"تي أل أس كونتاكت" يؤكّد أنها مجّانية ويحذر

محتالون يبيعون مواعيد "فيزا شنغن"

date 2017/08/09 views 5162 comments 4
  • وكالات سياحية ومقاهي إنترنت تصطاد الضحايا عن طريق موقع الفايسبوك
author-picture

icon-writer ف. ص

حذّر المتعامل مع القنصلية الفرنسية "تي أل أس كونتاكت" جميع طالبي الفيزا من عمليات الاحتيال التي يتعرّضون لها بخصوص الحصول على مواعيد قريبة مقابل مبالغ مالية، داعيا إلى التبليغ عن هذه الممارسات لاتخاذ الإجراءات القانونية.

وأكّد مركز "تي أل أس كونتاكت" المشرف على عملية التنسيق بين طالبي التأشيرة والقنصلية الفرنسية في ما يتعلّق بتحديد المواعيد وإيداع الملفات، أنّ أخذ المواعيد مجّاني ولا يكون إلاّ عن طريق الموقع الإلكتروني الخاصّ به، فيما تحصر المستحقّات المالية فقط في تلك المطلوبة من قبل القنصلية، المحدّدة من قبل "تي أل أس" في الموقع.

وأضاف بيان حديث لذات المركز، اطلعت عليه "الشروق"، أنّ هناك عمليات نصب واحتيال من قبل أشخاص على مستوى وكالات سياحية أو مقاهي إنترنت واصطياد عدد معتبر من الضحايا عن طريق موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، حيث يتم الترويج للحصول على مواعيد مستعجلة أو قريبة مقابل مبالغ مالية مختلفة.

وأشار بيان "تي أل أس كونتاكت" إلى عدم وجود أيّ علاقة لهؤلاء أو موظّفين بالمركز بتحديد المواعيد وإنّما يتّم ذلك آليا عن طريق الموقع وبصفة مجّانية، وقد يعرّض صاحبه للمتابعة القضائية، كما دعا إلى ضرورة التبليغ عن عمليات التحايل بالاتصال بالقنصلية الفرنسية أو إرسال بريد إلكتروني على العنوان: contact.oran-fslt@ diplomatie.gouv.fr.

وتبرّأ المركز من أيّ تجاوز أو إشاعة تشير إلى منح المواعيد مقابل مبالغ مالية أو التدخّل في منح الفيزا حيث إنّ "الموظّفين لهم دور المرافقة فقط وليس لهم أيّ تأثير في المواعيد أو التأشيرة"، كما جاء في البيان أنّ القنصلية الفرنسية حدّدت الحالات التي يمكن فيها لطالب التأشيرة الاستفادة من تقريب الموعد مقابل تقديم وثائق تبريرية. 

ويأتي هذا في إطار تحسين الخدمات وصورة مركز "تي أل أس كونتاكت" بعد انتشار موجة شائعات حول بيع المواعيد وإمكانية تخلّي القنصلية الفرنسية عن هذا المتعامل في 2018، إذ تشير مصادر "الشروق"، إلى تجديد الثقة فيه مقابل تحسين الخدمات من بينها الحصول على موعد في آجال لا تتعدّى 15 يوما باتّباع إجراءات جديدة.

  • print