الثلاثاء 16 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 14 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 17:49
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

تتوقف غالبية الفتيات في شهر رمضان عن التبرج وتطبيق المكياج، أثناء فترة الصيام، وهو السبب الذي يجعل بعضهن يبحثن عن سبل جمالية، لتفادي ظهور عيوبهن، وقد وفرت مراكز التجميل مؤخرا، العديد من الحلول، التي تمكن هذه الفئة من التمتع بمظهر يكاد يبدو طبيعيا، ويغنيهن عن التطبيق اليومي للمكياج ومستحضرات التجميل.

زاد الإقبال بشكل رهيب على مراكز وصالونات العناية والتجميل، عشية حلول الشهر الفضيل، طلبا للتقنيات الحديثة التي تعمل على رسم وتحديد الحواجب، وطلاء البشرة بطبقة من كريم الأساس الدائم، وحتى تركيب الرموش، إذ تؤكد صاحبة مركز الفراشة للعناية بالبشرة بالبليدة، أن الفتيات، خاصة من يفقن خمسا وعشرين إلى 40 سنة، يتوافدن عليها بكثرة هذه السنة، بعد إعلانها توفر هذه التقنيات عبر الإنترنت، تقول الخبيرة: “جل الزبونات طلبن منتجات يمكنها أن تدوم لشهر كامل، أي إلى غاية انقضاء شهر رمضان، كما أكدت كل واحدة منهن على طلب منتجات تتوافق مع هيئتهن الأصلية بحيث يبدين طبيعيات..”.

حتى السيدات اللواتي لا يجدن حرجا في استعمال المكياج في شهر الصيام، بتن يقبلن على هذه التقنيات في رمضان، لسبب أن بعضهن يعجزن عن تطبيقه وإزالته مع ضيق الوقت الذي يواجههن.. رشيدة، موظفة بشركة اتصالات، التقيناها بمركز الفراشة، بصدد تركيب رموش اصطناعية: “عملي في الاستقبال، يحتم علي الظهور في أحسن صورة أمام الزبائن، مهما كانت الظروف، وانشغالي بين العمل ومسؤوليات البيت لا يسمح لي بالتزين يوميا، وحتى حرمة الشهر الفضيل، لذلك اخترت تركيب رموش بارزة لتفادي مكياج العيون تماما..”.

المكياج يجلب لي المشاكل في رمضان

توجه بعض السيدات والفتيات إلى المظهر الطبيعي الموحد، عن طريق تحديد الحواجب بتقنية الميكرو بلادينغ، أو تطبيق فوندايشن، وحتى رسم بثور سوداء وبنية لا تزول بالغسيل، يأتي من منطلق البحث عن مظهر طبيعي وجذاب، يوحي بعدم استعمالهن مستحضرات ومساحيق التجميل.. ذلك أنهن يتعرضن لانتقادات لاذعة، وأحيانا للسب والشتم في الشارع بسبب استعمال المكياج في رمضان.. تقول وافية، طالبة لغة فرنسية بجامعة الجزائر 2: “اعتدت على استعمال المكياج، ولا أستطيع التخلي عنه، فملامحي تتغير تماما عند ترك التزين، ولكنني عادة ما أواجه انتقادات ومعاكسات وحشية في الشارع، لجرأتي في اختيار ألوان المكياج، لهذا فضلت الجمال الاصطناعي هذه السنة..”. أما نسرين، التي مر على زفافها أيام فقط، فقد التقيناها تغير لون شعرها وتبحث عن طريقة دائمة لتوحيد لون البشرة أو أي أسلوب يساعدها على الظهور جميلة طوال الوقت دون استعمال المكياج في رمضان.

الجمال الاصطناعي يمنع العبادة

لمعرفة موقف الدين من لجوء المرأة إلى الجمال الاصطناعي في رمضان، تواصلنا مع الشيخ زبير، إمام وخطيب، فقال: “الهدف من تزين المرأة هو جذب الاهتمام وإعجاب المحيطين بها، وهذا غير جائز شرعا خاصة في شهر رمضان، هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى، فإن استعمال مستحضرات التجميل الدائمة، التي تغطي البشرة أو تلتصق بالرموش أو أي جزء من الجسم يجب غسله، تحول دون صحة الوضوء..”، وفيما قاله الخطيب الشيخ زبير، يدعو النساء إلى ترك التزين لغير الزوج في شهر رمضان، يضيف: “لو كانت المرأة تصر على التزين، فمن الأحسن لها استعمال زينة يسهل إزالتها للوضوء وأداء العبادات..”.

للإشارة، فإن الإقبال الكبير على الجمال الاصطناعي في الفترة الأخيرة جاء كنتيجة محضة، لترويج الخبراء حول أمان التقنيات الحديثة، وفاعليتها في منح السيدة جمالا طبيعيا وغير متكلف.

المكياج رمضان

مقالات ذات صلة

  • هل أضحت ظاهرة اجتماعية؟

    عندما تقع مصاريف أهل العروس على كاهل العريس

    أصبحت الكثير من الفتيات يعملن بمبدإ أقلهن مهرا أكثرهن بركة، ولكن ظاهريا فقط، وأغلب الظن للقبض على العريس وإغرائه في البداية، فلم تعد العائلات تشترط…

    • 3245
    • 5
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close