السبت 22 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 12 محرم 1440 هـ آخر تحديث 13:36
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
الأناضول

عدنان أوكتار لدى اعتقاله من قبل الشرطة التركية يوم الأربعاء 11 جويلية 2018

قال “الداعية” التركي المثير للجدل عدنان أوكتار المتهم بتأسيس تنظيم لارتكاب الجرائم، إن دخله الشهري لا يتجاوز 3500 ليرة تركية (730 دولار أمريكي)، وأن الذين تقدموا بشكوى قضائية ضده، يتآمرون ويفترون عليه.

وحسب وكالة الأناضول للأنباء، رفض أوكتار خلال إفادته في محكمة في إسطنبول، التهم الموجهة إليه. مبيناً أن لديه شبكة واسعة من الأصدقاء.

وادعى أوكتار، أنه لا يستخدم اسماً مستعاراً، وأن ما يروج عنه بأنه يعمل ضد جهاز الشرطة التركية، محض افتراء لا أساس له من الصحة.

وأوضح أوكتار، أن اتصالاته الخارجية لا تهدف إلى النيل من الدولة التركية، بل على العكس تماماً، هي اتصالات لصالح البلاد.

كما رفض أوكتار التهم الموجهة ضده بخصوص جلب الفتيات الصغيرات إلى منزله واستغلالهن جنسياً.

وطالب أوكتار المحكمة بإخلاء سبيله على الفور، مدعياً أنه بريء من كافة التهم الموجهة إليه، وأنه يرعى القوانين والدساتير ولا يخرج عن إطار القانون.

وتابع قائلاً: “أعيش مثل عامة الشعب، والناس يشاهدونني عبر شاشة التلفزيون، والأماكن التي أرتادها معروفة للجميع. لست زعيماً لتنظيم مشبوه، وأحب أن أتعامل مع الناس الصادقين، وأعرف المجموعة التي تعاديني وهي عبارة عن 25 إلى 30 شخصاً”.

وفي 11 جويلية الجاري، أوقف الأمن التركي، عدنان أوكتار، استناداً إلى مذكرة توقيف أصدرها الإدعاء العام، في إطار عملية أمنية شملت أربع ولايات بينها إسطنبول، للقبض على الرجل و235 من أتباعه، على خلفية تهم مختلفة.

ويواجه أوكتار المعروف باسم “هارون يحيى” وأتباعه، عدة اتهامات بينها “تأسيس تنظيم لارتكاب جرائم، واستغلال الأطفال جنسياً، والاعتداء الجنسي، واحتجاز الأطفال، والابتزاز، والتجسس السياسي والعسكري”.

كما يواجه المذكورون تهماً أخرى، بينها “استغلال المشاعر والمعتقدات الدينية بغرض الاحتيال، وانتهاك حرمة الحياة الخاصة، والتزوير، ومخالفة قوانين مكافحة الإرهاب والتهريب، من خلال تنظيم يحمل اسم عدنان أوكتار”.

وألقت الفرق الأمنية، القبض على أوكتار، أثناء محاولته الهرب من منزله في إسطنبول، وضبطت لديه كمية من الأسلحة والدروع الفولاذية.

وكانت هيئة رقابية على التلفزيون قد أوقفت في فيفري برنامجاً يقدمه أوكتار جمع فيه بين مناقشة أمور عقائدية والرقص. وقالت الهيئة، إنه ينتهك المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة.

ويقدم أوكتار برامج حوارية على قناته التلفزيونية (أيه 9) يناقش فيها قيماً إسلامية ويرقص أحياناً مع شابات ويغني مع شبان.

وكتب أوكتار في 2006 كتابه أطلس الخلق تحت اسمه الأدبي هارون يحيى، ويقول فيه إن نظرية التطور لداروين هي السبب في الإرهاب العالمي. ويدعي الموقع الإلكتروني لقناته، إنه كتب أكثر من 300 مؤلف ترجمت إلى 73 لغة.

https://goo.gl/uMLgWY
تركيا عدنان أوكتار محاكمة

مقالات ذات صلة

  • قالت أنها أصبحت خطرا عالميا

    واشنطن: إيران الراعي الأكبر للإرهاب

    اعتبرت وزارة الخارجية الأمريكية، أن إيران ووكلائها تحولوا إلى تهديد عالمي يتخطى أثره الشرق الأوسط، وأن إيران أصبحت الدولة الرئيسية الراعية للإرهاب في العالم. جاء ذلك…

    • 239
    • 2
4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • +++++++

    هو إحدى اثنتين أو كلاهما :
    – 1 – منافق من الطراز الأول.
    – 2 – عميل صهيوماسوني من بين مهامه تشويه صورة الإسلام في أذهان غير المسلمين.

  • الشيخ عقبة

    كلهم في النفاق أساس ووسيلة الدجل والشعوذة سواء وهدفهم الوحيد المال والبنات أي المادة والجنس .

  • عايش فساد الفاسدين

    الصهاينة أرحم بكثير من العملاء من المسؤولين الفاسدين من العرب والمسلمين المرتشين.

  • TADAZ TABRAZ

    كل شيء ممكن في قاموس المسلمين فبلامس وصلتنا صور لدعاة وعلماء أزهريين يقرأون سورة الفاتحة تحت موسيقى صاخبة وهم يرقصون ثم هل هناك شيء إسمه مستحيل بعد فتوى الزمزمي التي تبيح نكاح الزوجة المتوفية أو العالمة الأزهرية سعاد صالح التي تبيح نكاح البهائم وما قاله علي جمعة : إ تصل بزوجتك قبل العودة إلى المنزل كي لا تضبطها مع عشيقها … وما خفي أعظم في قاموس قوم يقولون أنهم أفضل ما خلق الخالق

close
close