الجمعة 07 أوت 2020 م, الموافق لـ 17 ذو الحجة 1441 هـ آخر تحديث 12:38
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م
  • إنجاز عظيم حققه الخضر في مونديالي 2010 و2014 وكان 2019

  • هذه هي الشخصيات الجزائرية التي أثرت في الكرة العالمية

أشاد السويسري، جوزيف سيب بلاتر، بالتألق الذي أظهره المنتخب الجزائري لكرة القدم، سواء في بطولات كأس العالم التي شارك فيها سابقا، أم الإنجاز الأخير، المتمثل في الفوز ببطولة كأس أمم إفريقيا 2019 بمصر.

وقال الرئيس السابق للفيفا، بلاتر، في تصريحات نشرتها صحيفة “الوطن”: “دعوني أخبركم بأن كرة القدم الجزائرية لعبت دورا مهما على المستوى الدولي. والبداية، كانت بتنافس المنتخب الجزائري على لقب أمم إفريقيا 1980، واحتلاله المركز الثاني، خلف نيجيريا، وكذلك الفوز بلقبين في سنتي 1990 و2019”.

وأضاف قائلا: “شاركت الجزائر في كأسين متتاليتين ببطولة كأس العالم، وأبهرت المتابعين عام 1982 في إسبانيا، خاصة بعد تفوقها على منتخب ألمانيا، وهناك سُرق المنتخب الجزائري، بعد التآمر الذي كان بين النمسا وألمانيا، وهذا ما يُخالف قوانين اللعب النظيف”.

وأردف بلاتر: “قدم المنتخب الجزائري وجها مشرفا في مونديال جنوب إفريقيا 2010، خاصة بعد التعادل مع إنجلترا سلبيا، وكذلك في 2014، حين تمكن هذا المنتخب من تجاوز الدور الأول، والإقصاء بصعوبة في الدور الـ16، بعد الوقت الإضافي أمام منتخب ألمانيا، حامل اللقب.. العالم كله أشاد حقا بالمنتخب الجزائري وإنجازه العظيم”.

من جهة أخرى، أشار الرئيس السابق للفيفا إلى أن عددا كبيرا من الشخصيات الجزائرية لعبت دورا كبيرا في الساحة الكروية الإفريقية والعالمية، على غرار عضو المكتب التنفيذي للكاف، محمد روراوة، وياسين زرقيني، عضو اللجنة الطبية للكاف، ومراد مازار، رئيس منظمة الأمن العالمية لمكافحة الفساد، واللاعب الدولي السابق، رشيد مخلوفي.

كما تحدث بلاتير عن الأندية الجزائرية، التي لعبت دورا كبيرا على المستوى القاري، على غرار مولودية الجزائر، الفائز بأول كأس إفريقية للجزائر سنة 1976، ووفاق سطيف، المتوج بالعديد من الألقاب، وبخاصة رابطة الأبطال الإفريقية، والمشارك في كأس العالم للأندية، شبيبة القبائل، المتحصل على العديد من الألقاب الإفريقية، ومولودية وهران، الذي لعب نهائي كأس إفريقيا للأندية.

بلاتر يفتح النار على رئيس الفيفا

فتح جوزيف بلاتر، رئيس الاتحاد الدولي السابق لكرة القدم، النار على جياني إنفانتينو، رئيس الفيفا الحالي، مؤكدًا أنه يريد جعل الساحرة المستديرة آلة مالية ضخمة. وقال بلاتر، في تصريحات صحفية: “يبدو أن جياني إنفانتينو أراد أن يمهد الطريق لجعل كل شيء أكبر. إنه يريد تحويل كرة القدم إلى آلة أموال ضخمة”. وتابع: “جياني إنفانتينو يريد زيادة المال إلى 3 أضعاف، بعد زيادة عدد منتخبات كأس العالم إلى 48. وكذلك تعديل مونديال الأندية، ليضم 24 ناديًا”. ونوه: “زيادة عدد المنتخبات في كأس العالم للسيدات من 24 إلى 32 فريقًا.. هذا غير ممكن، وثقيل على الهضم والتقبل”. وختم بلاتر حديثه بقوله: “إنفانتينو مصاب بجنون العظمة، في غطرسته، لم يعد يتحدث إلى رؤساء الجمعيات، ولكن فقط يتحدث مع رؤساء الدول”.

كما اعترف السويسري، جوزيف بلاتر، الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، بأن استقالته التي تقدم بها في عام 2015، جاءت في ظل ضغوط هائلة من السلطات الأمريكية، التي كانت في ادعاءات بالفساد. وقال بلاتر: “أجبروني على الرحيل، وفجأة لم يعد الفيفا منظمة مافيا بالنسبة إلى العدالة الأمريكية بل ضحية”.

 وكان بلاتر رحل عن رئاسة “فيفا” في الثاني من جوان 2015، بعد أيام من إعادة انتخابه، وذلك عقب اعتقال عدد من مسؤولي الاتحاد في زيوريخ، وفي أكتوبر من العام نفسه، تلقى بلاتر الإيقاف من لجنة القيم بـ”فيفا”.

كما وجه السويسري، سيب بلاتر، ضربة إلى قطر باعترافه بأن بطولة كأس العالم 2022 يجب ألا تكون على أرضها. ويرى بلاتر بأن مونديال 2022 يجب أن يقام في الولايات المتحدة، ورشح 3 دول أخرى لاستضافة البطولة، بدلًا من قطر، نظرًا إلى كونها جاهزة لذلك على الفور، وهي: إنجلترا، وألمانيا، واليابان، بالإضافة إلى الولايات المتحدة.

الجزائر الفيفا جوزيف سيب بلاتر
600

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جمال جمال الدين

    مازالتو تتكلمو عليها،،،هذا ما عندكم أخبار

  • Imad BOUZIDI

    أحشمو شويا

close
close