• جميع‮ ‬المعاملات‮ ‬الادارية‮ ‬والبنكية‮ ‬والقنوات‮ ‬التلفزيونية‮ ‬بين‮ ‬يديك‮ ‬
author-picture

icon-writer بلقاسم‮ ‬حوام

سيودع الجزائريون سنة 2013 بولوجهم لتقنية الجيل الثالث للهاتف النقال، التي ستدخل الخدمة رسميا شهر ديسمبر المقبل، وهذا ما سيقلب حياة الجزائريين رأسا على عقب، حسب المختصين، الذين أكدوا أن الجزائر ستتحول إلى قرية صغيرة مربوطة بشبكة الانترنت عبر خطوط النقال، وبتدفق عال يعادل 100 ضعف ما هو متوفر حاليا، وهذا ما سيجعل أغلب جوانب الحياة اليومية للمواطن تختزل في الهاتف، الذي يمكن من خلاله القيام بجميع المعاملات البنكية والإدارية، ومشاهدة جميع القنوات التلفزيونية، بالإضافة إلى مزايا أخرى ستجعل من الهاتف أكثر من ضرورة‮.‬

ستمكن تقنية الجيل الثالث للهاتف النقال الجزائريين من استعمال الانترنت ذات التدفق العالي عبر الخطوط الهاتفية في كل مكان، وإجراء اتصالات بالصورة والصوت، حيث يمكن للمتصل رؤية عائلته وأصدقائه بالفيديو على المباشر أثناء الاتصال، بالإضافة إلى إمكانية مشاهدة جميع قنوات التلفزيون عبر الهاتف، الذي يمكن من خلاله أيضا القيام بجميع المعاملات البنكية والإدارية، على غرار دفع مستحقات الهاتف والكهرباء والتحويلات المالية عبر البنوك، بالإضافة إلى نقل البيانات الشخصية والمهنية عبر الهاتف بسرعة فائقة..

هذا ما أكده مسؤول الاتصال بمؤسسة موبيليس، محمد صالح دعاس، الذي كشف للشروق، أمس، أن تقنية الجيل الثالث ستمكن المشتركين من الحصول على تطبيقات جزائرية عبر الهاتف ستسهل عليهم مختلف مجالات الحياة اليومية، على غرار التسوق عبر الهاتف، والإطلاع اليومي على عناوين وعروض جميع المؤسسات الاقتصادية والفنادق، بالإضافة إلى القدرة على نقل البيانات الصوتية والمتحركة "الفيديو" وتحميل المعلومات والموسيقى والصور والرسائل الفورية، وولوج الانترنت وتبادل الرسائل الإلكترونية، كل هذا في وقت واحد وبسرعة كبيرة.

 

السياقة‮ ‬بنظام‮ ‬GPRS‮ ‬لأول‮ ‬مرة‮ ‬في‮ ‬الجزائر

وأضاف محدثنا أن تقنية الجيل الثالث ستمكن السائقين من القيادة باستعمال نظام تحديد المواقع  GPRS، الذي سيمكنهم من الحصول على رسم بياني على متن لوحة القيادة لمختلف المسالك والطرقات والأماكن التي يقصدونها، وهذا ما سيجعل السياحة في الجزائر تأخذ بعدا آخر بالنسبة للأجانب، الذين يمكنهم زيارة أي مدينة جزائرية دون متاعب، وسيتمكن المشتركون في هذه التقنية من معرفة جميع عناوين المستشفيات والمصانع والمؤسسات والفنادق عبر الهاتف، بالإضافة إلى تزويد الهاتف بدليل سياحي واقتصادي يحتوي على جميع المعالم السياحية للجزائر، ويسهل على‮ ‬المواطنين‮ ‬الاتصال‮ ‬بأي‮ ‬مؤسسة‮ ‬اقتصادية‮ ‬أو‮ ‬خدماتية‮.‬

 

محاضرات‮ ‬مرئية‮ ‬عبر‮ ‬الهاتف‮ ‬للطلبة‮ ‬

ستمكن تقنية الجيل الثالثة أيضا الطلبة من الحصول على محاضرات مرئية على المباشر من طرف أساتذتهم في الجامعات، حيث يمكن للطالب الذي تعذر عليه الذهاب إلى المدرجات متابعة المحاضرة عن طريق هاتفه الشخصي أو لوحته الإلكترونية، وهذا ما سيجعل الجامعة الجزائرية تدخل عالما جديدا من تقنية التعليم عن بعد، حيث يمكن للأستاذ المشرف على أي مذكرة تأطير ومتابعة طلبته عن طريق الهاتف، حيث يمكنهم إرسال واستقبال ملفات بمختلف الأحجام وبسرعة عالية، ويمكن للأستاذ إرسال مذكرة إلكترونية  للطالب في ظرف 20 ثانية، وفي هذا الصدد يقول محمد صالح دعاس إن تقنية الجيل الثالث ستساهم في انتشار تقنية المحاضرات المرئية في الجامعات والمؤسسات الاقتصادية، التي يمكنها أن تجري اجتماعات مرئية لجميع فروعها، حيث يمكن لمدير شركة في العاصمة أن يشرف على اجتماع لعماله وهم متواجدون في ورشات عملهم ومكاتبهم في ولايات‮ ‬أخرى‮.‬

 

أسعار‮ ‬وخدمات‮ ‬الجيل‮ ‬الثالث‮ ‬ستكون‮ ‬في‮ ‬المتناول‮ ‬

أكد محمد صالح دعاس أن موبيليس التي فازت بمناقصة الجيل الثالث للهاتف النقال، تعد الجزائريين بأسعار في متناول الجميع، ستكون وفق التطبيقات المطلوبة، ومدة الاشتراك، وبالرغم من أنه لم يفصح عن قيمة الاشتراك، إلا أنه كشف أن أنماط الاشتراك ستكون متعددة وبأسعار مختلفة، وهذا ما سيمكن المشتركين من اختيار السعر والخدمة التي تتناسب مع قدرتهم الاقتصادية، حيث يمكن للزبون أن يشترك يوما أو أسبوعا، وحتى شهرا أو سنة، وبالنسبة لبداية اعتماد هذه الخدمة، أكد المتحدث أنها ستكون شهر ديسمبر القادم في أربعة ولايات كبرى، وهي وهران وقسنطينة والعاصمة وورڤلة، وبعدها ستعمم بعد سنة إلى 19 ولاية، وقبل سبعة سنوات ستكون هذه التجربة معممة على جميع ولايات الوطن، حسب ما حدده القانون الجزائري الذي فرض على المتعاملين تعميم هذه التقنية في مدة لا تتجاوز 7 سنوات .