الخميس 13 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 05 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 07:03
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

منح الثقة للأعضاء الجدد في حكومة يوسف الشاهد

صوت البرلمان التونسي في ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين بالأغلبية المطلقة على منح الثقة للأعضاء الجدد في حكومة يوسف الشاهد المعنيين بالتعديل الوزاري الأخير، وسط أزمة اقتصادية وسياسية تعصف بالبلاد.
وشهدت عملية التصويت -على إثر جلسة عامة استمرت لأكثر من عشر ساعات- مشاركة 163 نائبا في التصويت من أصل 217.
وأجري التصويت بشكل منفرد على كل وزير اقترحه يوسف الشاهد في حكومته، وهم 13 وزيرا جديدا وخمسة كتاب دولة (سكرتير دولة) برتبة وزير.
والموافقة على التعديل ينظر إليها على نطاق واسع في تونس على أنها انتصار للشاهد على خصومه، وأبرزهم حزبه نداء تونس الذي يطالبه بالتنحي بدعوى فشله في إنعاش الاقتصاد الضعيف.
ولم تشارك كتلة نداء تونس (الحزب الحاكم/51 نائبا) في عملية التصويت بعد أن أعلنت في وقت سابق مقاطعتها الجلسة ورفضها التعديل الوزاري الذي أعلن عنه الشاهد الأسبوع الماضي.
وبهذا التعديل مهد الشاهد لظهور الحكومة العاشرة منذ بدء الانتقال السياسي في البلاد منذ 2011.
وقال الشاهد إن التعديل الوزاري هدفه وضع حد للأزمة السياسية في البلاد، مشتكيا من افتقار حكومته إلى الدعم السياسي في الإصلاحات والحرب على الفساد.
وتعهد في البرلمان بدعم النمو والاستثمار وتوفير فرص للعمل والحد من عجز المالية العمومية، كما تعهد رئيس الحكومة بمواصلة الحرب على “لوبيات الفساد”.
وأعلن الشاهد خلال الأسبوع الماضي تعديلا حكوميا قال إنه يهدف لإضفاء النجاعة على عمل الحكومة وإخراج البلاد من أزمتها.
وعين الشاهد رجل الأعمال روني الطرابلسي وزيرا جديدا للسياحة، وهو من الأقلية اليهودية التي لا يتجاوز عددها في تونس ألفي شخص.
كما عين الشاهد كمال مرجان -وهو آخر وزير للخارجية في عهد الرئيس السابق زين العابدين بن علي- وزيرا للوظيفة العمومية، وحافظ وزراء الخارجية والدفاع والداخلية والمالية على مناصبهم.
ويقود الشاهد حكومة تتكون في أغلبها من وزراء من حزب نداء تونس وحزب النهضة الإسلامي إضافة إلى مستقلين وأحزاب سياسية صغيرة.
لكن رئيس الوزراء دخل في نزاع مع زعيم حزب نداء تونس حافظ قايد السبسي وهو أيضا ابن الرئيس، واتهم حافظ قايد السبسي الشاهد بالفشل في التصدي للتضخم المرتفع والبطالة وغيرهما من المشاكل الاقتصادية المتراكمة.
وقال الشاهد في خطاب أمام البرلمان في انتقاد علني لحزبه نداء تونس “نحن نعمل تحت قصف عشوائي من نيران صديقة، لم نجد دعما سياسيا في الإصلاحات وفي مكافحة الفساد، وهذا لم يعد ممكنا الآن”.

https://goo.gl/Tt4MRF
البرلمان التونسي تعديل وزاري يوسف الشاهد

مقالات ذات صلة

  • تركيا في تهديد للسعودية:

    مستعدون لنقل قضية خاشقجي للمحافل الدولية

    قال وزير العدل التركي عبد الحميد غول، الاثنين، إن بلاده استكملت جميع أنواع الاستعدادات القانونية والتقنية اللازمة، لنقل قضية مقتل جمال خاشقجي إلى المحافل الدولية،…

    • 893
    • 8
  • السلطات حبست محامياً ارتدى واحدة

    مصر تقيّد بيع السترات الصفراء!

    قالت ناشطة حقوقية مصرية، إن النيابة العامة أمرت، الثلاثاء، بحبس محام 15 يوماً على ذمة التحقيق بعد أن نشر صورة له وهو يرتدي سترة صفراء…

    • 876
    • 5
1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد☪Mohamed

    يا… برلمان تونس خير من تاعنا أو تاوعنا كاين جذية في العمل ظاهرة .

close
close