الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 15 صفر 1441 هـ آخر تحديث 20:40
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م
  • أصحاب المصانع في حاجة إلى المادة الأولية وتأخر الطلبيات المستوردة يعمّق الندرة

يرتقب أن تستمر الندرة الحادة التي تشهدها قائمة 170 دواء منها 70 دواء منتج محليا ومائة دواء آخر مستورد من الخارج، إلى غاية شهر ماي المقبل بسبب تأخر وصول الطلبيات المستوردة برسم سنة 2019، وعدم استلام حتى الطلبيات الخاصة بالبرنامج التكميلي لسنة 2018 إلى غاية اليوم.

كشف الناطق الرسمي باسم نقابة الصيادلة الخواص، شفيق راحم، عن اتخاذ جملة من الإجراءات خلال اجتماع خلية اليقظة يوم الإثنين الماضي على مستوى وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، كما تم تسليم جملة من التوصيات لوزير الصحة، والقاضية بضرورة تعجيل في وصول بواخر الدواء المستورد باسم سنة 2019، بحكم أن هنالك 170 دواء لا يزال اليوم مفقودا ويشكل أزمة حادة، منها 70 دواء منتجا محليا ومائة أخرى مستوردة من الخارج.

وقال راحم في تصريح لـ”الشروق” إن أزمة الدواء ستسمر إلى غاية الثلاثي الثاني من السنة الجارية، وتحديدا إلى نهاية أفريل أو شهر ماي، بحكم تأخر المتعاملين المعنيين بالاستيراد في إعداد ملفات سنة 2019، وهو ما سيؤخر وصول الدواء المستورد، مع العلم أن 98 بالمائة من الرخص اليوم تم تسليمها وسجل المستوردون طلباتهم وشرعوا في إجراءات الاستيراد، الأمر الذي سيمدد أزمة ندرة الدواء إلى شهر ماي المقبل، بما في ذلك 70 دواء منتج محليا، بحكم أن المصانع اليوم متوقفة عن الإنتاج إلى غاية وصول المواد الأولية من الخارج.

ويعتبر الناطق الرسمي باسم الصيادلة الخواص أن أحد أسباب استفحال أزمة الدواء في الجزائر وامتدادها إلى الوقت الراهن أيضا تأخر إجراءات الشروع في استيراد الأدوية، في إطار البرنامج التكميلي لسنة 2018، والتي لم تصل العديد منها إلى غاية اليوم، بالرغم من أنه كان يعول عليها بقوة لتغطية احتياجات الثلاثي الأول من السنة الجارية، في الوقت الذي يرتقب أن تتأخر نسبيا أيضا عملية وصول القسط الثاني من الأدوية المرتبطة بواردات سنة 2019.

وانتقد شفيق راحم أداء الوكالة الوطنية للدواء التي اعتبر أن وجودها غير مفعّل لحد اليوم، في ظل غياب العنصر البشري وحتى الميزانيات اللازمة وهي أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى تفاقم أزمة الدواء في الجزائر، مشيرا إلى أن كافة هذه المعطيات تم رصدها وكتابتها في تقرير خلال اجتماع خلية اليقظة منتصف الأسبوع الجاري وتسليمها لوزير القطاع الذي سيفصل فيها قريبا لحلحلة الوضع، مع العلم أن عددا كبيرا من الأدوية المفقودة هي أدوية القلب والضغط والشرايين والمسكنات ومضادات الالتهابات والمضادات الحيوية وفيتامين دي، وكلها أصناف مطلوبة بقوة في الصيدليات.

للإشارة، يرتقب أن تعقد خلية اليقظة سلسلة جديدة من الاجتماعات على مستوى وزارة الصحة والسكان والمستشفيات قريبا، لمراقبة تطورات الوضع.

https://goo.gl/jH67ys
الاستيراد شفيق راحم وزارة الصحة

مقالات ذات صلة

  • مواطنون يوجهون شكوى لمصالح ولاية باتنة

    سيارة إسعاف لنقل العمال وجلب وجبات العشاء والبريد!

    طالب سكان بلدية تاكسلانت دائرة أولاد سي سليمان ولاية باتنة، من السلطات الولائية والصحية، التدخل العاجل قصد معالجة الاستعمال غير المجدي لسيارة الإسعاف الجديدة التي…

    • 304
    • 2
  • كشف عن الانطلاق قريبا في إنجاز 3 مستشفيات ..

    صيودة: نقائص بقطاع الصحة بالعاصمة رغم توفر الإمكانيات

    انتقد والي الجزائر العاصمة، عبد الخالق صيودة النقائص العديدة التي يعاني منها قطاع الصحة بالولاية رغم الإمكانيات المعتبرة التي وفرتها الدولة للتكفل بصحة المواطنين. وأوضح والي…

    • 360
    • 2
600

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • الصيدلي الحكيم

    هههه قلتها شهر أكتوبر و أعدتها شهر جانفي و نقولها اليوم كي يلحق ماي ستقولون للشعب انتظروا شهر أوت و كي يلحق أوت تجيبو بيه ديسمبر 2019 و هي رايحة و في كل مرة تستخدمون اسلوب التفاهة و التمييع سنقوم سنعمل ..سندرس.. س.. س…

  • الطيب

    الشعب راه يمشي غير بالكاشيات ….جيبولنا الدوا بركاونا مازعاقة اتاعكم !

close
close