الإثنين 24 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 14 محرم 1440 هـ آخر تحديث 16:45
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

العقيد مصطفى لهبيري

  • المعنيون احتفظوا بها لمدة تزيد عن 15 سنة رغم إنهاء مهامهم

أمر المدير العام للأمن الوطني، العقيد مصطفى لهبيري، مديرية الإدارة العامة بالمديرية العامة للأمن الوطني، الأربعاء، بمقاضاة كل الوزراء أو رؤساء الأحزاب، أو الشخصيات الحكومية السابقين الذين رفضوا إعادة سيارات تابعة لجهاز الشرطة، وضعت تحت تصرفهم أثناء فترة أداء مهامهم قضائيا، مع استرجاع حراسهم التابعين لمصلحة الأمن والحماية الـ”SPS”، بعدما تبين أن العديد من هؤلاء احتفظوا بهذه السيارات وأعوان الحراسة لمدة تزيد عن 15 سنة.
كشفت مصادر مسؤولة لـ”الشروق”، أن المدير العام للأمن الوطني العقيد لهبيري، تفاجأ عندما اطلع على حصيلة نشاط مديرية الإدارة العامة، حيث اكتشف أن عددا كبيرا جدا من سيارات الشرطة المصفحة مجهزة بأجهزة “الجيروفار”، والتي استفاد منها وزراء، رؤساء أحزاب، وقادة تنظيمات سابقة وأبناؤهم، إلى جانب أعوان كحراس شخصيين تابعين لمصلحة الأمن والحماية الـ “أس.بي أس”، كانت بدافع تقديم خدمة أو ما يشبه هدية.
وعلى هذا الأساس، قرر المدير العام للأمن الوطني، استرداد أملاك الهيئة المادية ومواردها البشرية، حيث أمر مدير الإدارة العامة من خلال تعليمة كتابية، باسترجاع جميع السيارات وأعوان الحراسة، وفي حالة الرفض يتم رفع دعوى قضائية ضد المعني بتهمة استغلال أملاك الغير دون وجه حق وتبديد المال العام.
وجاء في نص التعليمة الاستعجالية للمدير العام للأمن، أن المعنيين بالقرار يحملون صفة وزير سابق، رئيس حزب سابق، أو قائد تنظيم استفادوا من سيارات مصفحة وحراس تابعين لمصلحة “SPS”، المنتدبين لديهم أثناء تقلد مناصب رفيعة سابقا، على الأقل “4 أفراد من الشرطة” لمرافقتهم، حيث إنه من المفروض حسب القانون المعمول به هو أن يرجع المعني سياراته في حالة إنهاء مهامه في مدة 6 أشهر كأقصى تقدير، إلى أن تقرير مديرية الإدارة العامة، كشف عن وجود شخصيات حكومية وسياسية احتفظت بهذه السيارات وحتى أعوان الحراس لمدة تزيد عن 15 سنة.
وحسب مصادر “الشروق”، فإن عددا كبيرا من المستفيدين رفضوا إعادة هذه السيارات، ما دفع بالمدير العام للأمن، أمس إلى إصدار تعليمة أخرى يأمر فيها مديرية الإدارة العامة بالمديرية العامة للأمن الوطني باللجوء إلى العدالة ورفع دعوى قضائية ضد المعنيين لاسترجاع تلك السيارات الفخمة.

https://goo.gl/YPsiiP
الشرطة المديرية العامة للأمن الوطني مصطفى لهبيري

مقالات ذات صلة

28 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ملاحظ

    صح نومك، هل تستطيع الاسترجاع حتى المسروقات …..بلاد ميكي

  • دنداني محمد رضا

    شكرا

  • Salim el jijeli tamazigh

    VOUS ETES TOUS LES MEME ET TOI COMPRIS. VOUS ETES TOUS DE LA MAUVAISE GRAINE.

  • Salim el jijeli tamazigh

    VOUS ETES TOUS DE LA MAUVAISE GRAINE .

  • بوعلام

    يجب سماع المدير السابق و تقديمه الى العدالة من اجل اهدار المال العام

  • observateur

    وشهد شاهد من أهلها, حق الحق و زهق الباطل.
    الحق يعلو و لا يعلى عليه. الله أكبر هذه البدايه والخير لاحق.

  • مواطن

    قالى تعالى”ان الله يامركم ان تؤدوا الامانات الى اهلها”

  • أرض الشهداء

    لا يجب أن يقتصر الأمر على إرجاع السيارات فقط بل يجب على هؤلاء دفع تكاليف الحراسة و بنزين وكراء السيارات بأثر رجعي لمدة سنة ،لأن هذا مالنا نحن الشعب المنهك المتعب الغلبان الذي صرف على حسابنا من دماءنا . لو عدلتم ما احتجتم لأربعة حراس .بئس المسؤولين أنتم على أرض الشهداء.

  • البرج

    الشعب الغافل ويستاهل أكثر من كوليرا لا يتحرك لاسترداد حقه، كيف يعقل وزراء بعد خروجهم أو تقاعده بسنسن يحتفضون بسيارات الدولة ومع الحرص كذلك فما بالك ماذا اخذو لما كانو وزراء في الحكومة؟!!!! فهمت يا شعب ولا مافهمت أيا خليهم يتمتعو مع أولادهم معليش يستاهلو وانت أحلك بصحبة 🍏

  • Aziz

    حتى و ان ارستردوها ، يجب مقاضاتهم بأثر رجعي ،
    بلاد هاملة ، و الزوالي تشربولو الدم

  • القائمة الاسمية

    يجل كشف القائمة الاسمية لهؤلاء للراي العام . اخشى ان يكون منهم من يحاضر يوميا في صون المال العام .

  • غان

    الحمد لي الله هكذا تعود المياه لي مجاريها و أشكرك أيها العقيد المحترم

  • حمالولو

    دليل على انهم يحبون الوطن اكثر من الشعب ههه

  • Ezzine

    مجرد غيض من فيض وما خفي كان أعظم …وماذا لو تمتد يد العدالة الجزائرية “الغير المسيسة” إلى باقي الشخصيات والمؤسسات الأخرى ! للتنويه لا للمقارنة: الوزير الأول الفرنسي يطلب من الفرنسيين المزيد من الجهود …بينما هو يقوم بزيارة رسمية إلى جبال الألب العالية (29 أغسطس الماضي) كلفته ما تقديره 150 ألف يورو …فتسبب صرف هذ المبلغ من خزينة الدولة في ضجة إعلامية ولا ندري ماذا سينجر على هذا التصرف لاحقا……

  • بومدين الجزائر

    خطوة صحيحة وقوية لكن نرجو ان تكون مستقلة عن تزامنها مع قضايا الفساد والكوكايين

  • محمد علي الشاوي

    شوفوا قضية الملاير الدولارات التي هي عند ارباب العمل استرجعوها الى خزينة الدولة عيب وعار كل واحد اخذ نصيب وانتم تذرون العيون بغبار استرجاع السيرات واملاك الملاير المنهوبة من طرف هذا المستغلين وضعوا الوطن باكمله في خراب لا شئ يصلح من هذا الفساد والدمار الشامل لا مناصب عمل ولا عمل الا الآهانة لشباب اين نتجه

  • محمد علي الشاوي

    السيارة التي فاق عمرها 15 سنة حتى في موؤسات الدولة غير قبلة اسير في الموؤسسسة استرجعوا الملاير المنهوبة الى خزينة الدولة من طرف عصابة تتزعم انها من ارباب العمل بشئ الدولة بالعملة الصعبة يتاجرون بها لا شركات ولا مصانع ولا عمل ولا مستشفيات بتقنيات علمية نقول حتى ولو احسن من جيراننا استرجعوا اموال الدولة الملاير الدولارات من اصحاب النهب والآحتيال

  • خالد

    لماذا لا يطبق القانون على هؤلاء وبأثر رجعي انه إهدار للمال العام كيف لمدير العام للأمن ان يخرق قوانين كهذه….كارثة..

  • عبد اللاوي أجمد

    سيارة الدولة عند مسؤولين سابقين والاستفادة من حراس هذا ليس عيبا، لأن المسؤول الذي قام بواجبه على أحسن ما يرام له أعداء ينتظرونه في المنعطف، فهذه السيارة سترجع يوما ما وهذا الحارس سيرجع إلى مؤسسته، لكن العيب هو الاستلاء على السكن الوظفي من طرف المسؤولين وخاصة المديرين التنفيذين في إنتظار أن يتنزل عليها الوالي لصالحهم، لكي يقوموا ببيعها والاستفادة من أموالها التي في الحقيقة هي مال الدولة.

  • عبد الرحيم خارج الوطن

    يحتفظ بالسيارة هذا امر مفهوم لكن ان يحتفظ بالحراس الشخصيين فهذا امر غير مفهوم فهل هم اشياء و من كان يدفع رواتبهم

  • مواطن زعفان

    نريد قائمة اسمية مفصله لكل من استفادوا من هته الخدمة المجانية(الكل دون استثناء) و اشروا على من رفض ارجاع السيارة و الحراسة خلي الشعب المغبون ايفيق

  • حليم حيران

    ما تقولوناش وزراء سابقين قولونا الأسماء يا صحافة.

  • انا

    وهل تسترد ايضا الفيلات و الاراضي المرتبات

  • مواطن من الجنوب

    هم يقولون : أن ذلك استغلالا لأملاك دون وجه حق وتبديد للمال العام و هذه تهم يعاقب عليها القانون
    فكمسؤول على الملك العالم و بيده الشرطة عليه بلا تهديد إسترجاع المملوكات فورا فهي تتنقل يوميا أمام أعين شرطته و رفع الدعوى عليهم بعد ذلك و على من سكت عن ذلك لإسترجاع الخسائر طيلة سنوات تبديد الملك العام مع تعويض عن الضرر (سنوات السايبة)
    هكذا يكون العمل المحترف النظيف و محاربة الفساد عملا
    طبعا إلا أن يكون كل ذلك مسرحية لها أغراض غير ما أعلن عنه ، عنذئذ نقول :
    حسبنا الله و نعم الوكيل

  • الشيخ عقبة

    لا أعرف السيد ومع ذلك أقول أن لهبيري مواطن جزائري ومجاهد قدم خدمات لوطنه ومسؤول يستحق الأحترام ( القذف والطعن في شرف واعتبار الأشخاص عامة لا يعد شجاعة وشهامة ) التشجيع على سوء الأدب والأخلاف بالتنقيط الإيجابي أمر مقزز . أعتقد أن لجنة التحكيم المشكلة من الرعاة وأجانب منظوين تحت رعاية وإشراف بقايا العناصر الإرهابية .

  • الشيخ عقبة

    لا أعرف السيد ومع ذلك أقول أن لهبيري مواطن جزائري ومجاهد قدم خدمات لوطنه ومسؤول يستحق الأحترام (القذف والطعن في شرف واعتبار الأشخاص عامة لا يعد شجاعة وشهامة ) التشجيع على سوء الأدب والأخلاف بالتنقيط الإيجابي أمر مقزز . أعتقد أن لجنة التحكيم المشكلة من الرعاة وأجانب منظوين تحت رعاية وإشراف بقايا العناصر الإرهابية .

  • الشيخ سمسو

    حاب إيقول كلهم منذ 1963 حتى اليوم بما فيهم الليماتو .

  • انيس

    مسيو الرومي النية و الحقي هذ المسؤول الاروبي يمشي برودة عادي وعلى رجليه والعربي يعبد السيارة ونسا والفساد

close
close