الإثنين 19 أوت 2019 م, الموافق لـ 18 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 23:57
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

بيروقراطية مفيدة

ح.م
  • ---
  • 0

حدث لي هذا منذ مدة غير قصيرة نسبيا، وفي رمضان، حيث إنه ما إن بدأت في الصوم.. دون صوم.. حتى حضرت مشكلة! لقد انتهت لي صلاحية بطاقة التعريف، وأنا مجبر على تجديدها لكي أتمكن من استخراج مرتبي الشهري ذلك الزهيد! عندي “بيرمي” لكن هو الآخر “بالي” ولم أجدده! فكان علي أن أكوّن ملفا جديدا للحصول على “الهوية”، كأني غير جزائري وغير معروف و”ماعنديش دوسي” أصلا! وتعال لترى بأذنيك وتسمع بعينيك ما يحدث وما حدث معي في رمضان! شهر الصيام والمحبة والغفران! الحمد لله “ما جيتش نصوم”.. وإلا كنت سأفطر على واحد أو اثنين!

كان علي أن أستخرج أول وثيقة تثبت أني ولدت من أبوين وليست مرميا في الزنقة! وكان ذلك بالعودة إلى بلديتي الأصلية التي لا تبعد كثيرا عن “القمر”! بل إن السماء أقرب منها! ففوجئت هناك بعد رحلة مضنية وأنا صائم! أي فاطر! (تعرفون أني لا أصوم بحكم أني مضطر إلى الأكل كل ثلاث ساعات بحكم ثلثي المعدة المستأصلين!)، بأني غير متزوج عندهم! أي إن البلدية التي تزوجت فيها قبل كذا من سنة! لا أتذكر! لم ترسل إلى البلدية الأصلية التي ولدت فيها الإشعار بالزواج! وكان علي أن أعود إلى بلدية عقر داري لكي أطلبها ولكي أرسلها “بيدي” ورجلي”، إلى البلدية الأصلية لكي أثبت لهم أني متزوج! لكي يعطوني وثيقة S12! طلبوا مني بعد أن أشهرت لهم “إسلامي” أي، زواجي وبطاقة التعريف منتهية الصلاحية (لا يقبلون استخراج الوثيقة إلا إذا كانت الوثيقة المطلوبة منتهية الصلاحية! الباسبور مثلا عليك أن تنتظر حتى يموت لكي تجدده، حتى ولو كنت على سفر أو حج، فعليك أن تنتظر موته لكي تحج! انتظرت يومين حتى يثبت زواجي (كنت أتمنى أن أعرف ماذا كتب في إشعار بالزواج هذا بعد كل هذه المدة وأنا قد زوجت اثنتين من بناتي وصرت جدا بالأقدمية! ربما يكتبون فيها هذه العبارة: ذات يوم من الأيام تزوج فلان من فلانة..”! ويومين حتى يوقعها رئيس البلدية، قبل أن أعود إلى عقر داري! الحمد لله وجدت أبناء أعمامي الذين أمضيت عندهم هذه الأيام… فاطرا!..

ثاني مشكلة واجهتها مع الأسبوع الأول من رمضان، وأنا فاطر!.. هو جواز سفر حماتي.. التي تتهيأ للحج هذه السنة! (لعلها لا تعود إن شاء الله آمين!)، هي نفس المشكلة التي واجهتني قبل ذلك مع بطاقة التعريف البالية التي كان علي أن أرشحها لعهدة جديدة! قبل عهدة أبدية للبيومتري! جواز سفرها يموت في ذي القعدة (ربما تموت هي قبل ذلك!)..على مقربة من أيام من ذي الحجة! (لو كان غير سموه.. “ذا الجواز”! لأنه من دون جواز حج الذي هو فيزا ضمن الكوطا الوطنية للحج! فلا حج ولا حاجة! لا في نفس يعقوب ولا في نفس العقاب، لذا رحت أستخرج لها وثيقة “الأس دوز”! (فقد صرت مجربا وأعرف الدوسي الكامل زعمة!) كنت أجري وأجري لعلي أتمكن من تسهيل مهمة لقاء ربها هناك، فيما كانت زوجتي مبهورة بما أفعل لأجلها، معتقدة أن ما أفعل من أجلها، هو طلب الأجر والحسنات وهي تعرف مقدار علاقتي بأمها: القط مع الفأر! “نتاع بكري أما علاقتهما اليوم فهي سمن على عسل! مصالحة وطنية!).

اكتشفت العجب، عندما عرفت السبب! حماتي مولودة بالخارج! بالمغرب، بوجدة، جارة عائلة بوتفليقة. وكان علينا أن نثبت زواجها قبل نصف 70 سنة! لأن البلدية الفرنسية وقتئذ قامت بدورها وسجلت زواجها لكن من الزوج الأول، أما البلدية الوطنية فضربت النح لأن العلاقات بقيت مقطوعة بين البلدين الشقيقين، اللي تنوض لك الشقيقة في الراس، لمدة! وكان علينا أن نذهب إلى البلدية التي تزوجت فيها من جديد، لكي نستخرج الإشهار بالزواج! الذي فيه كل ملاحظات الزواج الأول والطلاق ثم الزواج الثاني ثم الطلاق الثاني.. “خالوطة” من الملاحظات في ماذا؟ في شهادة ميلاد! الله يرحم الوالدين واش دخل الزواج في شهادة الميلاد! مرتي ولدت معي؟ (مزية كنت فاطر!) يا أخي على فهامة! يحسبون أنفسهم مازالوا فرنسيين مسيحيين الذين يربطون الزواج بالميلاد باعتبار الزواج في المسيحية رباطا أبديا ونهائيا!). في البلدية قيل لنا إنهم هم من يتكلفون بذلك وليس نحن! لأن الميلاد في دولة أجنبية! (فهمت بعدها أن الحج مشى! وحظها من القرعة ذهب وحظي أنا من عدم عودتها قد تبخر! وأجري على الله!: البلدية ترسل بعد أسبوعين الإشعار بالزواج إلى الولاية والولاية بعد أسبوعين أو أكثر إلى الداخلية والداخلية إلى الخارجية بعد شهرين والخارجية إلى السفارة الجزائرية في الرباط.. والسفارة إلى القنصلية ثم ترسل القنصلية إلى السفارة والسفارة إلى الخارجية.. وتهب هي لاستخراجها من الخارجية! وتكون حماتي قد ماتت وشبعت موت وأنا قبلها!!

وفعلا، لم تحج وماتت حسرة على الحج.. فيما أنا فرحت بموتها وشكرت الدولة على البيروقراطية المفيدة .. أحيانا.

صيحة الشروق

مقالات ذات صلة

  • ومن كرة القدم ما قتل..

    لا شك في أن تلك الأفراح الهستيرية، في الشارع الجزائري بفوز المنتخب الوطني بكأس إفريقيا، خلفت وراءها قتلى وجرحى جزائريين، في الشوارع والطرقات، نغصت الفرحة…

    • 280
    • 1
  • نريد رئيسا يشبه بلماضي

    النجاح، الذي حققه بونجاح، في ملعب القاهرة، في نهائي كأس إفريقيا، بهدف تاريخي، أعاد البسمة على وجوه الجزائريين، الذين سئموا الحزن والأسى، طيلة ثلاثة عقود.. إن…

    • 166
    • 0
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close