الإثنين 22 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 20 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 08:19
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

جانب من الحادثة

هدد، الخميس، كهل في العقد الخامس من العمر، بالانتحار ووضع حد لحياته في مدينة سيدي عيسى بالمسيلة.
ويتعلق الأمر بالمدعو “ح،ع،ك” البالغ من العمر نحو 48 سنة، متزوج، حاول الانتحار من خلال رمي نفسه من أعلى مبنى الضمان الاجتماعي بذات المدينة، حاملا معه قارورة من البنزين، حسب ما علمته “الشروق” من جهات محلية، بعدما علم أنه تم إسقاط اسمه من قائمة المستفيدين من السكنات العمومية الإيجارية المزمع الإفراج عنها في وقت لاحق، باعتباره يعيش ظروفا اجتماعية صعبة، كما أنه لم يستفد من السكن رغم وضعيته المذكورة وإيداع طلب الاستفادة قبل نحو 12 سنة كاملة، تم خلالها الإفراج عن حصص هامة، رغم علم السلطات المحلية بحالته، من دون أن تشمله الاستفادة، نظير ظروفه القاهرة بحي المستفيدين رفقة أفراد عائلته الصغيرة.
ونجحت مصالح الأمن المختصة إقليميا والحماية المدنية وكذا إمام مسجد سعد بن أبي وقاص برفقة عقلاء في ثنيه عن رمي نفسه بعدما صعد فوق المبنى المذكور وتهدئته في حادثة جلبت مئات الفضوليين الذين عبروا عن سخطهم وتذمرهم من تأخر الإعلان عن المستفيدين من حصة 197 وحدة سكنية التي توجد حاليا على طاولة والي الولاية.

https://goo.gl/tLDg4o
أزمة السكن المسيلة انتحار

مقالات ذات صلة

  • حضروا الأعراس زاروا المستشفيات.. غزوا الأهرامات وتكلموا مع الفراعنة

    طرافة و"خفة دم" الجزائريين تبهر المصريين

    أبهرت طرافة و"خفة دم" الجزائريين المصريين الذين وجدوا أنفسهم مع مناصرين يتميزون بروح الدعابة والطرافة وفي نفس الوقت يتميزون بعاطفة وإنسانية منقطعة النظير، حيث زار…

    • 5388
    • 2
1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • s.abdallah

    اضحت مودة هذه الطريقة..خلوه ينتحر على روحو …وين كان هذا العبد وعمره 48 سنة ؟ ما فكر ما خدم ما دار التاويل لروحو ؟هذا مراهش راجل .هذا انتهازي ومتطفل وbras cassés لانه كان بمقوره الاتكال على نفسه والعيش بكرامة وليس ان يتذلل ويحذو حذو ضعفاء النفوس الذين يعيسون عالة على البلاد والعباد..والله غير ما تحشم على اصلك ..اذا كنت باغي تنتحر فلماذا لم تقم بذلك واعلاش خليت الحماية المدنية والعقلاء ينصحونك بعدم الانتحار ..اذا انت ما راكش راجل .كنت غير تعلب فيها هذا ماكان انت ضعيف وخواف …..انفض روحك يا جرثومة..

close
close