author-picture

icon-writer الدوحة‭:‬مبعوث‭ ‬الشروق‭ ‬م‭.‬علال

توجت مصر رسميا بلقب دورة الألعاب العربية في نسختها الـ12، والتي تنتهي اليوم الجمعة في العاصمة القطرية الدوحة بعد أسبوعين من التنافس، فيما ظلت الجزائر في المركز السادس قبل نهاية منافسات مساء أمس، وهو مركز مخيب للغاية، مقارنة بدورة مصر التي جرت في العام 2007،‭ ‬والتي‭ ‬أنهت‭ ‬فيها‭ ‬الجزائر‭ ‬الدورة‭ ‬في‭ ‬المركز‭ ‬الثالث،‭ ‬وراء‭ ‬مصر‭ ‬وتونس‭ ‬برصيد‭ ‬124‭ ‬ميدالية‭ ‬منها‭ ‬30‭ ‬ذهبية،‭ ‬43‭ ‬فضية‭ ‬و51‭ ‬برونزية‭.‬

ولم تتمكن الجزائر خلال دورة قطر سوى من افتكاك نصف الميداليات الذهبية المحققة في الدورة السابقة، وهو ما يؤكد على التراجع الرهيب في كل الرياضات خاصة الفردية منها على غرار الجيدو، السباحة وألعاب القوى، الملاكمة والكاراتي.
وبالمقابل أكدت مصر على سيطرتها، على الدورة العربية، حيث احتفظت بلقبها قبل نهاية المنافسات بأيام بعد أن رفعت الفارق بينها وبين تونس أقرب منافسيها إلى 37 ميدالية. ويعد هذا الفوز هو السابع لمصر في تاريخ الدورات العربية من بينها مرتان تحت اسم الجمهورية العربية المتحدة مع سوريا. فيما ضمنت تونس المركز الثاني في الترتيب العام الى غاية صباح أمس، برصيد 126 ميدالية، منها 48 ذهبية و42 فضية و36 برونزية. ونجح المغرب في الانقضاض على المركز الثالث بعد أن رفع رصيده الذهبي إلى 35 ميدالية، إضافة إلى21 فضية و52 برونزية، ويتصارع‭ ‬المغرب‭ ‬مع‭ ‬قطر‭ ‬حول‭ ‬المركز‭ ‬الثالث‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬رصيد‭ ‬قطر‭ ‬أمس،‭ ‬32‭ ‬ذهبية‭ ‬و33‭ ‬فضية‭ ‬و37‭ ‬برونزية‭.‬