الخميس 04 مارس 2021 م, الموافق لـ 20 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أ ف ب

مسؤولو المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية في قصر الإليزيه بالعاصمة باريس يوم الاثنين 18 جانفي 2021

استجاب المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية لضغوط الرئيس إيمانويل ماكرون، معلناً قبوله لـ”ميثاق المبادئ الإسلامية في فرنسا”.

وأقر المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية رسمياً، الأحد، “ميثاق المبادئ الإسلامية في فرنسا”، بعد أزمة داخلية استمرت لأسابيع.

وحسب وكالة فرانس برس، أعلن مسؤولو المجلس، السبت، التوصل إلى اتفاق يؤكد “توافق” الدين الإسلامي مع “العلمانية” و”المساواة بين الرجل والمرأة” ويرفض “توظيف الإسلام لأغراض سياسية”.

وكان ماكرون طالب بإعادة تأكيد هذه المبادئ الجمهورية، في إطار حملة ضد “التطرف الديني” اتخذت طابعاً رسمياً مع إدراجها ضمن مشروع قانون يبدأ البرلمان دراسته، الاثنين.

كما شدد ماكرون ضغوطه على ممثلي المسلمين في فرنسا، بعد الهجومين على المدرس صامويل باتي في منتصف أكتوبر وعلى كاتدرائية نيس بعد أسبوعين على ذلك.

واستقبل الرئيس الفرنسي، ظهر الاثنين، قادة المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية.

وجاء في بيان صادر عن المجلس نشر، مساء الأحد، أن الميثاق الذي لم ينشر مضمونه، ينص خصوصاً على أن “مبدأ المساواة أمام القانون يرغم كل مواطن ولا سيما المسلم في فرنسا على عيش حياته في إطار قوانين الجمهورية الضامنة لوحدة البلاد وتماسكها”.

ويشير كذلك إلى الأعمال العدائية التي تستهدف مسلمين في فرنسا ومنسوبة إلى “أقلية متطرفة لا ينبغي أن تعتبر أنها الدولة أو الشعب الفرنسي”.

ويفتح إقرار هذا الميثاق الباب أمام تشكيل مجلس وطني للأئمة، سيكون مكلفاً الإحاطة بأئمة المساجد في فرنسا.

وفي هذا الإطار ندد الميثاق بـ”تدخل” دول أجنبية في ممارسة الدين الإسلامي، وهو أمر تريد الدولة الفرنسية الاقتصاص منه أيضاً ووارد في مشروع القانون. ومن بين البنود الإحاطة أكثر بالهبات الأجنبية التي تزيد عن عشرة آلاف أورو.

وكان ماكرون قال، من جهته، إنه ينوي وضع حد في غضون أربع سنوات لوجود 300 إمام أجنبي في فرنسا “موفدين” من الجزائر والمغرب وتركيا.

إيمانويل ماكرون المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية فرنسا

مقالات ذات صلة

  • احتجاجا على الإسلاموفوبيا

    50 منظمة تحضر لمسيرات سلمية بفرنسا في 21 مارس

    دعت جبهة مكونة من 50 منظمة تعارض السياسة الإسلاموفوبية لفرنسا، إلى تنظيم مسيرات سلمية في مختلف المدن الفرنسية، بتاريخ 21 مارس الجاري، لمناهضة الإسلاموفوبيا والمساواة…

    • 1694
    • 0
600

9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • مصطفى

    ان لم تكن هذه تقية فهي ردة و كفر بواح !!!!

  • ملاحظ

    الصوفية داٸما يرضخون لمطالب فرنسا منذ عهد الاستعمار ، هم قبلوا بسرعة لقانون الاهالي، التي لا تختلف مظمونه عن هذا القانون الانفصال تمييزي وعنصري
    تشكيل اٸمة الصوفية وهي مرجعية اسلام فرنسا۔۔۔ما لم تفعله ابدا مع الهندوس واليهود وبوذيين۔۔هم بالعكس لا يمضون شيٸا۔۔

  • فلاح

    كل مساكن المسلمين ستصبح مساجدا

  • كاره فرنسا للأبد

    و لماذا هي تحشر أنفها في مستعمراتها و تتجسس عليهم و تعمل لتقسيمهم في الكواليس و العلن
    ألا يجب عليها إحترام الدول الأخرى 😡

  • تعيس في بلاد السعيد

    بعتو دينكم و آخرتكم بعرض من الدنيا قليل

  • محمد رضا

    حال المسلمون اليوم كغثاء السيل فلا تنتظروا الكثير. كورونا من امامكم و المطبعين من خلفكم اين المفر.

  • محمد ب

    1) فرنسا هي زعيمة ألعلمانية الإلحادية في مناهضة الإسلام.
    2) هذا معروف لدى المسلمين إلاّ من يتغابى :{{وَلَن تَرْضَىٰ عَنكَ ٱلْيَهُودُ وَلَا ٱلنَّصَٰرَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ۗ قُلْ إِنَّ هُدَى ٱللَّهِ هُوَ ٱلْهُدَىٰ ۗ وَلَئِنِ ٱتَّبَعْتَ أَهْوَآءَهُم بَعْدَ ٱلَّذِى جَآءَكَ مِنَ ٱلْعِلْمِ ۙ مَا لَكَ مِنَ ٱللَّهِ مِن وَلِىٍّۢ وَلَا نَصِيرٍ}}120البقرة.
    فهل الأية الكريمة تحتاج إلى شرح؟
    3)فهل تدخل فرنسا في كنائس بلاد المسلمين (الجزائر) مشرؤع؟ أم جدار المسلمين هو الهاوي ؟
    4)فليعلم ماكرون ومن ورائه كلّ علماني أنّ الإسلام ينشر بإذن مُنَزِّلِه وهو حافظه وهذا وعد فليضرب طبله كيف يشاء.

  • عبد القيوم بريبش

    ماكرون يحسب القرآن والسنة مؤلف يمكنه أن يحذف منه ما يشاء ويترك ما يشاء كما فعلوا بكتبهم “المدنسة” لا المقدسة فهؤلاء الأعضاء بالمجلس الفرنسي للديانة الإسلامية هم إداريون ولا علاقة لهم بالفقه الإسلامي ولا علوم الدين فهم موظفون بهيئة حكومية فكلما يعجب الحكومة سيقررونه أي “بني وي وي” فلا تتعجبوا من موقفهم الشاذ واستبدالهم والعياذ بالله لشرع الله من القرآن والسنة بمجرد “ميثاق للمبادئ الإسلامية في فرنسا” فهؤلاء يدخلون فيمن قال فيهم عز وجل “إن الذين يكتمون ما أنـزل الله من الكتاب ويشترون به ثمنا قليلا أولئك ما يأكلون في بطونهم إلا النار ولا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم.”

  • مامون

    ولماذا. يعتبر كل عمل قام به متطرف. انه يمثل الاسلام والمسلمين.؟؟؟

close
close