الجمعة 05 جوان 2020 م, الموافق لـ 13 شوال 1441 هـ آخر تحديث 20:00
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
رويترز

منظر عام لجسر يتم تشييده في منطقة العمرانية بمحافظة الجيزة المجاورة للعاصمة المصرية القاهرة يوم 18 ماي 2020

نشرت وكالة رويترز للأنباء، الثلاثاء، تقريراً عن جسر علوي شُيّد وسط المساكن غربي العاصمة المصرية القاهرة وأثار الجدل والفزع للسكان والمتابعين.

وقالت رويترز، إذا مد أسامة فايز ذراعه من شرفة بيته يمكن أن يلمس الجسر العلوي الذي يشق الطريق وسط منطقة ذات كثافة سكانية عالية في مدينة الجيزة الواقعة قبالة القاهرة على الضفة الغربية لنهر النيل.

وأثار قرب الجسر الشديد من الشقق السكنية الغضب والتعليقات الساخرة على وسائل التواصل الاجتماعي وبين السكان الذين يقولون إنهم تعرضوا للتضليل.

كما كشف الجسر عن مصدر شائع للتوتر مع سعي السلطات لتطوير البنية التحتية وتحديثها في مدينة تكتظ بنحو 20 مليون نسمة يسود فيها التخطيط العشوائي والمساكن العشوائية.

وعلى وسائل التواصل الاجتماعي تندر البعض بأن سكان العمارات المجاورة للجسر الذي يمثل جزءاً من طريق جديد يمكنهم بيع البنزين وإمدادات أخرى للسيارات العابرة. غير أن السكان أنفسهم يشعرون بالفزع.

وقال فايز (44 عاماً) الموظف بأحد البنوك والذي يعيش مع والده في الدور الرابع من مبنى مكون من 12 دوراً “حطيت (استثمرت) شقا عمري كله في الشقة دي”.

وقال وزير النقل كامل الوزير لقناة تلفزيونية محلية، إن لجنة من المهندسين تدرس الوضع وإن أحد الحلول الممكنة ربما يتمثل في نقل أي ساكن يرغب في الحصول على شقة بديلة في مناطق أقل ضوضاء.

وأضاف أن قرار اللجنة سيصدر قريباً جداً لكن من الضروري بناء الجسر في هذا الطريق وأنه لا يمكن تقليل عرضه.

ويمثل الجسر جزءاً من محور في الجيزة يعتبر طريقاً مختصراً للطريق الدائري وجزءاً من شبكة من الطرق السريعة التي تهدف لتخفيف زحام حركة السيارات في القاهرة.

وقال فايز وهو يمد يده ليلامس الأسياخ الحديدية البارزة من هيكل الجسر غير المكتمل، إنه عندما بدأ بناء الجسر قبل عام طمأن مسؤولون السكان أنه سيكون بعيداً عنهم مسافة أربعة إلى خمسة أمتار.

وأضاف “فوجئنا بعد ما اتحفرت الأساسات إن دي خراسانات جاهزة بتيجي تركب. لقينا الخرسانة زي مانتو شايفين 40 أو 50 سنتي (سنتيمتراً) وبتقرب كل شوية”.

وامتنعت وزارة النقل عن التعليق ولم يتسن الاتصال بوزارة الإسكان. ولم يرد المركز الصحفي التابع للدولة على طلب للتعليق.

وقالت المحاسبة فيفيان يوسف، إن الوضع في الحي ساء بفعل تجاوزات البناء وهو وضع يشبه الأوضاع في كثير من أحياء القاهرة.

وقبل بناء الجسر كانت فيفيان (36 عاماً) تستطيع رؤية طفليها من شرفتها وهما ينزلان من الحافلة المدرسة. وتقول “أنا دلوقتي (الآن) مش شايفة الشارع خالص”.

القاهرة جسر مصر

مقالات ذات صلة

600

7 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • توفيق الفحل

    حتما علينا القول ان كل رأساء الدول العربية تكره شعوبها كره لا يعلمه إلا الله عزوجل

  • و احد فاهم اللعبة

    اكيد الذي عمل الجسر مهندس جزائري متخرج في عهد بنت غبريط من المدرسة الهندسية العشوائية

  • كلمة انصاف

    نقلة نوعية من الاهرامات لابو الهول لمساجد مصر القديمة و الان خاتمتها مسك و عنبر ههههه فرعون لكن يعاود يحيى يدير اظراب عن الطعام و الشراب الحداد.

  • اسلام

    للتعليق الاول، المهندسون الجزائريون يعملون في كبرى الشركات في اروبا و امريكا. بالتاكيد انت مستواك ضعيف. المثقف لا يقول اشياء كهذه. حتقرون ابناء بلدكم فيجبرون للعمل للاجانب و ترك بلدهم و اسرهم. هذا الجسر يراد منه دفع سكان العمارات الى الخروج بتعويضات قليلة. و بعد خروجهم ستقام فضاءات تجارية مربحة جدا في هذا المكان الاستراتيجي

  • سليم عين الكبيرة ...

    ما تلقى تضحك ما تلقى تبكي .

  • sqidee

    سير المهندسين لي خدموه داخلين بالعرف

  • mohamed

    no 2 Vous avais raison

close
close