الإثنين 30 نوفمبر 2020 م, الموافق لـ 14 ربيع الآخر 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة

  • الأرندي: دعمنا غير مشروط للرئيس ومجندون لإنجاح مرشحنا

  • بن يونس: لهذه الأسباب ملتزمون بكلّ وفاء ونزاهة مع بوتفليقة

  • تواتي: متمسكون بتمديد عهدة الرئيس وتنظيم مرحلة انتقالية

  • جاب الله: "جبهة العدالة" لن تساند الجنرال غديري

إعلان وشيك، لترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة، هذه هي الخلاصة التي أفرزتها مواقف وتصريحات الأحزاب الداعمة للرئيس المنتهية ولايته، خلال نهاية الأسبوع الجاري، والتي لم تكن عادية.

فقد أجمعت كافة مكونات ما يسمى “التحالف الرئاسي” على دعم العهدة الخامسة للرئيس بوتفليقة، وكان آخر الملتحقين بالركب، حزب الحركة الشعبية، الذي يقوده وزير التجارة الأسبق، عمارة بن يونس.

وقد شهدت نهاية الأسبوع التئام المجلس الوطني لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، كما جمع حزب عمارة بن يونس، مجلسه الوطني الجمعة، وكان على رأس جدول أعمال الدورتين، تعاطي الحزبين مع الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وبينما كان كل من حزب جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي، وتجمع أمل الجزائر “تاج”، قد حسموا أمرهم منذ مدة بدعم ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة جديدة، كان موقف الحركة الشعبية مترددا: “لا يمكن لأحد أن يمنع مواطنًا من الترشح ما عدا المجلس الدستوري المؤهل للفصل في قبول الترشيحات، كما لا يُمكن أيضًا لأحد أن يُجبر مواطنًا على الترشح”، وهي العبارة التي كثيرا ما كان يدفع بها عمارة بن يونس، كلما سئل.

ويعتبر انخراط حزب عمارة بن يونس، بصفة رسمية في مسعى العهدة الخامسة، مؤشرا حاسما على أن الإعلان الرسمي عن ترشح الرئيس لعهدة خامسة، بات مسألة وقت، إن لم تكن مسألة أيام معدودات وربما ساعات، فهذا الحزب اعتاد أن يؤخر قراراته في مثل هذه المناسبات، إلى غاية توافق جميع فرقاء صناع القرار على المرشح الذي ستدفع به السلطة، وهو أمر قد يكون موكولا لبن يونس العمل به.

وتواتر الحديث عن إعلان وشيك للرئيس بوتفليقة الأسبوع المقبل، وهو ما نقل عن الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، أحمد أويحيى، وقد سبقه إلى ذلك المتحدث الرسمي باسم الحزب ذاته، شيهاب صديق، وهو الكلام الذي صدر أيضا أمس عن عمارة بن يونس.

وقبل ذلك، كان منسق هيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني، معاذ بوشارب، قد أعلن عن قرب الشروع في جمع التوقيعات لصالح الرئيس المترشح، وهو الأمر الذي قوبل باستهجان من قبل بعض المتابعين والناشطين عبر شبكات التواصل الاجتماعي، لأن جمع التوقيعات يفترض أن يسبقه إعلان نية بالترشح، وهذا يتطلب التقرب من مصالح وزارة الداخلية لسحب استمارات الترشح، الأمر الذي يتطلب تنقلا شخصيا من قبل المعني أو توكيل شخص آخر.

هذا المعطى، وقبل أن يشغل بال الرأي العام، كان قد شغل بال أنصار العهدة الخامسة، حيث سبق وأن تم تسريب معلومات تفيد بأن الرئيس بوتفليقة سيترشح في غضون الأسبوع المقبل، عبر رسالة يشرح من خلالها الأسباب التي تقف خلف حرصه على الاستمرارية.

ومن شأن ترشح الرئيس بوتفليقة أن يعيد ترتيب أوراق الانتخابات الرئاسية، فهناك الكثير من المترشحين أو الراغبين في الترشح قد ربطوا مصيرهم بترشح الرئيس، وفي هذا الصدد، لا يستبعد أن تشهد الساحة السياسية انسحابات من السباق، فيما يبقى مرشحون آخرون متمسكون بـ”المنافسة” مثلما جاء على لسان أمثال مقري ولغديري!

كلف مكتبه الوطني باتخاذ كل الترتيبات لتحقيق الهدف
الأرندي: دعمنا غير مشروط للرئيس ومجندون لإنجاح مرشحنا

جدد التجمع الوطني الديمقراطي، دعمه اللامشروط لترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة في انتخابات 18 أفريل المقبل، وأعلن تجنده لإنجاح مرشحهم.

عبَر الأرندي، في اللائحة الختامية، التي أعقبت اجتماع مجلسه الوطني، الخميس والجمعة، في زرالدة بالعاصمة، عن ارتياحه لاستدعاء الهيئة الناخبة لإجراء الانتخابات الرئاسية، ودعا مناضلي الحزب ومنتخبيه وإطاراته إلى ما اسماه “التجند من أجل دعم خيار الاستمرارية”؛ خيار حدده التجمع من خلال دعوته إلى ترشيح الـمجاهد عبد العزيز بوتفليقة.

وبهذا الشأن تم تكليف الـمكتب الوطني، تحت قيادة الأمين العام، بـ”اتخاذ كل الترتيبات الضرورية لتحقيق هذا الهدف”. وسجل الـمجلس الوطني “ارتياحه للمساهمة الإيجابية لبرلمانيي التجمع الذين تميزوا بوفائهم لالتزام الحزب خلف رئيس الجمهورية، وإلى جانب الحكومة، وكذا في تنفيذ توجيهات الحزب”.

وجدد الحزب استنكاره لما اعتبره تعسفا طاله في انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة، وقال “استنكر التجاوزات وحتى حالات العنف الدنيء أحيانا، التي رافقت هذا الحدث في بعض الولايات، ويعتبر أن مثل هذه الأفعال لا تخدم الديمقراطية ولا دولة القانون”.

وسجل المجلس فصل بعض أعضائه على إثر “انحرافهم الصارخ عن التضامن النضالي خلال الانتخابات الأخيرة لـمجلس الأمة، فقد كلف اللجنة الوطنية للانضباط بدراسة ملفاتهم”.

قال إن “الأمبيا” ستنشط الحملة الانتخابية لصالحه
بن يونس: ملتزمون بكلّ وفاء ونزاهة لإنجاح مرشحنا بوتفليقة

سياسي

انضمت الحركة الشعبية الجزائرية، بصفة رسمية إلى حلف مساندة ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة، في انتخابات 18 أفريل، مثلما كان منتظرا وأعلنت التزامها بخوض حملة انتخابية لصالحه.

وحسب ما جاء في بيان الحركة للمجلس الوطني المنعقد أمس “يُعلن المجلس الوطني للحركة الشعبية الجزائرية قرار مساندة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، كما تلتزم الحركة الشعبية الجزائرية بأن تقوم بالحملة الانتخابية بكل وفاء ونزاهة، وتؤكد التزامها مع أحزاب التحالف الرئاسي للعمل سويا من اجل إنجاح مرشحنا عبد العزيز بوتفليقة”.

وقالت الأمبيا إن القرار جاء بعد نقاش للوضعية السياسية العامة للبلاد قبيل الانتخابات الرئاسية، وبعد ان اتضح جليا ان موقف الحزب ومنذ البداية مرتبط بالمبادئ والقيم التي أنشئ لأجلها والتي توجه مساره، حيث أكد أن الالتزام المبدئي والوحيد للحركة الشعبية الجزائرية مع الجزائر والسيد رئيس الجمهورية، وهي مساندة غير مشروطة مبنية على قناعة سياسية و رؤية مشتركة حول مستقبل بلدنا لمواجهة التحديات والتهديدات سواء كانت داخلية او خارجية لاسيما وان جروح العشرية السوداء لم تلتئم بعد.

وأضاف البيان “كيف لا، ورئيس الجمهورية هو رجل المصالحة الوطنية التي تبناها الشعب الجزائري بأغلبية ساحقة من اجل لم شمل الجزائريين وإطفاء نار الفتنة بعد الانتصار العسكري على الإرهاب بفضل قوات الجيش الوطني الشعبي ومختلف أسلاك الأمن، الحرس البلدي، أفراد التعبئة والمقاومون، إضافة إلى سهر رئيس الجمهورية على استرجاع هيبة الجزائر دوليا وتلميع صورتها دبلوماسيا في المحافل الدولية وكذا تعزيز مكانتها كقوة اقليمية يحسب لها”.

كما ثمنت الأمبيا “الجرأة السياسية لرئيس الجمهورية الذي فصل نهائيا في قضية الهوية الوطنية عن طريق دسترة اللغة الأمازيغية كلغة وطنية ورسمية إلى جانب اللغة العربية والدين الإسلامي باعتبارهم من قيم الأمة، غير قابلة لأي مزايدة سياسوية”.

هاجم الأفلان ودعا إلى صياغة دستور شعب
تواتي: الحل في تمديد عهدة الرئيس وتنظيم مرحلة انتقالية!

موسى تواتي

يعتقد موسى تواتي رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية، أن تنظيم انتخابات رئاسية في الوقت الراهن يعتبر هدرا للمال العام، مؤكدا على مطلب مرحلة انتقالية وتمديد عهدة رئيس الجمهورية، شريطة تعديله للدستور وصياغة دستور شعب وليس دستور أنظمة، متهما الحزب العتيد بالاستحواذ على سلطة الشعب باسم التاريخ.

قال رئيس حزب “الأفانا” خلال لقائه بإطارات حزبه، صبيحة أمس، بولاية سيدي بلعباس، أنه من الأجدر توفير أموال الحملة الانتخابية لصرفها في مختلف المشاريع ذات المنفعة العامة، مقابل تمديد عهدة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، مؤكدا أن حزبه سيدافع عن هذا الخيار بتنظيم مسيرات إن اقتضى الأمر، شريطة – يضيف – التزامه بتعديل الدستور وصياغة دستور شعب، يكون حواره شعبيا ويحمل نظرة اختيارية لنمط النظام الجزائري.

وفتح موسى تواتي النار على حزب جبهة التحرير الوطني، متهما إياه بالاستحواذ على سلطة الشعب باسم التاريخ، عندما قال “المجاهدون والشهداء صاغوا بيان أول نوفمبر من أجل تحرير الجزائر، ومن أجل أن ترجع الجزائر للجزائريين، لكن أنتم أعددتم دستورا للاستيلاء على الحكم والسلطة”.

جاب الله يرفض مساندة “جبهة العدالة” للجنرال غديري

التقى رئيس حزب جبهة العدالة والتنمية عبد الله جاب الله، الخميس الأخير، الجنرال المتقاعد علي غديري، الذي أعلن رغبته للترشح لرئاسيات 18 أفريل 2019.

وتناقلت الأنباء، أن جاب الله اعتذر خلال اللقاء بمقر الحزب، بحضور إطاراته عن “دعم الجنرال” في الرئاسيات، وبرّر ذلك بأن جبهة العدالة ستدخل غمار الانتخابات الرئاسية بمرشح من كوادرها.

ويأتي رفض جاب الله، ليضاعف من الصعوبات التي تواجه غديري في حصوله على تزكية أحزاب سياسية وشخصيات وطنية وسط أطياف المعارضة.

https://goo.gl/SGMKBk
التحالف الرئاسي الموالاة عبد العزيز بوتفليقة

مقالات ذات صلة

  • قال أنه لا يوجد ما يمنعنا من تطبيق عقوبة الإعدام

    زغماتي: الرئيس استدعاني بعد تنامي ظاهرة الإختطاف

    أكد وزير العدل بلقاسم زغماتي أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون استدعاه إلى مكتبه قبل أشهر بغرض إيجاد نص قانوني بالتزامن مع تنامي ظاهرة…

    • 2471
    • 5
  • بداية من ليلة الأربعاء

    ثلوج مرتقبة على المرتفعات الوسطى والشرقية

    توقع الديوان الوطني للأرصاد الجوية، الأحد، تسجيل إضطراب جوي جديد على المناطق الوسطى والشرقية يكون مصحوبا بتساقط الثلوج على المرتفعات التي يتجاوز علوها 1200 متر،…

    • 3778
    • 1
600

34 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • algerien

    ﻧﻠﻌﺐ ﻭﻻ ﻧﺨﺴﺮ، ﻫﺬﺍ ﺷﻌﺎﺭ ﺃﻭﻳﺤﻲ ﻫﻮ ﻳﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﻟﻮ ﻟﻢ
    ﻳﺘﺮﺷﺢ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻭ ﺗﺮﺷﺢ ﻫﻮ، ﻟﻦ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﻣﻨﺎﻓﺴﺔ
    ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺎﺕ ﺍﻷﺧﺮﻯ، ﺇﺫﺍ ﻓﻬﻮ ﻳﺨﺴﺮ ﺍﻟﻠﻌﺐ ﻋﻠﻰ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ
    ﺑﺪﻋﻢ ﺗﺮﺷﺢ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ . ﻗﻤﺔ ﺍﻟﻤﻜﺮ ﻭ ﺍﻟﺨﺪﺍﻉ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ

  • مخلص

    ما علينا. الا ان نقول
    اللهم احفظ الجزائر. و ابناء. الجزائر المخلصين. من هذه الوجوه .

  • chakib

    LA HONTE 40 MILLIONS D’INVALIDES

  • نمام

    طبعا وكان النتصار لعدم الثبات على الراي والمؤامرة ربما زعيم العدالة السيد جاب الله موقفه ينم حنكة بان المدني في رايه التخلص من العسكري لمرارة تجربته و خوفا ان يجرفه الغدير التواتي ارتاى الوصولية وحكاية اضربه لا تنمحي وقلب بوصوليته طهر المجن للمعارضة اما مولات فهذه حصانة لهم للافلات من المحاسبة حتى يتسنى لهم النهب باطمئنان تحت الحصانة والمؤسف رجال سعوا ببطولة اختفوا و طواهم النسيان عنادا و عمدا ولم يتباوا المناصب التي يستحقونها ولم يحصلوا ابدا على رد جميل لقاء تضحياتهم ولكن عزاءنا ان التاريخ يسير و هو خير امين لتسجيل الاحداث دون رياء و ان يكتبه اليوم المنتصرون ومن يريدون وطنا لحزب مصالح وسلطة

  • جزائري

    أنتم تدفعوننا إلى الجنون…أنتم كبرتم و شختم و فاتكم القطار. فلا تيئسونا و لا تقنطونا و اتركونا نعيش في هناء.

  • مواطن

    قررت ان اسجل في الانتخابات و انتخب ضدكم

  • ملاحظ

    #قطاركم لم يركن يوما في محطات البلاد
    قطاركم لم يحمل يوما هم مواطن .
    قطاركم قطار دهس وتدمير ودوس على مصير البلاد
    قطاركم قطار دهس.. دهسنا منذ زمان و سينطلق ليدهسنا من جديد ..وهذه المرة سيتكثف الهجرة البوطي وسيناريوا فيزويلا
    لأن قطاركم قطار تحالف رئاسي ضد الرئيس نفسه و لم يكن قطار شعب على الإطلاق .

  • محمد

    والله .لو غيرتم الحاكم الف مرة لن يتغير حالكم حتى تغيروا ما بحالكم…

  • slimane

    الشعب وراء علي غديري. أمل الجزائر للتغيير

  • aliolo

    الجزائر البلد الوحيد الذي يتهافت فيه السياسيين على رفض التغيير. هذا يدل على أن التغيير يهدد مصالحهم.

  • مجرد راي

    ديرولو اختبار اما الجميع اذا نجح لايوجد داعي للانتهابات
    الاختبار هو : يمسك القلم ويكتب جمله مفيده

  • البرج

    من خلال الصورة في المقال نعلم ان الصحافة تميع وشيت له
    هل هو فعلاً مثل الصورة المرفقة أعلاه؟؟؟؟؟
    فعلا شعب جبان ميت غبي….

  • LOGIQUE

    أنا من زمان عرفت أنا هذه الأحزاب كلها ليس لها برنامجا ولا دراسة لتسيير البلد. الدليل واضح. كمثال بسيط و نراه في كل المدن طرق منهارة، شوارع بدون إضاءة أو إضاءة باهتة، شوارع بدون أرصفة وغير معبدة و بدون مجاري لصرف المياه، وفي الشتاء فياضنات، شعب يجرون وراء قارورة الغاز أو بدون غاز في بلد الغاز ، تعليم في الذيل، بطالة، حرقة، وووو. الخلاصة: سياسة ترقيع على جميع المستويات. حسب رأيي نحن نسير إلى الهاوية ولن يكون هناك أملا مع هذه الفئة. مرحبا بالخامسة للرداءة.

  • Imazighen

    أعوان نظام حكم متعود على ممارس الظلم على شعبه، يمارسون الرعب هو ارهابي، علينا التكتل وتدويل مصيرنا، صحيح فيه تضحية لكن لا بد منها قبل فوات الأوان ونخسر البلد.

  • جمال

    توضفنا في سن مبكر وضلمونا بعشرة سنوات اضافية في القانون العار للتقاعد فهل ننتخب على من ضلمنا بالقانون العار للتقاعد بالرغم من توضيفنا في سن مبكر لا للضلم والحقرة

  • algerien

    ﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻟﻠﺠﺰﺍﺋﺮ ﺃﻥ ﺍﺟﺘﻤﻊ ﻓﻴﻬﺎ ﻋﺪﺩ ﻛﺒﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻴﺎﺗﻴﻦ
    ﻣﺜﻞ ﻣﺎ ﻧﻌﻴﺸﻪ ﺍﻟﻴﻮﻡ ! ؟ ﻟﻘﺪ ﺗﻨﺎﺳﻮﺍ ﺃﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻫﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻧﻌﻢ
    ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺑﺎﻷﻣﻦ ﻭ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺘﻘﺪﻡ، ﻭ ﺃﺭﺗﻔﺎﻉ ﺳﻌﺮ ﺍﻟﺒﺘﺮﻭﻝ ..
    ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺪﺡ ﻳﺸﺒﻪ ﻣﺎ ﻗﺎﻟﻪ ﻓﺮﻋﻮﻥ ﻋﻦ ﺍﻷﻧﻬﺎﺭ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺠﺮﻱ
    ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻪ .! ﺃﺳﺘﻐﻔﺮ ﺍﻟﻠﻪ. ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻳﺘﻮﺑﻮﺍ ﻋﻦ ﺍﻟﺸﻴﺘﺔ، ﻭ
    ﻳﺘﻜﻠﻤﻮﺍ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺤﺪﻳﺎﺕ .. ﺍﻟﺸﻌﺐ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﻦ ﻳﺴﻴﺮ ﺍﻟﺒﻼﺩ
    ﺑﺎﺳﻢ ﺃﺧﻴﻪ

  • الموالاه تريد المقاطعه

    المعارضه ضعيفه جدا و لازم شخصيه. قويه متجذره في النظام و تعرف خباياه . والموالاه تدفع الشعب للمقاطعه حتي يتنخب مناظلي المولاه علي مرشحهم فقط

  • الموالاة وجوه لا تشرف

    الوجوه التي تنادي للاستمراية من الموالاة لا تشرف الرئيس بوتفليقة
    واذا اراد الرئيس العهدة الخامسة عليه تغيير كل الوجوه التي تظهر حاليا في المشعد حتي يتقبل الشعب

  • رضا

    طاب جنانو واحترق….ربع القرن 21 تحت قيادته و بطانة السوء التى حوله.. أي مستقبل لشعب و دولة ننتظر…..شوفوا روندا و ماليزيا وين وصلوا..ثم نتسآل لماذا وقع ما وقع في سوريا و ليبيا

  • ياو عليكم البلاندي

    رقم 9
    من تسانده انت و civital باين لمن يخدم تكريس الفتنة والجهوية مجهول اصبح الكل يهتف ورائه وخاصتا مناصرين فافا
    من اين تحصل على الاموال التي تصرف والصحافة المفرنسة تتبعه بان لعبك من البداية

  • DJAMEL

    لو كنا شعبا واعيا حقا ‘ لما كان لهؤلاء الخلائق ان تظهر اصلا و يفرضوا علينا و يختاروا لنا غصبا عنا من يدير امورنا و زد على دلك يحكموننا رغم انفنا و لا يعيرون لنا اي احترام و تقدير و يمنون علينا بانهم يحكموننا و يوفرون لنا السميد ‘ الروز ‘ الزيت ‘ السكر ‘ السكن ‘ المستشفيات التي لا يستطبوا هم فيها ‘ المدارس التي لا يدسوا ابناءهم فيها ‘ وووووووووووو

  • melo harmo

    انا وعائلتي الصغيرة وعائلتي الكبيرة مع العهدة الخامسة ومع ترشح العزيز عبد العزيز بوتفليقة كما يقول المثل العربي الموالف ولا التالف

  • bay bay Algérie

    و على الجزائر السلام

  • دحمان

    الأرندي: دعمنا غير مشروط للرئيس ومجندون لإنجاح مرشحنا
    بن يونس: لهذه الأسباب ملتزمون بكلّ وفاء ونزاهة مع بوتفليقة
    تواتي: متمسكون بتمديد عهدة الرئيس وتنظيم مرحلة انتقالية
    جاب الله: “جبهة العدالة” لن تساند الجنرال غديري

    +غدري علي : مشاكل الجزائر وأزماتها ليست اقتصادية وإنما سياسية بالأساس وسبابها “الفسادالسياسي” نظرا “للتعفن الذي وصلت إليه الأمور وشلل الأمؤسسات والفساد”فالتغيير (تغيير الوجوه) +لويزة إيغيل , تعتبر أن مايحدث هو”خيانة للشهداء حيث تقول: لقد أصبحنا أضحوكة العالم ,فتقول : إن بعض

  • fakou

    cette fois je vais voter avec toute ma famille pour le general ghediri

  • Mouwatan

    Koulouham tama3ines, c’est des charognards qui veulent attaquer une proie qu’ils croient blessée

  • مجبر على التعليق

    الله لا تربحكم………………..

  • اسماعيل الجزائري

    لو كان الشعب واعي لقاد التغيير بأصواته. المشكل ان الدول العربية لا يأتي التغيير الا بالعنف و هذا بسبب تعنت الطبقة السياسية بإبقاء الاجواء المتعفنة بالممارسات التسلطية و الرشوة و الفساد حتى الانجار و لا يسمحون اي مراجعة للأوضاع و ساعدهم في ذللك ثقافة الشعب المتدنية.

  • DJAMEL

    لو كنا شعبا واعيا حقا ‘ لما كان لهؤلاء الخلائق ان تظهر اصلا و يفرضوا علينا و يختاروا لنا غصبا عنا من يدير امورنا و زد على دلك يحكموننا رغم انفنا و لا يعيرون لنا اي احترام و تقدير و يمنون علينا بانهم يحكموننا ” يوفرون لنا السميد ‘ الروز ‘ الزيت ‘ السكر ‘ السكن ‘ المستشفيات التي لا يستطبوا هم فيها ‘ المدارس التي لا يدسوا ابناءهم فيها ‘ وووووووووووو الناس اللي تحشم و تستحي خلصت بقيت الا الاوجه الصحيحة ‘ لا دين ولا ملة و لا حياء

  • المعارضة في الواجهة

    الموالاة تعول علي العهدة الخامسة بأبقاء الجزء الكبير من الشعب مقاطع للانتخابات وكالعادة اقتصار الانتخاب علي مناضلي احزاب الموالاة وهم اقلية لا يتجاوز عددهم 03 ملايين ناخب
    والمعارضة تعول ( الجنرال علي غديري ) التعويل علي المقاطعين وهم حولي 18 مليون ناخب اذا استطاع مرشح المعارضة لفت انتباه هؤلاء فانه هو الرئيس

  • مرشح المعارضة

    الموالاة تعول علي العهدة الخامسة بأبقاء الجزء الكبير من الشعب مقاطع للانتخابات وكالعادة اقتصار الانتخاب علي مناضلي احزاب الموالاة وهم اقلية لا يتجاوز عددهم 03 ملايين ناخب
    والمعارضة تعول ( الجنرال علي غديري ) التعويل علي المقاطعين وهم حولي 18 مليون ناخب اذا استطاع مرشح المعارضة لفت انتباه هؤلاء فانه هو الرئيس

  • احزاب التحالف

    التحالف الرئاسي يرشح الرئيس بوتفليقة للعهدة الخامسة
    و رؤساء احزاب التحالف وقادتها تشرف البلاد و الشعب

  • أحمد

    مغالطة كبرى في العنوان أين هو مرشح الموالاة ، العهدة الخامسة إهانة كبيرة للجزائريين و ما اجتماع الموالاة الا للاجهاز على ما تبقى من خيرات في هذه البلاد . أما عن المعارضة فمن حق أي حزب معارض أن يكون له مرشحة هذا من حيث المبدأ ، أما في الواقع فالمعارضة قد حددت لها السلطة دائرة ضيقة تنشط فيها فإن تعدتها كان الحل أو التقسيم الى حزيبات و بالتالي لا معارضة في الجزائر .

  • متدخل

    سلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    والله انا أخوكم من المغرب أحب أن تكون الجزائر دولة قوية بي الاقتصاد مثل قطر او الأمارات بي ثرواثها
    اتركو اسيد بوتفليقة يرتاح لا حولا ولا قوة إلا بالله العلي

close
close