الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 15 صفر 1441 هـ آخر تحديث 22:54
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق

ح.م

قال الناطق باسم وزارة الداخلية التونسية، إن عون أمن قتل في التفجير الانتحاري الذي وقع وسط العاصمة، الخميس.

وكانت الداخلية التونسية أعلنت ظهر اليوم، أن تسعة أشخاص بينهم ستة عناصر أمن أصيبوا بتفجيرين انتحاريين ضربا العاصمة صباحاً.

ووفق بيان صادر عنها قالت الوزارة، ان شخصاً أقدم على تفجير نفسه قبالة الباب الخلفي لإدارة الشرطة العدلية بثكنة القرجاني في العاصمة وأسفر ذلك عن أربع إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف أعوان الأمن، تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وكانت الوزارة أعلنت في بيان سابق، أن عوني أمن وثلاثة مدنيين أصيبوا جراء تفجير انتحاري وقع قبل الأول بعشر دقائق قرب السفارة الفرنسية وسط العاصمة.

وذكرت وكالة الأناضول للأنباء، أن قوات الأمن أخلت شارع الحبيب بورقيبة والشوارع المحيطة به وسط العاصمة من المارة عقب التفجير الأول، كما أغلقت لاحقاً الطريق المؤدي لقصر قرطاج الرئاسي بالعاصمة‎ التونسية.

المصدر: وكالات

https://www.facebook.com/watch/?v=313246539560874

إرهاب تفجير تونس

مقالات ذات صلة

  • أكد انتهاء "عهد الوصاية" وأكد "التحية من أعماق الأعماق للجزائريين"

    التونسيون يتوجون "السيد النظيف" رئيسا

    خطت تونس، الأحد، محطة أخرى في مسار الانتقال الديمقراطي، بعد إجراء الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، ومنح من خلالها التونسيون للأكاديمي أو "الرجل…

    • 704
    • 0
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • وسيم

    الحل هو تنظيف صفوف الشرطة وقياداتها من بعض الفاسدين الذين لا يكتفون بإهانة وإذلال الشعب التونسي، بل يهينون ويذلون السياح الجزائريين، الجميع يعرف أن الثورة التونسية انطلقت بعد أن أحرق البوعزيزي نفسه بعد أن اهانه بعض رجال الشرطة منهم شرطية بصقت على وجهه وضربته كف، والجميع يعرف ما حصل للاستاذ الجامعي الجزائري من مدينة واحد سوف قبل عامين في تونس، والجميع يعرف أن الجزائريين تم إعادتهم في توابيت من تونس أيام كان 2004، والجميع يعرف أن الحراقة الجزائريين المفقودين تم اعتقالهم في تونس واختفت اخبارهم بعد ذلك، وهناك شهود على ذلك

close
close