الخميس 16 أوت 2018 م, الموافق لـ 05 ذو الحجة 1439 هـ آخر تحديث 15:00
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح م

لقطة تظهر الجندي الإسرائيلي أبراهام منغستو يعبر إلى قطاع غزة

كشفت كاميرات المراقبة التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، كيف وصل جندي إسرائيلي إلى قطاع غزة ليقع في قبضة كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس)، كما أورد موقع “عربي 21″، الثلاثاء.

ووثقت كاميرات المراقبة، عبور الجندي الإسرائيلي ذي الأصل الإثيوبي، أبراهام منغستو بتاريخ سبتمبر 2014، إلى قطاع غزة، وهو يمشي ببطء على شاطئ البحر المتوسط في مدينة عسقلان، متجهاً نحو القطاع، وقد وثقت الكاميرات لحظة اجتيازه للحدود وعبوره إلى قطاع غزة.

ومن المقرر أن تبث القناة “12” العبرية، تحقيقاً موسعاً عن حادثة عبور الجندي الإسرائيلي لقطاع غزة، وكيف تُرك يعبر الحدود إلى غزة دون أن يتم إيقافه، ونقل موقع “واللا” العبري قول أحد أقربائه: “انتظرت لحظة أن يقوم شخص ما بوقفه، لكنه لم يحدث”.

يذكر أن “كتائب القسام” أعلنت في 20 جويلية 2014، أنها أسرت الجندي الإسرائيلي آرون شاؤول خلال الحرب، في حين أعلن الاحتلال في مطلع أوت 2015، فقدان الاتصال بالضابط الإسرائيلي هدار غولدن في رفح، جنوب القطاع.

وفي جويلية 2015، كشف الاحتلال عن اختفاء الجندي أبراهام منغستو، بعد تسلله عبر السياج الأمني إلى شمال قطاع غزة، وهو جندي في حرس الحدود من أصول إثيوبية، فر إلى غزة في السابع من سبتمبر 2014، إضافة إلى جندي آخر من أصول بدوية يدعى هشام السيد، كان قد فقد على حدود غزة بداية عام 2016.

وترفض “كتائب القسام” الكشف عن عدد أو مصير الجنود الإسرائيليين الأسرى لديها، وتشترط من أجل البدء في مفاوضات غير مباشرة مع الاحتلال الإسرائيلي لعقد صفقة تبادل جديد للأسرى، إفراج الاحتلال عن كافة الأسرى المحررين في صفقة وفاء الأحرار (صفقة غلعاد شاليط) ممن أعاد الاحتلال اعتقالهم مرة أخرى.

تغريدة

مقالات ذات صلة

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • HAMITO

    الكلب الصهيوني ماعندهم لا عهد لا ميثاق لاكلمة لا أصل ،،عايشين عالة فوق الأرض

  • قاهر العلوج

    مسكين إثيوبي حقروه اليهود الصهاينة الأنجاس فقرر الإنتحار بالذهاب إلى غزة، لكن المسلمين أرحم بكثير مما كان يتصور، لأنه ظاهر من مشيته أنه غضبان غضبا شديدا، ويبدو عليه أنه يريد مغادرة الأرضىي الفلسطينية المحتلة داخل الخط الأخضر مهما كان الثمن.

  • محمد

    أن لدي إقتراح أخر، ربما يكون في جسمه شريحة لتحديد المكان و لما لا نقل الأصوات، لا يجب أن تنسوا أن دولة الإستدمار الصهيوني متقدمة جدا في المجال التكنولوجي