السبت 15 أوت 2020 م, الموافق لـ 25 ذو الحجة 1442 هـ آخر تحديث 17:58
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

إمكانية جديدة لهدّاف الخضر بإنهاء موسمه في إنجلترا
سليماني مرشح للظهور مع تشكيلة “ليستر” إذا تم استئناف البطولة

ل. ط
سيكون بإمكان، إسلام سليماني، إكمال الموسم الجاري مع نادي ليستر سيتي إذا استؤنفت البطولة الانجليزية، لكن بشروط حسب ما أكده موقع سكاي سبورت.
وأوضح ذات المصدر، أن فترة تسجيل اللاعبين الجدد في إنجلترا ستنطلق يوم 18 جوان القادم، لاستكمال ما تبقى من جولات الدوري الانجليزي الممتاز الذي لم يتقرر مصيره بعد وهو معلق مابين العودة في الشهر القادم أو الإلغاء. ما سيفتح المجال لبعض اللاعبين الذين انتهى موسمهم الحالي مثلما يحدث لـ”سليماني “مع البطولة الفرنسية التي وكما هو معلوم لن تعود للمنافسة بعد قرار السلطات بإنهاء الموسم بسبب جائحة فيروس كورونا.
وحسب “سكاي سبورت” فإنه يمكن للفرق الانجليزية الاستفادة من مستقدميها الجدد شهر جوان، تحت شرطين الأول هو أن يكون هناك اتفاق مشترك ما بين الأندية واللاعبين على ذلك، وأما الشرط الثاني فهو يتعلق بالحصول على موافقة الرابطة الانجليزية لكرة القدم للترخيص له ببداية اللعب مع فريقه الجديد خلال هذه الفترة.
وسيلتحق هداف الخضر بليستر سيتي إذا ما غيّر مدرب الفريق بريندان رودغيرز نظرته الفنية فيه، وطلب خدماته من أجل الاعتماد عليه ضمن تشكيلة الثعالب وهو أمر صعب، نظرا لتشكيلته المتوازنة التي تحصلت على نتائج ممتازة وهي في وضعية جيدة لإنهاء الموسم في مركز مؤهل إلى رابطة أبطال أوروبا.
يشار إلى أن “إسلام سليماني” لا يزال ملكا لنادي ليستر سيتي إلى غاية نهاية عقده في جوان 2021، وبعدما تراجع موناكو الفرنسي تفعيل بند شراء عقده عقب انقضاء فترة إعارته، سيعود سوبر سليم إلى فريقه الأصلي وسيناقش معه مستقبله علما أنه مطلوب بقوة في الميركاتو الصيفي، من أندية إنجليزية وفرنسية وبرتغالية وفي بطولات بعيدة.
وقدم الدولي الجزائري مشوارا مثاليا مع نادي موناكو حيث تمكن من إنهاء الموسم كثاني أفضل ممرر في “الليغ1” بعد النجم الأرجنتيني أنخيل ديماريا، كما وقع 9 أهداف وضعته ضمن أفضل هدافي فرنسا.

رفض تمديد عقده مع بيتيس الذي ينتهي صيف 2021
عيسى ماندى يقترب من الانضمام إلى ليون الفرنسي

ع. ع
اقترب الجزائري عيسى ماندي، لاعب ريال بيتيس الإسباني، من الانضمام لنادي أولمبيك ليون الفرنسي، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.
ورفض ماندي صاحب الـ28 عاما، مؤخرا تمديد عقده مع بيتيس الذي ينتهي في صيف 2021، بسبب رغبته في خوض مغامرة جديدة خلال المرحلة المقبلة.
وأوضحت صحيفة “ليكيب” الفرنسية أن المدافع الجزائري موجود ضمن القائمة المختصرة لتعاقدات نادي ليون خلال صيف 2020.
ويعد لاعب منتخب الجزائر من الناحية الرياضية الأقرب لنادي ليون بالنظر للمستويات الكبيرة التي قدمها طوال السنوات الأخيرة مع بيتيس خلال منافسات الدوري الإسباني، وكذلك منتخب الجزائر في كأس أمم أفريقيا 2019. ويملك ماندي جواز سفر أوروبيا وهي أحد المعايير المهمة التي ستحسم ملف المدافع الجديد لفريق ليون، باعتبار أنه لا يمكن للنادي التعاقد مع لاعبين جدد من خارج منطقة الاتحاد الأوروبي، بسبب امتلاكه 5 لاعبين برازيليين في صفوفه.
اللاعب الدولي الجزائري كذلك يمتلك معرفة كبيرة بالدوري الفرنسي، بحكم لعبه مع نادي ستاد رامس خلال الفترة بين عامي 2009 و2016.
وشارك ماندى مع بيتيس في 134 مباراة بمختلف المسابقات، أسهم خلالها بـ7 أهداف ما بين صناعة وتسجيل. كما حمل ماندي قميص منتخب الجزائر في 55 مباراة سجل خلالها هدفا وحيدا وأسهم بتمريرة حاسمة واحدة.

رئيس الكنفدرالية الإفريقية حمد كالكابا مالبوم:
البطولة الإفريقية لألعاب القوى 2021 بالجزائر ستجرى شهرا قبل أولمبياد طوكيو

ع. ع
تجرى البطولة الإفريقية لألعاب القوى بالجزائر، والتي كانت مقررة شهر جوان المقبل والمؤجلة بسبب جائحة كورونا، قبل شهر واحد عن بداية الألعاب الأولمبية 2021 بطوكيو اليابانية، حسبما أعلن عنه رئيس الكنفدرالية الإفريقية، حمد كالكابا مالبوم.
وأوضح كالكابا خلال اجتماع نظمته اللجنة الإعلامية من أجل ترقية ألعاب القوى في غرب إفريقيا عبر تقنية الفيديو أن “الطبعة الـ22 للبطولة الإفريقية، التي كانت مبرمجة ما بين 24 و28 جوان المقبل بالجزائر والمؤجلة إلى السنة المقبلة، ستجرى قبل شهر أو 40 يوما عن موعد انطلاق الألعاب الاولمبية بطوكيو المقررة من 23 جويلية إلى 8 أوت”.
وأضاف “تاريخ المنافسة الذي سيتحدد بالتنسيق مع السلطات الجزائرية، سيسمح لبعض رياضيينا بالبحث على تأشيرة التأهل إلى الاولمبياد والبعض الآخر بخوض منافسة إضافية”.
كما أكد المسؤول، خلال تطرقه إلى موضوع “البطولة الإفريقية في مواجهة جائحة كوفيد-19″، أن البرنامج الأمثل سيسطر بالتشاور مع اللجنة التنظيمية لهذه البطولة.
وفي ظل اعترافه بصعوبة التحضير الجيد بسبب جائحة كورونا، كشف كالكابا أنه سيزور الجزائر في الوقت المناسب، وليس فقط لمعاينة المرافق الرياضية، بل أيضا لملاقاة السلطات الجزائرية.
وقال أيضا “الجزائر بلد معروف في ألعاب القوى، وخلال زيارتي هناك، سألتقي بالبطل الأولمبي والعالمي السابق نور الدين مرسلي الذي أصبح كاتب الدولة مكلف برياضة النخبة”.
أما فيما يخص البطولة الإفريقية للعدو الريفي التي كانت مقررة في 8 أفريل المنصرم بلومي الطوغولية، فقد تم تأجيلها إلى السنة المقبلة قبل انطلاق البطولة العالمية والمبرمجة في 20 مارس 2021 بمدينة باثرست بأستراليا. وأكد أن بعض الدول الإفريقية تمتلك الوسائل لاحتضان البطولة العالمية لألعاب القوى في 2025.
وصرح في هذا الشأن “بلدان مثل الجزائر، كينيا، مصر، جنوب إفريقيا، المغرب ونيجيريا تمتلك الإمكانيات الاقتصادية والرياضية لتنظيم البطولة العالمية”، مضيفا “علينا أن نركز على هذه النقطة بما أن القارة نظمت مونديال أقل من 18 سنة وبطولة العالم للعدو في كل من كينيا والمغرب”. وفيما يخص الرياضيين المحترفين المتضررين من توقيف المنافسات، طمأن كالكابا أن الاتحاد العالمي للعبة، خصص مبلغ 500 ألف دولار لفائدة هؤلاء العدائين وأن تقسيم هذه القيمة المالية ستكون حسب الترتيب العالمي .واختتم قائلا “بعد تجاوز هذه الأزمة الصحية، سنناقش رفقة هيئاتنا الإستراتيجية التي يجب اتباعها لتدارك التأخر المسجل”.

بوقرة يشارك في حملة الاتحاد الآسيوي ضد كورونا

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، مشاركة النجم الدولي الجزائري مجيد بوقرة، لاعب الدحيل السابق، بحلقة جديدة من حملة “إيقاف سلسلة المرض”، بهدف التأثير الإيجابي من خلال نشر رسالة الأمل والوحدة، ضمن جهود التوعية ضد فيروس كورونا.
وقال بوقرة “كورونا أثر على حياة الملايين من الناس على عدة مستويات، وبالتالي من الضروري أن نواصل القيام بكل شيء ممكن لدعم العاملين في المجال الطبي، وكذلك دعم المحتاجين في كافة أرجاء العالم”. وأضاف: “أريد أن أشكر كل من يقوم بدوره من أجل كسر سلسلة انتشار المرض، وأطلب من كل شخص أن يعتني بنفسه ويحاول مساعدة كل من هم بحاجة لذلك”.
وأوضح: “رغم أن بعض الدول بدأت بتخفيف قيود الحركة، يجب علينا أن نواصل القيام بالإجراءات الوقائية، إلى جانب مساعدة الآخرين في هذه الظروف الصعبة”.

رضواني يضع شرطا للتجديد مع وفاق سطيف

أعطى سعدي رضواني، مدافع وفاق سطيف، موافقته المبدئية لتمديد عقده مع النادي لموسمين، لكنه وضع شرطا لتحقيق ذلك، حيث تواصل المدير العام لنادي وفاق سطيف، فهد حلفاية، مع اللاعب وعرض عليه فكرة التجديد، وهو ما وافق عليه رضواني، لكنه أصر على صرف مستحقاته العالقة، قبل ترسيم الاتفاق والمقدرة بـ10 أشهر كاملة.
ويخشى مجلس إدارة النادي السطايفي، رحيل رضواني بالمجان نهاية الموسم الحالي، لذلك يرجح الاستجابة لمطالبه المالية، ومقترحاته قصد توقيع عقده الجديد فور عودة المدرب التونسي نبيل الكوكي.

مولودية الجزائر يناقش تخفيض الأجور

أعلن مولودية الجزائر، أن مجلس الإدارة برئاسة عبد الناصر ألماس، سيعقد اليوم الاثنين المقبل اجتماعا، لمناقشة عدة قضايا تتعلق بأزمة فيروس كورونا المستجد. وكشف النادي العاصمي، في بيان، عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك”، أن الاجتماع سيخصص لرسم خارطة طريق المرحلة المقبلة، ومناقشة القرارات التي ستتخذها السلطات، بشأن موعد استئناف الدوري المحلي.
وسيتطرق المجتمعون لقضية تخفيض أجور اللاعبين، وأعضاء الجهاز الفني، في ظل الأزمة المالية الخانقة التي يمر بها النادي. ويبحث مجلس الإدارة تخفيف الأعباء عن خزينة النادي، لتوفير السيولة المالية، من أجل تمويل الصفقات المرتقبة في فترة الانتقالات الصيفية.

مانشستر سيتي يريد حسام عوار

أكدت تقارير صحفية فرنسية رغبة نادي مانشستر سيتي في التعاقد مع نجم نادي ليون الفرنسي حسام عوار، حيث إن اللاعب الجزائري محل اهتمام العديد من الأندية مثل يوفنتوس الإيطالي وبي إس جي.
وكانت مصادر فرنسية أكدت أن التعاقد مع حسام عوار هو من أبرز أهداف الفريق في موسم الانتقالات الصيفي المقبل. كما أضافت أن مانشسترسيتي في محادثات مع حسام عوار، وأن المدرب الأرجنتيني غوارديولا تحدث مع اللاعب كذلك، وأن اللاعب أبدى رغبته في الانتقال إلى القلعة الزرقاء.
كما أوضحت الصحيفة الفرنسية أن مستقبل الدولي الجزائري حسام عوار يبدو أنه سيكون في مانشستر سيتي.

إجلاء الرياضيين العالقين بكينيا الإثنين

كشف رئيس الاتحادية الوطنية لألعاب القوى حكيم ديب أنه يرتقب وصول الرياضيين الجزائريين العالقين بالعاصمة الكينية نيروبي، إلى الجزائر الاثنين، عبر مطار الدوحة القطري.
وأوضح ديب أن 10 عدائين جزائريين كانوا بصدد التحضير للمنافسات المقبلة بالعاصمة نيروبي، وجدوا أنفسهم عالقين هناك منذ نحو شهرين ونصف بسبب تفشي وباء كورنا، مشيرا أن اتحادية ألعاب القوى في تواصل دائم مع وزارة الشباب والرياضة ووزارة الخارجية وسفارة الجزائر بكينيا وأن الأمور ستفرج اليوم الاثنين.
وكانت السفارة الجزائرية بكينيا قد تدخلت لمساعدتهم ومكنتهم من استئجار فيلا بالعاصمة نيروبي يقضون فيها فترة الحجر الصحي. وقال رئيس الاتحادية الوطنية لألعاب القوى “سيتم نقل هؤلاء الرياضيين عبر خط جوي من كينيا إلى العاصمة القطرية قبل أن يتم نقلهم إلى الجزائر”.

دخول فريق ألماني بأكمله الحجر الصحي

أعلن فريق دينامو دريسدن، الذي ينشط في دوري الدرجة الثانية الألماني، عن ظهور حالتي إصابة بفيروس كورونا بعد العودة إلى التدريبات، لذا يجب على الفريق بأكمله الدخول في الحجر الصحي.
وجاءت الإصابة في نفس اليوم الذي سمح لدينامو دريسدن بالتدريبات الجماعية وتواصل لاعبي الفريق ككل. مع الاعتقاد أنه لا يوجد إصابات لأن اللاعب الوحيد الذي ثبت صحته داخل الحجر الصحي منذ 3 ماي. وأصدر الفريق الألماني بياناً يؤكد وجود حالتين إيجابيتين أخريين لفيروس كورونا، مشيرا بأنه لم يظهر عليهم أي أعراض. لذا سيتم إجراء اختبار شامل.
وأدى ذلك لطلب الهيئة الصحية المحلية بدخول الفريق بأكمله في الحجر الصحي لمدة 14 يوما، وهذا يجعل من المستحيل خوض مباراتهم الافتتاحية ضد هانوفر 96 يوم 17 ماي هذا الأمر أثار مخاوف كرة القدم الألمانية التي تتعجل في العودة من جديد.

بعد السماح بإجراء 5 تبديلات في المباراة الواحدة
استكمال المنافسات دون استخدام تقنية “الفار”

أصدر مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم قرارًا هامًا فيما يتعلق باستخدام تقنية نظام الحكم المساعد للفيديو “الفار” عند العودة لاستئناف منافسات الموسم الجاري المتوقفة في العالم منذ شهر مارس بسبب جائحة كورونا.
وأوضح المجلس التنفيذي للفيفا أن المسابقات التي يتم فيها تطبيق نظام الحكم المساعد للفيديو “الفار” سيتم السماح لها بالتوقف عن استخدام التقنية عند إعادة استئناف النشاط، وفقًا لتقدير كل منظم لبطولته المحلية.
وذكر الفيفا في قراره: “فيما يتعلق بالمسابقات التي يتم فيها تطبيق نظام الحكم المساعد للفيديو، سيُسمح لهذه المسابقات بالتوقف عن استخدامها عند إعادة الاستئناف”.
وأضاف : “مع ذلك، عند استخدام تقنية نظام الحكم المساعد للفيديو، ستظل جميع جوانب قوانين اللعبة، وبورتوكول التقنية كما كان عليه من قبل”. يُذكر أن المجلس التنفيذي للفيفا قد أصدر قرارات أخرى أبرزها السماح بإجراء 5 تبديلات لكل فريق في المباراة الواحدة.

بن سبعيني يسبق بقية لاعبي المنتخب الجزائري
ألمانيا تتحدى كورونا وتؤكد بأنها لا تعترف بالمستحيل

ب. ع
عكس ما كان متوقعا، فجّرت ألمانيا مفاجأة سارّة ولكنها معجونة بالمخاطر وبالمغامرة، عندما قرّرت أن تكون البلد الأول الذي يعيد للمهتمين باللعبة الشعبية الأولى، كرة القدم، وبالرغم من أن ألمانيا مازالت تدفع في كل يوم مالا يقل عن مئة قتيل وتسجل في كل يوم ما لا يقل عن 1500 حالة مؤكدة من فيروس كورونا، إلا أنها قرّرت تحدي فيروس كورونا بطريقتها الخاصة وإحياء الدوري الألماني الشهير باسم البوندسليغا لتكون الأولى ضمن الكبار من تعود إلى الحياة بعد موت دام أكثر من شهرين من دون نشاط، وسيكون النصف الثاني من شهر ماي الحالي عودة اللاعبين من دون جمهور في بلاد قالت منذ أسبوعين بأنها سيطرت على الوباء وعرفت كيف تتعامل مع الفيروس القاتل، وفضلت أن تتعايش معه بدلا من أن تبقى حبيسة البيوت هاربة وخائفة من ظلها.
وسيكون رامي بن سبعيني اللاعب الجزائري الوحيد الناشط في البوندسليغا، في غياب النجم الكبير إسحاق بلفوضيل المصاب منذ سنة عن فريقه هوفنهايم، أول حبة من عنقود الخُضر من يدخل مغامرة تحدّي فيروس كورونا الذي أنسى الناس اللعبة وحلاوتها وصار يهدّد بتغيير قواعدها التي منحتها الإثارة، على أن يعود بقية اللاعبين باستثناء الناشطين في الدوري الفرنسي الذين دخلوا في عطلة إثر قرار من الاتحادية الفرنسية بتوقيف الدوري ومنح اللقب لباريس سان جرمان في خطوة سيُبين الوقت إن كانت صحيحة أم خاطئة ؟
توقف الدوري الألماني عند حدود الجولة 25 برائد معروف كالعادة وهو بيارن ميونيخ، وبفارق أربع نقاط عن وصيف معروف وهو بوريسيا دورتموند، وفي المركز الثالث المفاجأة فريق لايبزيغ بفارق خمس نقاط عن الرائد البافاري وفي المركز الرابع المؤهل لرابطة أبطال أوربا رفقاء رامي بن سبعيني بفارق ست نقاط عن الرائد بيارن ميونيخ، ما يعني أن اللقب مازال مصيره مجهولا قبل نهاية الدوري بتسع جولات فقط، ويمكن إنهاء الدوري في أواخر شهر جوان ويكون الألمان قد حلّوا مشكلة تؤرّق بقوة الإنجليز والإسبان وخاصة الإيطاليين.
يحتل ريادة الهدافين في الدوري الالماني مهاجم بيارن ميونيخ البولوني ليفاندوفسكي بـ 25 هدفا، ويليه في المركز الثاني لاعب لايبزيغ الألماني ويرنير بـ21 هدفا، وتميز هذا العام رامي بن سبعيني بتسجيله أربعة أهداف، كان أولها من رأسية، ولكنه في ذات المباراة تلقى بطاقة حمراء، ثم صنع الحدث في ألمانيا أمام بيارن ميونيخ، حيث كان فريقه منهزما بهدف واحد في الشوط الأول، وفي المرحلة الثانية عدّل النتيجة من ضربة رأسية ثم في آخر دقيقة سجل هدف الفوز من ركلة جزاء، كما سجل من قدمه هدفا آخر بعد عودته من إصابة، فكان بذلك أول لاعب جزائري يسجل ثنائية في مرمى بيارن ميونيخ، وأيضا أول مدافع جزائري يسجل في ألمانيا أربعة أهداف في موسم واحد، وأمامه تسع جولات لتحسين رصيده.
وكأحسن صانع أهداف من التمريرات الحاسمة في الدوري الألماني نجد النجم مولر الدولي الألماني ولاعب بيارن ميونيخ بـ 16 صناعة، ويليه الإنجليزي سانشو لاعب بوريسيا دورتموند بـ 15 تمريرة حاسمة، ويحتل المغربي حكيمي مدافع بوريسيا دورتوند في المركز الرابع بـ 10 تمريرة، وقدّم رامي بن سبعيني هذا الموسم تمريرة حاسمة واحدة في منافسة أوربا ليغ التي أقصي فيها الفريق الألماني من دور المجموعات ضمن مفاجآت المنافسة الأوروبية.
أقوى ما في الدوري الألماني هو الحضور الجماهيري الغفير حيث لا توجد مباريات طوال السنة تبقى فيها مقاعد شاغرة، ويعتبر دورتموند ظاهرة المنافسة بجمهوره الحماسي وبامتلاء الملعب مهما كان المنافس، ويبقى اللقاء الذي يصنع الحدث هو “الداربي” بين شالك ودورتموند الذي سيكون ملح العودة، وللأسف فإن هذه القوة ستكون غائبة ولكن الألمان سيتابعون المباريات بجوارحهم من بيوتهم ويلتزمون بالحجر من أجل التغلب الكامل على فيروس كورونا الذي تحداه الاتحاد الألماني بالعودة إلى المنافسة على أمل أن تتم العودة من دون تمكن فيروس كورونا من إفساد الأعراس الكروية،إلى أن يتحقق الأمل الثاني في عودة الجماهير للمدرجات، خاصة أن الألمان يراهنون على جعل فاتورة الخسارة تقل من خلال بيع منتوجهم لدول عديدة اشتاقت للعبة الشعبية ولو من خلال مباريات تلفزيونية صامتة من دون جماهير.
ينشط في ألمانيا لاعبون من كل القارات من دون استثناء، ولا يبدو الألمان مهتمين بالفريق الذي سيتوج بطلا للبوندسليغا وإنما بالتحدي الذي صنعه الألمان عندما تراجع البقية وتردّد آخرون، ليؤكد الألمان المقولة الشهيرة في عالم الكرة على أن المستحيل ليس ألمانيا.

تضم مسؤولي كافة أطراف المشروع
تعليمات لإنشاء لجنة إدارة وتسيير مشروع ملعب براقي

ع. ع
وجه والي ولاية الجزائر، يوسف شرفة تعليمات تقضي بإنشاء لجنة لإدارة وتسيير مشروع ملعب براقي تضم مسؤولي كافة الأطراف المتدخلة على مستوى المشروع، حسبما جاء في بيان لمصالح الولاية.
وأوضح البيان الذي نشر على الصفحة الرسمية للولاية بالفيسبوك أن والي ولاية الجزائر يوسف شرفة أعطى تعليمات تقضي بإنشاء لجنة لإدارة وتسيير مشروع ملعب براقي بهدف إعطاء ديناميكية أكبر للمشروع وذلك خلال زيارة ميدانية للمشروع مع وزير الشباب والرياضة، سيد علي خالدي لمعاينة سير أشغال الإنجاز الجارية على مستوى مختلف مرافق الملعب.
وذكر المصدر أن اللجنة تضم مسؤولي كافة الأطراف المتدخلة على مستوى المشروع على غرار وزارة الشباب والرياضة، مديرية التجهيزات العمومية، مديرية الموارد المائية، مديرية الأشغال العمومية مديرية الشباب والرياضة والترفيه بالإضافة إلى مكتب الدراسات وكذا المؤسسة المكلفة بالإنجاز.
وحسب شروحات مديرية التجهيزات العمومية في بداية شهر فيفري الفارط فإن نسبة الأشغال بملعب براقي “بلغت 58 من المائة أغلبها تخص الأشغال الكبرى”، في حين تم تسجيل “تأخر محسوس” في إنجاز الوصلات الكهربائية الضرورية والسباكة ونجارة الألمنيوم بينما وصلت عملية وضع المقاعد إلى 20 من المائة فقط أي ما يعادل 7000 مقعد من مجموع 40 ألف مقعد.
وخلال زيارة فجائية في 9 مارس الماضي، انتقد شرفة، بطء وتيرة سير الأشغال بالملعب التي لا تزال تسير بوتيرة بطيئة بالنسبة لبعض الحصص وذلك بالرغم من تسوية الوضعيات المالية العالقة، إذ أشار أن بعض الحصص لم تنطلق بها الأشغال بعد.

قال إنه الأجنبي الوحيد “المؤثر” في نادي الاتفاق
لاعب سعودي يثني على الحارس مبولحي

توفيق. ع
أشار جمال محمد مهاجم نادي الاتفاق السعودي السابق، بحارس المنتخب الوطني، وهاب رايس مبولحي، واصفا إياه بالحارس الكبير واللاعب الأفضل والأكثر تأثيرا في نادي الاتفاق منذ التحاقه بالفريق، مشيرا إلى أن فريقه لا يقل عن النصر والهلال في الدوري السعودي، وعلى الإدارة استقدام لاعبين أجانب من طينة مبولحي والعيار الثقيل.
ويقدم مبولحي مستويات كبيرة مع الاتفاق رغم النتائج المخيبة لفريقه، ما جعله محل إشادة واسعة في السعودية بالنظر لمردوده واحترافيته الكبيرة، التي جعلت منه قائدا للفريق والمحبوب الأول للأنصار، كما أنه يحتل المركز الثالث في ترتيب أقدم حراس المرمى الأجانب في الدوري السعودي للمحترفين، بعد حارس عرين الرائد، الجزائري عز الدين دوخة، وشارك ابن الشلف في 77 مباراة في الدوري السعودي للمحترفين، واستقبلت شباكه 131 هدف، وحافظ على نظافة شباكه 16 مرة، علما أنه لعب في صفوف فريقي أحد والرائد، وجاء في المركز الثاني الدولي التونسي، فاروق بن مصطفى، الذي لعب 75 مباراة مع نادي الشباب واستقبلت شباكه 86 هدفًا، ويُعد أكثر الحراس الأجانب حفاظًا على نظافة شباكه بـ23 مرة، في حين حل مبولحي في المركز الثالث برصيد 53 مباراة مع نادي الاتفاق، واهتزت شباكه بـ75 هدفًا مقابل حفاظه على نظافة شباكه في 14 مباراة.
وقال لاعب الاتفاق السابق في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط”، بخصوص فشل إدارة فريقه في صفقات اللاعبين الأجانب: “هناك أندية ضعيفة الإمكانات لكنها تجلب أجانب على مستوى عالٍ”، مضيفا: “من الواضح أن الاتفاق لم يوفق في العناصر الأجنبية التي لم تحدث أي فارق فني باستثناء الحارس الجزائري رايس مبولحي..هناك أجانب مؤثرون على نتائج فرقهم مثل حمد الله في النصر وغوميز وجيوفينكو وكاريلو في الهلال وأنسيلمو في الوحدة”، وهو اعتراف يؤكد نجاح حارس “الخضر” في تجربته في السعودية، وعن عدد الأجانب في الدوري السعودي، قال جمال محمد: “هو عدد كبير بكل تأكيد ويقلل من فرص وجود اللاعب السعودي ومنحه الفرص للمشاركة مع فريقه والتطور، ولكن في المقابل هذا العدد من اللاعبين رفع قيمة عدد من الفرق وجعلها تنافس وتتطور”.

بن عيادة وبلقاسمي يرفضان المواصلة ومعمري ومهداوي جديد “السنافر”
مجوج يؤكد رحيل خوذة نهاية الموسم.. وحديث عن عودة عمراني

دريس. س
كشف المدير الرياضي لنادي شباب قسنطينة، نصر الدين مجوج، عن امتلاك الثنائي حسين بن عيادة وإسماعيل عبد الفتاح بلقاسمي، لعروض احترافيية خارج الوطن، الأمر الذي جعلها يفضل عدم التمديد مع الفريق تحسبا للموسم الكروي القادم، علما أن اللاعبين كان قد اتفقا قبل 15 يوما مع المدير العام رشيد رجراج، على المواصلة بألوان “السنافر” لموسم آخر، شريطة التوقيع على بند في العقد يسمح لهما بالمغادرة “مجانا” في حال تلقيهما لعروض للاحتراف، وهي النقطة التي رفضتها شركة “الآبار”، المالكة لغالبية أسهم نادي شباب قسنطينة، جملة وتفصيلا، على اعتبار أن احتراف اللاعبين في هذه الحالة، لن يعود بالفائدة على خزينة النادي، التي باتت تعاني من أزمة مالية خانقة في الموسم الحالي، وهو ما جعل بلقاسمي وبن عيادة يرفضان التمديد، وهو ما أكده نصرالدين مجوج السبت على هامش الندوة الصحفية التي عقدها.
كما أكد نصر الدين مجوج، أن الإدارة فصلت بشكل رسمي في مصير كل من نصر الدين زعلاني، فؤاد حداد، نسيم يطو، ياسين صالحي، إسلام شحرور، والحارسين محمد لطفي أنيس عصماني وكذا حسام ليمان، بعدما أقنعتهم بالتمديد تحسبا للموسم الكروي الجديد.
وفي سياق آخر، أكد نصر الدين مجوج وبشكل رسمي أن أحمد معمري، الجناح الأيسر لنادي وداد بوفاريك سيكون ضمن تعداد شباب قسنطينة في الموسم المقبل، بعدما وقع اللاعب على العقد الذي سيربطه والفريق، إضافة إلى حصول الإدارة القسنطينية ورسميا على خدمات متوسط ميدان نادي شباب بني ثور مروان مهداوي، حيث أكد مجوج أن اهتمام الإدارة سيكون منصبا على لاعبين من الأقسام السفلى، بالنظر إلى الضائقة المالية التي يمر بها الفريق، والذي دفع بالشركة البترولية إلى فرض سياسة تسقيف أجور اللاعبين بداية من الموسم الجديد، ليكون مبلغ الـ 150 مليون سنتيم أعلى أجرة يتقاضاها أي لاعب يقبل الدفاع عن ألوان شباب قسنطينة.
أما بخصوص مستقبل المدرب الحالي كريم خوذة، قال مجوج إن مهمته ستنتهي بنهاية الموسم الحالي، على أن يتم التعاقد مع مدرب محلي، حيث شرعت الإدارة في دراسة عديد السير الذاتية التي وصلتها في الشهرين الأخيرين، خصوصا بعدما لمح رجراج قرب نهاية مهمة المدرب المغترب خوذة على رأس العارضة الفنية للفريق، علما أن الأخبار المستقاة من بيت شباب قسنطينة، كشفت عن نية القائمين على شؤون النادي في التعاقد مع المدرب القديم عبد القادر عمراني.

إسلام سليماني النشرة الرياضية عيسى ماندى

مقالات ذات صلة

600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • خالد -الجلفة

    حسام عوار هو لاعب فرنسي الى حين ان يثبت انه جزائري هكذا كنا نقول عن نصري وكمال مريم وغيرهم مادام لم يمثل الالوان الوطنية او يبدي رفبة في ذلك فهو لاعب فرنسي نستطيع ان نظيف من اصول جزائرية اما جزائري فهو ادعاء باطل

close
close