الثلاثاء 26 جانفي 2021 م, الموافق لـ 12 جمادى الآخرة 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

تضمنت الوثيقة التي سلمها نواب الشعب، لسفير الاتحاد الأوروبي بالجزائر 6 نقاط ومحاور رئيسية تمثلت في رفض الجزائر للتدخل الأجنبي في شؤونها الداخلية وتفويض وزارة الخارجية لاتخاذ الإجراءات التي تراها مناسبة في حق أصحاب “اللائحة”، رافضين في نفس الوقت تدخل البرلمان الأوروبي في شؤون الجزائر الداخلية وتدويل القضية أمام الرأي العام.

ألغى نواب البرلمان بغرفتيه الوقفة الاحتجاجية التي كانت مبرمجة الثلاثاء، أمام مقر البعثة الأوروبية بالجزائر العاصمة تنديدا باللائحة التي أصدرها البرلمان الأوروبي، بسبب إجراءات الحجر الصحي التي تمنع التجمعات الشعبية، في حين قرر النواب والسيناتورات توجيه عريضة لسفير الاتحاد الأوروبي بالجزائر العاصمة، ضمت اعتراضات على ما وصفوه تدخلا أوروبيا في شؤون الجزائر الداخلية ومحاولات هذه الهيئة الرسمية تشويه سمعة الجزائر على المستوى الدولي.

وحسب نص العريضة التي اطلعت عليها “الشروق”، فإن نواب البرلمان بغرفتيه حددوا 6 خطوط حمراء يمنع على هذه الجهة المساس بها، منها قضية السيادة الوطنية ومحاولة استغلال ملف حقوق الإنسان لضرب استقرار الجزائر، وأشار النواب على أن نفس الجهة سبق لها وأن تدخلت في شؤوننا الداخلية من خلال إصدارها للائحة السنة الماضية انتقدت فيها ما يتعرض له الحراك الشعبي من تضييق وحملة الاعتقالات التي مست الناشطين السياسيين.

وعبر النواب عن رفضهم الشديد لهذا التدخل الذي وصفوه في نص العريضة، على أنه غير أخلاقي، ومحاولة غير بريئة، من هذه الجهة لتشويه سمعة الجزائر دوليا، خاصة وأن قضية حقوق الإنسان تنتهك بصفة يومية في العديد من الدول وسط صمت رهيب من هذه الهيئة، والأمثلة كثيرة حسب النواب من بينها فرنسا التي تشتعل يوميا بسبب التضييق الذي يطال مواطنيها وقمع الاحتجاجات السلمية، والأمر ذاته بالنسبة لفلسطين المحتلة التي تنتهك فيها حقوق الإنسان بطريقة بشعة من طرف الكيان الصهيوني، وسط صمت دولي حتى مما يحدث في الصحراء الغربية من انتهاكات في حق المدنيين العزل من قبل نظام المخزن.

وحسب العريضة، فقد فوض النواب وزارة الخارجية لاتخاذ الإجراءات التي تراها مناسبة في حق البرلمان الأوروبي، الذي قالوا انه يخدم جهات وقضايا على حساب جهات معينة وهذا بهدف تركيع وابتزاز النظام الجزائري، للإشارة فقد تواصلت ردود الفعل المنتقدة للائحة التي أصدرها البرلمان الأوروبي وهذه المرة من قبل إتحاد المغرب العربي، الذي وصفها بـ”الطائشة”.

وأكد الاتحاد في بيان له، بأن موقف هذه المؤسسة التشريعية يؤكد عجزها وفشلها الذريع حتى في الاضطلاع برسالتها الاتحادية المتمثلة أساسا في المساهمة في اتحاد أوروبي سياسي، بل أن أنظمتها الداخلية لا تمنحها حتى صلاحية المبادرة التشريعية في نطاق دائرة اختصاصها، فكيف تجيز لنفسها التطاول على دولة ذات سيادة.

الاتحاد الأوروبي الجزائر نواب البرلمان

مقالات ذات صلة

  • اقتناء سيارة يفضح تورطهم في "تبديد المال العام"

    شبهة الفساد تلاحق مسؤولين في الديوان الوطني للتعليم عن بُعد!

    باشرت المصالح الإدارية للديوان الوطني للتعليم والتكوين عن بُعد، تحقيقات داخلية مكثفة لمعرفة ملابسات اختفاء غامض لسيارة من نوع "رونو سامبول" تحمل ترقيم سنة 2020،…

    • 1714
    • 0
  • وزارة الفلاحة تدعو المهنيين إلى "عقود مسبقة" لتحديد هوامش الربح

    ... نحو ضبط أسعار اللحوم

    أشار مسؤول سام في وزارة التجارة إلى أن إجراء تجميد استيراد اللحوم الحمراء الذي أقرته الوزارة منذ الثلاثي الأخير لسنة 2020 سيوفر على الجزائر أكثر…

    • 8547
    • 16
600

14 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • نادية

    كان عليهم ان يهددوا بتجميد اتفاقية مع الاتحاد الاوربي واستبدالها باتفاقية مع دول اسيا او امريكا او غيرها. .

  • احمد

    لماذا يوجد سفير للاتحاد الاوروبي في الجزائر ؟

  • Hmz

    مادامت الجزائر موقعة على مواثيق الاتحاد الأوروبي…
    فيها خير

  • Rahal

    البرلمان الاوروربي على حق و لا يمكن انكار فشلل النظام الحاكم التام على جميع المستوايات وفي جميع المجالات .

  • الطيب

    نحن نعرف أعداءنا فرنسا وإسرائيل والمخزن والدويلات والمطبعة__واذا عرف السبب بطل العجب __الجزائر عصية عليكم ابحثوا عن بلد اخر___اللهم اجعل كيدهم في نحورهم __القافلة تسير والكلاب تنبح.

  • كمال

    أين كان نواب الشكارة والشطاحة في برلمان بوتفليقة لما كان النظام ينتهك يوميا حقوق الإنسان الجزائري أمام مرأى العالم وكان المتظاهرون الأبرياء يسجنون بتهم مفبركة وغير قانونية بسب أرائهم ومعارضتهم حتى أصبح كل من يفضح فساد النظام أو يقول مجرد كلمة أو يصور فيديو في فيسبوك يعتقل ويسجن بإستعمال قضاء فاسد مثل ما حدث للصحفي خالد درارني وغيره وهؤلاء البرمائيون يتحركون بتليكومند وبأوامر فوقية من أجل مصالحهم ومصالح الذين خطفوا الدولة وما قاله البرلمان الأوروبي صحيح وهو الشرط الثاني من إتفاقية الشراكة بين الإتحاد الأوروبي والجزائر الذي وقع عليه نظام بوتفليقة

  • TAFOUGT

    لصاحب التعليق 1 : يظهر أنك لا علم لك بمحتوى الاتفاقية التي تتحدثينا عليها والا علمت أن الاتحاد لم يقوم الا بواجبه والسلام

  • سمير

    برلمان شراء القوائم الانتخابية .الشعب موش مستعرف بيكم .واوروبا تهدوها يخي حالة والله يا الاتحاد الاوربى ماهو سامع بيكم

  • مختار

    هذا الإتحاد الأوروبي هو في الأصل إتحاد صهيوني خليجي يريد زرع الفتنة و الحروب من أجل مصالحه و مخططاته القدرة.
    لذا يجب على المسؤولين و الشعب المعاملة بالمثل و كشف جميع الإنتهاكات التي تقوم بها دول هاذ الإتحاد خصوصا في قارتنا السمراء من إستغلال ثروات و سرقة أموال الشعوب و الكيل بمكيالين في قضايا عادلة مثل فلسطين و الصحراء الغربية.
    لقد دمروا ليبيا و قتلوا شعبها و الآن يريدون فعل الشيء نفسه مع البقية.

  • SALAM

    للإشارة فقد تواصلت ردود الفعل المنتقدة للائحة التي أصدرها البرلمان الأوروبي وهذه المرة من قبل إتحاد المغرب العربي، الذي وصفها بـ”الطائشة”.

    وأكد الاتحاد في بيان له، بأن موقف هذه المؤسسة التشريعية يؤكد عجزها وفشلها الذريع حتى في الاضطلاع برسالتها الاتحادية المتمثلة أساسا في المساهمة في اتحاد أوروبي سياسي، بل أن أنظمتها الداخلية لا تمنحها حتى صلاحية المبادرة التشريعية في نطاق دائرة اختصاصها، فكيف تجيز لنفسها التطاول على دولة ذات سيادة.
    de quel UMA vous parlez ,je pensais qu il est mort ,

  • حكيم وهران

    نواب لا محل لهم من الاعراب، لا يمثلون الشعب في شيء، همهم الوحيد الامتيازات، مرتزقة من الدرجة الاولى، الشعب في واد وهم ومن معهم في واد.

  • عمر

    بؤلمان الشكاره انتهي….واحد مايسمعلوا

  • محلل

    الطيب… انت لم تطلق رصاصة واحدة أو لم يسقط من أسرتك أب أو أخ لاجل تحرير الجزائر. ربما قد تكون حركي و ما أكثرهم قبل التحرير كانوا شياتة افرانسا و من شيت لفرنسا و هو يثرثر و لم يحمل سلاحا فقد يشيت لوطنه ليتهور و يتفكك الى الانحطاط…الانتقاد يصلح المجتمع و الدولة و الوطن. لنكن واقعيين اذا الجزائر تدخلت بسبب حقوق الإنسان في شؤون دول أخرى فعليها أن تقبل أو تناقش و تدافع عن نفسها بطريقة حضارية لكنها عليها و على الجميع احترام القيم.

  • moh

    vous etes non ligitimes

close
close