الجمعة 22 جانفي 2021 م, الموافق لـ 08 جمادى الآخرة 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

المنتخب الوطني للملاكمة

تواصل تشكيلة منتخب الملاكمة الجزائري (رجال وسيدات) منذ 5 جانفي، تحضيراتها بمركز لخضر الزين بالشراقة، تحسبا لأولمبياد طوكيو هذا الصيف والتصفيات المؤهلة له.

ويواصل 14 ملاكما وملاكمة تربصهم  الذي سيختتم في الـ 20 من الشهر الحالي، حيث يسعى الطاقم الفني، إلى تأهيل الـ 5 عناصر التي لم تضمن حضورها رسميا في محفل طوكيو.

وضمن كل من الخماسي: محمد فليسي، نموشي يونس، محمد حومري، عبد الحفيظ بن شبلة، شعيب بولودينات، بطاقات الأولمبياد، في انتظار كل من مرجان، عمارة عمر، آيت بقة يوغورطة، وواحد من بين كرامو شمس الدين وعبداللي يحيى.

أما عند السيدات، فعبرت كل من كل من بوعلام رميسة، وإيمان خليف في انتظار، شايب شايب إشراق وسنوسي فاطمة الزهراء.

المدير الفني مراد مزيان: نراهن على رفع عدد المتأهلين إلى 9 ملاكمين

وبعدما عبور 7 ملاكمين،  تراهن المديرية الفنية للإتحادية للعبة، على تعبيد الطريق، لمن لم يسعفه الحظ في التأهل والتواجد في عرس بلاد الشمس هذا الصيف.

وصرح المدير الفني مراد مزيان لموقع “الشروق”، أن هدف الإتحادية الحالي هو تأهيل عنصرين على الأقل إلى الأولمبياد.

وقال مراد مزيان: هدفنا ضمان تأشيرتين إضافتين لأولمبياد طوكيو، ورفع حصة مشاركتنا إلى 9 ملاكمين، بمعنى واحد من الرجال وآخر من السيدات، في دورة باريس والتي تعتبر آخر فرصة لهم.

وأضاف مزيان: الوضع الحالي صعب في ظل وباء كورونا، والتحضير يوجب على الملاكمين خوض منازلات دولية، من أجل رفع مستواهم قبيل المنافسات الرسمية.

وأكد: بعد تربص صربيا الناجح في ديسمبر الماضي، تنتظرنا سفرية المجر في الـ 25 جانفي الحالي.

وواصل: محطة المجر مهمة  جدا، لأنها تتضمن تربصا تحضيريا، إضافة إلى دورة يشارك فيها ملاكمون عالميون، ونتمنى التواجد فيها دون أي مفاجآت خاصة بعدم توفر رحلات بسبب الوباء.

وأنهى: نحن نعول على تحقيق الميداليات في الأولمبياد، والبطولات العالمية، لكن الظروف تحول دون تحقيق ذلك، ومع ظروف خاصة بالوضع الصحي والتربصات هذا العام ستكون المهمة صعبة.

أحمد دين: الإحتكاك وصفة المنافسة على الميداليات

من جانبه أكد الناخب الوطني والملاكم الدولي الأسبق أحمد دين، بأن التحضيرات تسير في طريق جيد، رغم النقص الكبير فيما يخص الإحتكاك الدولي، بسبب فيروس كورونا.

وقال أحمد الدين لموقع “الشروق”: ظروف التحضير مقبولة، لكن المشكل يبقى في التربصات وبالضبط المنازلات الدولية، التي تسمح للملاكمين بتطوير مستواهم.

ونوه: نحن نراهن على تربص المجر لإحداث التوازن واستعادة مستوى الملاكمين، خاصة بعد إلغاء البطولة العربية بالكويت فيفري المقبل.

وأشار: لقد أثرت جائحة كورونا بشكل كبير على رياضيينا، وحرمتنا من التربصات التي تعد جد ضرورية، لأنها الوحيدة القادرة على رفع مستواهم والمراهنة على تحقيق الميداليات.

وحسبه، الاحتكاك هو الحل الوحيد لتطوير مستوى الملاكمين، الذين لم يخوضوا أي نزال دولي ما عدا دورة صيربيا الشهر الفائت.

وشدد: إذا ما توفرت التربصات بالخارج التي نحتك فيها مع أبطال عالم وأولمبيين، بإمكاننا الحصول على ميداليات في طوكيو، كما نراهن بقوة على محطة كوبا الأخيرة بعد دورة باريس في جوان.

محمد فليسي: هدفي ميدالية في الأولمبياد

وأكد نائب بطل العالم في 2013 محمد فليسي، أن التربص الحالي مفيد جدا وساعده على استعادة جزء كبير من إمكانياته.

وقال فليسي: إستفدت كثيرا من التربص الحالي، وتمكت من استرجاع جانب كبير من مستواي، ومحطة المجر مهم لاستعادة ريتم المنافسة لدي، بعد إلغاء البطولة العربية التي كانت مقررة بالكويت، شهر فيفري الداخل.

وأردف: في ظل وباء كورونا، أعتقد أن المستوى العالمي سيكون متقاربا، هدفي هو التتويج بميدالية في طوكيو بعد فضية وبرونزية المونديال.

وأشار: تلقينا وعودا رسمية من وزارة الشباب والرياضة وكاتبة الدولة سليمة سواكري، بمارفقتنا في كل مانحتاجه في التحضير للأولمبياد نحن رياضو النخبة، وهذا أمر أراحنا كثيرا وحفزنا.

 

كنزي عبد الغني: نراهن على “المفاجأة” في طوكيو

من جانبه، أكد مدرب منتخب السيدات للملاكمة، الدولي السابق عبد الغني كنزي، أن الهدف الرئيسي رفقة نواعم القفازات  تحقق، وهذا بتأهلهن لأول مرة في تاريخ  الجزائر  لأولمبياد.

وقال عبد الغني: هدفنا الرئيسي حققناه بترسيم حظور القفاز النسوي في الأولمبياد، ونسعى  لتمكين الثنائي إشراق شايب، وسنوسي فاطمة الزهراء الإلتحاق بزميلتيهما المتأهلتين سابقا.

وأضاف: نحن نراهن على المفاجأة في حضورنا الأول في الأولمبياد، الذي يعد البطولة الأقوى في الفن النبيل، والذي تشارك فيه أقوى الملاكمات من كل القارات.

وأكد: مستوى ملاكماتنا جيد، وسنعمل مجهودنا للذهاب بهن للقمة.

 

رميسة بوعلام: هدفي منصة الأولمبياد بشرط

من جانبها أكدت بطلة إفريقيا روميسة بوعلام، أنها تحضر لألمبياد طوكيو في ظروف صعبة، من جانب نقص الإحتكاك بالمستوى العالمي.

وقالت رميسة: نحن نحضر سويا في دالي ابراهيم لكن محرومون من الإحتكاك الدولي ذو المستوى العالي، المتمثل في عناصر دولية، بإمكاننا من خلال نزالها استعادة ريتم المستوى العالمي.

ونوهت: محطة المجر أكثر من ضرورة وتأتي في وقتها، خصوصا مع عدم قدرتنا على السفر للنزال خارج الوطن، بسبب جائحة كورونا .

وأكدت: هدفي البوديوم في الأولمبياد وسأمنح كل ماعندي من أجل ذلك، لكن إذا ما توفرت الظروف، لأن التحضير ونوعية  المنازلات والدورات هو من سيفصل في ذلك.

وفيما يلي قائمة الملاكمين المشاركين في تربص المنتخب الوطني:

الرجال:

محمد فليسي: 52 كلغ.

أسامة مرجان: 56 كلغ.

عمارة عمر: 56 كلغ.

عبد اللي يحيى: 63 كلغ.

كرامو شمس الدين: 69 كلغ.

آيت بقة يوغرطة: 69 كلغ.

نموشي يونس: 75 كلغ.

حومري محمد: 81 كلغ.

بن شبلة عبد الحفيظ: 91 كلغ.

بولودينات شعيب: +91 كلغ.

السيدات:

بوعلام روميسة: 51 كلغ.

خليف إيمان: 60 كلغ.

إشراق شايب: 75

سنوسي فاطمة الزهراء: 57

أولمبياد طوكيو المدير الفني الوطني للملاكمة مراد مزيان المنتخب الوطني للملاكمة

مقالات ذات صلة

  • انهزم أمام البرتغال

    المنتخب الجزائري لكرة اليد يتأهل ويواجه فرنسا

    أنهى المنتخب الجزائري لكرة اليد، الاثنين، الدور التمهيدي لبطولة العالم المتواصلة بمصر، بالهزيمة الثانية على التوالي، أمام البرتغال مع ضمان تأهله، ليواجه فرنسا الأربعاء. وأنهى…

    • 16243
    • 2
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Mohamed

    Rabí ywafakum NChallah l3isaba kasro ga3 sport fal bled Ka3din ytab3o fi korat al kar3in M3a lakhar jabohom ga3 ma franca makayan hata la3ab yaslah fa dzayar

close
close