-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

زيارة وزير الخارجية السعودي إلى الجزائر.. الوساطة مع المغرب خارج الأجندة

طاهر فطاني
  • 16387
  • 4
زيارة وزير الخارجية السعودي إلى الجزائر.. الوساطة مع المغرب خارج الأجندة
أرشيف

أثارت زيارة وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان عبدالله للجزائر، عدة قراءات وتأويلات، حيث نقلت وسائل اعلامية عربية، عن مصادر مختلفة، إنها تندرج ضمن مساعي المملكة السعودية الرامية الى اعادة العلاقة الدبلوماسية بين الجزائر والمغرب.

وكان هذا الربط من منطلق إن الوزير السعودي كان السباق الى اقتراح الوساطة على نظيره الجزائري رمطان لعمامرة غداة إعلان قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة المغربية.

للتأكد من صحة المعلومات التي تداولتها المصادر الإعلامية العربية، اتصلت الشروق أون لاين بعمار بلاني، المبعوث الخاص لدول المغرب العربي و الصحراء الغرببة، الذي نفى أن يكون هذا الموضوع طرح في المحادثات أو مدرج في أجندة الزيارة.

وقال بلاني: “موضوع الوساطة التي تحدث عنها الاعلام لم يطرح أساسا، لأنه لم يدرج ضمن جدول أعمال هذه الزيارة”.

للتذكير، فالجزائر رفضت، منذ اعلان قرار قطع العلاقات، كل الوساطات التي طرحتها عدة دول عربية وصديقة.

ويوضح عمار بلاني مرة أخرى، أن “موقف الجزائر بخصوص قطع العلاقات لم يتغير ولن يتغير”، قبل أن يضيف : “لا بأس أن أذكرك أن الوزير رمطان لعمامرة كان واضحا في هذا الشأن عندما قال بأن قرار قطع العلاقات الدبلوماسية ليس قابل للنقاش أو التداول بإعتباره قرارا سياديا ونهائيا لا رجعة فيه”.

وبشأن زيارة وزير خارجية المملكة السعودية الامير فيصل بن فرحان للجزائر، قال بلاني إن المحادثات ركزت على سبل ووسائل تعزيز العلاقات الثنائية خاصة من خلال، إعادة بعث اللجان المشتركة، ولجنة التشاور السياسي بين البلدين الشقيقين، بالإضافة إلى المشاورات حول ملفات الطاقة داخل منظمة أوبك، والتشاور حول ضرورة إصلاح الجامعة العربية بهدف إعطاء دفع كبير للعمل العربي المشترك يما يجعله اكثر نجاعة خاصة فيما يتعلق بالقضايا الراهنة على رأسهم القضية الفلسطينية.

الرئيس تبون يستقبل وزير الخارجية السعودي

واستقبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الثلاثاء، وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان الذي نقل له رسالة من الملك سلمان بن عبد العزيز.

وحسب بيان لرئاسةا الجمهورية “استقبل رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، اليوم، وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، الذي نقل له رسالة من أخيه الملك سلمان بن عبد العزيز، خادم الحرمين الشريفين”.
وأوضح “وقد أكد السيد الرئيس خلال استقباله الوزير السعودي، على تجذّر العلاقات الثنائية، ومتانتها والسعي لتعزيزها، بما يخدم المصالح العليا للبلدين الشقيقين.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
4
  • المخ

    و هل كانت هناك اصلا علاقات ...سبحان.من خلقكم

  • amremmu

    ...وما الفرق بين الأمس واليوم ؟ أي ما الفرق في علاقات البلدين بين ما قبل قطعها وما بعده ؟ أو بين 2020 و اليوم ونحن في 2021 أو بين الستينيات والسبعينيات والثمانينيات و التسعينيات واليوم أي العشرين سنة الماضية من القرن الجديد الأي القرن 21 ؟ لا شيء فهي علاقات اما مقطوعة رسميا officiellement أو مقطوعة بشكل غير رسمي officieusement وبالتالي فلماذا كل هذا الهرج والمرج ؟ وما الفائدة من الوساطة بما أن البلدين اتفقا على أن لا يتفقا ومنذ 60 سنة ؟؟؟؟

  • sam

    ماكانش وساطة يالمروك غير ما تعييش روحك احسنلك ان تتزين لزوجك الاسرائيلي

  • عبد الرحمان الجزائري

    جاء من السعودية و قطع كل هذه المسافة لكي ينقل رسالة و شفوية و علاش تعب روحو كان يبعث له sms و خلاص