الثلاثاء 07 جويلية. 2020 م, الموافق لـ 16 ذو القعدة 1441 هـ آخر تحديث 11:22
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

في جريمة شرف مهولة، اهتزت صباحالخميس، بلدية لعوينات التي تبعد بقرابة عشرين كيلومترا عن عاصمة الولاية تبسة شمالا، على وقع جريمة، راحت ضحيتها فتاة في السابعة عشرة من العمر، والتي تلقت عدة ضربات بآلة حادة وحجارة في أنحاء مختلفة من جسدها، كانت كافية لمفارقتها الحياة، قبل وصولها إلى مستشفى المدينة، كما أصيب مرافقها وهو في حالة حرجة جدا.

وقائع القضية التي شكلت الحدث، والتي أدمت قلوب المواطنين، والأهل والأقارب، وكل من سمع بها، تعود حسب مصادر من عين المكان إلى اكتشاف العائلة في الساعات الأولى من يوم الخميس، علاقة عاطفية بين الفتاة المقيمة بقرية المسلولة، على بعد نحو ثمانية كيلومترات غرب لعوينات، وأحد الشباب البالغ من العمر 25 سنة، والمقيم بحي سيدي عمار الشعبي بولاية عنابة، والذي تعرف قبل أشهر على الفتاة، بحكم وجود قرابة بين الشاب وعائلة تقيم بذات المنطقة ما جعله كثير الزيارة إلى هناك، حيث أعجب بها وكان ينوي حسب ما تم تداوله من أهله، التقرب إلى أهلها لخطبتها، والزواج بها، وبقي على صلة من حين إلى آخر بالفتاة، عبر الهاتف، إلى أن وصلت معلومات إلى أفراد عائلة الفتاة المحافظة، على أن هناك علاقة مشتبها فيها بين البنت والشاب، حيث فكروا في إنهاء هذه العلاقة المشتبه فيها، وتعزير ابنتهم على غرار الفتى، متى سمحت الفرصة، وهو ما تم فعلا، حيث قامت الفتاة بالاتصال بالشاب، واتفقا على أن يحضر إلى قرية المسلولة في غسق الليل، وهو ما تم فعلا، وما إن وصلت الساعة الثالثة صباحا، حتى وقع اللقاء بين  الطرفين في ركن مظلم على بعد أمتار من منزل عائلة الضحية، وما إن كشفت العائلة الحادثة “العار”، حتى خرج الأب ووالدة الفتاة وابنهما البالغ من العمر عشرين سنة معهم هراوات وحجارة، وأشبعوا الشاب الرفيق القادم من عنابة ضربا، على غرار الفتاة التي تلقت ضربات قاتلة على مستوى الرأس فسقطت أرضا مثلها مثل الشاب، لتتعالى الأصوات في ذلك الوقت، حيث خرج العشرات من السكان، أين تم إبلاغ عناصر الدرك الوطني، الذين تنقلوا إلى عين المكان، حيث حولوا الضحيتين مباشرة إلى المستشفى، أين أكد الفريق الطبي العامل بالمستشفى، وفاة الفتاة، في حين تم تحويل الشاب إلى مستشفى عنابة الجامعي، في وضع صحي متدهور، وعلى الفور تم توقيف ثلاثة أفراد من الأسرة، وهم الأب والأم والابن،  لتحديد هوية مرتكب الجريمة، في ظل تضارب المعلومات حول من طعن وضرب البنت حتى الموت، ومن قام بالاعتداء العنيف ضد الشاب، حيث يبقى التحقيق كفيلا بكشف الجاني والمتهم الرئيس سواء كان فردا من الأسرة أو شخصا آخر، والذين تسببوا في مقتل فتاة قاصر مراهقة لا تزال تحت حماية القانون، بسبب الشرف والدفاع عن سمعة الأسرة المحافظة.

الحماية المدينة تبسة جريمة قتل

مقالات ذات صلة

  • الفريق السعيد شنقريحة يصرح على هامش تثبيته في منصب رئيس أركان الجيش:

    الترقيات في الجيش محفزة لمواصلة درب العمل المثمر

    أكد الفريق السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الخميس، أن الترقيات التي حظي بها إطارات المؤسسة العسكرية من طرف رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات…

    • 1152
    • 3
600

52 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • معاذ

    مع أنني مع الصرامه في التعامل مع البنات و البنين لكن ليس لدرجه ازهاق نفس فلم نسمع في ديننا الحنيف أو على رسولنا الصادق الأمين أنه قتل شاب أو شابه لمجرد اجتماعهما مع بعض .اللهم اغفر وارحم الفتاه واشفي ذلك الشاب وأخرج تلك العائله من الورطة التي وقعت فيها. اللهم نسئلك العفو والعافية في ديننا ودنيانا وأهلينا ومالنا

  • سليم

    ….. عن سمعة الأسرة المحافظة.
    الأسرة المحافظة. كانكم تستهزؤون لأنها أسرة ككل الأسر الجزائرية
    يا ناس ربوا بناتكم وزوجاتهم وهم صغار

  • كن يقظا

    افسدتم على الناس عيدهم

  • anouar dj

    والذين تسببوا في مقتل فتاة قاصر مراهقة لا تزال تحت حماية القانون، بسبب الشرف والدفاع عن سمعة الأسرة المحافظة.My god

  • SoloDZ

    نية التقدم لأهل الفتاة بهدف طلب يدها لا تسمح له ان يقيم معها علاقة قبلية خاصة اذا زاغت هذه العلاقة إلى اللقاءات الليلية والخلوة وما الى ذلك من انحراف لكن لا يحق لاهل الفتاة ان يلحقوا بابنتهم الضرر البليغ المؤدي الى الموت مهما كانت فعلة الفتاة وهناط طرق شرعية وعرفية وقانونية لمعالجة ذلك وفي النهاية ما حدث هو نتيجة حتمية لسوء استعمال وسائل التواصل الاجتماعي عند شبابنا الذي علينا ان نتفهمه لكن يحتاج المراهق وخاصة المراهقة الى توعية مستمرة انا شخصيا اكون متحمس للزواج لكن عندما اشاهد الى ما وصلنا اليه اتراجع حيث اصبحت المشية والخرجة وحديث الليل ووو شيء عادي بينما في وقت كانت الخزرة فقط من الكبائر !

  • ايمن

    زاني و زانية رجم حتى الموت

  • رشيد

    من تتبع عورة مسلم تتبع الله عورته و فضحه ….القاتلون ارتكبوا جرما اكبر بكثير مما ارتكبته الفتاة و صديقها .لو ان هذا الاب تغافل عن ابنته و ردها بحكمة افضل له من جهنم وبئس المصير ، من قتل نفسا بغير نفس فكانما قتل الناس جميعا . ربما هذا فعل الوشاة

  • رامز

    عما قريب ستلجأ هوليود لاستخراج سيناريوهات أفلامها من هذه القصص

  • hakim

    الي ناوي الحلال يجي من الباب اما لي يواعد و يشيخ في التيليفون ما تسناو منو والو

  • franchise

    مصطلح ” جريمة شرف ” مصطلح غربي ، أطلقه علينا المسلمون كأحد الأدوات لتطويق ديننا.
    ” جريمة شرف ” تأتي كرد فعل لجريمة خيانة العائلة.

  • احمد

    هذه نتائج ما تعرضه القنوات العمومية و الخاصة من مسلسلات و افلام تركية و عربية و التي تسوق لهذه العلاقات و أكثر من ذلك للخيانة الزوجية باساليب خبيثة و ماكرة .

  • النائم

    لا حول ولا قوة الا بالله

  • CDVH

    لا حولا ولا قوة الا بالله. اللهم رحمها، و اغفر لها. يتقطع القلب لما يحدث لبناتنا. لماذا لم يوقفوها عندما كانت تتصل به، لماذا لم تنصحها امها، لماذا لم يبعدوا عنها الهاتف. علموا بناتكم، راقبوهن، و الله ستسالون عن هذا يوم القيمة. الهاتف و وسائل التواصل الاجتماعي خطر كبير، و لا تغرنك ان ابنتك متدينة او متربية، يوجد ذئاب يعرفون جيدا كيف يوقعوا بفرائسهم.

  • Rafik alger

    الاولياء ينجبون فقط…ثم يقتلون…لايربون ثم ينتقمون

  • ابووادم

    لطفك بالعباد أنت رب العباد

  • ابووادم

    لطفك بالعباد أنت رب العباد امين الزمن تغير لكن للاسوء وخاصة الشباب في هذا الوقت أصبحت لا يعترفون بما هو حرام او عيب قلت الحشمة ومانتج عن ظياع عائلة بأكملها

  • جزائري ابن الهضاب

    الدفاع عن الشرف صار جريمة . لماذا لا تسمونها حادثة قتل … هل السبب جريمة ام النتيجة هي الجريمة . الله اعلم .

  • dzair

    لا حول ولا قوة إلا بالله

  • Ahmed niz

    لا حول ولا قوة إلا بالله

  • Alo Borto

    يفعل الجاهل بنفسه مالا يفعله العدو بعدوه عندما لا يستخدم العقل الذي ميزنا الله به عن الحيوان تحصل الكارثة عقوبة البِكر الزاني أو الزاني الغير متزوج تقام عليهما بالجلد مئة جلدةٍ،وليس القتل ودليل ذلك قول الله تعالى: (الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ ۖ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۖ

    قالك عائلة محافظة ؟ لما لا جاهلة قد ضحك عليها الشيطان!

  • كلمة انصاف

    الحمدلله الذي عفاني مما ابتلى به كثيرا من خلقه و جعلني من المسلمين. و ادخلوا البيوت من ابوابها. من دبر عليها عرف سرها دفعها للقبر… صغير غري العقل و الحكمة اولاش. من احب بنت فليخطبها من اهلها قدام ربي و عباده. فديننا لا يحرم ما احل الله طالما في الحلال.

  • Hamed

    الله ينعلهم حيوانات وهمج ومتخلفين وقتلا

  • محمد

    لا تعلق سوى أن قضية الشرف صار أمرا مؤرثقا للعدالة في حد ذاتها مما يستوجب مراجعة الآلية القانونية لمتابعنها مع وجوب إستصدار فتوى لرفع الحرج عن القضاة والنظام بحد ذاته والله أعلم

  • عمران عمر

    الا الشرف .الال الشرف. الال الشرف…شباب اليوم لا يفرق بين العالم الافتراصي وعالم الواقع… نرجو من الشباب ان يفكر الف مرة في العواقب الكارثية الشهوة العابرة إذا لم يخش الله تعالى

  • جزائري حر

    سلوك همجي لم يوص به الرسول صلى الله عليه وسلم.فالقتل للثيب الزاني وبشهادة أربعة شهود. إنها جريمة قتل والسلام.

  • KARIM

    لا حول ولا قوة الا بالله

  • امين

    حتى عمر بن الخطاب رضي الله عنه ما كان ليأمر بقتلهما. العائلة خافت من كلام الناس و لم تخف من ربها. حدود الله لا تطبق هكذا، يجب أن يأمر بها قاضي أو عالم مفتي.. رحم الله هذه الفتاة ضحية مجتمع محافظ منافق..

  • ڨولها و ماتخافش

    التوقيت ليس له مبررا في نية الرجل انه سيطلب يدها .والكل يعلم ان التجارب علمتنا انه 99 بالمائة ممن ربطوا علاقات عاطفية مع البنات و النساء و في الاخير لا تثمر بالزواج و يبقى فقط ان الرجل انه تحصل على مبتغاه ولعب ببنات الناس و في الاخير تتزوج برجل اخر بريء من تاريخها الاسود .منهن من يمحين الماضي و يؤسسن عش جديد و من هن من تبقى رهينة لماضي يغتنمه الرجل كصور او اثار في اماكن حساسة ككي بالنار او ما شابه عندما ياتي يوما ويهددها و يبتز ضحيته في مالها او جسدها

  • سلام

    كان من الاحسن يصارحوها بواش سمعوعليها ويناقشو الموضوع كاين ناس غامضين و يحلو مشاكلهم في غموض وهذا اكبر غلط

  • الياس كالو

    الله يرحمها و يغفرلها و لوالديها على قتلهم لابنتهم ..مع الأسف القانون الذي ورثناه عن المستعمر الفرنسي ف 62 و لم يتم تغييره يسمح و يحمي العلاقات المحرمة شرعا و المنبوذة لدى الشعب الجزائري المحافظ.

  • رأي خاص

    هدا راجع الي العاداة والتقاليد التي تقيد الشباب و رغباتهم في الزواج ، حسب رأي ، فهنالك حلين
    الأول شاب عمره 25 يتقدم للزواج بشابه عمرها 17 , ويشرح ضروفه الاقتصاديه للاب انه سيرتبط بابنته ولكنه لا بستطيع توفير بيت لها في الوقث الحالي وان الصداق سيكون مبلغ بسيط جدا ، الأب يستشير البنت ، البنت موافقه ، انتهي المر ، هي تعيش في منزل والديها وهو يزورها تاره وهي تزوره تاره الي ان يرزقهما الله.
    الحل التأني هو الموجود في المقال ، خوف ، اختباء ، وفاة ، سجن ، شرف…..

  • بوبكر العربي

    اللهم أصلح شباب المسلمين

  • جلال

    تلكم هى التقاليد البدوية البدائية التي غلفوها بغطاء الدين والدين منها براء (واذا المؤودة سئلت بأي ذنب قتلت)وهل الشرع يبيح قتل نفس بغير نفس ؟ وهل الشرف يحصر في مكان ما من جسد المرأة ؟ وما معنى الشرف عند الألماني أو الياباني أو غيرهما؟ ولا حول ولا قوة الا بالله

  • oussama

    “ان هذا لهو البلاء العظيم”
    الهم ارحمها برحمتك التي وسعت كل شيىء
    ربما هو بعض نتاج الانترنات و مواقع التواصل الاجتماعي و خدمات الجيل 3 و 4 التي تهدم اجيالناو مجتمعاتنا

  • سيدورا

    الحب ليس جريمة..القتل هو الجريمة
    من يحب ليس مجرما و إنما المجرم هو من يقتل المحب و يسفك دمائه و يزهق روحه
    من يقتل شخصا بريئا بحجة الحب هو مجرم لا شرف و لا أخلاق و لا ظمير و لا إنسانية

  • جريمة عشق

    الحب ليس جريمة..القتل هو الجريمة …من يحب ليس مجرما و إنما المجرم هو من يقتل المحب و يسفك دمائه و يزهق روحه…من يقتل شخصا بريئا بحجة الحب هو مجرم بلا شرف و لا أخلاق و لا ظمير و لا إنسانية و لا قيم

  • عبد الرحيم خارج الوطن

    ربي يستر ، و الشاب جنى على نفسه، من ناحية الاسلام و قوانينه، يراعى ايضا الحالة النفسية الاهل فهم ليسوا ديوثين، ربي يستر. و يحفظ لا أحد يعلم ماذا سيقوم به لو تعرض لموقف مشابه اللهم عافنا و عافي امة محمد

  • عبد الرحيم خارج الوطن

    و هذا الشاب ما احضره ليلا امام بيلوت الناس او الى ارضهم اليس البيوت حرمات؟؟؟

  • محمد

    لا يجوز قتل النفس الا بنفس أخرى أو كحد للثيب الزاني أو المرتد عن دينه و ينفذ ذلك ولاة الأمور ،أب و أم و أخ يقتلون ابنتهم لارتكابها معصية هاته جاهلية غلو جريمة قتل أين الرحمة أين العفو ف عمر 17 سنة و غرر بها الشيطان و اخطأت في حكم الشرع تجلد ثمانين جلدة لا تقتل جاءت امرأة للنبي (ص) و هي حبلى بابن زنى و لم يقم عليها الحد حتى بلغ ابنها عامين اتهمت أمنا عائشة رضي الله عنها و لم تقتل ولم …حتى برأها الله بقرآن كريم أتخافون من كلام الناس و لا تخافون من رب الناس قتل النفس شيئ عظيم عظيم …..

  • عبدو

    مواعيد الخامسة صباحا في الخلاء نعرفوا واش يجي منهم. لو كان قصده شريف ويريد التعارف كان الموعد في مكان عام وفي النهار كيما الناس بعد أخذ موافقة العائلة. القتل جريمة وهتك الاعراض جريمة.

  • محمد

    (مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ۚ وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَٰلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ (32). ماذا لو كان هنالك حلم و تأني و عوقبا و لم يقتلا و جلدا كحد لهما ثم فرض الزواج عليهم و سترهم و ستر انفسنا فمن كان له أن يستر نفسه فواجب عليه و ليس بفضحها و فضح كل العائلة و الله يهدي الناس شدوا فوامكم على اعراض الناس. و الله المستعان

  • المجد والشموخ للحجاب

    يا ناس ربو بناتكم انت تلبسها الفيزو وومبعد تلعبها تقتل
    انت تخليها تعمل فايس تحكي مع الشباب ومنبعد تلعبها تقتل
    انت لي تخليهاتتفرج في الافلام الاباحية ومن بعد تلعبها تقتل
    الوقاية خير من العلاج
    طفلة مثلا بالغه تخرج من الدار لوحدها من مرافق حتى تتعرض لي مضيقات الشباب
    الطريحه راني نهار لي تخرج من دون اذن
    الطريحه تكون نهار لي تنح حجابها
    اذا بدات تتعرف على الشباب صايي ما بقاش
    للاسف الشديد قتلت الفتاة في موضع صعب جدا للاسف دعات الانحلال وحرية المراءة فسدولنا بناتنا

  • هشام

    شوفو البنت لي ماشي مربية واش تقدر دير ، الله يستر ، وسختلهم شرفهم و زاد علقتلعم روح على دهرهم و زيد الفضايح و ابعدالة و السجون ،دوك فهمت علاش في الجاهلية كانو يقتلو البنات ، الله يهدكن ، مكان لا حب لا والو ، ما يدوم غير الصح ، تاني واعرا تربي و تتعب و تكبر باه يجي واحد يستمتع بيها في الحرام ، و الله حرام و تقتل القلب ، بطبيعة الخال لي عندو قلبو حي يحسلها و إدا واحد ديوث ، لا حياة لمن تنادي ، الله غالب

  • علي الجزائري

    هذه نتائج انعدام الحوار والتربية داخل الاسر الجزائرية
    الكل مشتت وداخل غرف او يعيش بعالمه منعزل عن البقية وما زاد الطين بلة
    مواقع التواصل التي لو يعلم بعض الاباء ما تفعله بناتهن وابنائهن لانتحروا

    تطبيقات التيك توك والانستغرام ووو اضحت مواقع لتعري النساء بكل ما تحمله الكلمة من معنى
    وانتم تتحدثون عن الشرف والاخلاق ؟!!!
    لحد الساعة لم نسمع باي جهة رسمية او غير رسمية
    تطالب بمراقبة هذه المواقع والتطبيقات ومنع نشر اي محتوى عليها يسيء للجزائر وسمعتها بالخارج
    قيمها وخصوصية مجتمعها المحافظ

    كل مرة نسمع بنات يهربن للخارج دون اذن اهلهن وبعدها يتبراوا منهن والسبب معروف
    عشيق بالخارج

  • سراب

    الذين تسببوا في مقتل فتاة قاصر مراهقة لا تزال تحت حماية القانون، بسبب الشرف والدفاع عن سمعة الأسرة المحافظة.

  • همنا

    الله يرحم الضحية المراهقة و يغفر لها …..كل اظروف هيئت لخطأ البنت … الوالدين لم يحسنوا تربية النبت على الطاعة و الدين ……..الأب و الأم لم يصاحبا ابنتهم خصوصا الأم ..غياب الوازغ الديني ….زمن صعب زمن الأنترنيت … سن المراهقة…المدرسة لا تربي…..الفراغ الروحي …الأفلام .الله المستعان…. البنت كانت في طريق خاطي لكن الوالدين اختارا الحل الخطأ .لم يحافظا على شرف العائلة بل ضيعوا عائلة باكملها …كانت هناك حلول…مسك البنت و الولد ..فحص البنت لمعرفة درجة العلاقة….أن كانت علاقة سطحية حبس البنت و معاقبتها هي و الولد ..إن تورطت أكثر تزوج اجباريا من الفتى …وووو لكن ليس قتل نفس

  • AMINE

    عن المغيرة -رضي الله عنه- قال: قال سعد بن عبادة: لو رأيت رجلا مع امرأتي لضربته بالسيف غير مصفح، فبلغ ذلك رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال: (تعجبون من غيرة سعد، والله لأنا أغير منه، والله أغير مني، ومن أجل غيرة الله حرم الفواحش ما ظهر منها وما بطن، ولا أحد أحب إليه العذر من الله ومن أجل ذلك بعث المبشرين والمنذرين، ولا أحد أحب إليه المدحة من الله ومن أجل ذلك وعد الله الجنة)

  • العمري

    وهل من الشرف أن تقتل بدم بارد مع سبق الاصرار والترصد مراهقة لا يتجاوز سنها 17 عاما بحجة إقامتها علاقة عاطفية؟ هل كان هذا الاخ الذي شارك في الجريمة أن يقتل لو أقام علاقة جنسية مع فتاة؟ما يسمى” بجرائم الشرف” هي ممارسات المجتمعات الذكورية(سيطرة الذكر الذي يعتبر الانثى ملكا له كما حماره أو عنزته) منذ القدم في الكثير من أنحاء العالم .لكن مع التطور الذي عرفته البشرية تخلت الكثير من الشعوب عن هذه الممارسة الهمجية وبقيت حاضرة مع الاسف في بلداننا العربية والاسلامية التي تسجل جل حالات هذه الجرائم. هذا يدل على أن التخلف والهمجية لا يزالان يطبعان مجتمعاتنا. هذا الفعل جريمة قتل يجب أن يحاسب عليه الجاني

  • فتح الله

    الغريب في المقال انه يحاول جاهدا تصوير علاقات “غسق الليل ” بالبراءة المطلقة.
    فإن كان في ردة فعل العائلة تجاوزا،
    فإن في تصرف الشاب (25 سنة) ، الذي يستغل فتاة ( 17سنة) ليلا، ما وجب انكاره، لا تزيينه للناس.

  • hamid

    من سيدي عمار بعنابة الى قرية المسلولة يتنقل هذا الشاب ليلتقي بالبنت المراهقة في جنح الظلام … يالها من مغامرة ماساوية … اللهم أصلح أحوال أسرنا و مجتمعنا من هذه السلوكيات المشينة ….

  • العراب النبيل

    لا زلنا نحصر الشرف فقط بين ( …….. ) المراة و الرجل.. هل ثقافة الكذب من الشرف؟ هل اكل حق اليتيم من الشرف ؟ هل غش المقاولين في بنايات قاتلة من الشرف ؟ هل المير اللص من الشرف ؟ هل تعاطي الكحول من الشرف ؟ هل تزايد عدد الوفيات بسبب السياقة المتهورة من الشرف ؟ غريب اذ لا اكاد اسمع حديثا عن الشرف الا اذا تعلق ذات الحديث عن ذكر و انثى و لا يرتبط الشرف عندنا بالدين الا لما يتعلق الامر بذكر و انثى..العميلة جريمة قتل بامتياز و البنت و الولد ضحية قتل عمدي و لا داعي لاي فلسفة باسم الدين و الدين منها براء.

  • أنا

    à dieu l’Algérie

close
close