الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 08 محرم 1440 هـ آخر تحديث 21:54
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

قرر عمال البلديات، الخروج مرة أخرى إلى الشارع، تنديدا بما أسموه، بتجاهل وزارة الداخلية لمطالبهم المرفوعة، وفي هذا الصدد فقد أعلنت الفدرالية الوطنية لقطاع البلديات المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية المستقلة لعمال الإدارة العمومية “سناباب”، دخولها في إضراب وطني يوم الاثنين 30 جويلية الجاري بالإضافة إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية بجاية، لتأكيد تمسكها بأرضية مطالبها والتنديد بما اعتبرته تجاهلا من طرف وزارة الداخلية لها.
وتحمل أرضية مطالب عمال البلديات المودعة لدى مصالح وزارة الداخلية، 17 مطلبا تتعلق أساسا بمراجعة القانون الأساسي للوظيف العمومي وكذا القوانين الخاصة بعمال وموظفي البلديات وتوحيدها، وصب المنح والتعويضات لأعوان الحالة المدنية على غرار منحة الشباك والتفويض بأثر رجعي ابتداء من 1 جانفي 2008، وكذا منحة الجنوب.
كما تضمنت الوثيقة مطالب بإلغاء المادة 87 مكرر من قانون العمل مع إدماج المتعاقدين والمؤقتين في مناصبهم، وضمان الأجر لمدة 12 شهرا في السنة للعمال، كما يطالب العمال بتخفيض الضريبة على الدخل، وفتح تكوينات خاصة بالأسلاك التقنية وذلك من أجل الاستفادة من الترقية، مع ضرورة مراجعة قانون منع عمال البلديات من الترشح للانتخابات، وكذا إشراك النقابات المستقلة في اجتماعات الثلاثية، مع احترام الحقوق النقابية وغيرها من المطالب.

https://goo.gl/YkSC4L
الإضراب عمال البلديات وزارة الداخلية

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close