الأحد 16 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 08 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 22:31
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

قام عشرات الشباب ببلدية المطارفة في المسيلة، بحملة تطوّعية استهدفت تنظيف وطلاء أكثر من 10 مدارس تضم قرابة 1000 تلميذ، على مستوى مناطق كل من نوارة وبشيلقة وعمرون واللويزة ورتبة العرقوب ولحجاجبة وأولاد بوعكر وأولاد الولهي ومدرسة الزواولة والديالم بمقر البلدية والبريكيات وغيرها من المدارس، التي اكتست حلة جديدة طبعتها الألوان الزاهية.

وتبعا للجولة الاستطلاعية التي قادتنا إلى أغلب المدارس المشار إليها، فإن العملية لقيت استحسان عشرات الأولياء والأسرة التربوية من مديرين ومعلمين ومشرفين، ومما تجدر إليه الإشارة في هذه الحملة التضامنية التطوّعية أن سكان المناطق المذكورة تضامنوا مع الشباب المتطوّع وقدموا له يد المساعدة بالوسائل وأدوات الطلاء وكل المستلزمات المطلوبة، فيما أشير أن عددا من أهل الخير وأولياء التلاميذ ساهموا في العملية من خلال شراء كميات معتبرة من مادة الطلاء، إلى جانب التكفل بإطعام المتطوعين من الشباب وتقديم يد العون لهم.

بحسب تصريحات الكثير من هؤلاء فإن حملة التضامن والتطوع لتنظيف المدارس وأقسامها وتزيين محيطها بالأشجار، شملت أيضا حجرات الدراسة والمطاعم والطاولات، وبيوت الراحة وغيرها، والصور التي التقطتها “الشروق” تؤشر على ذلك، وكانت الفرصة مواتية للحديث مع عدد من مديري المدارس الذين استحسنوا العملية واعتبروها الأولى من نوعها منذ سنوات، مستغلين الفرصة ليطرحوا بعض الانشغالات وفي مقدمتها الاكتظاظ المسجل على مستوى المدرسة الوحيدة بمقر البلدية، حيث العدد الحالي يفوق بكثير القدرة الاستيعابية والمقدر بنحو 500 تلميذ، ناهيك عن الملفات التي لا تزال في قائمة الانتظار للمدرسة التي كانت منذ أكثر من 15 سنة مخصصة لسكان الديالم فقط، لكن بعد أن تحوّلت الديالم إلى منطقة عمرانية تضم مقر بلدية المطارفة وتزايد عدد السكان بداية من سكان العمارات إلى المساكن الفردية بالتجزئة الترابية 363 ضاقت المدرسة بمن فيها، وهو الأمر الذي ظل مطروحا لأكثر من 10 سنوات.

وهنا ناشد الأولياء السلطات الولائية، وعلى رأسها والي الولاية حاج مقداد، التدخل لمنح أبنائهم مجمّعا مدرسيا بالمنطقة الحضرية الواقعة جنوب الطريق الوطني رقم 40 في وبالضبط على الطريق المؤدي إلى رتبة العرقوب، بينما شدّد مدير مدرسة اللويزة التي يتمدرس بها أزيد من 200 تلميذ على ضرورة دعم الأقسام بالطاولات، ناهيك عن عمليات الترميم للمدرسة القديمة، كما الحال أيضا بمدرسة رتبة العرقوب.

يذكر أن تصريحات المتطوعين من الشباب شدّدت على أن جهودهم التطوّعية تدخل في نطاق إحياء سنة حسنة اعتاد عليها الجزائريون منذ أمد بعيد.

يذكر في هذا السياق، أن أعضاء المجلس الشعبي البلدي رافقوا عملية الدخول المدرسي، عبر مختلف المدارس واستمعوا لكافة انشغالات الأسرة التربوية.

https://goo.gl/3SiuJG
المدرسة المسيلة بلدية المطارفة

مقالات ذات صلة

  • وصل عددها إلى 4481 قطعة منذ بداية السنة

    حجز 130 قطعة نقدية أثرية وتوقيف 4 متورطين

    أوقفت عناصر فرقة البحث والتحري بأمن ولاية ميلة، الأربعاء، 4 شبان تتراوح أعمارهم ما بين 21 و29 سنة ينحدرون من الغرب الجزائري، كما استرجعت 130…

    • 1124
    • 3
1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جزائري حر

    نهار مظيف وبقة أيام السنة عايش في زبالة.

close
close