الإثنين 27 جانفي 2020 م, الموافق لـ 01 جمادى الآخرة 1441 هـ آخر تحديث 15:41
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

قررت المحكمة الرياضية مرة أخرى، تأجيل النطق بقرارها فيما يخص قضية اتحاد الجزائر ضد الرابطة المحترفة لأسبوع آخر، بحيث لم يحضر ممثلا طرفي النزاع إلى مقر المحكمة صبيحة الاثنين.

وحسب مصدر عليم، فان محامي الرابطة أضاف عنصرا جديدا في ملف الأخيرة، يوم الأحد الماضي، وهو ما جعل ” الطاس” تؤجل النطق في الحكم لموعد لاحق، وقد تطلب من إدارة اتحاد الجزائر الرد على الرابطة قبل منتصف نهار الخميس المقبل.

وتطالب إدارة ” سوسطارة” بإلغاء العقوبات التي سلطت عليها من قبل لجنة الانضباط في 14 أكتوبر الماضي، ورفضت لجنة الطعون النظر في ملف الفريق من ناحية الشكل، وهو ما قد تنطق به المحكمة الرياضية الأسبوع المقبل.

وأقرت لجنة الانضباط بمعاقبة الاتحاد، بخسارة “الداربي” أمام مولودية الجزائر على البساط، بنتيجة ثلاثة أهداف لصفر، وخصم ثلاثة نقاط من رصيده إضافة إلى غرامة مالية قدرها 100 مليون سنتيم، بسبب مقاطعة المباراة.

وقدمت إدارة الاتحاد طلبا للرابطة المحترفة لتأجيل مواجهتها المتأخرة مع المولودية إلى موعد لاحق، بسبب غياب مؤيد اللافي، الذي تنقل حينها إلى ليبيا لتمثيل منتخب بلاده، إضافة إلى تنقل خمسة لاعبين آخرين إلى الصين مع المنتخب العسكري، غير أن الرابطة رفضت الطلب وأصرت على برمجة اللقاء في 12 أكتوبر والذي تزامن أيضا مع تواريخ الفيفا، وهذا بعدما تلقت الضوء الأخضر من المكتب الفدرالي المجتمع في سبتمبر الماضي بورقلة، والذي كان مشروطا باتفاق الطرفين، حسبما تصريحات زطشي قبل أسبوعين.

اتحاد الجزائر الرابطة المحترفة لكرة القدم المحكمة الرياضية

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close