أقسام خاصة ملفات
قراءات (29776)  تعليقات (99)

الرجل أفنى‮ ‬حياته‮ ‬في‮ ‬خدمة‮ ‬الجزائر‮ ‬ولم‮ ‬يترك‮ ‬خلفه‮ ‬شيئا‮ ‬سوى‮ ‬أسطورة‮ ‬رجل‮ ‬

هل‮ ‬مات‮ ‬هواري‮ ‬بومدين‮ ‬مسموما‮.. ‬؟

مصطفى‮ ‬صالحي/ لخضر‮ ‬رزاوي‮/ ‬/ناصر/ محمد‮ ‬مسلم
الغموض مازال يلف وفاة الرئيس الراحل
الغموض مازال يلف وفاة الرئيس الراحل
صورة: (ح.م)

طيف هواري بومدين عاد هذه الأيام ليصول ويجول، وعادت رائحته أيضا لتريح بعض الأنوف والأذواق وتزكم أخرى، عاد بومدين مع تباشير ذكرى رحيله، ذات 27 ديسمبر 1978، في لحظة شاردة من تاريخ الجزائر، وعاد أيضا عبر تعابير الشباب، وحتى بين سطور الصحافة الفرنسية المتهاطلة خلال‮ ‬زيارة‮ ‬الرئيس‮ ‬الفرنسي،‮ ‬فرانسوا‮ ‬هولاند،‮ ‬إلى‮ ‬الجزائر،‮ ‬واستحضرت‮ ‬مواقفه‮ ‬المعروفة‮ ‬من‮ ‬فرنسا،‮ ‬وهي‮ ‬تجتهد‮ ‬لطي‮ ‬صفحة‮ ‬الماضي،‮ ‬بما‮ ‬فيها‮ ‬قناعات‮ ‬الرجل،‮ ‬ذات‮ ‬الصلة‮.‬

عاد طيف الرئيس الراحل، وكأنه توفي البارحة فقط، وعادت معه أسئلة كثيرة تحوم حول حياته، انجازاته، وفاته الغريبة، وأخرى حول سر تعلق الأجيال الجديدة وبطريقة أسطورية، فرغم أنها لم تعرفه ولم تعايشه، فإنها تكون قد وجدت فيه عين الصدق والإخلاص لقيم الثورة ولخدمة الشعب، وتحقيق عدالة اجتماعية حقيقية في اقتسام الثروة وغنائم الثورة، وفق الخيارات التي كانت مطروحة في تلك الفترة، سواء التي تأسست في الداخل الجزائري بعد ثورة عظيمة، أو المحيط الدولي، المنقسم بين عالم رأسمالي امبريالي وآخر شيوعي.

كلما عادت ذكرى الرئيس الراحل، هواري بومدين، عادت أسئلة حائرة معلقة، تريد كشف حقيقة مرضه الغريب ووفاته المفاجئة، وقد طرحت المسألة بحدة هذه المرة عندما تقرر التحقيق الجيني في أسباب وفاة الرئيس الفلسطيني، ياسر عرفات، بطلب من زوجته، بعدما تأكد تعرضه لتسميم مقصود، كما نُبشِت جثة الرئيس التركي السابق، تورغوت أُوزال، قبل أَيام، لكشف ملابساتِ وفاته في 1993، وقالت لجنة تحقيق إِنَّ سُماً وُضع في كأس عصيرٍ شربَه فقضى مقتولاً، غير أن أرملة الرئيس الراحل، أنيسة بومدين، رفضت اقتفاء أثر سها عرافات، وأوكلت الأمر‮ ‬إلى‮ ‬الله‮ ‬عز‮ ‬وجل،‮ ‬وتضرعت‮ ‬له‮ ‬بالرحمة‮ ‬وحسن‮ ‬المآب،‮ ‬شأنه‮ ‬شأن‮ ‬قضية‮ ‬اغتيال‮ ‬جمال‮ ‬عبد‮ ‬الناصر‮ ‬بسم‮ ‬مجرد‮ ‬شبهة‮ ‬إلى‮ ‬حد‮ ‬الآن‮.‬

كل الساسة الذين رافقوا الرئيس، هوراي بومدين، لم يترددوا في التساؤل عن طبيعة المرض المفاجئ الذي أرقده الفراش وقتله، حيث فشل العلاج في وقف انهيار صحة الرئيس، البعض منهم راح يتهم النظام العراقي، وبالتحديد صدام حسين، وآخرون اتهموا المخابرات الفرنسية بالنظر إلى رفض بومدين تطبيع العلاقات مع باريس أو حتى زيارتها، ومنهم من اتهم المخابرات الإسرائيلية، لأن الرجل أصبح كبيرا وينظر إلى أبعد من حدود الجزائر، وخاصة بعد وقوفه على منصة الأمم المتحدة وطبيعة خطابه، في حين وجه البعض الآخر أصابع الاتهام إلى نظام المخزن في المغرب في عهد الحسن الثاني، وتبقى كلها مجرد فرضيات واتهامات، في نظر الرأي العام، وحتى أرملته، أنيسة بومدين، التي تحفظت عن الخوض في المسألة، وتجنبت الرد على أسئلتنا المطروحة، وعن الجهة المستفيدة، وما إذا كانت تعتزم فتح الملف وإجراء تحقيق طبي، مكتفية بتأكيد إصابته‮ ‬بأعراض‮ ‬جديدة‮ ‬خطيرة‮ ‬من‮ ‬آلام‮ ‬وشحوب،‮ ‬مغايرة‮ ‬لتلك‮ ‬التي‮ ‬كانت‮ ‬مرتبطة‮ ‬بإصابته‮ ‬بمرض‮ ‬في‮ ‬المثانة‮.‬

ولعل أهم شهادة نسوّقها، ما قاله الرئيس الراحل الشاذلي بن جديد في مذكراته، "...كنت ألاحظ الإرهاق على ملامحه وكان يعاني بعض الآلام، لكنه لم يكن يشتكي، كان يتحمّل الألم في صمت وشجاعة، وكان يقطب وجهه باستمرار، أرجعت سبب ذلك إلى إفراطه في العمل، ولم أدرك آنذاك أنه كان مريضا، كان يحدثني عن شجاعة الرئيس جورج بومبيدو ومعاناته من المرض... ومازلت أذكر عبارته حرفيا -إني أقدر صبر بومبيدو-. ولم أربط آنذاك بين ما كان يعانيه وبين حديثه عن مرض بومبيدو، واتضح فيما بعد أن الاثنين ماتا بنفس المرض، "واندستروم"" Wandenstrom "، وهو‮ ‬مرض‮ ‬خبيث‮ ‬ونادر‮"‬،‮ ‬كما‮ ‬سبق‮ ‬للرئيس‮ ‬الراحل‮ ‬الشاذلي‮ ‬في‮ ‬2008‮ ‬وأن‮ ‬شبه‮ ‬وفاة‮ ‬هواري‮ ‬بومدين‮ ‬بوفاة‮ ‬ياسر‮ ‬عرفات،‮ ‬في‮ ‬إشارة‮ ‬إلى‮ ‬أن‮ ‬وفاته‮ ‬لم‮ ‬تكن‮ ‬طبيعية‮. ‬

وبغض النظر عن الجهة المتورطة في هذا الإغتيال البطيء، أجمع كل من عرف بومدين على أن الوفاة لم تكن عادية، فهذا نايف حواتمة، أمين عام الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في تصريح لـ"العربية نت"، في 2006، يقول"أعرف أن الرئيس هواري بومدين مات مسموما بنفس طريقة موت عرفات‮"‬،‮ ‬دون‮ ‬أن‮ ‬يحدد‮ ‬الجهات‮ ‬المتورطة‮ ‬في‮ ‬عملية‮ ‬التسميم؟

الروايات السائدة حول أسباب مرضه القاتل، تتهم الرئيس العراقي السابق، صدام حسين، بتدبير الأمر، على غرار اتهامه بتفجير طائرة وزير الخارجية، محمد الصديق بن يحيى، في 1982، حيث كان يعتقد النظام البعثي في العراق بأن الجزائر وقتئذ كانت تقف إلى جانب طهران.

وتفيد الرواية بأن الرئيس الراحل، عرّج على بغداد لمدة أربع ساعات في طريق عودته من قمة الصمود والتصدي المنعقدة بدمشق، وتضيف أنه في مأدبة غداء دست له مادة "الليثيوم" السامة، التي تقضي على كل من استهلكها، وتعجل بوفاته.

وذهب وزير الخارجية العراقية الأسبق، حامد الجبوري، في تصريح لـ "شاهد على العصر" بقناة "الجزيرة" في 2008، إلى أن بومدين تعرض لتسمم بعد زيارته إلى بغداد، وقال إن الموت كان مصير كل من تناول هذا السم في العراق، وهو ذات الكلام الذي أكده السوري، اللواء مصطفى طلاس،‮ ‬في‮ ‬1996‮. ‬كما‮ ‬نقل‮ ‬عن‮ ‬الأستاذ‮ ‬حسن‮ ‬العلوي‮ ‬السفير‮ ‬العراقي‮ ‬في‮ ‬دمشق‮ ‬تأكيده‮ ‬بأن‮ ‬صدام‮ ‬اعترف‮ ‬بقتله‮ ‬ذات‮ ‬مرة‮. ‬

فرضية تورط المغرب في وفاة الرئيس هواري بومدين، مطروحة بحدة، خاصة وأنها نابعة عن مخاوف عبّر عنها بومدين نفسه، فضلا عن العلاقات المتوترة بين البلدين بسبب الصحراء الغربية وأطماع المغرب التوسعية على حساب الجزائر، وأبرز شهادة في هذا الشأن ما نقله الدكتور أحمد طالب الإبراهيمي في مذكراته، حيث قال"تناقشت مع الرئيس وكاشفني بشأن اتصالات مع الحسن الثاني، ولقائه المرتقب ببروكسل في 20 سبتمبر 1978، وطلبت منه حينها تأجيل اللقاء"، ويضيف "بومدين تحدث عن أمر هزني، ولم أستطع استيعابه في حينه، قال لي العاهل إنه إذا لم نلتق هذه‮ ‬المرة‮ ‬يمكن‮ ‬ألا‮ ‬نلتقي‮ ‬أبدا،‮ ‬لماذا‮ ‬قال‮ ‬لي‮ ‬الملك‮ ‬هذا‮"‬،‮ ‬ليصل‮ ‬الإبراهيمي‮ ‬إلى‮ ‬ربط‮ ‬الأمر‮ ‬بوفاة‮ ‬بومدين،‮ ‬مشيرا‮ ‬إلى‮ ‬أن‮ "‬مرض‮ ‬بومدين‮ ‬نادر،‮ ‬وأن‮ ‬سبب‮ ‬وفاته‮ ‬يبقى‮ ‬سرا،‮ ‬إلا‮ ‬بالنسبة‮ ‬لمن‮ ‬خطط‮ ‬له‮ ‬ونفذه‮".‬

ورغم‮ ‬تحفظ‮ ‬الدكتور‮ ‬طالب‮ ‬الإبراهيمي‮ ‬عن‮ ‬الخوض‮ ‬في‮ ‬القضية،‮ ‬والجزم‮ ‬باتهام‮ ‬طرف‮ ‬معين،‮ ‬لم‮ ‬يستبعد‮ ‬فرضية‮ ‬تورط‮ ‬إسرائيل‮ ‬في‮ ‬وفاة‮ ‬بومدين‮. ‬

نفس الشهادة أوردها العقيد أحمد بن شريف، الذي اطلع على وصفة الطبيب المعالج للرئيس، حيث قال "كان الرئيس مريضا في جهازه البولي، الذي كان يتبوّل دما"، وأوضح أن الأطباء الروس لم يكونوا في المستوى، وأنه لو نقل إلى أوروبا كان أحسن وقد تنقذ حياته، وينتهي الرجل إلى‮ ‬القول‮ "‬وفاة‮ ‬بومدين‮ ‬مثل‮ ‬وفاة‮ ‬عرفات‮ ‬تماما‮"‬،‮ ‬لكن‮ ‬بن‮ ‬شريف‮ ‬لم‮ ‬يتحدث‮ ‬عن‮ ‬الجهة‮ ‬المتورطة‮ ‬في‮ ‬الاغتيال‮.‬

وتبقى‮ ‬الأسئلة‮ ‬حول‮ ‬وفاته‮ ‬معلقة‮ ‬إلى‮ ‬حين‮.‬

.

العقيد‮ ‬شعباني،‮ ‬كريم‮ ‬بلقاسم،‮ ‬الانقلاب‮ ‬على‮ ‬بن‮ ‬بلة‮.. ‬أسئلة‮ ‬تلاحق‮ ‬مسار‮ ‬بومدين

طغى حضور اسم الرئيس الراحل هواري بومدين، على ذاكرة الجزائريين، كشخصية فذّة ومنقذة لهم من هموم الانحطاط السياسي والإداري، وعلى الرغم من بقائه رمزا في مخيِّلة عموم الجزائريين، إلا أنه وبعد مرور 34 سنة على وفاته يسجل التاريخ للرجل مآخذ وانتقادات على سنوات حكمه‮.‬

ولعل من أهم المآخذ على الرئيس الراحل، استيلاء جيش الحدود بقيادته على السلطة على حساب الحكومة المؤقتة برئاسة بن يوسف بن خدة، الذي فضّل التنازل بدل الدخول في حرب أهلية، ليفرض جيش الحدود بقوة الدبابة أحمد بن بلة، رئيسا للجمهورية في صائفة 1962.

ولكن وقوف العقيد بومدين إلى جانب بن بلة لم يدم طويلا، إذ سرعان ما انقلب عليه، رغم أنه كان يثق فيه ثقة عمياء، حيث قاد انقلابا عليه في 19 جوان 1965، تحت ذريعة إنقاذ ثورة التحرير وتصحيح المسار السياسي، وبسط سيطرته على كل مقاليد الحكم، وأصبحت بذلك كل السلطات في‮ ‬يد‮ ‬بومدين‮ ‬ومجلس‮ ‬الثورة‮.‬

ويُحمِّل الكثير من الجزائريين بومدين، مسؤولية تمكينه الضباط الفارين من الجيش الفرنسي، رغم نفي الرئيس الشاذلي بن جديد للأمر، حيث منح لحوالي 200 ضباط مناصب ومسؤوليات في الجيش الوطني الشعبي، وكذا دوره في تصفية أصغر عقيد في تاريخ الجزائر، العقيد شعباني، لأنه عارض‮ ‬إدماج‮ ‬هؤلاء‮.‬

ومن أكبر المآخذ على الرئيس الراحل إخماده لكل أصوات المعارضة، وحتى العلماء، وفتح الباب لصراعات لم تنته إلى اليوم ضد وطنيين، إسلاميين ويساريين، بل حتى أنه نفى شاعر الثورة مفدي زكريا، بعدما رفض الأخير طلبه بكتابة شعر يمجد فيه خيار الاشتراكية والثورة الزراعية، قبل أن يلجأ مفدي زكريا إلى تونس، كما كان له دور في نفي كل من آيت أحمد و محمد بوضياف، مع فرضه الإقامة الجبرية على العلامة البشير الإبراهيمي، والشاعر محمد العيد آل خليفة، وفي عهده أٌغتيل أحد الستة، المجاهد كريم بلقاسم، في ألمانيا عام 1973.

وأعاب الكثير من الذين عايشوا بومدين عليه إهداره المال العام في مشاريع أثبتت فشلها فيما بعد، مثل الثورة الصناعية والثورة الزراعية، رغم أن البعض يرد عدم نجاحها إلى سوء تطبيقها، وفي عهده كذلك وصلت أسعار البترول إلى حدود عالية جدا وحقق أرقاما قياسية في ذلك الوقت،‮ ‬إلا‮ ‬أن‮ ‬الرجل‮ ‬مات‮ ‬في‮ ‬ذات‮ ‬ديسمبر‮ ‬1978،‮ ‬ولم‮ ‬يترك‮ ‬دينارا‮ ‬واحد‮ ‬في‮ ‬حسابه‮ ‬البنكي‮.‬

.


عندما‮ ‬كانت‮ ‬كلمة‮ ‬الجزائر‮ ‬مسموعة‮ ‬بين‮ ‬الأمم

لم تشهد الدبلوماسية الجزائرية عصرا ذهبيا كذلك الذي عاشته في عهد الرئيس الراحل هواري بومدين، وعلى الرغم من محاولات ترميم جدارها المهشم في السنوات العشر الأخيرة، إلا أن هذه المحاولات لم تأت بجديد يمكن أن يعيد للدبلوماسية الجزائرية وجهها الناصع البياض.

ويكون الرئيس بومدين قد استلهم وغرف من دبلوماسية الثورة الجزائرية التي صنعت الحدث العالمي في الخمسينيات وبداية الستينيات، واستطاع توظيفها بحكمة في إيجاد مكانة متميزة للجزائر، بين أنشط الدبلوماسيات في مشهد عالمي، طبعه صعود دول فتية بعثت مع بزوغ فجر حالم، انبلج‮ ‬من‮ ‬ظلام‮ ‬استعمار‮ ‬ظالم‮ ‬ومدمر‮.‬

قوة الدبلوماسية يومها وسر نجاحها، يكمن في استنادها إلى مبدإ راسخ في القيم الإنسانية الخالدة، وهي نصرة المظلوم، من خلال تبنّي تطلعات شعوب الأمم المسلوبة الحرية، في الانعتاق من ظلام الظلم والاستبداد، الذي سلطته القوى الاستعمارية التقليدية، أو ما كان يفضل الرئيس‮ ‬الراحل‮ ‬تسميته‮ ‬بـ‮"‬الامبريالية‮ ‬العالمية‮".‬

لقد جعل بومدين من الجزائر القاعدة الخلفية لكل ثوار العالم، ومن ثم فلا غرابة عندما نسمع زعيما ثوريا يقول: "إذا كانت مكة قبلة للمسلمين، والفاتيكان قبلة للمسيحيين، فالجزائر هي قبلة الثوار في العالم"، ولعل في شهادة الزعيم الجنوب إفريقي، نيلسون مونديلا، الذي كان‮ ‬أحد‮ ‬نزلاء‮ ‬معسكرات‮ ‬التدريب‮ ‬في‮ ‬الجزائر،‮ ‬من‮ ‬أجل‮ ‬الإطاحة‮ ‬بنظام‮ ‬الأبرتايد،‮ ‬لؤلؤة‮ ‬ترصع‮ ‬صدر‮ ‬الدبلوماسية‮ ‬الجزائرية‮ ‬الصاعدة‮. ‬

ويتفق المؤرخون على أن الجزائر وإن كان ميل الدبلوماسية واضحا للدول الاشتراكية، أو ما كان يعرف بـ"الكتلة الشرقية" قبل سقوط الاتحاد السوفياتي، إلا أن علاقاتها كانت متشعبة وممتدة لكل دول العالم، باستثناء دول بعينها، في مقدمتها فرنسا بسبب ماضيها الاستعماري الملطخ بدماء الجزائريين، ويكفي أنه لم يزرها رغم زيارة الرئيس الفرنسي السبق، فاليري جيسكار ديستان، للجزائر، وكذا المغرب التي تورّطت في انتهاك سيادة الوحدة الترابية للجزائر، بداية من 1963، وبالطبع، دولة الكيان الصهيوني، باعتباره مغتصب الحق الفلسطيني، بل وعمل بصدق‮ ‬من‮ ‬أجل‮ ‬شعاره‮ ‬المعروف‮ "‬الجزائر‮ ‬مع‮ ‬فلسطين‮ ‬ظالمة‮ ‬أو‮ ‬مظلومة‮"‬،‮ ‬وشحذه‮ ‬لهمم‮ ‬أعضاء‮ ‬الصمود‮ ‬والتصدي‮. ‬

ويمكن قياس ثقل الدبلوماسية في عهد بومدين بالنجاح الذي حققته القضية الصحراوية في المحافل الدولية من احترام وتقدير وتعاطف، بالرغم من حداثة عهدها، منطلقا من اعتمادها من قبل الأمم المتحدة كقضية تصفية استعمار منذ 1664، وتجلّى ذلك من خلال اعتراف 98 دولة بـ"الجمهورية‮ ‬العربية‮ ‬الصحراوية‮" ‬التي‮ ‬أعلنتها‮ ‬جبهة‮ ‬البوليساريو‮ ‬منتصف‮ ‬السبعينيات،‮ ‬وهو‮ ‬ما‮ ‬كان‮ ‬سببا‮ ‬مباشرا‮ ‬في‮ ‬انسحاب‮ ‬المغرب‮ ‬من‮ ‬منظمة‮ ‬الوحدة‮ ‬الإفريقية،‮ ‬ثم‮ ‬الاتحاد‮ ‬الإفريقي‮.‬

كانت مواقف الجزائر الخارجية، تعبّر بصدق عن شهامة الرجل وبعده العربي والإنساني، وتجسّد خطاباته النارية والارتجالية التي كانت تستبد بأسماع الجزائريين، ولعل الجميع يتذكر كيف انتفض وهبّ لمساعدة الدول العربية في الحروب العربية الإسرائيلية في 1967، وفي 1973 بالرجال والمال والسلاح، وكيف رافع في قلب الأمم المتحدة باللغة العربية من أجل نظام دولي جديد، يرفض اختزال العالم في صراع الحرب الباردة بين قطبي العالم أنذاك، الاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة الأمريكية، ويعترف بحق "الصغار" في العيش في كنف الحرية والعدالة واحترام‮ ‬الآخر‮ ‬وهو‮ ‬ما‮ ‬ناضل‮ ‬من‮ ‬أجله‮ ‬من‮ ‬خلال‮ ‬كتلة‮ ‬عدم‮ ‬الانحياز‮.‬

.

بومدين‮ ‬كان‮ ‬يدرس‮ ‬حافي‮ ‬القدمين‮ ‬وحوّل‮ ‬رؤيا‮ ‬رجل‮ ‬إلى‮ ‬واقع

‬مازال جامع الأمير عبد القادر في قسنطينة، الأكبر على الإطلاق، وسيبقى الأجمل بهندسته ومرافقه العديدة، إلى أن يُبصر جامع الجزائر النور، وأنجز جامع الأمير عبد القادر بعد قصة بدأت برؤيا رآها الشيخ أحمد بن عبد الرحمان، أحد مؤسسي الجامع في بداية حكم بومدين، فراسل‮ ‬هواري‮ ‬بومدين‮ ‬عبر‮ ‬رسالة‮ ‬عادية،‮ ‬ولم‮ ‬يكن‮ ‬يظن‮ ‬أن‮ ‬الرئيس‮ ‬سيرد‮ ‬عليه‮.‬

وقال الشيخ عبد الرحمان، الذي جاوز سنه التسعين لـ"الشروق اليومي"، أنه كتب للرئيس بلغة فرنسية كلاما جاء فيه "هل ترضى سيدي الرئيس أن يصلي أبناء بن باديس في الأرصفة في غياب المساجد، وقد رأيت في المنام أننا نبني جامعا عملاقا"، ولم يكن يتصور أن الرسالة تتحول إلى حقيقة، ويباشر بومدين في تطبيقها بالرد بالقول "بل إننا قررنا أن نبني أكبر مسجد في الجزائر والمغرب العربي في عاصمة بن باديس"، ووضع فعلا حجر أساس الجامع الذي تطوّر إلى جامعة، رغم أن التسليم الحقيقي له لم يحدث إلا في عهد الشاذلي بن جديد. وعندما قرر والد الراحل هواري بوميدن، وقد تمكن ابنه محمد بوخروبة من حفظ القرآن، أن يرسله للدراسة في مدرسة الكتانية في قسنطينة، كان عمر الصغير محمد، قد بلغ 15 سنة، فوصل بومدين إلى قسنطينة، في الموسم الدراسي 47 /1948، حيث كانت مدرسة الكتانية تعجّ بعدد من الأساتذة. وأمضى بومدين أيام‮ ‬بؤس‮ ‬وعلم‮ ‬أيضا‮ ‬في‮ ‬قسنطينة،‮ ‬إلى‮ ‬أن‮ ‬قرر‮ ‬السفر‮ ‬إلى‮ ‬مصر‮ ‬مشيا‮ ‬على‮ ‬الأقدام‮ ‬في‮ ‬الفاتح‮ ‬من‮ ‬نوفمبر1951‮ ‬من‮ ‬دون‮ ‬علم‮ ‬عائلته‮. ‬

ولأن الحفيد يميل إلى جده، فإن بومدين أعاد الكرّة ولكن إلى القاهرة، بعد أن نهل من مدرسة الكتانية معظم العلوم الدينية والدنيوية، وتعلّم الرياضيات والعلوم الطبيعية، وبقيت ذكرياته في هذا الجامع المدرسة في مخيلته إلى أن توفي، والدليل على ذلك أنه برغم جلوسه على كرسي الرئاسة في جوان 1965، إلا أنه ظل وفيا لمعلمه في هذا الجامع، إذ دعاه إلى قصره الرئاسي، وسافر الحاج الطيب إلى الرئيس، حيث تكفل الراحل محمد الشريف مساعدية رفقة بومدين باستقباله، قبل أن يعود مكرّما إلى قسنطينة، التي اشتغل بها مديرا لإكمالية الكتانية إلى غاية‮ ‬تقاعده‮.‬

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (99)


dommage un vrai homme,l ont tuer
1 - rabah ـ (france)
2012/12/25
بومدين رحمه الله اعدائه من صفوه باينين المقبور حسن دوس وحليفه الموساد المتواجد الي يومنا في المخرب
2 - العباسي ـ (الجزائر ارض الله)
2012/12/25
و الان يجي بلخادم و غيره يقلك حناو حنا يقول صلى الله عليه و سلم اربعين من امتي يشهدون لك بلخير ضمنت لك الجنة و يا زعيم الامة العربية كلها تشهد لك بلخير نطلب من الله عز وجل ن يجعلك من اهل لجنة يا زعيم
3 - amir ـ (تحيا الجزاير)
2012/12/25
اصابه مرض فتوفي مثل جميع البشر . اما تسميمه مثل عرفات و...و... ما هي الا حكاية لا تنتهي. عرفات مات بالسم اذا حتى جمال عبد اناصر مات مسموما? و الشاذلي سياتي يوما و يقولون مات مسموما. ما الفائدة من هذه الحكاية بعد 34 سنة من وفاته? فاتك القطار يا صاحب المقال!!!
4 - SG89 ـ (Guelma)
2012/12/25
اظن والله اعلم ان الرئيس بومدين سممه صدام حسين..ببساطه لان الرئيس هواري بومدين كان اقوى شخصية عربيه آنذاك .وصدام حسين ..عنقه مشرئبة لتزعم العرب.و يستطيع ان يفعل كل شيئ في سبيل ذلك..لانه مجرم قاتل من الدرجة.الأولى.اعدم وشنق كل من شك انه يقف في طريقه.بلا شفقة ولا رحمة..والرئيس هواري بومدين لما ذهب الى مؤتمر بغداد..كان لقمة سائغة في يد صدام حسين .قضى عليه بسهولة تامة..
الشيئ الذي ابعد الشك عن صدام حسين وقتها.انه رئيس جديد غير معروف.وليس لاحد فكرة عن خطورة اجرامه.وبشاعة شخصيته المجرمه
والله اعلم
5 - سليمان ـ (الجزائر)
2012/12/25
حسب ما سمعته و قرأته من مذكرات لقاده جزائريين واكبوا بومدين رحمه الله اكدوا انه كان مصابا بالسرطان و اخفى ذلك عن كثيرين ممن حوله و ذهب الى روسيا عده مرات في رحلات علاجيه .. في قضيه تسميم العراقيين له هي نكته و ليست حقيقه و السبب ان العراق في تلك الفتره لم تكن لديه انشطه نوويه لانتاج الليثيوم و الذي لا يمكن التوصل اليه الا عبر مفاعل نووي يعمل بطاقه طبيعيه ولا اجد بين اعداء بو مدين يملك مفاعلات نوويه تعمل الا اسرائيل و لهم تاريخ بتسميم اعدائهم ..
6 - احمد ـ (فرنسا )
2012/12/25
الله يرحمك يزاعيم الشعب الجزاءيري الاينساك ابدن انت رجل فقير بسيط شوجاع وانت الاذي كنت واقف في وجه المخزن الخاءن عنابة وهرن قسنطين كان الهواري ازيز اعلينا وكيراح طحت فينا
7 - mourad ـ (italia napoli)
2012/12/25
حقيقة وفاة الراحل بو مدين رحمه الله تبقى سرا إلا إن قررة (كونانة)
التحقيق في ملابسات القضية وفك لغز وفاته لما تمتلكه من قدورات خارقة ونظرة ثاقبة أبانت عنها في قضية شيماء وكيف لخصت الجريمة في بضع كلمات
في إنتضار حلقة جديدة من (كونانة) يبقى الشعب على شغف لمعرفة من القاتل
8 - ابن الشرق
2012/12/25
إخفاء حقائق الثورة التي ظهرت جعلتنا نشك في كل شيء ، فلملا
تحاليل طبية مثل ما حدث لغرفات ؟
9 - guel ـ (algerie)
2012/12/25
فلم يكن أي جزائري ليرضى بهذا القرار ( قرار الرئيس هواري بومدين )....لقد حدثتني أمي عن هذه المأساة لكوننا مقيمين في حي يقطن غالبيته من المغاربة الواقع في مدينة وهران ....مأساة يندى لها الجبين ...منهم من قال حينما أخذوه الشرطة نحن جزائريين ولدنا هنا و لسنا مغاربة فلن نذهب للمغرب وهم يبكون... و منهم من أخذته الشرطة من الحمام الجماعي و منهم من ترك أضحيته معلقة ....و منهم من طبّق سياسة الارض المحروقة في أملاكه فأتلف كل شيء حتى ماله لم يسلم من التلف ...و منهم ....و في المقابل إنتقم المغاربة من الجزائي
10 - قرار الرئيس ـ (oran)
2012/12/25
الله يرحمو وسع ويسكنه فسيح جنانه
11 - omar ـ (algerie)
2012/12/25
قولوا لنا كيف ماتوا : بن مهيدي ، بن بوالعيد ، الطيب الجغلالي ، كريم بلقاسم ، بومدين ، بوضياف ، مرباح ، حشاني ، اليابس ، بوسليماني
وغيرهم كثير ....... ام سنترك أمرهم للتاريخ وبعدها الى عدالة الرحمن التي سنقف لنرى الشريط الحقيقي والقصة بتفاصيلها ( يوم تبلى السرائر)
12 - موح باب الواد ـ (بلاد ربي )
2012/12/25
سيد الرجال رحت وخليتنا في ظلمة مع ها ذو رعاع ناس ما تحافش ربي واش نقول على شعب جاهل وحقار ودولة مذلولة
ربي يرحمك
13 - radhia ـ (الجزائر)
2012/12/25
لكل رئيس مساوئ و محاسن لقد أخطأ المرحوم الهواري بومدين بنفي المرحوم بوضياف و أيت أحمد وتصفية من عارضوا انضمام ضباط فرنسا الى الجيش الجزائري ولكن الحقيقة أنه كان أفضل رئيس من بين كل من مروا على الجزائر الى حد الساعة رحمك الله وغفر لك دنوبك.
14 - abdel kader ـ (ain sefra)
2012/12/25
مات مسموم ولا مقتول المهم مات راجل ياحسراه ماتوا الرجال وخلاو لي ديروا الجال...معادلة بومدين= النيف+الرجلة+الفخر +ارفع رأسك ....اما معادلة اشباه الرجال=الحقرة+الذل+الفقر+هبط رأسك..... هولاند سوف يزوكم
15 - امازيغية حرة ـ (باتنة)
2012/12/25
وهو على قيد الحياة كل المؤشرات كانت تدل على انه سيقتل ( بضم الياء) بطريقة او باخرى والتسمم وارد جداً
16 - انيس ـ (الجزائر المغبونة)
2012/12/25
boumadiam is the best president in this word rabi yarhmo
17 - mefti ـ (usa)
2012/12/25
لا ننسى ان بومدين قتل الكثير ومنهم دم شعباني في رقبته ووضع اعظم زعيم للثورة العربية احمد بن رهن الاقامة الجبرية كلهم في ديك الدار يتحاسبون
18 - حسين ـ (تلمسان)
2012/12/25
ربما مات مسموما. لكن لساعة اجل لا يقدم ثانية و لا يؤخر .رحم الله الموتى
19 - zouzou ـ (italie)
2012/12/25
مات على ايادي جنراات لا كوست جلبهم للحكم ثم قام بتمزيق اتفاقيات ايفيان , ثم تلتها تأميم المحروقات فما كان لفرنسا سوى الضغط على بنتها في الجزائر وكدا الامر لبوضياف, قاصدي مرباح, وووووووووووووووو
20 - الله يلعن فرنسا ـ (و يلعن ولاد فرنسا)
2012/12/25
أنا حاب نفهم.

وش دار بومدين هذا للجزائر ؟

يقولون زعيم؟

ايه راه زعيم بصح وش دار ؟
21 - فريد ـ (blida)
2012/12/25
لم افهم الجزيرة اصبحت تتكحم في كل شئ في السياسة الرياضة السياحة الخ اذا كان مسؤولين لا يستطعون التحدي القناة مثل الجزيرة في مفاوضات على البث المبارات كوؤس العالم القادمة من 2014 الى 2028 و مسؤولون لا يستطوا استثمار حتى في وقت اي لا يتركو مجال الجزيرة في كسب الرهان شئ سهل ليس صعب اي انسان عادي يستطيع فعله بالقرار فقط كما كان يقول الهواري بومدين رحمه الله يقول لقد قررنا...و الفهم يفهم الشعوب من ثم طلب إتحاد
22 - alilou ـ (jazair)
2012/12/25
رجل لن ينسى حتى لو حاولوا نسيانه هذه ليست مجرد عاطفة بل حقيقة الجامعات المدارس المعاهد المتخصصة موقفه في حرب رمضان ""حرب اكتوبر" ...................................
مازلت اتذكر وانا على ابواب التخرج من المعهد الذي تكونت فيه يوم وفاته ذلك الجو الرهيب الذي عاشته الجزائر وفي ذلك اليوم سمعت تعليق من احد المصريين واظن انه حسنيين هيكل حيث قال : الشعب الجزائري اليوم - يبكي الجزائر - اي يبكي على الجزائر لأن هذا القائل كان يدرك قيمة الرجل "بومدين" وغيابه يترك الجزائر ....................
23 - الجزائر ـ (الجزائر)
2012/12/25
انا لم اعيش في فترة حكمه ولكن الرجل كانت له نضرة بعيدة رغم حداثة الجزائر فهو لم يكن يقارن البلاد بي الدول المجاورة التى يلهث البعض من اجل الحصول تاشيرة ولكن عقلية الجزائري هي التي لم تسمح بنجاح المشاريع الكبرى الفلاح ينهض على التاسعه صباحا فكيفى تنجح هاته المشاريع اما الموضفين فا للحديث بقية انشر يرحم بوك الفرنسين راهم مخلوعين من كثرة تنازلتنا وكرمنا في عز ازمتهم حتى انهم لم يصدقوا انفسهم خويا قلبي ره معمر ما تزيدنيش
24 - نافم على الوضعية ـ (ارض الله واسعه)
2012/12/25
سقسو حزب فرنسا يقولولكوم
25 - محمد ـ (جزائر)
2012/12/25
مات مسموما حسب رويات الشارع والله اعلم
26 - مسلم ـ (جيجل)
2012/12/25
المهم أن الشعب الجزائري مثله مثل الرهائن المختطفين قي سفينة .
كل مرة تختطفه عصابة ، وفي كل مرة ينتقل من التصفيق على العصابة السابقة إلى التصفيق العصابة اللاحقة .
للأسف ضعف الشعب الجزائري يكمن في عدم قراءته وفي منعه من القراءة الصحيحة و ملإ رأسه بلغة الخشب .لغة التلفزيون والغذاعة الرسميين . لو قرأ كل الشعب خارج القراءة الرسمية المبرمجة في المدارس لعلم التاريخ الحقيقي ولعرف حقيقة من حكمه و يحكمونه ولفائدة من .
27 - عمر التلمساني
2012/12/25
صنع لنفسه مجدا و زعامة من كرتون ودولة زالت بزوال رجالها بل تلاشت بعد موته..مثله مثل العبد الخاسر وتيتو..وغيره ممن جروا على شعوبهم..وجاء من بعده طاب جنانو فكمل عليها وارداها اسفل سافلين..الله يرحم الشهداء
28 - karim ـ (العاصمة)
2012/12/25
من قال أن بومدين لم ينجح في ثورته الزراعية أو الصناعية فإنه لم ينصفه لكن في الحقيقة كان الشعب سارقا أو كان يتعلم السرقة و الكسل إلا أن أصبح بارعا اليوم إلا من رحم ربي كنا نأكل ما لذا وطاب من الفواكه بالشكارة و ببلاش بدراهم معدودة و كان الرئيس رحمه الله لا يسرق كان عظيما ومهابا داخل الوطن وخارجه لقد إهتم بالصناعة الثقيلة التي تعد قاعدة وأساس الميكنيك وبعدها تأتي الكهبائية والإلكترونية لكن نحن الذين لم نكمل ما بدأه الرئيس لن نسامح ولن يسامح الشعب من قتله أبدا
29 - djams ـ (annaba)
2012/12/25
موته رحمة لكل الجزائريين لانه كان شوعيا وديكتاتور لا حد يتنفس معه ولا يعبر عن رئيه وطاعته الكامله اليه ولقد قتلة الشوعية في القرن العشرين 100مليون شخص بدون رحمة انسانية ولا شفقة
30 -
2012/12/25
كاين واحد برك يسكن في عنابة يعرف كيفاه مات بومدين.الاسم الحقيقي محمد بوخروبة
31 -
2012/12/25
دعوه في رقدته ولا داعي لفتح ملف من قتل من ,لانه اكيد سيفتح جراح كثيرة ربما ستتحول الى نزيف والجزائر في غنا عن مثل هكذا مواضيع ,لاننا اذا فتشنا على من قتل بومدين فاكيد اننا سنفتش على من قتل خيذر وبوضياف ومدغري وحشاني وشعباني وعبان وووو القائمه قد تطول لتصل الى من ارتكب مجازر التسعينات, فقضية بومدين تشبه قطعة الدومينو والتي ان سقطت ستسقط كل القطع التي مصفوفة بجانبها, او كحجر ايليا ابو ماضي الذي ترك مكانه في السد ضانا انه لا شىء واذا بالسد كله يهوى ليعم الطوفان المدينة البيضاء.
32 - وطني ـ (بلادي)
2012/12/25
انا لم أعيش فترة حكمه لكن لكل من لا يعرفه فقط انظر الى عينيه وركز جيدا ....سترى مامعنى ان تكون جزائريا...هي نظرة تشبه نظرةاسد الذي يقول للجميع هاأنا ذا ....اما حكامنا اليو م حتى القط يحشم إشوف معهم.....وعندما تنظر اليهم فاكأنك تنظر الى مهرجين
33 - امازيغية حرة ـ (باتنة)
2012/12/26
ماتوا الرجال وخلاو الرخاص تحكم وتمد المشاريع لفرنسا
34 - رد للرخاص ـ (بريكة)
2012/12/26
الله يرحم الزعيم الراحل هواري بومدين حقا ان البلدان و الشعوب والجيوش تقدر على قدر قادتها ان القائد هو رمز الدولة كلها الله يرحم الجزائر ايضا اللتي كان يحسب لها الف حساب يجب ان تعود هيبة الدولة الجزائرية كما كانت في عهد الزعيم لقد بقينا لنا اثر من الزعيم الراحل وهو حب الوطن على الاقل فلنستغل هذا الحب قبل فوات الاوان
35 - جزائري ـ (الجزائر)
2012/12/26
اقول لعالي هارون ان بومدين عرفه الشعب بعد موته??? يا علي هارون انت ميت و حي لان الشعب لا يعرفك لحد الان و لا جزائري يعرفك فانت ناكرة عندنا لان لو كنت رجل مخلص لما تراست جمعية حقوق الانسان ???لان ا توجد حقوق انسا في جزائر
36 -
2012/12/26
يكفي ان المرحوم بومدين زرع الرعب في المخاربة.عملاء اسرائيل.

لقد جعل بومدين من الجزائر القاعدة الخلفية لكل ثوار العالم، ومن ثم فلا غرابة عندما نسمع زعيما ثوريا يقول: "إذا كانت مكة قبلة للمسلمين، والفاتيكان قبلة للمسيحيين، فالجزائر هي قبلة الثوار في العالم"، ولعل في شهادة الزعيم الجنوب إفريقي، نيلسون مونديلا، الذي كان‮ ‬أحد‮ ‬نزلاء‮ ‬معسكرات‮ ‬التدريب‮ ‬في‮ ‬الجزائر،‮ ‬من‮ ‬أجل‮ ‬الإطاحة‮ ‬بنظام‮ ‬الأبرتايد،‮ ‬لؤلؤة‮ ‬ترصع‮ ‬صدر‮ ‬الدبلوماسية‮ ‬الجزائرية‮ ‬الصاعدة‮. الله يرحمك يا بومدين
37 - بومدين ـ (الجزائر)
2012/12/26
الحمد لله اني جزائري و افتخر لانني من طينة الهواري بومدين و لست من عملاء الصهاينة...
38 - سعيد ـ (الجزائر)
2012/12/26
صححوا معلوماتكم، الذي أدخل الشيخ الإبراهيمي السجن هو بن بلة و ليس بومدين، طالب الإبراهيمي ابن العلامة كان وزيرا في كل حكومات بومدين، بومدين إقترح على طالب أن يواصل عمل أبيه، أي عمل الإبراهيمي، هذا مذكور في مذكرات الإبراهيمي ....صححوا معلوماتكم...
الابراهيمي توفي ماي 1965 أي في فترة حكم بن بلة و ليس فترة حكم بومدين...
أيضا بالنسبة لقضية شعباني، فقد برأ الشاذلي بومدين في مذكراته و قال أن من قرر إعدامه هو بن بلة....و الله أعلم
39 - kader ـ (france)
2012/12/26
إذا عرف من قتل الرئيس بومدين هل سوف يعاقب؟إذا ما علينا الا أن ندعو له بالرحمة و أن يسكنه الله فسيح جناته ،فعلينا أن نهتم بأمور اهم من هذا ،فموت الرئيس مضى و لكن ماهو آت أعظم.وهذا ما يجب البحث فيه فعلا.
40 - بنت الطبيعة الخضراء ـ (وهران)
2012/12/26
بارك الله في الجميع ورحم الله فقيد الجزائر
41 - abdelkader ـ (algeria)
2012/12/26
أنا عشت شبابي و درست في عهد بو مدين و احببت وطني لانني كنت ارى عظمته في عظمة بو مدين, كان كالصقر, العالم كله ينصت اذا تكلم و يقول كلمة الحق بكل وضوح ولا يتوانى في نصرة المظلوم. طغى في هذا العصر الخوف و الخنوع و أصبح الساسة يعبرون عن المواقف بلغة الخائف من عقاب الاستاذ. اذا اخطأ الرجل في أشياء فانه انسان و كلنا خطاؤون. رحمك الله يا رئيسنا مت ولم تمت في قلوبنا. اتركوه يرتاح في قبره و ترحوا عليه يرحمكم الله.
42 - دعاء ـ (الجزائر)
2012/12/26
لله يرحمو ناس لي تعرفو تقول عليه ذارقاز دار 75/100 مليح و25/ممكن ماشي مليح حنا نشوفو واش كان يهدر في الخطبات تاعو و نزيدكم في وقتو كانت ناس لباس بيها انا ياما تحكيلي تقول كان يديلهم سكر وزيت و دقيق لريف باطل واش من رئس دار كيما هو في وقتو كنت صغير مي نشفى شويا ناس كامل كانت تبكي عليه ناس حزنت عليه اكثر من كل شي كان صاحب زوالي متواضع جدا حنون ووو الان غير لخم في كرشو و ولادو شعب لله إسهل عليه
43 - hakim ـ (germany)
2012/12/26
الى صاحب التعليق رقم 20 روح ادرس تاريخ الجزائر بعد الاستقلال تعرف واش دار بومدين
44 - tayeb ـ (tiaret)
2012/12/26
نعم والله يرحموا
45 - جوري الجزائر مسقية ـ (بدماء الشهداء)
2012/12/26
من فيكم يرى هذه الصورة ولايحب ان يكون في جيله رئيس مثله يمثل هذا الشعب المحقور ربي يرحمك يا مسطاش ياابوا العيون السود نحبك ورب المعبود
46 - الجزائر ـ (دزاير)
2012/12/26
بومدين راجل ومات واقف ومعه الجزائر شامخة حب من حب وكره من كره فرحم الله الموسطاش
47 - نبيت ـ (تقرت)
2012/12/26
الحمد لله ما بقاش استعمار في بلادنا بدم الرجال و النسا لحرار.......
48 - Rahil ـ (l'algerie)
2012/12/26
الرجل توفي ادعوا له بالرحمة واقتدوا به في مواقفه وأعماله بدلا عن الحديث عن سبب موته ، انتم من تسبب في قتل جميع أعماله ، تتذكرونه فقط في 27 ديسمبر ،لماذا تهميش أعماله ومواقفه من طرف العالم ومن طرف النظام الجزائري.
49 - khaled ـ (alger)
2012/12/26
كون الشروق دير حوار تلفزيوني مع الرئيس بوتفليقة خير .ما دابينا نعرفو الحقيقة ..السيدة بومدين كون قالت الى الشعب بغا يعرف حقيقة الوفاة ديرو تحليل ..ياك كان رئيس للبلاد و من حق أي جزائري يعرف.و هذا رايي.
50 - محمد27 ـ (مستغانم)
2012/12/26
صدام حسين صدام حسين صدام حسين و التريخ سيكشف
51 - abdelkader ـ (germany)
2012/12/26
كل التقارير تفيد انه مات مسموما رحمه الله برحمته الواسعة وعلى ارملته انيسة ان تقبل مثل سها عرفات بالتحقيق فى سبب وفاته ومن كان وراء تسممه لانه وبكل اختصار ابن الجزائر الحرة وفقده الشعب الجزائرى وخاصة الزواليون والفقراء والمساكين الذين احبهم واحبوه.اننا نقول لها حان وقت كشف الحقيقة ولاننا احببناه بقلوبنا ونريد الكشف عن هوية المجرمين. اللهم يا رب اكشف عن كل المتامرين عليه والايادى الخفية فى الداخل والخارج التى قتلته.انه نعم الرجل الفحل انجبته الجزائر. اننا لن ننساه ابدا لانه كان بجنب الفقراء.ارحمه
52 - BOUMEDIENISTE ـ (الهضاب العليا2)
2012/12/26
أبرز شهادة في هذا الشأن ما نقله الدكتور أحمد طالب الإبراهيمي في مذكراته، حيث قال"تناقشت مع الرئيس وكاشفني بشأن اتصالات مع الحسن الثاني، ولقائه المرتقب ببروكسل في 20 /09/ 1978، وطلبت منه حينها تأجيل اللقاء"، ويضيف "بومدين تحدث عن أمر هزني، ولم أستطع استيعابه في حينه، قال لي العاهل الحسن 2****** إنه إذا لم نلتق هذه‮ ‬المرة‮ ‬يمكن‮ ‬ألا‮ ‬نلتقي‮ ‬أبدا،‮ ‬لماذا‮ ‬قال‮ ‬لي‮ ‬الملك‮ ‬هذا‮"‬******،‮ المغرب كان له اعين واذان على الجزائر داخليا وخارجيا هدا ان دل فيدل على انه توفي مسموما بعمل مدبر باحتراف
53 - جبل زندل
2012/12/26
يكفيه انه وقف الجزائر على رجليها في 13 سنة...بعد ان دمرت 132 سنة= ربي يرحمو ويوسع عليه رجل وندر الرجال الدين مثله ...
ومن ينتقدوه فهم اما حركى اغلق لهم افواههم او ارادو يحكمو مكانه فلم يتح لهم الفرصة...
54 - قرش اصلع
2012/12/26
بومدين مات مسموم ولدلك كانو حرسين على قبره في العليا قتلوه ابناء فرنسسا
55 - moh ـ (algerien)
2012/12/26
أتركوا الرجل يستريح في قبره * فلكل عقد رجل يليق به / فكونوا رجالا لعقدكم ......
56 -
2012/12/26
فخامة الرئيس هواري بومدين أن العضمة للله سبحانه ولكنك عضيم انا لم اعاصر وقتك لكن اعلم انك من رجال عضماء الدين يتشرف التاريخ بهم رحمك الله و أقول لك انا اليوم في حكم النساء و شبه النساء و شعب رخيص و مدلول لو رايتته ان لندمة على ما فعلته مات على الجزائر الرجال وحكمها ان النساء نعم سيد الرئيس ستبقا تاج فوق روئسنا لو كانت عليا لوضعة للك تمثال في وسط الجزائر وجعلت يوم وموتك يوم اززللزل فيه العالو للتمجيد دكراك............. من جمال عبد الناصر فل تمت الكلب التي تنبح
57 - جمال ـ (الجزائر وهران )
2012/12/26
هل تؤمون بان السيد بومدين الهواري قد مات? انه الدي دفن ما هو الا شبيه له كي يعود ليحاسب الحركى الدين زورو التاريخ اصبحو مجاهدين الحقيقة قادمة و الحجر سينطق عن قريب فاشرو يشهداءنا الابرار و نومو نومة العروس
58 - بومدين ـ (الجزائري)
2012/12/26
الخزرة تاعوا خزرة رهيبة و الله ترهب و تخوف لي عمرو خاف
59 - abddelghani
2012/12/26
نعم سمموه العملاء اللذين كانوا حوله
60 - الرعدة ـ (ياو عليكم)
2012/12/26
كل من عليهيا فانى
61 - sofiane annaba ـ (alger)
2012/12/26
أشهد أنّ لا إله إلّا اللّه وأشهد أنّ محمّدا رسول اللّه
سُبْحَان اللـِہ
الحَمْدُ للـِہ
اللـِہُ أڪْبَر
أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ
لا حَوْلَ و لا قُوَةَ إلا بِاللـِہ
لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
سبحان الله يافارج الهمّ وياكاشف الغم فرّج همي ويسرّ أمري و أرحم ضعفي و قلة حيلتي وأرزقني من حيث لا أحتسب يارب العالمين
اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات
62 -
2012/12/26
حسب تتبعي للأحداث والشهادات فإن أغلب الطن أن بومدين مات مسموما وتناوله في سوريا بتواطؤ من أطراف جزائرية هم مازالوا في الحكم إلى الآن ومعضم أطراف السلطة آنداك تعلم الأمر
63 - جزائري ـ (الجزائر)
2012/12/26
رجل يشهد له العدو قبل الصديق
64 - الربيعي ـ (العقلة)
2012/12/26
من المتعارق عليه أن محمد بوخروبة الزعيم الجزائري و العربي و رغم توجهاته الإشتراكية إلا أنه لم يتنصل عن هويته و هي العروبة و الإسلام و كما نعلم أن " الزعيم " كان بمثابة العائق للمثالح الأمريكية و الغربية في العالم العربي و خاصة في دول الخليج و بحسب بعض الروايات أن المرحوم محمد بوخروبة كان مستهدف من عدة جهات على رأسها الموساد الإسرائيلي و السي أ ي الأمريكي حيث أبلغت الحكومة الجزائرية من نظيرتها السوفياتية "سابقا" بأن الرئيس الجزائري سيتم إغتياله من طرف الموساد في إحدى خرجاته المبرمجة ...يتبع
65 - kamel ramzi ـ (algerie)
2012/12/26
... تايع لملف الرئيس المرحوم بومدين حسب إعتقادي يالموساد الإسرائيلي هو من إغتال معظم الزعماء سواء العرب أو الأفارقة و اللاتينيين في صورة شي غيفارا التي تقول بعض المصادر أنه ذاع صيته في زمن قياسي رغم أنه ليس كوبيو إنما أراد مساعدة الزعيم الكوبي فيدال كاسترو حيث تم إغتياله من طرف جهاز المخابرات الأمريكي " السي أ ي" في ستينات القرن الماضي لأنه إستقطب ما لم يستقطبه الزعيم الثوري و الروحي للكوبيين نفسه " كمال الشاوي"
66 - kamel ramzi ـ (algerie)
2012/12/26
انا من مواليد1990 ولاكن تعلمت الشجاعة وحب الوطن من بومدين افتخر كوني جزائرى ودم الهواري مازال يجري في عروق كل شاب جزائري
67 - محمود ـ (تمنراست)
2012/12/26
انه الرجل الوحيد الذي ترك بصمات كل الجزائريين في كنف قصر الامم المتحدة و هو الوحيد الذي قال مقولة مشهورة الا وهي "سياستناواضحة و لا يفهمها احد. "
في خدم تقلد المناصب و المسؤوليات ترك الفقيد المعنى الثقيلة الا و هي " الرجل المناسب في المكان المناسب " و لكن اليوم لا نصتطيع لبس خاتم اكبر او اقل من صباعنا . رحمك الله يا الهواري.
68 - الجزائر ـ ( الجزائر)
2012/12/26
كما قال الاخ لرقم20 روح ادرس تاريخ الجزائر دوك تعرف واش دار بو مدين للجزائر...................................................
69 - بسمة ـ (الجزائر)
2012/12/26
الموصاد - الحسن الثاني - صدام حسين .
70 - محمد سليمان ـ (غليزان)
2012/12/26
بومدين راجل ومات واقف ومعه الجزائر شامخة حب من حب وكره من كره فرحم الله الموسطاش hakim 23
71 -
2012/12/26
من لا يعر ف الزعيم بو مد ين لا يعرف الثو رة
72 - ali ـ (tiaret)
2012/12/26
شكرًا وألف شكر للسيدة بومدين على موقفها الرافض لنبش الماضي بحثًا عن مصالح لا تفيد الرجل الأسطورة فدعوه من فضلكم ومن أراد التعرف عليه فليبحث في التاريخ وفي الإنجازات التي تحققت في حياته ...ولنترحم عليه في ذكرى وفاته وندعوا الله أن يسكنه فسيح جنانه ويرزق الشعب الجزائري من أمثاله ... وشكرًا يا سيدتي مرة أخرى ودعوه يرتاح في مقامه.....
73 - حمادي البسكري ـ (الجزائر)
2012/12/26
دعوا الرجل في قبره عند ربه ...وابحثو عن مستقبلكم أفضل لكم ...
74 - حمادي البسكري ـ (الجزائر)
2012/12/26
اشهد لهذا العظيم بشيئ واحد انني بفضل قر اراته الحكيمة تمكنت من اتمام دراستي التي قرر والدي سامحه الله توقيفي عنها في لحظة غضب فلجأت الى مركز تعميم التعليم الذي انشاه الرئيس واتممت دراستي وتحصلت على الليسانس و احضر الماستر و اعمل كاعلامية ولكم ان تتخيلو كم مكروب مثلي نفّس عليه بهذا المركز الموجود الي يومنا هذا فرحمة الله عليك يا بومدين و امنيتي ان الاقي زوجة هذا العظيم لانني البنت التي لم ينجبها ولكنني ادعو له كلما نظرت الى شهادتي الجامعية فانصفوا الرجل و اقول على الأخطاء لكل جواد كبوة
75 - فاطيمة الجزائرية ـ (الجزائر)
2012/12/26
السيدة بومدين تعرف الحقيقة طما يعرفها بوتفليقة صديقه الحميم ............. من سمم بومدين كان مقربا منه فمن يكون يا ترى؟!! طبيا هو مرضه من جهازه البولي أما الدلة على وفاته مسموما كما جرى لعرفات فهذا ما ذهب إليه الشاذلي الذي اهداه كلبين من سلالة دانمركية و قد ماتا مسمومين و الغريب في الأمر أن الأطباء الروس وجدوا عند الكلبين نفس الأعراض الموجودة عند بومدين فهل هذه هي أدلته الوحيدة في توجيه إتهامات التسميم إلى أطراف ما الحقيقة كانت في جعبة أمين سر بومدين و هو الرائد جلول الذي تم إبعاده يتبع
76 - م ح أ ـ (أوروبا )
2012/12/27
بومدين صديق الزوالية والثورةالزراعيةماهية الا محاولة جعل الجزائرين سواسية
77 - شعباني ـ (بسكرة)
2012/12/27

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(82 مشاركة) شارك برأيك

2014-08-17

● ما رأيك في مفاوضات وقف إطلاق النار في غزة؟

تحتضن القاهرة جولات المفاوضات بين الوفدين الفلسطيني والاسرائيلي برعاية مصرية أثارت كثيرا من الجدل، فكيف تتصور المنحى الذي ستأخذه هذه المفاوضات، وهل ستنجح المقاومة في...

شارك

آخر المشاركات

قالت العرب قديما مثلا عربيا قحا لازال يتداول الى اللحظة هذا إن دل على شيئ فإنما يدل على أن العرب كانوا قوم عزة وشرف وكلامهم كله حكم{قالوا:قطعت جهيزة قول كل خطيب}
والمثل معروف بعدما كانت القبيلتين تتناقشان وتتحاوران حول الدية التي ستدفعها قبيلة الجاني الى قبيلة المجني عليه وصلت إمرأة إسمها جهيزة تنادي بأن القبيلةصاحبة المجني عليه أخذت بثأرها فنطق أحدهم قائلا ذلك المثل.
فجهيزة هنا محمود عباس بماذا جاء عند الإعلان عن توقيف الحرب ؟ ماذا أحظرت لغزة حتى تستفيد به سوى الخراب والدمار؟لك الله يا غزة!

بواسطة: بلحواس حسين 2014/08/27 - 13:30
استفتاءات
مصر وسيط محايد في المفاوضات أم طرف حليف للمقاومة أو معاد لها؟
أدخل الرقم الظاهر في الصورة