الأحد 22 أفريل 2018 م, الموافق لـ 06 شعبان 1439 هـ آخر تحديث 09:11
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
الأرشيف

تسارع سفارات أجنبية ووفود رجال أعمال ومنظمات باترونا من أوروبا وخارج أوروبا للاستفسار حول حقيقة إجراءات الاستيراد الأخيرة وقائمة المواد الأجنبية الممنوعة من دخول السوق الجزائرية، ومدى سريان القرار الخاص بمنع التوطين البنكي، وحتى القوائم الجديدة التي أدرجت مواد ممنوعة من الاستيراد، وأعربت 7 دول إلى حد الساعة عن استفسارها حول قضايا الاستيراد وتنظيم التجارة الخارجية في الجزائر.

وبعد السفير الفرنسي ومنظمة أعمال “الميديف” اللذين أعلنا انزعاجهما من منع الاستيراد، تبين خلال مجلس الأعمال الجزائري التركي المنعقد قبل 3 أيام بفندق الشيراطون، أن الإجراءات الجديدة لتنظيم الاستيراد، لم ترق للرئيس التركي الطيب رجب أردوغان الذي طالب برفع المبادلات التجارية بين الجزائر وتركيا إلى 10 ملايير دولار، وقد سبقه رئيس “الميديف” الفرنسي، بإيداع طلب لدى وزير الصناعة يوسف يوسفي يلح من خلاله على رفع “عراقيل” عن السلع الفرنسية، ويتعلق الأمر بقائمة الـ851 منتجا، وتحادث حول الملف أيضا، مع رئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد. 

إيطاليا، التي أعربت مرارا في السنتين الماضيتين عن انزعاجها من رخص الاستيراد، وفضلت الضغط بملف الغاز الجزائري المستورد، استفسرت هذه المرة عبر سفارتها، بعد فرض قائمة من المواد الممنوعة من الاستيراد من طرف وزارة التجارة، وتحضر حاليا لاستقبال عدد من رجال الأعمال الجزائريين بنابولي، للضغط حول الملف، وذلك بتاريخ 10 مارس على هامش يوم اقتصادي جزائري إيطالي، كما تدخلت عبر تصريحات عديدة للسفير الإيطالي في الجزائر.

ومن جهة أخرى، استقبل وزير التجارة محمد بن مرادي قبل 10 أيام بمقر وزارة التجارة في لقائين منفصلين كلا من سفيرة كندا بالجزائر باتريسيا ماك كولاغ رفقة رئيس مجلس التطور كندا الجزائر مصطفى أياد، والوفد المرافق له من رجال أعمال جزائريين وكنديين ورؤساء مؤسسات تعنى بالتجارة الخارجية، وتمت مناقشة الملف، ثم التقى الوزير في لقائه الثاني سفير فدرالية روسيا بالجزائر إيغور بلائف.

وتناول في اللقاء الثاني سفير فدرالية روسيا بالجزائر إيغور بلائف اهتمام بلاده بالسوق الجزائرية خاصة المنتجات الفلاحية وأبدى رغبة بلاده في بعث شراكات جديدة في العديد من الميادين .

ولم يقف ملف منع الاستيراد عند الدول الأوروبية، بل حتى دول آسيوية أعربت عن انزعاجها من منع الاستيراد، وفق قائمة تحوي 851 منتجا ممنوعة من دخول السوق الجزائرية، وسارعت إلى لقاء المصنعين الجزائريين والمستوردين وتدارس فرص شراكة جديدة في هذا المجال، وممارسة نوع من الضغط لتمرير سلعها إلى الجزائر، وفي هذا السياق سيقوم وفد رجال أعمال باكستاني منسق من طرف الهيئة الباكستانية لتنمية التجارة بزيارة إلى الجزائر في الفترة الممتدة من 18 إلى 24 مارس الجاري، ويتعلق الأمر بقطاعات النسيج والأقمشة، ملابس ومعدات الرياضة والمعدات الطبية.

هذا، وتنظم الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة يومي 7 و8 مارس ورشة عمل حول “النزاعات التجارية مع الموردين المحليين والأجانب بالمدرسة العليا الجزائرية للأعمال، وسيتم التطرق إلى ملف تجميد استيراد عدد من المواد”.

مقالات ذات صلة

  • انطلاق أشغال أنفاق خط الحراش مطار الجزائر قريبا

    160 ألف مسافر يوميا عبر ميترو الجزائر

    أكد الرئيس المدير العام لمؤسسة مترو الجزائر مصطفى كورابة، الأربعاء، ارتفاع عدد المسافرين عبر خط مترو الجزائر إلى 160 ألف مسافر يوميا، منذ دخول التوسعيتين…

    • 365
    • 1
27 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • خالد

    ما دام الجزائر لا تنتج شيئا تبقى هذه الدولة مثل المصيدة للنسور.حركى فرنسا أبقوا البلاد بدون مشروع و بدون تخطيط. عندما تنتهي خيرات الأرض الشعب يأكل بعضه و السراقين الكبار حساباتهم مملوءة و عائلتهم من الأمس تسكن فرنسا.90 بالمئة من من جازوا عبر الحكومة يقيمون اليوم عند أمهم فرنسا.

  • Mohamed

    غريب ان الجزائر تصتورد couscous يعنى في UNISCO
    نحاول نسجل جزائري 100% ثم نصتورده من خارج تعطوني رئاسة الدولة الاعدام الفوري لكل مصتورد و من كان يعلم من الوزارة والبنك والجمارك
    Ketchup Mayonnaise الزيتون التفاح القائمة تحتوي على مواد تبكي بالدم كيف صرفت الملاير $
    الدولة و الشعب غبي مصارين الحلوف ياعجبة الديدان
    هدو الايادي الدخلية إنتاقامو من الشعب الجزائر بمعنى الكلمة
    إطلع على القائمة وفكر كم انت غبي كنت تشوف ولا تفكر أنه خطء و خطر على صحتكم
    هل سمعتم الصين لديها لحوم مجمدة 30سنة

  • مهاجر

    انهم على حق ويعلمون علم البقين اننا لا ننتج كل ما ممنع من الاستيراد وكل ما يتم انتاجه فهو غير صالح للاستهلاك لا للحيوان ولا للإنسان، وهم يعلمون اننا البلد الوحيد الذي أغلق كل شيء على شعبه أرض جو بحر بسسب القرارات العشوائية
    مع احتراماتي للقلة القليلة اللتي تعد هلى الاصابع ممن ينتجون شي جميل لكم لا يكفي شعب بأكمله إذا لماذا يمنع الاستيراد لكي يكثر الاحتكار
    حبة بطاطا ماهمش عارفين يسوقوها بثمن ثابت رغم وفرتها فما باللك ما يمنع من الاستيراد نعم حيرنا رواحنا وحيرنا العالم فينا

  • 0

    يجب نحيو هذا لومبارقو علينا بشرط من يستورد بدراهمو دون اللجوء للخزينة العمومية مسرح و بتمويل الخزينة لازم الاورو الواحد ب 21 الف على حسب السوق الحر و فرات اما ضريبة الجمارك يجب فعلها بالمثل مع البلدان او على حسب الاحتياج الداخلي و فضت

  • 0

    400 وزير مرعلى الحكومة يعيشون في فرنسا مع عائلاتهم ، و من بعد ، هل ستدوملكم فرنسا؟ هل ستمنعكم من الوت و الحساب؟ الا تعلمو انكم ستحشرون معها يوم القيامة يا انجس جنس بشري رايته على وجه الارض ، الحركى الخونة

  • مهاجر

    يا أخي هذه تعريفات جمركية تستعمل في كل قواميس الجمارك العالمية لكن ليس بالضرورة ان الجزائر كانت تستورد كل ما ممنع
    انصحك بأن تعدم من لم يمنع إستيراد الخمور والنبيذ وووو في رأيك لماذا لا يمنع استيراد هذه الخبائث اللتي تكلف الدولة اكثر من 18 مليون دولار سنويا؟!!!

    لماذا يحرمون الشعب البسيط من السيارات والرفاه ولا يحرمون أولادهم؟!!

  • 0

    الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ (78) وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ (79) وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ (80) وَالَّذِي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ (81) وَالَّذِي أَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ … الشعراء .

  • Kaddour

    parceque lgawna g3ar c'est normale on nous exporte leurs racailles et leurs déchets a qui les collées a part l'algerie c'est normale qu'ils font pression sur l'algerie

  • Dattes bladi

    J'ai rien compris ils interdisent des produits afin qu'ils poussent les grandes marques à faire des usines en Algérie en partenariat avec le patronat seulment. Le patronat joue le rôle de filet de peche tellement les mailles sont petites il laisse rien passer si tes pas membre de FCE.

  • الفر طاس

    هذه الدول تتسابق باش تبقى تحلب الجزائر التي طالما ارتوت منها حتى الثمالة ولسنوات عديدة ومازالت

  • جلول

    ليس من يضغط هم السفراء والدول الاجنبية بل الضغط الكبير هو حاصل من التحريض الكبير الذي يقوم به المستوردون الجزائريون والمستنفعون من أليات التوطين البنكي التي تستنزف عائدات الريع البترولي من الدوفيز . والحكومة لها مسؤولية فيما يحدث عندما تسمح لكل من هب ودب بالاتصال بالسفارات الاجنبية و التحريض علي السياسات الحمائية للدولة الجزائرية . ومن أجل منافع شخصية يرتكب هؤلاء خيانة عظمي و جرائم اقتصادية يعاقب عليها الدستور الجزائري . وليس من مهام رجال المال استقبال السفراء واستقبال الوفود الاجنبية.

  • جلول

    فاعادة النظر في عملية التوطين البنكي اصبحت ضرورة للمحافظة علي الاستقلال والاستقرار الوطني . ان تزايد حجم تحريض الجزائريين للدول الاجنبية من اجل ثني الدولة الجزائرية علي سياساتها الحمائية يضعف سيادة الدولة علي قراراتها و تدخلها الاقتصادي والتوطين البنكي كثر حوله الطماعون و المستنفعون والمهربون للدوفيز و ازداد عدد المستوردون ليصلوا الي حوالي مليون مستورد . لان هؤلاء يملكون الدينار ولتهريب اموالهم يلجئون للاستيراد وتضخيم الفواتير . ولو تجبرهم الدولة علي تسديد نصف مبلغ الفاتورة من الدوفيز

  • جلول

    ولو تجبرهم الدولة علي تسديد نصف مبلغ فاتورة استيرادهم من الدوفيز من جيوبهم الخاصة لما قاموا باستيراد سلع منتهية الصلاحية ولا الحجر والقرمود ولا كل ما ينتج من قنوات الصرف الصحي من كل دول العالم ولا قاموا بتضخيم الفواتير . لكن عندما تكون البقرة الحلوب تدر بالدوفيز يكثر حولها الذئاب والثعالب و الحيوانات المفترسة . لكن الحكومة الحالية متورطة في السماح للجزائريين واصحاب المال بالاتصال بالسفارات الاجنبية واستقبال السفراء دون تجسس عليهم او معرفة ما يدور في الغرف المظلمة

  • جلول

    السلام عليكم,,,في أشخاص يدعون أنهم رجال أعمال يستردون سلع بمبلغ 400 مليون دولار اي أن الفائدة على الأقل هي 20% اي تساوي 80 مليون دولار.كم شخص يوظف لا أكثر من واحد (سكرتير ) المبلغ من الخزينة الدولة و السلعة تباع بالاسواق الجزائر أما الفؤاد تذهب إلى حسابات بفرنسا 80 مليون دولار .هل يعلم الشعب الجزائر شركة بأروبا فاتورتها 400 مليون دولار على أقل توظيف 1500 عامل.

  • 0

    عل الشعب لايريد منتجاتكم والخزينة فارغة
    دول مصاصين دماء وناكروا الجميل الم تكن الجزائر تستورد كل شئ في زمن البحبوحة

  • مجيد

    الضغط الذي تتحدثون عنه مصدره اصحاب الشكارة FCE ET LE PATRONAT هم من يضغضون على الدولة الجزائرية باستعمال الايادي الاجنبية .الجزائر اصبحت يتيمة الاب و الام لا رئيس لا حكومة و لا هم يحزنون الكل يريد ان ينكحها بالطريقة التي يريدها و يحبها . في هذ اليوم من الجمعة اقول لكل من خان الشهداء و هذا الشعب البسيط : اللهم انتقم من ابنائهم و نسائهم شر انتقام و سلط عليهم امراضا يعجز الطب عن مدواتها اللهم اجعل غناهم فقرا و تعاسة يوم القيامة .اللهم سلط عليه الغبن و اليأس و شتت عائلاتهم, يا رب العلمين …امين

  • ابو انعام

    يا اخي اللوم ليس على الجزائر فالجزائر لما قررت ايقاف الاستراد لان ببساطة مكتفية ذاتيا الجزائر من …. الاخرون هم من يشتكي لان سلعتهم بارت و يغارون من اكتفائنا …

  • Abdelkader

    قال الله سبحانه وتعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَٰذَا ۚ [[[ وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ إِن شَاءَ ۚ]]] إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (28) سورة التوبة

  • 0

    هذه الممنوعات بصفة او اخرى لها علاقة لتسهيل نهب الخزينة العمومية

  • kaouachi

    لم لا تضغط الجزائر بالمقابل على هؤلاء لتشجيع الاستثمار في الجزائر

  • 0

    قبل تحرير سوق الدينار كما في السكوار للبيع و السراء الحالة ماصظة كيف لا و الان كي يستثمروا عندنا يحسبوا لورو على 21 الف و يديوه من الخزينة العمومية على 14 نالف يعني 33% فائدة لهم خارج الاستثمار

  • جلول

    ان نظام التوطين البنكي الحالي هو الألية الرئيسية في توزيع عائدات الريع البترولي (الدوفيز ) علي ثلة من المستوردين ما يقارب المليون مستورد . مع العلم أن عائدات الريع البترولي هي املاك مشتركة ل 45 مليون جزائري والاجيال القادمة . والحكومات المتعاقبة التي شرعت هذا النظام الاستنزافي التخريبي للاقتصاد هي حكومات متورطة في الاستنزاف العظيم للدوفيز . وتحطيم كل الوحدات الانتاجية التي بناها الرئيس الراحل بومدين اسكنه الله فسيح جنانه . لكن الشيئ الغريب ان يتأمر جزائريون مع دول اجنبية لتحريك عجلة اقتصادياتها

  • Mohamed

    عارف واش نقول
    انت تناقض نفسك في تعليق 3
    خلطولك العقل
    هدي شهدات وقنوات و وثائق
    تكشف دلك

  • عبد الله المهاجر

    بسم الله
    – الجزائر ليست سوق لافراغ العالم بضاعته بل هي دولة ذات سيادة ومن حقها أن لا تستورد ما تنتجه ,
    هم خائفون من صعود الجزائر كقوة اقتصادية عالمية وقد لمسوا ذلك ,,فهم قلقون
    الأولوية للشركات الجزائرية للاستثمار في بلادنا
    والحمد لله رب العالمين

  • 0

    كل ما في الامر انهم منعو الاستيراد لان الخزينة العمومية راهي في الخط الاحمر يعني تكاد تفرغ ارباب العمل fce اخذو الاموال و الشعب يخلص الفاطورة

  • 0

    اي دولة تريد ان تبيع سلعها في الجزائر،فما عليها الا ان تفتح مصنع لمنتجاتها في الجزائر
    ولا تكتفي بالتجارة ،الدولة لا يوجد لديها عملة صعبة تمنحها للمستوردين المحتالين الذين نهبوا الخزينة بسبب تضخيم الفواتير.

  • اصلا لا يمكن منع الاستراد

    طبعا تحقق الاكتفاء في الجزائر بعد ان صدرت نصف شعبها الى الغرب !!
    و كذلك يبدو واضحا بان الجزائر بدئت تتورط مع مؤامرة اردغان ضد اقتصاد اروبا
    لا اعرف ماذا استفادت الجزائر من تركيا عندما نقارن فوائدها من بلدان اخرى
    التركي و العربي و الامازيغي غير يطلع شانوا شوية يرفع مناخيرو في سماء