السبت 17 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 09 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:57
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

أجّلت محكمة الجنايات لبومرداس، الخميس، النظر في قضية خطيرة سبق وأن أصدرت في حق أبطالها منذ أشهر أحكاما متفاوتة تتراوح بين المؤبد وسنتين حبسا نافذا في حق 15 متهما مع تبرئة اثنين آخرين وذلك لمتابعتهم بالانخراط في تنظيم إرهابي مسلح ناشط داخل الوطن والتي امتد نشاطها للجنوب الجزائري وصولا للحدود الليبية، حيث عمل هؤلاء المنحدرين من ولاية بومرداس على دعم وإسناد شخصيات خطيرة ضمن التنظيم الإرهابي منهم الإرهابي “عبيدة” المتواجد بليبيا والمكنى “الليث”.
وقائع هذه القضية حسب الملف، جاءت في إطار المهام المسندة للشرطة القضائية بزموري من أجل الكشف على خلايا الدعم والإسناد لبقايا فلول الجماعات الإرهابية المسلحة واستنادا لبعض المعلومات التي تفيد بقيام العناصر الإرهابية التابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الناشطة بكل من زموري، ساحل بوبراك ودلس بتكليف من الإرهابي المكنى “أبي اليقضان” بتجنيد عناصر الدعم والإسناد.
وبناء على تحديد أماكن تنقله والوسائل المستعملة من طرف في الاتصال بالعناصر الارهابية التي تنشط في الشمال الجزائري وفي جنوبه تم التوصل لأحد هؤلاء العناصر عندما كان متجها من إيليزي نحو دلس ببومرداس مرورا بالعاصمة، والذي تم توقيفه في سي مصطفى شهر مارس 2017، حيث اعترف بعلاقته مع العناصر الإرهابية وجاء على ذكر عنصر دعم آخر ينحدر من مدينة دلس وهو من توسط له مع الإرهابي “أبو اليقضان”، وقد كان التواصل بينهم يتم عبر تطبيق التلغرام، حيث كانوا يعملون على تجنيد الشباب على مدار 3 سنوات كاملة وكذا جمع الأموال والمؤونة، ناهيك عن تزويد الإرهابي “أسامة” بالمعلومات داخل منطقته بالحدود الليبية.
أما بعض المتهمين فقد كانوا يعملون على نقل هذا الإرهابي رفقة آخرين عبر مختلف ولايات الوطن وتبادل وجمع المعلومات والأخبار المتعلقة بتمركز المصالح الأمنية من ثكنات أو دويات، بالإضافة إلى منشآت اقتصادية حساسة أو حتى شركات أجنبية تتواجد بولاية إيليزي حتى يتسنى لهم التخطيط لتنفيذ عمليات إجرامية بكل من سوناطراك إليزي، الترصد لرعايا أجانب وعمال بشركات أجنبية بهدف اختطافهم، تحديد مواقع الشركات التي يعمل بها أجانب، مناطق تنقل الرعايا الأجانب خاصة السياح، تصوير ثكنة الجيش الشعبي الوطني وخروج ودخول الآليات العسكرية، ترصد لمقر فرقة الدرك الوطني الكائن ببرج عمر إدريس وغيرها من الخطط.

https://goo.gl/kL4fTb
إرهاب بومرداس محكمة

مقالات ذات صلة

  • الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين تطالب بسحب التسيير من البلدية

    سوق الجملة للخضر والفواكه ببوڨرة يغرق في الفوضى وسوء التسيير

    استنكر ممثّلو وكلاء سوق الجملة للخضر والفواكه ببوڨرة "روفيڤو" بولاية البليدة الأوضاع العامة التي يغرق فيها السوق جراء سوء التسيير الذي انعكس سلبا على ممارسة…

    • 216
    • 0
  • لجان التوزيع في قفص الاتهام

    تجاوزات تجمد توزيع 1200 مسكن بتيبازة

    قرر والي ولاية تيبازة تجميد عملية توزيع 1200 مسكن عبر مختلف بلديات الولاية بسبب شبهات التجاوزات والاستفادات غير المستحقة لعدد معتبر من الذين حملت القائمة…

    • 170
    • 0
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close