image
2014/01/16
قراءات (8610)
تعليقات (26)
الرأي

من وراء إشعال نار الفتنة في غرداية؟

فكرة "الاتحاد" التي شغلت بال العلماء والمفكرين والكتاب في الخمسينات من القرن الماضي وأثارت جدلا واسعا ما تزال بعض أطروحات أصحابها صالحة للأزمة التي تعيشها بعض ولايات القطر الجزائري وفي مقدمتها غرداية، فكيف كان رموز الفكر والأدب الإباضي يناقشون فكرة الاتحاد؟.

 

جدل الأمس وعنف اليوم

   يقول المرحوم الشيخ إبراهيم بيوض: "لا نستطيع أن ندعي أن في الجزائر رأيا عاما بالمعنى الصحيح، لا حول المشاكل السياسية ولا حول القضايا الاجتماعية ولا حتى المسائل الدينية العنصرية ضاربة أطنابها في الحواضر والبوادي"جريدة المنار، عدد 18 عام 1953م"، بينما يجيب المرحوم إبراهيم أبو اليقظان على السؤال المطروح يومئذ وهو: "هل تعتقدون أن الاتحاد في الجزائر ممكن؟، الجواب: نعم، نعتقد ذلك إذا أظهرت الأمة الجزائرية المسلمة استعدادها للرجوع حقا إلى منبع الإسلام الصافي فإنها مهما بلغت من الجهل وتفرق الكلمة وتعدد الطوائف وكثرة العناصر والأحزاب ... ستحقق هذا الاتحاد".

ويطرح بعض الحلول منها:"أن يجعل المسؤولون أنفسهم أمام العامة مثلا عليا في النزاهة والاستقامة وكمال الخلق، على أن تكون الصحافة منارة يهتدي بإشاراتها وتوجيهاتها قادة البواخر في ظلمات الحوادث الحالكة، على أن يؤلف رؤساء الأحزاب والجمعيات (جهة واحدة متراصة يجمعها في إطار واحد ميثاق واحد مهما اختلفت وسائلهم في العمل)... الى جانب مكافحة الآفات الاجتماعية المفرقة للجماعات والخرافات والأوهام، وتحرير النفوس من الأهواء والأغراض والأنانية" المنار عدد 42 لعام 1953 .

عندما أنشئت "جمعية العلماء المسلمين" في 5 ماي 1931 برئاسة الفقيد الشيخ عبد الحميد بن باديس كان الاسم السادس فيها هو الشيخ إبراهيم بيوض، وحين أنشئت "جمعية علماء السنة المسلمين" في 15 سبتمبر 1932 برئاسة الشيخ المولود بن الصديق الحافظي الأزهرى كانت جريدة الخلاص لسان حالها التي نشرت رد رئيسها على الاتهامات التي وجهت لها قائلا: "هناك قوم حاولوا أن يشوهوا وجه الجمعية بدعوتين باطلتين لا أصل لهما:

الأولى قالوا إن هذه الجمعية تأسست لعداوة إخواننا الإباضية ومناهضتهم وهذا منهم إفك فجمعيتنا بالعكس من ذلك تعمل لإصلاح ذات البين، وتدعو للوفاق والوئام وإزالة الشقاق والخلاف واعتبار سائر العناصر كإخوة متحابين متوادين متناصرين ومن جملة هذه العناصر إخواننا الأباضية الذين نحترمهم ونحترم كل من يعيش تحت سماء الجزائر كما نحترم جمعية العلماء المسلمين، وقالوا إن الجمعية علوية وهذه الدعوى السخيفة أوهن من بيت العنكبوت "مذكرات عبد الرحمن بن العڤون ، جزء1، ص 280.

حاول الاستعمار وأعوانه من الاندماجيين تقزيم الجمعيتين باتهام الأولى بـ"الوهابية والثانية بالعلوية"  لتفريغهما من محتواهما الديني والحضاري الإسلامي.

وأعتقد أن الجزائر كانت مدركة لأهمية منطقة غرداية وخاصة بني ميزاب ودورهم في التماسك الاجتماعي والبناء الثقافي للدولة الجزائرية والدليل أن وفد الثورة الجزائرية أثناء اتفاقيات إيفيان عين الشيخ إبراهيم بيوض مندوبا للشؤون الثقافية في الهيئة التنفيذية المكلفة بتسيير الشؤون العامة في الجزائر في فترة ما بين توقيف إطلاق النار والاستقلال، وكانت تتكون من عبد الرحمن فارس رئيسا وروجي روث نائبا له إلى جانب ستة مندوبين جزائريين وستة مندوبين فرنسيين، فهل يعقل أنه بعد أكثر من نصف قرن من استرجاع السيادة والتعايش بين المالكيين والإباضيين تعود القضية إلى الواجهة في شكل مواجهة بين فئات الطائفتين دون أن تكون لذلك علاقة برئاسيات 2014م؟.

يبدو أن المسؤولية تتحملها الحكومة ثم السلطات الولائية التي قامت بتحجيم أعيان الطائفتين وإحياء عناصر الاختلاف والخلاف بينهما وإشعال نار الفتنة حتى إذا ما تفاقمت تقوم بإطفائها لإعطاء الانطباع بأنها حققت انتصارا في الجنوب بينما الحقيقة أنها مهدت لبذر التفرقة بين الطوائف. 

إن المذهب الإباضي الذي يرى بعض العلماء أنه مذهب خامس له قواعد فقهية مستمدة من الاسلام وله عادات وتقاليد - وإن كان من الصعب على بقية الطوائف الاقتناع بها - جديرة بالاحترام ومحاولة السلطة تمزيق اللحمة بين الميزابيين إنما هو مساس بالمذهب وعلى السلطة إدراك الحقيقة وعليها محاكمة المتسببين في إشعال نار الفتنة وتطبيق العدالة بصارمة بغض النظر عن الطرف الذي ينتمون إليه.

أعتقد أنه بدون إعادة الإعتبار للطائفتين إنشاء قتاة تلفزيونية لترقية ثقافة المنطقة والتكفل بمشاكل المجتمع دون تمييز لا نستطيع غن نعيد التوازن في المنطقة فالمشكلة ليست في الشباب وكيفية معالجة البطالة وإنما في كيفية إعادة الثقة بين الفرقاء وإعادة البناء وترقية العمل السياحي والخدمات العامة.

 

قرأت الكثير من الكتابات عن المنطقة وزرتها وتعرفت عليها ومع ذلك يبقى السؤال: أين هي المظاهر الثقافية التي تحدث عنها المرحوم أبو القاسم سعد الله في مقاله (حفل في ميزاب): "إن ميزاب ما تزال محافظة على تقاليدها الاجتماعية بينما نفس هذه التقاليد أخذت تتلاشى في أماكن أخرى من الوطن تاركة مكانها لعادات غربية، فأهل ميزاب الذين هم جزء من الشعب الجزائري مترابطون ترابطا اجتماعيا وثقافيا بحيث ينطبق عليهم الحديث الشريف كالبنيان المرصوص يشد بعضه البعض، فلكل قرية (عزابة) أو جماعة تسهر على مصالحها وتنظم شؤونها وتقرر حتى في المسائل الحساسة أو الشائكة أو الخلافية" الأعمال الكاملة، الجزء 19، ص 66، فهل تسعى السلطة إلى تفكيك هذا النظام بعد أن أصبح تمثيلا حقيقيا لـ"الديمقراطية" بالمفهوم الجزائري.   

image

فلنصنع مستقبلنا بأيدينا

صالح عوض

قراءات (446)تعليقات (5)
image

اللهم احمني من أصدقائي

علاء صادق

قراءات (3651)تعليقات (15)
image

من يحتاج إلى علاج نفسي؟

سليم قلالة

قراءات (764)تعليقات (3)
image

الحدود والبارود!

جمال لعلامي

قراءات (1174)تعليقات (8)
image

ليبيا.. وقوى التأزيم !

نصر الدين قاسم

قراءات (1205)تعليقات (6)

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (26)


الشكر موصول لك بحول الله عسى الله ان تزرع بادرة الخير من هذا المقال في نفوس الخيرين من ابناء هذاالوطن
1 - محمد العربي ـ (البليدة)
2014/01/16
ان الله لا يغير بقوم حتى يغير ما بانفسهم. لهذا يجب علينا ان نسهم في التغير وهذا بالعودة لدين الله وشرعه واعادة النظر في تصرفاتنا ... نسال الله العافية
2 - عمر ـ (غرداية)
2014/01/16
ان الذين يفسدون اكثر من الذين يصلحون في هذا الوطن يا استاذنا الكريم فهناك فئة في مجتمعنا ليس لها في هذا الوطن الا الدسائس وتشويه وجه الجزائر وزرع الشكوك في اوساط ابناء الوطن الواحد حتى يتسنى لهؤلاء الابتزاز ونخر الاقتصاد الوطني ونهب ثرواته فالجزائرين جسد واحد وان اختلفت مكوناته لان دماءهم ممزوجة في كل شبر من ارض الشهداء ارض الامير عبدالقادر وابن باديس وكل الذين ضحوا من اجل تحريرها ان اخواننا في غرداية يدركون هذا .
3 - خالد ـ (الجزائر)
2014/01/16
يادكتور انت تعرف اكثر من الغيرنوايا الفرنكوفيل في دواليب نظام ما بعد الاستقلال و تاثيرهم على القرار و تبعيتهم للاستعمار و التمكين لمشروع فرنسا الحضاري الامور واضحة وضوح الشمس.
4 - عبالقادر ـ (الجزائر العميقة)
2014/01/16
غرداية وكل سكانها كان زهرة الجزائر. كنا نفتخر بها في العالم. ونضرب بها المثل على أن التسامح راسخ في ثقافتنا منذ أكثر من ألف عام. عجز الإستعمار وعجز إبليس أن ينشر الفتنة. وجاء هذا النظام وجاءت عصابة فخامته فحققت المعجزة التي عجز عنها إبليس. حتى قال الأخير: كنت أعلم الناس الشر أصبحت أتعلم منهم.
5 - عقبة ـ (فرنسا)
2014/01/16
الامور واضحة وضوح الشمس فلا مجال لتغطيتها بالغربال .فالقوم يريدون افساد التلاحم الاجتماعي باي طريقة كانت لانه يشكل خطرا على النظام القائم وقطع كل رابط يجمع بينهم و خاصة الرابط الديني الذي يخشاه المفسدون فيدواليب النظام و يشكل بالنسبة لهم هاجس يفضح الاعيبهم عامل وحدة للشعب الجزائري و الذي يعتبره عامل فنائهم لان الدين يقطع دابر المتنيفقين من المفسدين الذين يركبون الحداثة من اجل التمكين لما خطط له المستعمرين من مشروع تغريبي لعين يبعد الجزائر والجزائريين عن الطريق القويم الذي ليس لهم طريق غيره ...
6 - عبد اللقادر الجزائر
2014/01/16
فمنذ ان وطئت اقدام الفرنسيين الوسخة التي لطخت تربة هذه البلاد الطاهرة بطهر شعبها و باصالته التجذرة و دينه الحق و حضارته الضاربة اطنابها في الجميع ارجاء المعمورة بقذارة الفتنة و التفريق بين الجزائريين بسياسة فرق تسد و خلق النعرات الطائفية و العرقية. تلك الاعمال الشيطانية التي لم تستطيع ان تطبقها بالحديد و النار لطول فترة الاستعمار و التي اوكلت لاذنابها لاتمام المشوار و الذين للاسف باقون على العهد و خدموا ذلك المشروع و مكنوا له الكثير مما اثار استغراب قوى الاستعمار نفسها !
7 - عبدالقادر ـ (الجزائر العميقة)
2014/01/16
كانوا الاباضيين والمالكيين في السنوات السبعينات حتى السنوات الثمانينات اخوة تربطهم صداقة متينة وخاصتا الجيران تربطهم أخوة حتىوان كانت بعض من الاباضيين لا يندمجون مع المالكيين لأسباب تافهةلكن أقول ماالفائدة من هذه الفتنة التي حرمها الاسلام وأنبذها
الرجوع لكتاب الله وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم كما قال
رسول الله صلى الله عليه وسلم تركت فيكم أمرين فان تمسكتم بيهما فلن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله و سنتي أتقوا الله في أنفسكم يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من أتى الله بقلب سليم
8 - أحمد ـ (بريان ولاية غرداية)
2014/01/16
=== الأمر قديم في الصحراء ===
بعض الفرنسيين من الأقدام السوداء ، ومخابر الفتنة في الغرب ،
ومخلفات الإستعمار في الجزائر ، ومخلفات الطائفية من الماضي
وثروات الأرض الجزائرية ، يضاف الى كل هذا دعاة النزعة البربرية
في كل من المغرب ، والجزائر ، وتونس ، وليبيا ، المهيكلون في
ما يسمى بالكنغرس الأمازيغي المتعامل مع الجمعيات الصهيونية
كل هذه العوامل وراء ما يجري في الصحراء عموما ومنطقة غرداية
خصوصا ن الأمر قديم وليس وليد اليوم يا أستاذ عبد العالي .
9 -
2014/01/17
الفتنة نايمة لعنة الله من اايقضها
10 - مصطفى ـ (الجزائر)
2014/01/17
في الحقيقة يأستاذ ... هذه ثمرة نتاج تربية اولادنا . لو أن أولادنا تربوا على الأخوة والتراحم والتعايش وتقبل الرأي الآخر حتى وإن كان مخالفا لما وصلنا إليه الآن من عداوة وبغضاء وتحاقد ... فاللوم كل اللوم على الآباء و الأمهات الذين يهملون أولادهم ولايغرسون في نفوسهم الفضائل و الأخلاق الحميدة منذ الصغر حتى تكبر همتهم وتتسع آفاقهم فيسعون إلى كل ماهو صالح ومفيد وينبذون كل ماهو مشتت و بغيض .
11 - مسعود معاش ـ (الجزائر)
2014/01/17
مع احترامي للاستاذ عبد العالي ان طرح هذا التساؤل خاطئ لأنه يوحي بأن ما من حدث إلا وخلفه فاعل ويصبح بذلك حل المشكلة سهل وهو ايجاد الفاعل
ولهذا كان جوابه على التساؤل من قبيل تبسيط الامر فالفاعل فرنسا وأذنابها من الفرنكوفيل ودعاة الامازيغ ثم يستطرد فيذكر (المذهبية(الإباضية مذهب اسلامي وليس مذهب يستمد من الاسلام)
إزاء المذهبية المالكية ولا يشير الى أي دور يذكر ثم يمتدح المجتمع الاباضي وقيمه
وفي ظني السؤال الواجب طرحه هو ما هي جذور الأحداث في هذه المنطقة والجواب يحتاج الى مقاربات اثنية وسوسيلوجية و
12 - أمانة ـ (باتنة)
2014/01/17
وسياسية واقتصادية وهذه أمور يجب أن ينبري لها أهل المنطقة ومثقفوها لان أي محاولة خارجية ستعتبر من قبيل التدخل الخارجي الغير مقبول وخاصة المجتمع الاباضي ذو الخصوصية
13 - أمانة ـ (باتنة)
2014/01/17
اولا وقبل كل شيء انا من اشد المعجبين بكتابات الاستاد عبد العالي رزاقي لكن في هده المرة اظن انه جانب الصواب في هدا الطرح لان المجتمع الميزابي كما يقول ليس هو المدهب الايباضي فكل من سكن سهل وادي مزاب فهو ميزابي يعني هدا ان حتى العرب المالكية هم بني ميزاب اما ادا اردنا ان نتكلم عن الاباضيين فهنا اقول ان من يحرك الفتنة هم العزابة اي لمن لايعرف هم الحلقة المسيطرة عن المجتمع الميزابي و الدين لهم تسيير حر لا يخضعون الى السلطة من الناحية الدينية و لعلمك سيدي ان من يتهمونه بخلق هده المشاكل هم من يوجهونه
14 - نورالدين بوحادة ـ (غرداية)
2014/01/17
المشكل في غرادية انها اصبحت نموذج ناجح سياسيا اقتصاديا و ثقافيا تربويا. الصناعة بدات تزدهر اصبح هناك منتوج جزائري ينافس المستوردين من علية القوم الله يعطيهم علة .
سياسيا العزابة و تاجماعة و الجماعة و العقال نموذج جزائري صالح لتسيير حياتنا تجده في كل منطقة من الوطن و هو منافس لنموذج النظام البائس لفخامته و ما قبل قبل فخامته من ايام بن بلة الله يرحمه
اعتقد ان نجاح منطقة بني مزاب يخيف السلطة اذناب فافا و هي تخشى انتشاره و احياء الجزائريين لموروثهم الحضاري .
المشكل و الحل في العودة للتاريخ .
15 - مازيغ سيد علي ـ (تبسة)
2014/01/17
أظن أن بعض الأحزاب العلمانية اخترقت نظام العزابة و تاجماعة و هي المحرك الرئيس للنعرات و الفتن و ليس المذاهب الدينية.
16 - طائر 65 ـ (ALGERIE)
2014/01/17
رغم اعجابي بمقالاتك وارائك سيدي الا انك هنا جانبت الصواب باتهامك للدوله بتحطيم الترابط الاباضي لان العكس من دلك هو القائم ان سياسه الدوله اتجاه الاباضيه وتسامحها في كل شيئ معهم جعل لهم سلطه اتخاد القرار بدون الرجوع اليها اما سلطه العزابه كما تسميها فهي المتسببه الرئيسيه في التصادم بين الطائفتين بسبب عدائهم لما هو مالكي انا اعرف ان اخواننا في المناطق الاخرى لا يعرفون هدا لكن صدقوني لا يعرف الاباضيه اكتر منا نحن مالكيه غردايه لهدا اقول لايخدعنك هتاف القوم بالوطن فالقوم في السر غير القوم في العلن
17 - مالكي من القرارة ـ (ghardaia)
2014/01/17
السّبب واضح بعض أزلام التّعريب بالوكالة الذين لديهم نقص في مكوّناتهم و لا يقبلون الآخر يشعلون الفتن في غرداية لإنذار الأمازيغ في الجزائر ، و تلاحظ عندما تكتشف أمرهم تجدهم يراوغون و يقولون لا ليس مشكلتنا مع الأمازيغ ، إذًا ما مشكلتكم . شعب الجزائر مسلم و إلى العروبة ينتسب ، نحن أمازيغ ، نحن عرب ما المشكلة ؟ نريد أمازيغيتنا كما تريدون عربيتكم ، نحتفل بأمازيغيتنا و نحتفل بعربيتكم معكم أين المشكلة إذًا . الله يهدينا من هذه العنصرية المقيتة
18 - med ـ (alger)
2014/01/17
اعتقد ان احد ممثلي الدولة بعاصمة مزاب هو الوالي ومديرية الشؤون الدينية ....هذا الأخير تاكد اخير وبعد تحقيق انه عنصري رهج......ولا نتكلم عن الوالي الذي كان يرسل تقارير كاذبة الى لمعاليم .....حسبنا الله ونعم الوكيل القبور دنست ...وهتطت معالم حضارية دينية لم نسمع ولا تنديد من مدير الشؤون الديينة ولا بيان......ولعل ليلة المولد النبوي الشريف وقدوم المسؤول الثاني نيابة عن الرئيس شفاه الله ومعالي الوزير غلام الله كشف الكثير عن هذا الوكر المسمسى بمديرية الشؤون الدينية بغارداية.....ارحل فورا يامدير...
19 - أمي موسى ـ (بلجيكا)
2014/01/18
سيدي الكريم المتهم في احداث غرداية واضح وضوح الشمس في عز الصيف الا و هو الجهل فكثير من ابناءالمنطقة منغلقون على انفسهم و لا يعرفون التعامل مع غيرهم و لهذا يلجئون للعنف و بدلا من انشاء قناة تلفزيونية اقترح انشاء معاهد لنشر العلم و الثقافة و بالتاكيد ليس ثقافة خليدة و اشباهها ربما نتمكن من جذب الشباب بعيدا عن خيالات شيوخهم الدينية التي تحض على العنف فقط
20 - امين ـ (اليونان)
2014/01/18
انها الذهنية الجديدية الخلاص عن طريق الخطيئة ربي يستر""""""
21 - amine ـ (dz)
2014/01/23
قال الله تعالى : ' جعلكم شعوبا وقبائل لتعارفوا'
22 - إدريس ـ (بريان)
2014/03/20

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

تواصل مع الكاتب

(89 مشاركة) شارك برأيك

2014-10-14

● ما هي أهداف التحرك الأمريكي ضد داعش؟

حشدت الولايات المتحدة الأمريكية عدة دول لمواجهة تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية في العراق والشام، هل تعتقد أن الهدف من هذه الحملة هو القضاء على...

شارك

آخر المشاركات

امريكا لا تحب الوافض كما لا تحب اهل السنة .هي لها حبيبة واحدة في المنطقة تحميها برموش عينيها اما الباقي فتضرب بعضه ببعض .وتسهر على ادامة الفتن والحروب والخلافات في الشرق الاوسط لان السلم لا يخدم مصلحة ربيبتهااما نشرالكراهية والبغضاء فهي صناعة اسرائيلية ضهيونية بامتياز.

بواسطة: 2014/10/21 - 19:11