الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 16 محرم 1440 هـ آخر تحديث 13:09
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • الطماطم بـ 120 دينار.. القرعة 100 دينار..ا لسلاطة 120 والدجاج 380 دينارا

  • بولنوار: إنه رمضان وليست الحرب.. أوقفوا "اللهفة"

  • مجبر: لهفة المواطنين ألهبت الأسعار في أسواق الجملة

شهدت محلات بيع المواد الغذائية والجزارة وأسواق التجزئة للخضر والفواكه، الأربعاء، عشية رمضان، إقبالا وتدافعا رهيبيْن، فلم تترك العائلات شيئا إلاّ واقتنت كميات كبيرة منه، وهي الظاهرة التي تعود كل عام، حيث استغلّها كثير من التجار المضاربين فرفعوا الأسعار عشوائيا، الأمر الذي استنكرته جمعيات التجار والحرفيين والمُستهلكين والسّلطات المحلية، داعين المواطنين لامتلاك ثقافة استهلاكية رشيدة ومُتزنة.

الأسعار نار.. وزيادات جنونية

عرفت أسعار الخضر والفواكه واللّحوم ومختلف المواد الغذائية الرئيسية، ارتفاعا في الأسعار بين 20 و30 دج عشية رمضان، فيما ارتفعت أسعار اللحوم البيضاء بـ100 دج.. الارتفاع برّره التجار بالطلب المتزايد من المواطنين خلال اليومين الأخيرين قبل دخول الشهر الفضيل.
ووقفت “الشروق” على هذا الارتفاع المفاجئ في الأسعار بمختلف أسواق الولايات، فأسعار الطماطم قفزت من 80 إلى 120دج، والبطاطا من 40 إلى 50 دج، ومثلها جميع أنواع الخضر الأخرى من فلفل وقرعة وحتى الباذنجان واللفت، فجميعها عرفت زيادات بـ20 دج.
وأكد تجار أن بعضا من الزبائن كانوا لا يشترون أكثر من كيلوغرام واحد من خضر معينة أو فاكهة، لكنهم طلبوا أمس 4 كلغ من النوع الواحد، وهو ما فاجأهم وأثار استغرابهم.

إقبال غريب على اللحوم و”الكبدة” أيضا

بدورها قفزت أسعار اللحوم البيضاء، فمن 280 دج للكلغ قبل أسبوع من رمضان، تفاجأنا بها تباع بـ380 دج عشية رمضان، ومع ذلك كان الإقبال على الشراء ملفتا. توجهنا بعدها إلى محلات الجزارة بعدة مناطق، ففاجأنا أصحابها عندما سألناهم عن توفٌّر الكبدة، فقالوا “في ليلة الشك تهافت المواطنون على شراء كبدة الغنمي التي بيعت بـ3200 دج وكبدة البقري بـ2200 دج، فنفدت تماما من المحلّ عشية رمضان”.
في الموضوع، أكد رئيس اللجنة الوطنية لأسواق الخضر والفواكه بالكاليتوس، محمد مجبر في اتصال مع “الشروق”، أنه “مُندهش للإقبال الرهيب للمواطنين على الشراء، ما ساهم في رفع الأسعار بصورة خيالية”، حيث أكد أن القرعة ارتفعت من 30 دج إلى 100 دج في أسواق الجملة، والسلاطة وصلت الـ120دج في الجملة نتيجة للطلب الكبير.
وناشد مجبر المواطنين بالتعقل في الشّراء “لأنّ الأسعار ستنخفضُ يوم الأحد بنسبة 50 بالمائة، خاصة وأننا في موسم الإنتاج الوفير للخضر والفاكهة”، كما أن شراء الخضر والفواكه بكميات تزيد عن الحد المعقول يعرضها للتلف، خاصة في أيام الحر، حتى ولو وضعت في الثلاجات، فتحتضنها المزابل.

الزيادة وصلت 50 بالمائة في أسواق الجملة

بدوره، تأسف رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، الحاج الطاهر بولنوار في اتصال مع “الشروق” لظاهرة التدافع على الشراء عشية رمضان، ما ساهم في رفع الأسعار خلال 48 ساعة فقط، فتساءل مستغربا “وكأن الحرب تقرع طبولها عشية رمضان، لم تترك العائلات شيئا إلا واشترته لتخزنه، وكأن الأسواق ستغلق نهائيا؟؟”. وأكد أنه اجتمع مع ممثلي أسواق الجملة والتجزئة للخضر والفواكه، والذين أكدوا أن الأسواق ستبقى مفتوحة طيلة الشهر الفضيل.
وما استغرب له بولنوار، هو الإقبال الكبير على شراء المواد الاستهلاكية المتوفرة طوال السنة، مثل الزيت والسكر والفرينة، وحتى من عائلات تسكن بجوار الأسواق والمحلات، مشيرا إلى أن الجزائريين يرمون خلال الشهر الفضيل ما قيمته 500 مليار في المزابل بسبب “اللهفة” والتبذير.
الظّاهرة جعلت بولنوار ينصح المواطنين بترشيد نفقاتهم، لتجنب المضاربة في الأسعار، حيث قال “لهفة المستهلك هي ما يُمهد لظهور المضاربين في الأسعار”. كما ناشد محدثنا أفراد العائلات بامتلاك ثقافة أو نظاما استهلاكيا، وحسبه “بعض أفراد العائلة الواحدة يشترون جميعهم مادة استهلاكية واحدة، مثل الخبز أو الزلابية، ولكثرتها وعدم استهلاكها تُرمى في المزابل في اليوم المُوالي”.

https://goo.gl/RdyXYa
أسعار الخضر المواد الغذائية شهر رمضان

مقالات ذات صلة

12 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • هشام

    قاللك شهر الرحمة والغفران ( تحسبو الجنة كوري غير ارواح واخل ، على المؤمن بالله وملائكته وكتبه دفع ثمن اطاطم والبصل والبطاطا والثوم غاليا واللحم من استطاع إليه سبيلا فليسرق ) صومو وحجو تصحوا لكن لاتسرقو اموال اليتامى والمساكين وإبن السبيل وحليب الرضع

  • بالحبيب

    تتحدثون عن اسواق العاصمة و ما جوارها ام على اسواق عموم الوطن ؟؟
    اضن ان مثل هذا الخبر لا يدخل في سياق الاخبار العادية بقدر ما يدخل في حث باقي الاسواق ان تحدو حدو اسواق العاصمة ….كثيرا ما تتحدثون عن ثمن البطاطا المرتفع لكننا في الجنوب الشرقي لم نشتري البطاطا باكثر من 30 دج …الشيئ نفسه ينعكس على الدقلة …. لم يتعدى سعرها ــ 100دج مطلقا مع اننا نسمع ان سعرها يساوي 500 دج للكيلو في العاصمة

  • محمد

    ياك صايمين صايمين قاطعوا خضرهم الغالية حتى يتوبوا و يعودا عن فعليتهم
    كيف سنقاطع؟!
    لا تشتري كميات كبيرة من الخضر فتضمن للتاجر بيع جميع سلعته و تكون بهذا خلصته من اعباء التبريد و التنقل بين الاسواق بل اشتري بالحبة قدر ما يتلطبه طبخ قِدرٍ في ليلة و بهذا ستبدأ سلعهم بالتعفن و الفساد
    هي ليلة و سترون العجب جربوا ولن تخسروا شيئا

  • youcef amir

    المشكل في المستهلك هو الذي يشتري ما لا يأكل ويحسب روحه بهذه الطريقة يصوم أو يعبد ربه أما السوق يحكموه العرض و الطلب.

  • ملاحظ

    رغم وفرة الانتاج بعض الفجار تعمدوا رفع اسعار الخضر و الفواكه بمناسبة شهر رمضان…
    حتى لا يخدعونكم الخير راه كاين و ربي انعم علينا بكل الخيرات
    اي سعر مبالغ فيه و مرتفع فهو استغلال و تصرف غير اخلاقي من الفجار واليهود الصهاينة لم يعملوها
    قال النبيّ صلى الله عليه و سلم”الجالب مرزوق والمحتكر ملعون”فالتجار اليوم إلاّ من رحم ربي إختاروا اللعنة على الرزق الحلال الطيب .إنا للله وإنا إليه راجعون!!!!!

  • حليم حيران

    لقد قال لي احد باعة الخضر و الفواكه ان تجارة الخضر ما تتمشاش في رمضان عدا الاسبوع الاول.اما تجارة الفواكه فهي رائجة كل الشهر.
    احسن تعليق قراته و اعجبني هو ل محمد رقم 3 ،كل ما قاله صحيح لا تشتري كيلو طماطم اشتري حبتين كذلك كل الخضر ،لا تشتري دجاجة اشتري حسب حاجتك .الميزان الالكتروني يسمح لك ان تشتري اي كمية تريد، وسوف ترون هبوط الاسعار .لا يستطيع الناس مقاطعة كل ما ياكل كمقاطعة السيارات ولكن يستطيعون تغيير سلوكهم عند الشراء.كلما اشتروا اقل كلما بقت السلعة عند البائع الذي يفعل المستحيل لبيعيها و لو اقتضي ى الامر تخفيض هامش ربحه و ربما يبيعها بثمن الشراء حتى لا يخسر.
    تحية لاصحاب خليها تصدي

  • عبدو

    اقول للتجار زيدو في الاسعار الشعب يشري على بطنو يخلي دارو هده العبادة في رمضان الاكل و الاسراف

  • جيلالي

    أنا لي راه محبسلي راسي كيفاه عرف سي بولنوار بلي الجزائريين يرمون ما قيمته 500مليار في المزابل.
    يا سي بولنوار موراتا راسنا يرحم بوك

  • جزائري حر

    في ايام عمر بن الخطاب رضي الله عنه اشتكت الرعية من غلاء اللحكم -عمر رضي الله عنه لم يصدر قرارا بالمراقبة او تكليف مراقبين بل قال لهم رخسيه بالترك و الفاهم يفهم

  • عبد السلام

    شهر رمضان ليس له دخل في الموضوع / رمضان هو شهر العبادة وليس شهر الأكل والشر ب وتفاخر بالأطباق وملاء البطون بالمؤكولات . شهر رمضان شهر الرحمة والمغفرة والتوبة الى الله لآن البشر خطأ وخير الخطائين التوابون / ياإبن أدم الدنيا ساعة تجعلها صاعة والنفس طماعة عودها على القناة / هذا شهر العبادة وليس شهر الأكل والشرب والتباهي بالأطباق الغالية الثمن /

  • DZ-MAN

    بما أنكم تقولون أن هناك 50 % زيادة في الأسعار أتركوها تتعفن عند البائع ، شهر رمضان للعبادة وليس للأكل و نفخ البطون .

  • ايمن

    هذه الظاهرة موجودة فقط عندكم في الشمال فنحن في ولاية الجلفة لدينا البطاطا ب 20 دينار والطماطم ب 30 دينار والبيطراف والجلبانة ب40 دينار والموز ب 150 دينار ولحم الجدي ب 500 دينار والخروف ب 700 دينار
    هذا ما اسميه انا ضريبة العيش في المناخ الاروبي

close
close