الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 13 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 12:31
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

المُنشد والفنان حسان دحمان

  • أغنية في مدح الرسول "ص" قريبا تزامنا مع الاحتفال بمولد سيد الخلق

  • "إليك زوجتي" تجمع معاني الحُب والغزل العفيف للحياة الزوجية السعيدة

بعد النجاح المميز لأنشودته “يا عقرب” وبعد الصدى الطيب الذي حققته، يواصل المُنشد والفنان حسان دحمان مشواره بالجديد، وهذه المرة تحت عنوان “إليك زوجتي”، كما يحضر لعمل ثان في مدح الحبيب المصطفى بعنوان “أحبك جدا” كلمات الدكتور الشاعر رائد ناجي، وألحان الموسيقار أحمد بطحة من تركيا، والذي سيتم تسجيله في أحد أكبر أستديوهات الجزائر ستديو “برو” تحت إشراف الموزع الموسيقي علاء الدين خضير وهشام خضير.
وفي تصريح حصري للفنان حسان دحمان خصّ به مجلة “الشروق العربي”، فإن العمليين سيصبان في الطابع الكلاسيكي من ناحية الألحان والكلمات والأداء، وهذا نزولا عند رغبة محبيه الكُثر مجال الفن الملتزم.
وحصريا لـ “الشروق العربي” دائما، خصّ حسان دحمان برنامجنا بمقاطع من جديده الذي كتبه الدكتور رائد ناجي “إليك زوجتي”، وهي عبارة عن كلمات جمعت معاني الحب والاحترام والغزل العفيف ضمن معاني تتغنى بالحياة الزوجية السعيدة:

هذا اتصالي العاشرُ لم يمضِ نصفُ ساعةِ قلبيْ يطيرُ عاشقاً
يرنو إليكِ زوجتي إيـهِ حياتي لم يزلْ في ضحك عينيك الأملْ
يحلو الغرامُ والغزلْ قربُك يعني فرحتي سعادتي..
يا زوجتي.. سعادتي

أما العمل الثاني “أحبك جدا”، فسيتزامن إطلاقه مع مناسبة مولد خير الخلق محمد صلى الله عليه وسلم (المولد النبوي الشريف)، فيقول مقطع منه:

أحبك جدا مكانك قلبي وأسأل ربي لقاءك يوما
أحبك جدا بكلي بعمقي برفق بصدق أحبك دوما
وأعلم أني أفصّل حبا بحجم غرام القلوب
وإني لوجه نبي المحبة شوقي ففي راحتيه هدوئي
وكوني فاني لأرجو …وربي أدعو لقاء الحبيب..
ولو كان حلما..

https://goo.gl/7wdAuh
الإنشاد حسان دحمان يا عقرب

مقالات ذات صلة

  • معرض "الزنيقة" بالبليدة في طبعته الثانية

    فضاء للتعارف واكتشاف العصافير النادرة

    احتضنت "الزنيقة" بمدينة الورود البليدة، مبادرة شبانية من أجل الوقوف على المواهب الشابة، والتعبير عنها في مختلف المجالات، واستطاعت في طبعتها الثانية أن تجمع أكثر…

    • 637
    • 0
1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جهاز القياس

    أصبح في الغناء حلال و حرام فما على الفقيه الا ان يحمل آلة القياس حلال-حرام و يقيس بها الفنانين ،فنجد أغنية رديئة لكنها حلال و أغنية جميلة الا انها حرام، أصبح مقياس الفن هو عقد المتزمتين و ليس مقاييس الجمال، هم مثل لجنة في مسابقة للطبخ لكنها لا تملك لسانا للتذوق ،فتقيم الأطباق بناء على الأخلاق “البسباس رجل تقي ورع لأنه ملتحي ،الجزر عديم العفة ، الطماطم عفيفة تتجمل بالحياء ، البصل يبكي خشوعا لله و عيونه دامعة من ذكر الله” !!!
    ها نحن ننتظر ان تصحوا من رجعيتكم لتفسروا لنا ما لا يحتاج الى تفسير

close
close