الجمعة 22 جانفي 2021 م, الموافق لـ 08 جمادى الآخرة 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

عدنان أوكتار

أصدرت محكمة اسطنبول (تركيا)، الإثنين، حكما بالسجن 1075 عاما، ضد عدنان أوكتار، الداعية الشهير والمعروف في العالم العربي باسم هارون يحيى، بتهم عديدة منها تزعم تنظيم محظور وتهم جنسية.

ووفق نفس المصادر، أجريت الجلسة النهائية لأوكتار مع 236 متهما آخرين، من بينهم 78 موقوفا، في محكمة إسطنبول الجنائية الـ30، بحضور أوكتار والمحامين والشهود والمدعين.

وكان أوكتار قد اعتقل في جويلية 2018، واتهم بتأسيس منظمة إجرامية، والاعتداء الجنسي على الأطفال، والتحرش الجنسي، والعلاقات الجنسية مع القصر، والاختطاف، والاغتصاب، والابتزاز، وغيرها من الجرائم.

وشكل هذا الداعية المزيف، ظاهرة في تركيا باعتماده نمطاً مثيراً في “الدعاية الدينية” عبر قناة تلفزيونية يمتلكها، مما أثار حفيظة المجتمع والسلطات.

ويوصف أوكتار الذي اشتهر باسم “هارون يحي”، بأنه كاتب تركي بتوجه زائف، ألّف أكثر من 300 كتاب في العلوم السياسية والمسائل الدينية والعامة، ترجمت إلى 76 لغة.

وقبض على أوكتار في عام 1986 بتهمة “محاولة استغلال الدين أو المشاعر الدينية، وأيضا الأضرحة الدينية، بهدف إحداث تغيير جزئي للنظام الاجتماعي أو الاقتصادي أو السياسي للدولة العلمانية”.

وقضت المحكمة في ذلك الوقت بعدم وجود دليل على العمل الجنائي، وبعد ذلك تمت تبرئة أوكتار وإطلاق سراحه من الحجز.

وكما تداولت وسائل الإعلام التركية في السابق، فإن أوكتار هو زعيم طائفة إسلامية مزيفة، يمارس فيها الاستعباد الجنسي والجنس الجماعي.

السجن تركيا عدنان أوكتار

مقالات ذات صلة

  • تتمثل في مختبر للتصنيع الرقمي ثلاثي الأبعاد

    هبة تركية لمركز البحث في الإعلام التقني بالجزائر

    تلقت الجزائر هبة تركية، عن طريق الوكالة التركية للتعاون والتنسيق (تيكا) التي قامت بانشاء مختبر للتصنيع الرقمي ثلاثي الأبعاد داخل مركز البحث في الاعلام العلمي…

    • 611
    • 2
600

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Karim

    لكاتب المقال:
    “وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۚ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا ” الإسراء:36

  • Yacine

    هذا حكم جيد ضد مجرم خطير 1075سنة قوانين صارمة

close
close