الأربعاء 27 جانفي 2021 م, الموافق لـ 13 جمادى الآخرة 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف
  • أكثر من 100 سؤال مكتوب "محجوز" في مقرات الوزارات

يشكو نواب بالمجلس الشعبي الوطني من تماطل وتجاهل وزراء حكومة عبد العزيز جراد في الرد على الأسئلة الكتابية والشفوية الخاصة بقطاعاتهم رغم الظرف الاقتصادي والصحي الصعب التي تمر به البلاد، مؤكدين أن مثل هذه الممارسات تتناقض مع الشعار المرفوع في إقامة دولة الجزائر الجديدة لاسيما وأن بعض الوزراء الحاليين – حسبهم – يتبنون سياسة “أسلافهم”.

يبدو أن الجدل حول تأخر الطاقم الحكومي في الرد على المساءلات النيابية لممثلي الشعب لم ينته بعد، رغم تأكيد وزراء حكومة عبد العزيز جراد في عدة مناسبات على أن الإنصات لمشاكل المواطنين هي من ضمن أولوياتهم، وهو عكس ما يراه نواب الغرفة السفلى للبرلمان الذين هاجموا الوزراء الحاليين بما فيهم الوزير الأول عبد العزيز جراد الذي لم يسلم من انتقاداتهم على خلفية التأخر في الرد على الأسئلة المكتوبة والشفوية.

ويؤكد النائب عن جبهة العدالة والتنمية لخضر بن خلاف، أن ما يقارب 30 سؤالا مكتوبا توجه به للوزراء الحاليين ولم يتلق أي رد منهم رغم مرور أكثر من ثمانية أشهر من تحويلها قائلا: “من مهامنا البرلمانية توجيه انشغالات المواطنين للحكومة، غير أن الأسئلة بقيت حبيسة على مستوى الوزارات ولم يتم الرد عليها في الآجال الدستورية والقانونية المحددة في 30 يوما”، مضيفا في تصريح لـ”الشروق” أن بعض الوزراء الحاليين على غرار وزير الصحة والتربية والأشغال العمومية والنقل إضافة إلى الفلاحة والتضامن والأسرة لم يكلفوا أنفسهم ويردوا على انشغالات النواب بما فيهم الوزير الأول، ليضيف: “هناك وزراء لم يردوا على أسئلتنا منذ تنصيبهم في جانفي 2020!”.

وذهب بن خلاف، أبعد من ذلك في قوله: “وزراء يعتبرون أنفسهم فوق الدستور ولا يعرفونه إلا يوم الاستفتاء من خلال القيام بحركات مسيئة للشعب وهذا بعدم حمل الورقة الزرقاء عند التصويت في اشارة منه لوزيرة التضامن الوطني”، ليضيف”هم لا يردون على أسئلتنا ورسائلنا التي تحولت إلى أسئلة فيما بعد، لأنهم يجهلون أبجديات الممارسة الإدارية قبل أن تكون واجبات دستورية وقانونية وجب الالتزام بها”، داعيا كل من رئيس الجمهورية والوزير الأول إلى التدخل لوقف ما وصفه بـ”التصرفات الغريبة للوزراء والتي تتناقض مع ابجديات دولة الحق والقانون كما تتناقض مع الشعار المرفوع في إقامة دولة الجزائر الجديدة”.

بدوره، لفت عضو لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني عمار موسي، إلى وجود عدة وزراء لم يكلفوا أنفسهم حتى الرد على أسئلة النواب، خاصة المكتوبة منها، مشيرا في تصريح لـ”الشروق” أن عدة وزراء في حكومة جراد، على غرار وزير الطاقة والشؤون الدينية إضافة إلى وزير الصحة قد مروا على أسئلتهم مرور الكرام رغم أنها تحمل انشغالات الشعب والمناطق المحرومة من الوطن، كما أنها تأتي في ظرف صحي واقتصادي حساس تعيشه البلاد.

الجزائر المجلس الشعبي الوطني عبد العزيز جراد

مقالات ذات صلة

  • وزير النقل بالنيابة فاروق شيعلي يعلن:

    طريق سيار بطوابق لفك الخناق عن العاصمة

    كشف وزير الأشغال العمومية، وزير النقل بالنيابة فاروق شيعلي، عن وجود مشروع كبير يتعلق بإنجاز طريق سيار بطوابق، على محورين الأول يربط ما بين مطار…

    • 6533
    • 20
  • بعد اهتمام الرئيس تبون بملف الذاكرة الوطنية

    نشاطات واسعة لقدماء الكشافة لإحياء الذاكرة الجوارية

    أطلقت جمعية قدماء الكشافة الإسلامية الجزائرية، بالتنسيق مع مديريات أمن العاصمة، سكيكدة، وقسنطينة، أياما مفتوحة خصتها لمشروع "الذاكرة الجوارية" في إطار إحياء الذكرى 66 لاستشهاد…

    • 129
    • 0
600

5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ملاحظ

    نواب غير شرعيين ، مزوريين والمناصب بشكارة والرشاوي، يطالبون ب300 مليون سنتيم علی تكاسلهم وتمريرهم للقوانين ودساترة بكرعيهم وايديهم، من الانتخابات عهد بوتفليقة والعصابة الذين خدموهم بكل اخلاص۔۔۔فماذا تنظر منهم۔۔۔كلام فارغ واسٶلة كتلاميذ مغفلين تطرح عدة اسٶلة وفي حصيلتهم عدة الاصفار في دفاتير النقاط۔۔۔مرروا دستور فرنسا ومصالحهم ويقولك انشغالات المواطن۔۔۔

  • حفيظ

    النواب حابين إبينوا روحهم رجالة وأنهم خدامين باش يمحيو واش داروا وواش داو في عهد بوتفليقة وزيد إطالبوا بي 300 مليون حق الخرجة من البرلمان. وكأنهم راح إخرجوا الجزائر من أزمتها. بربكم هل تدلونا على ما قدموه ، قاعة البرلمان دائما فرغة على عروشها والشهرية يديوها بالتمام والكمال وزيادة على ذلك المنح من أجل عدم الحضور.

  • Omar

    VIVE LES MINISTRES, VIVE LE GOUVERNEMENT !!!! AU LIEU D’ENCOURAGER NOTRE GOUVERNEMENT, CES DÉPUTÉS NE SAVENT QUE CRITIQUER… ÉLEVER LE NIVEAU, ENLEVER LE NIVEAU, ENLEVER LE NIVEAU. MERCI

  • احمد طالب

    تغيير العقلية الجزائرية ليس بالأمر السهل، وتحقيق الجزائر الجديدة حلم بعيد المدى. نحن جزائريين ونعرف عقلية بعضنا البعض. بإختصار مسؤولون متقاعسون متغطرسون وغير مهتمين بالمواطن، ومواطن غير واعي لايبحث إلاٌ على الحقوق ناسيا الواجبات. لك اللّه ياجزائر فالمستقبل مجهول مجهول مجهول.

  • Populis

    يمكن الوزراء لا يعرفون القوانين المعمول بها في البلاد. مثل اي رءيس بلدية ينتخب جديد. سوف يتعلم في الميدان..
    انتم تعلمون كيف يكون الاختيار و كيف تكون عملية التنصيب. يرميه في منصب وراء مكتب و يتركه يتخبط..
    يجب على الاقل ستة اشهر لتعليم اي واحد قواعد و عمل المنصب.
    الم ترو ان وزير الغى قانون؟ ثمانين بالمأة كان لا يعرف ان الغاء قانون هو عادي.

close
close