الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 09 محرم 1440 هـ آخر تحديث 22:38
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

جانب من حفل تكريم المتفوقين

  • الراسبون في الشهادة ينقلون احتجاجاتهم إلى مكتب الوزيرة

  • لا طعون في التسجيلات الجامعية.. وهذه معدلات اختيار التخصصات

أشرف الوزير الأول أحمد أويحيى، بقصر الشعب بالعاصمة، الأربعاء، على حفل تكريم المتفوقين الأوائل في شهادة البكالوريا، البالغ عددهم 68 متفوقا سلمت لهم ميداليات وشهادات وهدايا رمزية، بحضور وزيرة التربية نورية بن غبريط ورئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة ورئيس المجلس الدستوري مراد مدلسي وعدد من أعضاء الحكومة وإطارات الدولة.
وتوجت المتفوقة الأولى وطنيا في بكالوريا 2018، التلميذة بودينة صبرين ايمان من العاصمة (جزائر شرق) بالميدالية الذهبية بمعدل بلغ 18.95 في شعبة العلوم التجريبية، تلتها التلميذة هويدي آية من ولاية الوادي شعبة علوم تجريبية التي تقلدت الميدالية الفضية بتحقيقها المرتبة الثانية وطنيا بمعدل بلغ 18.91 ولعريبي ثابت من ولاية تندوف الذي حصل على الميدالية الفضية بنفس المعدل 18,91 وتم منحه المرتبة الثالثة بسبب الفارق في معدل مواد الاختصاص بينه وبين صاحبة المرتبة الثانية.
كما سلم السعيد بوحجة ومراد مدلسي وكذا أعضاء من الحكومة هدايا وشهادات لباقي المتفوقين المكرمين من بينهم المتفوقون من ذوي الاحتياجات الخاصة البالغ عددهم 10 متفوقين تتقدمهم ماجوج امال (الجزائر وسط) التي تحصلت على 17,15 في شعبة لغات أجنبية والتي تعد المتفوقة الأولى في هذه الشعبة، كما تم تكريم المتفوقين الأوائل من مدارس أشبال الأمة والبالغ عددهم ثلاثة اشبال يتصدرهم التلميذ بوعلاق احمد من ولاية سطيف الذي تحصل على معدل 18,53 في شعبة الرياضيات.
وبلغة الأرقام بلغ العدد الإجمالي للناجحين في البكالوريا برتبة تقدير 71941 تلميذ من بينهم 406 تلميذ حصل على تقدير ممتاز و 7957 تلميذا على تقدير جيد جدا و 19415 تلميذا على تقدير جيد و 44163 على تقدير قريب من الجيد. واستفاد المتفوقون الأوائل من لوحات رقمية وكذا رحلات إلى اسبانيا.

بن غبريط: نسبة النجاح تعرف تحسّنا مستمرا

وأكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، أن نسبة النجاح في البكالوريا شهدت “تحسنا مستمرا” خلال السنوات العشر الأخيرة، حيث قاربت الـ56 بالمائة هذه السنة مقابل 32 بالمائة مطلع الألفية، موضحة في حفل المتفوقين أن “نسبة النجاح شهدت تطورا وإن كان يبدو بطيئا ولكنه في تحسن مستمر وهذا بدون نظام إنقاذ، كما هو الحال في بلدان أخرى”.
وعبّرت بن غبريط عن أملها في أن تتحسن النتائج أكثر فأكثر في السنوات المقبلة “لكون تلاميذنا أذكياء ويكفي أن نرافقهم حتى يذهبوا إلى أقصى ما يمكن أن تسمح لهم إمكانياتهم بالوصول إليه”، مضيفة أن نسبة النجاح في البكالوريا قاربت هذه السنة 56 بالمائة، مقابل نسبة 32,3 بالمائة سنة 2000، معتبرة أن تقييم النتائج مع نهاية كل دورة ضروري لتصحيح ما يجب تصحيحه، مشيرة في هذا الصدد إلى الورشات الأولى لتقييم نتائج البكالوريا التي أقيمت يومي 18 و19 يوليو الجاري.
ودعت بن غبريط المتفوقين الأوائل في البكالوريا إلى المساهمة في الورشات الكبرى للجزائر باعتبارهم إطارات المستقبل و”تقع على عاتقهم مسؤولية تشييد جزائر موحدة وفي تطور ورخاء”، مؤكدة إن القطاع سيواصل العمل مستقبلا على تحسين ظروف إجراء البكالوريا والامتحانات الوطنية الأخرى من حيث الأهداف الواجب بلوغها والكفاءات التي ينبغي تحقيقها والنفقات التي يتحتم ترشيدها، ولتحقيق ذلك برأيها، ستجرى عمليات التقييم الضرورية بالتشاور مع الشركاء.
وأبرزت الوزيرة عزم القطاع على تسوية المشاكل الاجتماعية والمهنية لموظفي القطاع وذلك من خلال الحوار والتشاور مع الشركاء الاجتماعيين الذي يظل – كما قالت – “السبيل الوحيد لحل النزاعات وإزالة سوء الفهم الذي قد ينجم عن بعض الإجراءات المتخذة”، مبرزة أن الدفاع عن المدرسة العمومية المجانية والنوعية “قضية الجميع ومسألة يلتف حولها كافة أفراد الجماعة التربوية وجميع القوى الحية للأمة”.

https://goo.gl/DqcqPb
أحمد أويحيى البكالوريا نورية بن غبريط

مقالات ذات صلة

  • رئيس جمعية "المالغ" دحو ولد قابلية:

    جماعة ياسف سعدي خوّنت مجاهدين وشوّهت الثورة!

    دعا وزير الداخلية والجماعات المحلية الأسبق، دحو ولد قابلية، إلى إعادة الاعتبار إلى بعض الشخصيات التاريخية، ومنهم صالح بوعكوير، واعتباره شهيدا كافح من أجل استقلال…

    • 1250
    • 3
  • الضحية أصيب بالعدوى خلال سفره إلى النيجر

    الملاريا تقتل مواطنا بإليزي

    كشفت مصادر موثوقة لـ"الشروق"، أن ولاية إيليزي شهدت حالة وفاة بسبب مرض حمى المستنقعات، أو الملاريا. ويتعلق الأمر بمواطن جزائري وهو (أ. س) عامل بالشركة…

    • 84
    • 1
14 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Brahim

    اعانك الله و سدد خطاك ايها الوزيرة،و خاصة استطعت ان تقضي على الغش في البكالوريا الى حد كبير ليظهر كل تلميذ على حقيقته وجهده.Bravo et bonne continuation.

  • مجبر على التعليق - بعد القراءة

    شكرا للمتفوقات و ما اكثرهن (الله يبارك) ………………… و شكرا للوزيرة على المجهود المبذول
    و عودة ميمونة السنة الدراسية المقبلة إن شاء الله

  • nacer

    7957 تلميذا على تقدير جيد جدا
    7957 جيد جداً ، الله يبارك ، العلماء بالشكارة في بلدنا، في 1990 عدد جيد جدا على المستوى الوطني 5 (نعم خمسة)، كان الرئيس يكرم أصحاب جيد جداً و جيد و عددهم لا يفوق 30

  • الاوراس الاشم

    بارك الله فيك اخي ناصر بنو علمان الفاسدين سيسو المدرسة وهي التي تقاس به الامم واصبحت النسب وترتيب الولايات 10 ايام قبل خروج النتائج لا تنتظر بالاد فرنسا انهم يجعلو لابنائنا مدرسة قوية ابدا همهم تسييس المدرسة والكذب على الشعب ان المدرسة في تطور لكن هاهم ينكشفون من خلال النتائج كل الاوائل هم من مزال يحافظ على جزائريته بلغتها وقرآنها هذا احسن رد على صعالك فرنسا في الجزائر ان العربية والقرآن سيضمنون نتائج جيدة وفي كل المواتد والاختصاصات اهل العربية والقرآن هم الاوائل وسيظلون رغم منفصمي الشخصية ومن لا دين لهم في جزائر الشهادة والشهداء..

  • أستاذ هرب من مدرسة منكوبة

    لا إنقاذ في البكالوريا.. وسندافع عن المدرسة العمومية … لن تعود مدرستنا الى سابق عهدها الا بمحاربة الرداءة وفرض القانون والإنضباط وفي جميع الإتجاهات 1 – إختيار الأساتذة الأكفاء ( مستوى وأخلاق وشخصية ) ومراقبتهم عن قرب ومعاقبة كل من داس على التشريعات 2 – ونفس الشيء يقال عن الإداريين 3 – سيف الحجاج تجاه كل تلميذ يخالف التشريعات ( إحترام الوقت بحذافره – الهيئة ومنع كل لباس نظامي – الطرد الفوري للتلاميذ في حالات يجب أن يحددها القانون كالغش والمساس بكرامة الأستاذ … ) وباختصار سيف الحجاج في وجه الكل

  • زيان رحو

    لايوجد أي إسم من هؤلاء بالنسبة للولاية التي تحتل المرتبة الأولى وطنيا للمرة التاسعة على التوالي، نقطة استفهام

  • abu

    ستدافعون على المدرسة العمومية..مثل دفاعكم عن الياغـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــورت…..

  • bba

    merci chourouk d’avoir repris la defense de nos enfants lesés merci benghabrit d’avoir cedé au pouvoir en brisant le reve de
    nos enfants en trafiquant les notes des candidats libres…..la correction des copies de bordj et setif s’est faite a bejaia pourquoi faire savoir au correcteurs la provenance des copies la est la source de sabotage

  • عادل 2018

    نسب النجاح تعرف تضخيما وتسييسا مستمرا

  • الجزائري الحر

    لا يمكن فصل التربية على البلاد لما تكون فاسدة هل ممكن ان نقول نظام فاسد سراق عميل لفرنسا لديه وزارة اسمها وزارة التربية هي وحدها جيدة ابدا هذا حلم واماني ذيول فرنسا المنافقون يقولون الحكم والبلاد مدمرة ولما تتكلم عن بن غبريط الغير شرعية مثلهم يقولون انها جيدة وناجحة .. ازلام وبقايا فرنسا في الجزائر بالنسبة لهم من يسب الدين والوطن واللغة العربية والقرآن يعتبرونه خدام وناجح … انهم منافقون وهم من يدمر البلاد خاصة والامم تقاس بالعلوم وبالتالي اقول ان الحكم الغير شرعي حتى وان بقي قرن في الحكم لن يستقبم المسار العاتم للبلاد ولا يمكن لوزير ان ينجح وسط نظام سراق انقلابي جاء بقوة السلاح والقتل.

  • GUGU

    لرقم 6 : لايوجد أي إسم من هؤلاء بالنسبة للولاية التي تحتل المرتبة الأولى وطنيا للمرة التاسعة على التوالي، نقطة استفهام ستزول نقطة إستفهامك بمجرد أن تصل الى حاسي مسعود لتدرك أنه لولا أبناء هذه الولاية لحدثت الكارثة ونفس الشيء في الخطوط الجوية والجمارك وكل المراكز الحساسة يا بنو آدم وقد تذوب نقطة إستفهامك أيضا بمجرد أن تدرك أن أبناء هذه الولاية تمكنوا من بلوغ العلى في : موريال وباريس ولندن … كخبراء وأساتذة ومدراء شركات ومستثمرين …ويكفيك أن تنظر حولك وبالضبط الى سيدك ربراب الذي يعتبر الجزائري الوحيد المصنف في قائمة أثرياء القارة وأخيرا : الحسد يأكل قلب صاحبه كما يأكل الصدأ الحديد

  • اطار من طينة السبعينات

    في زمننا اي السبعينات كان امتحان البكالوريا بمثابة مسابقة بين المترشحين وكان عدد الناجين محدودا لان اماكن الاستقبال كان قليلا جدا ويسجلون في احدى ثلاث جامعات وطنية: الوسط الجزاءر العاصمة – الغرب وهران – الشرق قسنطينة.وكانت نسبة النجاح لا تتعدى 30 بالماءة في كل الاحوال رغم المستوى المرتفع للتلاميذ ولم يسبق ان سمعنا بمترشح تحصل على معدل اكثر من 18 على 20 الا ناذرا. ما اليوم فاننا نستغرب في هذه المعدلات التي توزع عفويا على التلاميذ.فليعلم الجميع بان بكالوريا السبعينات كانت مقبولة في الجامعات الاوربية والامريكية والدليل وجود علماء جزاءريين في الخارج امثال العالم التومي يسيرون كبريات الجامعات هناك.

  • طالب زمان

    يا حسراه على بكالوريا زمان عندما كان التعليم بقيمته.فمستوى جيل السبعينات لا يقارن بمستوى هذا الجيل رغم اننا نسمع بتحصلهم على معدلات كبيرة جدا جدا.ففي زمننا فناذرا ما كنا نسمع بمثل هذه المعدلات رغم ان المستوى كان مرتفعا ويسمح بالتسجيل في كبريات الجامعات الاوربية والامريكية.فامتحان البكالوريا انذاك كان بمثابة مسابقة بين المتلرشحين لان مقاعد الاستقبال في الجامعات كان محدودا بحيث لا توجد سوى 3 جامعات على مستوى الوطن :الجزاءر للوسط وهران للغرب وقسنطينة للشرق.اما اليوم فالبكالوريا توزع كالبطاطا على المترشحين مثل الشهادات التي توزعها الجامعات ولهذا اصبح المستوى في تدني مستمر وخريجي الجامعات بلا مستوى

  • hrire

    كان من الاجدر ان صورة الرءبس هى من تسلم الجواؤز لهؤلاء الناجحين كما فعلوا اهالى الجلفة بتسليمهم جواد لصورة الراءيس
    اين نحن متجهيى و لو كان وراؤها استفاد للشعب من كل هذ
    الدجاج ب400للكيلوا و ليس للطير
    ماذ استفد الشعب من عشرين عام حكم و تضييع 1500مليار دولار

close
close