الأربعاء 16 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 16 صفر 1441 هـ آخر تحديث 00:10
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

أدانت محكمة الشراقة، الأربعاء، بائع عطور وملابس بالعاشور في العقد الخامس من العمر وصديقه الشاب 5 سنوات سجنا نافذا وغرامة بقيمة 200 ألف دج لارتكابهما جنحة حيازة المؤثرات العقلية لأجل المتاجرة فيها فيما برأتهما من جنحة ممارسة الفعل المخل بالحياء.

تفاصيل القضية بدأت، حسب ما دار في جلسة المحاكمة، عندما وردت معلومات إلى مصالح الأمن مفادها وجود شخصين يبيعان المهلوسات من نوع “بريقابالين” المعروفة بين المدمنين “الصاروخ” على مستوى بلديتي درارية والعاشور، على إثرها باشرت الضبطية القضائية في تحرياتها وبعد الترصد لتحركات المشتبه فيهما تم توقيفهما على متن سيارة، وأسفرت عملية تفتيش السيارة إلى ضبط 4 صفائح من المؤثر العقلي يحتوي كل واحد منها 14 قرصا إلى جانب أسلحة بيضاء متمثلة في سكين وقارورة مسيلة للدموع وصاعق كهربائي.
وقد أنكر المتهمان ما نسب إليهما من جرم، موضحين أن الشاب متعوّد الذهاب رفقة الكهل إلى مدينة الدويرة لممارسة الفعل المخل بالحياء مقابل منحه مبلغ 2000 دج وفي طريقهما التقيا بشخص سلمه كمية من المؤثرات المحجوزة.
وأوضح للقاضي أن المتهم الأول طلب منه الاعتراف بملكيته لها بعد أن أوهمه أن العدالة لم تسلط عليه عقوبة لأنه مريض وأجرى عملية جراحية حديثا.
للإشارة فقد التمس ممثل الحق العام عقوبة الحبس 10 سنوات ومليون دج غرامة ضد كل واحد من المتهمين.

الدويرة المخدرات محكمة
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close