الوطني محليات
قراءات (6586)  تعليقات (8)

عرس‭ ‬يتحوّل‭ ‬إلى‭ ‬مأتم‭ ‬في‭ ‬تيارت‭ ‬بعد‭ ‬وفاة‭ ‬أم‭ ‬لـ6‭ ‬أطفال‭

سليمان‭ ‬بودالية
عرس يتحول الى مأتم بتيارت
عرس يتحول الى مأتم بتيارت
صورة:(ح.م)

لقيت، ، سيدة في العقد الثالث من العمر، مصرعها في ظروف غامضة في حي دار وكوزينة الثلاثاء بتيارت، بعد مجيئها إلى بيت أخيها لحضور زفاف ابنته، ففيما قال أقارب لها أنها تعرضت إلى جريمة قتل من طرف ابن أخيها الذي خنقها بيديه على اثر خلاف عائلي، تحدثت مصادر أخرى عن سقوطها‭ ‬من‭ ‬سلالم‭ ‬البيت،‭ ‬بعد‭ ‬تعرضها‭ ‬لسكتة‭ ‬قلبية‭.‬

وحسب مصدر مطلع، فإن الفقيدة، تبلغ من العمر 39 سنة وهي أم لـ6 أطفال أكبرهم عمره 18 سنة وأصغرهم 20 شهرا، وتقطن في حي 405 سكن المجاور لحي دار وكوزينة في تيارت، وفي ظل غياب مصدر أمني فإن أهلها يتحدثون عن تعرضها للخنق من طرف ابن أخيها الذي ضرب مائدة العشاء وهو في‭ ‬حالة‭ ‬سكر‭ ‬وتناوشت‭ ‬معه‭ ‬ليقوم‭ ‬بخنقها‭ ‬في‭ ‬آخر‭ ‬المطاف،‭ ‬وقد‭ ‬تكون‭ ‬ماتت‭ ‬بالسكتة‭ ‬القلبية‭ ‬تحت‭ ‬ضغط‭ ‬الانفعال‭ ‬وليس‭ ‬الخنق،‭ ‬ليبقى‭ ‬رأي‭ ‬الطبيب‭ ‬الشرعي‭ ‬فاصلا‭ ‬في‭ ‬القضية‭.‬

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (8)


انا متفاجىء من اسعار كبش العيد و جرائم القتل والانتحار
1 - اسيا ـ (بشار)
2012/10/23
ربي يستر
2 - ريمة
2012/10/23
ولكن الصورة تميل إلى الفرح أكثر مما تميل إلى المأتم
3 -
2012/10/23
رب يرحمها جات تفرحلهم المسكينة قتلوها
4 - سلوى ـ (البويرة)
2012/10/23
اه اه اه من الغدر والغدارين
5 - رابح ـ (4343)
2012/10/23
هي ربي يرحمها و يوسع قبرها و ذاك المخلوق باصا روحو و علق روح في رقبتو
تخمامي كال راه على ذو ليتامى شكون يلمهم من غير امهم
اللي خلق ما يضيع
6 - nour ـ (Laghouat)
2012/10/24
salam alikom raby yastor hada aljel
7 -
2012/10/24
ماذا في جزائر الثورة جزائر العزة و الكرامة لماذا هذه الانتحارات و الشجارات الله يستزنا من اللجاي .
8 - loulou ـ (alger)
2012/10/24

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(108 مشاركة) شارك برأيك

2014-10-14

● ما هي أهداف التحرك الأمريكي ضد داعش؟

حشدت الولايات المتحدة الأمريكية عدة دول لمواجهة تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية في العراق والشام، هل تعتقد أن الهدف من هذه الحملة هو القضاء على...

شارك

آخر المشاركات

طبعا لا داعش و لا ماعش, أمريكا تريد بعد مص دماء العراق و أكل أمواله و شرب نفطه , تريد أن تطحن ما تبقى من عظامه و عظام سوريا , فهي تارة تلقي الأسلحة للأكراد و طورا تلقيها لداعش , حتى يستنزف أحد الطرفين الآخر. و المنتصر سيرقص رقصة النصر على أكوام الجثث و أطلال المدن , لا بنية تحتية و لا بشر و لا هدوء طائفي, الكره و الأحقاد و الخسائر و الفشل و الدين, ثم العراق و سوريا سيدفعان ثمن الحرب نقدا بعد الأرواح و النفط, الميزان يرجح لطوائف أخرى هذه الأيام , اللهم سلم.

بواسطة: جزايري مخمخ 2014/10/24 - 10:58