزائر وإنما مع شركة سوناطراك pvi المسجلة في جنة التهرب الضريبي بالجزر العذراء البريطانية، مستغربة عن سبب الاستمرار في العقد دون مناقشته ولا معرفة خباياه، وفي نفس الوقت إخلاء سبيل عدد من الموقوفين في القضية بالرغم من اعتراف الموظفين لتلقيهم هدايا ورشاوى.

ويبدو أن الصراعات السياسية في لبنان طغت على ملف التحقيق في قضية “زيت الوقود المغشوش” والتي تخفي وراءها عدة حقائق وخبايا تخص “العقد المشبوه” وما مدى صحة الادعاءات والاتهامات الموجهة لشركة “سوناطراك” خاصة بعد تجديد الحكومة للعقد معها منذ أيام بالرغم من التحقيقات المفتوحة بخصوصه، في انتظار النتائج التي سيتوصل إليها المحققون أمام القضاء اللبناني والجزائري بعد فتح تحقيق في القضية من قبل العدالة الجزائرية مؤخرا، حيث حاولت النائب الربط بين الملف والمشاكل الاقتصادية التي يعاني منها اللبنانيون وخاصة مشكل الكهرباء وذكرت أن مؤتمرها الصحفي الأول كانت له ضجة في الجزائر أكثر من لبنان وردت ضمنيا على من اعتبر القضية مسألة لبنانية بقولها “هل يعقل أن تكون لشركة سوناطراك الجزائرية الوطنية شركة واجهة ووهمية ليس لديها أي موظفين ؟” وتابعت “هذا ليس عقد دولة مع دولة لكن بين دولة وشركة pvi ” لتلفت الانتباه إلى وجود 15 شخصية جزائرية لغز هي المستفيدة من أموال سوناطراك بي في آي وصفقة “الفيول المغشوش” وهو إهدار حتى لأموال الجزائريين”.

وقالت يعقوبيان بأن هذا هو جزء صغير من حقيقة “العقد المغشوش” والذي من بنوده لا يحق للبنانين فحص الشحنة، حيث يتم الفحص في آخر مرفأ تكون فيه وفقط، لتقول “كيف لبلد يحترم حاله “أي لبنان” يقوم بإعادة توقيع العقد” وتابعت” الجزائر على الأقل اجتثت كل رؤوس الفساد من شركة سوناطراك ؟” وحاولت ذات النائب في حديثها أمام مجلس النواب إلقاء اللوم على الجزائر والمطالبة بتعويضات نتيجة الخسائر التي تكبدتها المعامل اللبنانية بسبب شحنة “زيت الوقود المغشوش” لتقول موجهة كلامها للنواب الذين رفضوا فتح تحقيق برلماني” الذين لا يريدون الذهاب إلى لجنة تحقيق متواطؤون والعقد ما كان ينبغي تجديده وعلى الجزائر تعويض اللبنانيين عن الخسائر التي تسببت فيها صفقات الفيول المغشوش”.

وذهبت إلى حد القول بأنه ينبغي فتح الملف منذ 2005 لاسترجاع الأموال المنهوبة والخسارة المقدرة بحوالي 40 مليار دولار، مستغربة من سبب إمضاء وتجديد العقد من قبل الوزراء اللبنانيين المتعاقبين على الطاقة دون البحث عن مضمونه، وذكرت من جديد بقضية تجنيس فريد بجاوي والشكوك التي تحوم حول علاقته بالملف، واسم شخص إيراني بريطاني هو الآخر حصل على الجنسية اللبنانية بشكل مريب.

بولا يعقوبيان سوناطراك لبنان

مقالات ذات صلة

600

19 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Mohamed

    ان تركنا المشاعر جانبا، عندها الحق، فهي تعمل لفائدة ومصالح شعبها

  • مواطن

    عبيد و خدام فرنسا موجودون ليس في الجزائر فقط بل في لبنان بكثرة…
    وهم الذين خربوا لبنان حتى لا يكون سندا لفلسطين بل يصبح حديقة خلفية لفرنسا و الغرب عامة و اسرائيل

  • SoloDZ

    منذ البداية قلنا ان القضية قضية ابتزاز خاصة وان لبنان تعيش ازمة اقتصادية ومالية غير مسبوقة في تاريخ البلاد كما ان اللبنانيون ومعهم السوريون كذلك يجيدون فن التحايل والتلاعب وخلق من لا شيء صفقة مالية بطرق قانونية وايضا بطرق ملتوية واذا ارادت هذه البرلمانية اللبنانية اي تعويض فعليها ان تقاضي الذين تعاملت بلادها معهم اي الاشخاص وليس سونطراك ولا الجزائر لأنه لو بحثنا وسط الصفقة سنجد ثغرة اكيد وهذا ما استغله الطرفان البائع والزبون معا لكن من جهة اخرى احسد البرلمان اللبناني على مستوى نوابه مثل هذه البرلمانية التي تخوض في ملف دولي من اجل بلادها فهل لدينا من يخوض في مصالح الشعب فقط دون الملفات الدولية؟

  • محمد صلاح

    الشعب كذلك ينتظر التعويض من نفطال عن الوقود الذي تبيعه لنا بثمن مضاعف و الذي لا يصلح حتى للتدفئة . سيارات الالاف من المواطنين الجديدة تعرضت للعطب بسبب الزيوت و الوقود المغشوش.

  • فريد

    من تعوضكم هي لجنتكم التي وافقت على ادخال هذه الزيوت و قالت انها جيدة لا الجزائر

  • baji mourad

    FARID BEJAOUI ET CHEKIB KHELIL SONT LES REPONSABLES DEJA ,IL FAUT REQUESTIONNER LEURS BIENS

  • dzair

    الله ينوب

  • populis

    عملية ابتزاز. هي تريد الاموال لشراء الاسلحة و تدور الحرب الاهلية مجددا في لبنان.
    نحن لا نريد الدمار لاشقاءنا اللبنانيين حتى و ان عوضناهم عن شيء يحسب عليهم داخليا السرقة و النهب و الخمر و الحرام الاسلامي و المسيحي و حتى اللاءيكي.
    الله اعطانا من فضله سوف نعوضه بمثله و ليس دراهم تذهب في الحرمات و فسك الدماء.
    الاية واضحة لا غبار عليها. نقول لهم قولا معروفا..لا دراهم التعويض سلعة بسلعة.
    وَلَا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَامًا وَارْزُقُوهُمْ فِيهَا وَاكْسُوهُمْ وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلًا مَّعْرُوفًا

  • عصام

    هذا التحقيق مهم للجزائريين واللبنانيين لتحديد المسؤوليتات واسترداد الاموال المنهوبة من طرف شكيب واصهاره اللبنانيين .

  • عبد الرحيم خارج الوطن

    هي ضد السنة لسببين، بسبب انها مسيحية تقف في الصف المسيحي المفرنس و بسبب انها ارمينية و الارمو لهم حساسية شديدة ضد المسلمين، كما ان الارمن شديدي الارتباط بفرنسا و افضل مثال على ذلك المغني ازنافور

  • حسين

    أصبحت سونطراك يضرب بها المثل في الغش و التزوير و كل أعمال الشيطان أعوذ بالله اين المفر

  • علي الجزائري

    اتمنى ان يفتح البرلمان اللبناني تحقيقا عن تدخل دولتين في اتخاذ القرار بلبنان
    السعودية وفرنسا
    واحتجاز سعد الحريري داخل السعودية
    وتدخل فرنسا لاطلاق سراحه
    اضافة الى كل هذا طالبوا اسرائيل بتعويضكم عن اختراقاتها اليومية للاجواء اللبنانية
    وتدميرها للجنوب اللبناني في حرب 2006

  • انا وانت

    هذي شابة اصيلة وفحلة تبكي على لبنان وشعبها ماشي كيما الحفافات لغير شرعيين ايحبو تحواس في فرنسا وصوالح عمر الجيب

  • صالح/ الجزائر

    1)- من حق البرلمانية اللبنانية أن تطالب بفتح تحقيق برلماني معمق في ملف الفساد المرتبط بفضيحة “زيت الوقود المغشوش” ، وخاصة أن لبنان توقف عن تسديد ديونه بفعل الأزمة المالية الحادة المرتبطة بالفساد .
    وإذا كانت الحكومة اللبنانية جددت عقد استيراد “زيت الوقود” مع شركة سوناطراك الكائن مقرها بالجزر البريطانية منذ أيام ، فهذا دليل على أن الفساد ، إن وجد ، ليس مرتبطا بالشركة الوطنية للمحروقات ، سوناطراك ، وإنما بجهات أخرى داخلية على البرلمانية البحث عنها .

  • صالح/ الجزائر

    2)- لفلفة الملف وتمييعه بشكل كامل ، إن كانت هذه العملية صحيحة ، لم تكن لسواد أعين الجزائريين ، وإنما من أجل “خلي الزير بمغطاه” في لبنان .
    كان على البرلمانية اللبنانية ، ما دامت تسعى لمحاربة الفساد في لبنان والجزائر (“شوفوا واش يصير عندكم”) في بلادكم ، أن تطالب أيضا بفتح لجنة تحقيق برلمانية للكشف عن ملابسات حصول فريد بجاوي على الجنسية اللبنانية ، في سنة 2018 ، رغم أنه ملاحق بمذكرة توقيف دولية لورود اسمه في ملفات فساد مرتبطة بالضبط بسوناطراك .

  • سعيد الجزائر

    أنا كجزايري أحي كثير هذه البرلمانية لبتخاطر كثير بحياتها من أجل مصلحة الشعب اللبناني و الجزائر يbravoo، لكشف حقيقة المافيا اللبنانية وعصابة الفساد في الجزائر
    الحراك في الجزائر كان سببه هو الفساد ونهب أموال الدولة خاصة البقرة الحلوب (سوناطراك) ،وأنا شفت برنامج تلفزيوني في لبنان صحفي يتكلم و يقول اذا لبنان طلب تعويضات من سوناطراك حايخسر…

  • سعيد الجزائر

    أنا أستغرب من بعظ المعلقين يقول هي مسيحية مادخل ديانتها في هذا الموضوع هذا ليس مستوى لبنان والجزائر ضحايا عصابات الفساد و الكل يعرف هذا لا دخل لدين في هذاأرجوكم.وأنا أتمنى أن تكون المحكمةفلبنان مستقلة ويخلوها تكشف الحقيقة أما فيما يخص الجزائر فاحنا كلنا نعرف المفسدين مثل شكيب خليل وزير الطاقة السابق مقيم فأمريكا (هارب) ومطلوب للعدالة في الجزائر وفريد بجاوي،وأسماء أخرىكثيرة… المهم أن يصدر قرارفي المحكمة في لبنان بالعقوبة الصارمة بدون شفقة.

  • كمال

    معلوم،كالعادة المسؤولين و اصحابهم يعمرو جيوبهم،،ثم الجزائر تعوض من الخزينة،فكم من قضية حصلت بهذه الطريقة

  • said

    شفيتو نهار نكاز راح لبريطانيا و ورانا هذا المكتب الذي اخذ مكان سونطراك و يبيع البترول في السوق السوداء،ثم قام الذباب بتمييع شخصية نكاز لتكذيبه ،عرفتو الان الذباب لمن يعمل و يكافح،ولكن ذاكرتنا قصيرة

close
close