الجمعة 22 نوفمبر 2019 م, الموافق لـ 24 ربيع الأول 1441 هـ آخر تحديث 22:57
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م
  • أيام قبل وفاة الممثل طلعت زكرياء رحمه الله كان لنا معه هذا الحوار

 الأزمات تضيف إلى الأقوياء المزيد من القوة، وهو نفس المبدإ الذي يعيش به النجم الكوميدي، طلعت زكريا، حياته، بعد تعرضه لمجموعة أزمات، أهمها مرضه ووضعه في قوائم الثورة السوداء، لكنه يعيش ويعمل ويصر على إضحاك الناس، لأنه متأكد من أن دوره وحب جمهوره له أكبر وأهم من كل هذه الأزمات. هذا، ويصف نفسه بأنه “الزعيم في أدواره التي يؤديها.. وأنه لن يكرر تجربة التعاون ثانية مع الزعيم عادل إمام”.

“زكريا”، تحدث بكل صراحة إلى الشروق العربي عن خطواته المستقبلية، ومشاريعه الفنية وموضوعات أخرى مثيرة في السطور التالية:

قدمت من قبل “طباخ الرئيس”.. وتسعى الفترة المقبلة لتقديم “حرس الرئيس” كيف تستعد لتجسيد شخصية لها علاقة بالرئيس؟

الاستعداد يكون حسب الشخصية التي سوف أقوم بتجسيدها، سواء لها علاقة بالرئيس أم أي شخصية أخرى، أجهز نفسي من خلال شكلي الخارجي فقط؛ لكن الباقي حسب السيناريو المكتوب، وحاليا شكلي مختلف، استعدادا للشخصية التي سوف أقدمها.

وماذا عن “حرس الرئيس”؟

فيلم “حرس الرئيس” مؤجل إلى حين ورود موافقة الجهات الرقابية على الفكرة للبدء فيه؛ لكن هو مكتوب وجاهز.. فأنا من قمت بكتابة سيناريو الفيلم، وحاليا أعيش نجاح فيلم “حليمو”. والحمد الله.

هل حاولت تفادي الصعاب التي واجهتك في “طباخ الرئيس” الخاصة بموافقات الجهات الرقابية في “حرس الرئيس”؟

أذكر أنه لم تواجهني أي صعوبة خلال العمل في فيلم “طباخ الرئيس”، أما “حرس الرئيس” فقمت بكتابته وإرساله إلى الجهات الرقابية، ولم يتم الرد علي حتى الآن لاستكمال باقي الإجراءات ليخرج الفيلم إلى النور.. وأعتقد أن تأخر الرد من الجهات الرقابية راجع إلى حساسية دور “حرس الرئيس”.

قدمت مسرحية بعنوان الكوتش، قمت فيها بانتقاد الإخوان. هل تعرضت لأي مشكل منهم أثناء عرضها؟

طلعت: لم يحدث ذلك بكل أمانة. وكان ذلك سببًا قويا وراء رغبتي في إعطائهم الفرصة الكاملة دون إثارة مشاكل أثناء فترة حكمهم لمصر، ولأنني شعرت بأنهم يرغبون في تطبيق النموذج التركي.

الحراك بالجزائر أصبح مقصدا لظهور بعض الشخصيات التي تعيش خارج الوطن

البعض يشعر بالخوف على مستقبل الفن في مصر، هل أنت من هؤلاء؟

كان هناك مخاوف على الفن في عهد الإخوان، أما الآن فلا يوجد، لأن السيسي يطالب بنفسه بعودة السينما.

ما أولى مطالب طلعت زكريا من الرئيس السيسي؟

أن يهتم بالفقراء لأنهم كثير.

بصراحة. هل ندمت على تصريحاتك عن الثورة التي جلبت لك المشاكل؟

لم ولن أندم، فقد قلت إن ما حدث في 25 جانفي ليس ثورة حقيقية وإنه تم استغلال الشباب بشكل سيئ من قبل نخبة لا ترى غير مصالحها ولا تهوى إلا حب الظهور. وهذا بكل بلدان العرب ليس فقط بمصر، وخير دليل، أن الحراك عندكم في الجزائر، أصبح مقصدا لظهور بعض الشخصيات التي تعيش خارج الوطن، التي بدورها تهوى الانتشار على حساب أمن وسلامة البلاد.. وأستغل لقائي هذا لأبعث برسالة إلى الشعب الجزائري، بأن يلتحم ويكون يدا واحدة في أمن واستقرار بلده، لأن الأمان نعمة لا تعوض بمال الدنيا.

لماذا رفضت تقديم برامج تليفزيونية في السنوات الماضية خاصة أن لك تجربة سابقة؟

لأنني ممثل ولست مذيعا، أنا ضد تحول المُمثل الناجح ليكون مُذيعا ناجحا، وأيضا ضد تحول المُذيع الناجح ليصبح مُمثلا ناجحا.. أنا مؤمن بالتخصص وعدم الدخول في منطقة المذيعين.

أرى نفسي زعيما في أدواري ولهذا السبب رفضت العمل مع عادل إمام

علمنا أنك رفضت التعاون مع عادل إمام في مسلسله الجديد فلنتينو، ما السبب؟

لن أكرر تجربتي بالعمل مع عادل إمام مرة أخرى، صحيح أنه الزعيم؛ لكن أنا أرى نفسي زعيما في أدواري، ولا أرضى أن يتدخل أحد في عملي.. فأنا مُمثل صاحب تاريخ كبير وقدمت العديد من الأفلام والمسلسلات الناجحة، وكان شرفا لي العمل مع الزعيم.

كيف ترى نجوم جيلك عادل إمام وأحمد زكي ومحمود ياسين وحسين فهمي ومحمود عبد العزيز؟

كل فنان منا له إبداعه الخاص، ومن الممكن أن أقدم أدوارا لا يستطيع أحد تقديمها سواي، والعكس هم يقدمون أدوارا لا أستطيع تقديمها، وعادل إمام ويحيى الفخراني ومحمود ياسين وعزت العلايلي وحسين فهمي ومحمود عبد العزيز وصلاح السعدني وأحمد زكي، أساتذة كبار بمعنى الكلمة، وكنت قد درّست للراحل أحمد زكي عاما في معهد السينما، وفى رأيي الشخصي أن موهبته أكبر من كل ما قدمه سواء على المسرح أم في السينما والتليفزيون، ولو كان القدر أعطاه عمرا أطول كنا «شفنا منه عجايب» وقد قلت سابقا إنه لا يعوض في زمن الفن السابع.

رغم تقدم الزمن وبزوغ نجوم شباب يتصدرون المشهد السينمائي يبقى جيلكم حاملاً عبق العظمة والنجومية الحقيقية؟

للأسف، الأجيال الجديدة ليس لها عائلة فنية، فنحن تعلمنا وتتلمذنا على أيدي من سبقونا، واحتضن موهبتنا نجوم بحجم فريد شوقي ونادية لطفي وسعاد حسني، وغيرهم، وتعلمنا منهم الكثير، وأنا بدأت على خشبة المسرح عندما كان الفنان القدير عدلي كاسب يعمل مشرفا عليه، وتعرفت على المخرج المسرحي جلال الشرقاوي، الذي قدمني معه في إحدى مسرحياته وبدأت انطلاقتي الفنية، ثم التقيت المخرج محمد فاضل والمخرج الفنان سعد أردش، وكانوا سببا رئيسا في ما وصلت إليه، لأنهم أول من قدمني وآمن بموهبتي.

عندك طريقة كلام كفيلة لوحدها بأن تخلق أي موقف كوميدي.. هل أنت محس بهذا الشيء؟

الكوميديا وإضحاك الناس شيء صعب للغاية، والحقيقة أنني أكون سعيد جدا لما أضحك الناس بأي شكل، وأتمنى أنني أفضل أضحك..

أستاذ طلعت زكريا.. ماذا تفعل أمام الضربات القدرية؟

أنا مؤمن بالله إيمانا قويا جدا. الحمد الله.. وقل لن يصيينا إلا ماكتب الله لنا.

ونعم بالله.. لكن في السنوات الأخيرة أتعبتك هذه الضربات خاصة بعد انتشار شائعة وفاتك؟

أنا راض بمشيئة الله وحكمه، ولن تزعجني كثيرا صغائر البشر وأفعال النفوس الضعيفة.

حرس الرئيس طلعت زكريا عادل إمام

مقالات ذات صلة

  • القدر يجمع بين المرحومين حسني ومحمد الخامس !!

    محمد الخامس زغدي يرحل قبل أن يتزوج ويعتمر

    لا تزال الوفاة "التراجيدية" لخريج "ألحان وشباب2"، "فنان العرب"، محمد الخامس زغدي (26 سنة)، تصنع منشورات وتغريدات الفنانين ومحبي الفقيد، بالرغم من مرور أسابيع على…

    • 8343
    • 0
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close