الأربعاء 15 جويلية. 2020 م, الموافق لـ 24 ذو القعدة 1441 هـ آخر تحديث 23:00
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
  • * لا أظن أن الشيخ سيحذف قصة زواجه من مذكراته لأن الجزء الذي حذفه ستالين من مذكرات لينين هو المشهور الآن أكثر من الكتاب نفسه .

  • * أول رسالة خطتها له يدي أخبرته أن الحب ليس سهما مفاجئا يُفجر نبع العواطف .

منذ أن ارتبطت السيدة أسماء بن قادة بفضيلة الشيخ العلامة الدكتور يوسف القرضاوي، لم يسبق لها وأن خاضت في تفاصيل تلك العلاقة الزوجية بينما سبقها الشيخ إلى كتابة أدق تفاصيل علاقته معها وزواجه بها في مذكراته التي نشرت العام 2008، لكن الشروق تمكنت من الوصول إلى الدكتورة الجزائرية أسماء بن قادة حفيدة الأمير عبد القادر وكريمة عالم الرياضيات محمد بن قادة في حوار حصري تروي من خلاله السيدة أسماء تفاصيل ذلك الزواج الزلزال بين عالم دين كبير وفتاة جزائرية تمثل العنفوان الجزائري في ذروته، ولأن الكثير من تفاصيل هذا الزواج قد سبق لفضيلة الشيخ أن تحدث عنه في مذكراته فإن ما تورده السيدة أسماء من هذا الحوار الشيق يزيد من احترامنا لفضيلة الشيخ يوسف القرضاوي الذي أحب الجزائر وأحبته بغض النظر عن المحيط الموبوء أحيانا الذي عانت منه السيدة أسماء التي كانت حريصة هي الأخرى على إجلال العلماء وإكبارهم..ولعل حديث الشيخ بنفسه في مذكراته عن علاقات الحب والود التي جمعته مع السيدة أسماء ينم أيضا على روحه العالية و صدقه مع الله ومع نفسه وتقديمه لنموذج العالم القدوة الذي يفعل ماهو مقتنع به مادام حلالا وهو الذي يعتبر نموذج الوسطية والاعتدال في كل شيء لدى جيل الشباب سيما الجزائريين المتعلقين به.‬

  • الشروق اليومي: الكثير من الناس في العالم العربي، ربما لا يعرفون أن الدكتورة أسماء بن قادة هي كريمة عالم الرياضيات الجزائري محمد بن قادة، أول من أسس المدرسة الجزائرية في الرياضيات وهو المعروف بأبو الرياضيات في الجزائر؟
  •  
  • الدكتورة أسماء بن قادة: نعم والدي، رحمه الله، كان عالما في الرياضيات، تلقى دراسته في المدارس والجامعات الفرنسية، وحفظ القرآن الكريم وهو في الثامنة من عمره، وتعلّم اللغة العربية على يد والده العالم بن قادة نجل القاضي عبد القادر بن قادة، وأشرف الوالد على تعريب الرياضيات في الجزائر، كما صاغ مناهج تدريسها، وكون الأساتذة والمفتشين، وألف معجم للرياضيات وأسس مجلة الخوارزمي في الرياضيات باللغتين العربية والفرنسية وألف في الإنشاءات الهندسية وابستمولوجيا العلوم، وأشرف على تكوين المشاركين في مسابقات الأولمبياد العالمية للرياضيات، وإلى أيام قليلة قبل وفاته، رحمه الله، كان يدرس في المدرسة العليا للأساتذة منهجية تدريس الرياضيات وهو في الثالثة والثمانين من العمر، وفي جوان 2006، ختم تاريخا من الجهاد والاجتهاد، من حزب الشعب الجزائري إلى حزب جبهة التحرير الوطني، إلى مرحلة البناء‭ ‬متقفّيا‭ ‬بذلك‭ ‬طريق‭ ‬أجداده‭ ‬الذين‭ ‬عرفوا‭ ‬دوما‭ ‬بالعلم‭ ‬والجهاد‭.‬
  •  *‬‮ ‬والدي‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬صنعني،‭ ‬وعاملني‭ ‬ككيان‭ ‬إنساني‭ ‬وفقدت‭ ‬مرجعيتي‮ ‬والشعور‭ ‬بالأمان‭ ‬بوفاته‭.‬
  • دعينا‭ ‬نعرف‭ ‬الجوانب‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬للوالد‭ ‬التأثير‭ ‬الأكبر‭ ‬فيها‭ ‬في‭ ‬شخصيتك؟
  • باختصار والدي هو من صنعني، لقد كان يعامل جميع بناته كوجود وكذات، وكيان إنساني متعدد الأبعاد، أما التأثير فقد تعلمنا منه المنهجية في التفكير، والدقة والوضوح في التعبير، كما زرع فينا الثقة في النفس والشموخ والاعتزاز بالهوية والانتماء، ولقد اتّسعت مداركنا وثقافتنا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ما‭ ‬وفّره‭ ‬لنا‭ ‬من‭ ‬مكتبات‭ ‬بكل‭ ‬فروع‭ ‬العلوم‭ ‬والآداب‭ ‬والفنون،‭ ‬لقد‭ ‬كان‭ ‬يصنع‭ ‬فينا‭ ‬الإنسان‭! ‬وفي‭ ‬اليوم‭ ‬الذي‭ ‬يتقدم‭ ‬فيه‭ ‬أحدهم‭ ‬طالبا‭ ‬إحدى‭ ‬بناته‭ ‬يكون‭ ‬أتعس‭ ‬يوم‭ ‬في‭ ‬حياة‭ ‬والدي‭!‬
  •  
  • وكيف‭ ‬عشت‭ ‬لحظة‭ ‬وفاة‭ ‬والدك‭ ‬رحمه‭ ‬الله؟
  •  يوم توفي والدي، شعرت بأني فقدت دليلي في الحياة، ولازلت لم أشفَ من فراقه إلى اليوم، وهو لايزال يعايشني في كل شيئ، كلما انتهيت من تأليف كتاب، أو كتابة مقال، أذكره، ماذا لو كان قرأه كيف كان سيكون رأيه؟ لازالت توجيهاته ووصاياه تنير طريقي وهي تقودني دوما إلى الخير‭.‬‮ ‬
  •  
  • ولماذا‭ ‬لم‭ ‬يتبوّأ‭ ‬منصبا‭ ‬وزاريا‭ ‬أو‭ ‬سياسيا‭ ‬وهو‭ ‬العالم‭ ‬المعروف؟

  • ‮ ‬منذ‭ ‬الاستقلال،‭ ‬والمسؤولون‭ ‬الجزائريون‭ ‬يعرضون‭ ‬عليه‭ ‬مناصب‭ ‬وزارية‭ ‬وكان‭ ‬دائما‭ ‬يعتذر‭ ‬ويقول‭ ‬إن‭ ‬مهنتي‭ ‬العلم‭ ‬وليس‭ ‬الإدارة‭.‬
  • ‬*‬‮ ‬قبل‭ ‬الزواج‭ ‬راسلني‭ ‬القرضاوي‭ ‬كثيرا‮ ‬وهاتفني‭ ‬حيثما‭ ‬حلّ‭ ‬أو‭ ‬ارتحل‮.
  • بصراحة،‭ ‬هل‭ ‬الجزائر‭ ‬أعطت‭ ‬الوالد‭ ‬حقه؟
  •  لقد كرّمته الجزائر خير تكريم في حياته وعند وفاته، لقد أرسل الرئيس الجزائري وفدا من الرئاسة قدم التعازي للأسرة، ورسالة عزاء خاصة جدا للعائلة وكان أول عشاء للمتوفى من طرف السيد الرئيس، كما هي عادات الجزائريين مع كبار الشخصيات. كما زارنا السيد رئيس الحكومة مرتين في منزلنا بالجزائر العاصمة لتقديم العزاء، وكذلك غالبية من الوزراء الحاليين والسابقين وأغلبهم من تلاميذه، كما زارنا رؤساء الأحزاب وشخصيات جزائرية كبيرة من داخل وخارج الوطن، وحضرت الطبقة السياسية والأحزاب ورموز الفكر والثقافة جنازته، كما أرسل السيد الرئيس‭ ‬أيضا‭ ‬برسالة‭ ‬عزاء‭ ‬مطولة‭ ‬ومعبّرة‭ ‬في‭ ‬وفاة‭ ‬الوالدة‭ ‬قبل‭ ‬الوالد،‭ ‬رحمهما‭ ‬الله، قديرا‭ ‬لعلاقات‭ ‬المودة‭ ‬والصداقة‭ ‬التي‭ ‬تربطه‭ ‬بالعائلة‭.
  •  * ‬والدي‭ ‬قال‭ ‬لي‭ ‬إن‭ ‬ارتباطي‭ ‬بالشيخ‭ ‬القرضاوي‭ ‬مدمّر‮.‬‭ ‬
  • على‭ ‬ذكر‭ ‬الرئيس‭ ‬بوتفليقة،‭ ‬كنت‭ ‬تسعين‭ ‬للقاء‭ ‬الشيخ‭ ‬بالرئيس؟‭
  • ‮ ‬نعم،‭ ‬أول‭ ‬ما‭ ‬زرنا‭ ‬الجزائر‭ ‬في‭ ‬ملتقى‭ ‬البشير‭ ‬الابراهيمي‭ ‬سعيت‭ ‬لتحقيق‭ ‬لقاء‭ ‬له‭ ‬مع‭ ‬الرئيس،‭ ‬بعد‭ ‬أربعة‭ ‬عشر‭ ‬عاما‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬غاب‭ ‬فيها‭ ‬عن‭ ‬الجزائر‭.‬
  •  
  • الآن‭ ‬نعرّج‭ ‬على‭ ‬أسماء‭ ‬بن‭ ‬قادة‭..‬‮. ‬كيف‭ ‬نشأت‭ ‬وكيف‭ ‬عاشت‭ ‬طفولتها؟

  •  لقد عشت طفولة سعيدة جدا ومنطلقة، فخلال السنة الدراسية يكون الجد والاجتهاد، ثم في عطلة الربيع نلتقي مع كل الأسرة في البيت الكبير عند جدي لأمي (عبد القادر بن عودة) أو الشوايخ بمعنى (الشيوخ) كما يلقبون، حيث الحقول والخيول والطبيعة الرائعة، أما في الصيف فهي بين البحر في شواطئ الميناء الصغير petit port حيث كنا نقضي في المنزل الصيفي هناك أغلبية أيام الإجازة، ورحلاتنا إلى خارج الجزائر حيث كان يصطحبنا إلى المتاحف والمراكز العلمية والمعالم السياحية، فضلا عن رحلاتنا إلى البقاع المقدسة في رمضان من كل سنة، لقد عشت طفولة‭ ‬سعيدة‭ ‬جدا‭ ‬مليئة‭ ‬بالانطلاق‭ ‬والفرح‭ ‬والبهجة،‭ ‬ثم‭ ‬عشت‭ ‬شبابا‭ ‬مفعما‭ ‬بالنشاط‭ ‬الفكري‭ ‬والعلمي‭ ‬والعملي،‭ ‬ليس‭ ‬هنا‭ ‬مجال‭ ‬تفصيله‭. ‬
  •   ‬الشيخ‭ ‬القرضاوي‭ ‬لم‭ ‬ييأس‭ ‬وواصل‭ ‬محاولاته‭ ‬لإقناع‭ ‬أبي‭ ‬بالزواج‮.
  • من‭ ‬حياة‭ ‬الشباب‭ ‬إلى‭ ‬الارتباط‭ ‬بالعلامة‭ ‬الدكتور‭ ‬يوسف‭ ‬القرضاوي‭..‬‮. ‬بصراحة‭ ‬كيف‭ ‬تعرفت‭ ‬الدكتورة‭ ‬أسماء‭ ‬بن‭ ‬قادة‭ ‬على‭ ‬فضيلته‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬طلب‭ ‬يدك‭ ‬من‭ ‬والدك‭ ‬رحمه‭ ‬الله؟

  •  (تصمت مطوّلا… ثم تتنهد)، سأذكر لك باختصار، على اعتبار أن الشيخ قد سجل ذلك في مذكراته التي نشرها في جريدتي “الوطن” القطرية في رمضان (أكتوبر2008)، والتي باتت تعرف بالحلقة الثالثة والثلاثين من المذكرات، لقد عرفني الشيخ وأنا على منصة مؤتمر عام 1984، على إثر مداخلة قام خلالها حوالي 2000 شخص كانون مشاركين يصفّقون ويكبّرون، كما غطتها كل وسائل الإعلام ومنها جريدة الشعب التي عرضتها تحت عنوان: “قد تجد في النهر ما لاتجده في البحر” وكان الشيخ قد تقدم ليحيّيني ولكنه وجد وسائل الإعلام تحاصرني عند نزولي من المنصة فتراجع، إلى أن رآني في المساء في مقر إقامة الطالبات، فسألني إذا كنت أنا أسماء التي داخلت في الصباح فقلت نعم، فشكرني كثيرا وقال: “لقد أثلجت صدورنا بردّك الذي جاء قويا دون خوف أو وجل”، ومنذ ذلك الوقت بات يقرّبني جدا منه، ويحاول الحديث معي كلما واتته الفرصة، ويهديني كتبه، التي كان يسقط قصدا في بعضها كلمة ابنتي، ليكتب عليها “إلى الحبيبة أسماء”، وبقي على هذه الحال لمدة خمس سنوات، إلى غاية 1989 حيث حاول الاتصال بي بمجرد وصوله إلى الجزائر، وفي تبسة أثناء مشاركتنا في المؤتمر المنعقد هناك، طلب مني محاولة التعجيل بعودتي إلى العاصمة لكي يتمكّن من مقابلتي والحديث معي معلقا “وإلا سأسافر وفي قلبي حرقة!”، ولكن الظروف لم تساعد على ذلك التعجيل، فاتصل بي من العاصمة وأنا لازلت في تبسة، ليقول لي بأنه قد أجل عودته إلى الدوحة يومين حتى يتمكن من مقابلتي، فطلبت منه أن يؤجل ذلك لفرصة أخرى من منطلق ما عنده من واجبات ومسؤوليات وأنا غافلة تماما عما يريد أن يحدثني عنه، ولكن يبدو أن الشيخ تأكد بأن الأرضية ليست ممهدة بعد ليبثني ما في نفسه فعاد إلى الدوحة، ومنها أرسل إليّ برسالة مطولة وقصيدة من 75 بيتا يبثني فيها عواطفه وأشواقه التي كتمها خلال خمس سنوات منذ 1984 والتي من بين ماجاء فيها: “أترى أطمع أن ألمس من فيك الجوابا؟… أترى تصبح آهاتي ألحانا عذابا؟… أترى يغدو بعادي عنك وصلا واقترابا؟… آه ما أحلى الأماني وان كانت سرابا!… فدعيني في رؤى القرب وإن كانت كذابا!… وافتحي لي في سراديب الغد المجهول‭ ‬بابا‭! ‬
  •  
  • وكيف‭ ‬تعاملت‭ ‬مع‭ ‬هذا‭ ‬الوضع‭ ‬بعدها؟
  •  لقد كانت مفاجأة أقرب إلى الصدمة في البداية، فقد كنت أراه معجبا، ولكن كانت علاقتي كذلك مع جميع العلماء الذين حظيت عندهم بالكثير من التقدير والحب والاحترام، ولم يكن ذلك غريبا فقد كان يحدث مع أساتذتي وعلماء الجزائر وأصدقاء والدي، ولكن ومع فارق السن ووجود زوجة‭ ‬أولى‭ ‬وأولاد،‭ ‬حب‭ ‬بهذه‭ ‬القوة‭ ‬وبهذا‭ ‬العمق‭ ‬والعنف‭ ‬ومكتوما‭ ‬منذ‭ ‬خمس‭ ‬سنوات‭ ‬لم‭ ‬يخطر‭ ‬ببالي‭!‬‮  ‬‭ ‬
  •  * ‬عرفني‭ ‬القرضاوي‭ ‬وأنا‭ ‬على‭ ‬منصة‭ ‬مؤتمر‭ ‬ومنذ‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت‭ ‬وهو‭ ‬يُقربني‭ ‬منه‭.
  • وكيف‭ ‬تعاملت‭ ‬مع‭ ‬الوضع،‭ ‬بمعنى‭ ‬وافقت‭ ‬مباشرة‭ ‬أم‭ ‬طرحت‭ ‬الأمر‭ ‬مع‭ ‬العائلة؟
  •  لقد تحولت المفاجأة بعد ذلك إلى شيئ من التشوش والحيرة، ولكن الشيخ لم يترك لي فرصة فقد كان يجاملني بالمكالمات والرسائل، ثم بدأ يطالبني بمعرفة مشاعري تجاهه، كما قال: “ياحبيبي جد بوصل دمت لي واجمع شتاتي… لا تعذبني كفاني ما مضى من سنوات… بت أشكو الوجد فيها شاربا من عبراتي”، إلى أن يقول أيضا: “ياحبيبي وطبيبي هل لدائي من دواء؟… لاتدعني بالهوى أشقى، أترضى لي الشقاء؟!… لاتدعني أبك فالدمع سلاح الضعفاء!… كيف يحلو لي عيش ومقامي عنك ناء؟!
  • لا سلام لا كلام لا اتصال لا لقاء… أنا في الثرى وليلاي الثريا في السماء!!…الخ”، وطبعا كتمت الأمر تماما عن عائلتي في الأول، بسبب ما كنت أشعر به من حرج يعود إلى الظروف المحيطة بالشيخ.
  •  
  • أنا‭ ‬أريد‭ ‬معرفة‭ ‬رد‭ ‬فعلك‭ ‬أنت؟
  •  والله، أول رسالة خطتها له يدي قلت له فيها بعد أن وصفت له حالة الحيرة التي أنا فيها: “إن الحب ليس سهما ينفذ إلى ذاتي فجأة فيفجر فيها نبع العواطف والمشاعر، إنه معنى يدركه العقل، ثم يفيض بعد ذلك على الوجدان، وإن المعنى مرتبط بجوهر الشخص، فهل تمثل أنت ذلك الجوهر،‭ ‬لا‮ ‬أدري‮”‬؟‮.‬
  •  
  • هذه‭ ‬أول‭ ‬رسالة‭ ‬ترسلينها‭ ‬لفضيلة‭ ‬الشيخ؟
  •  نعم وأردفت على ذلك التساؤل: “أنا لا أعرف ما مصير هذه العلاقة إن أنا سمحت لها أن تمتد وتتطور”، كما سألته عن جوانب اهتمامه بشخصي، على الرغم من أنه قد فصل في رسائله الأولى ولكن كنت أريد أن أتأكد، إلى أيّ مدى هو حب متعدد الأبعاد تتداخل فيه المعاني الانسانية المختلفة‭ ‬بشكل‭ ‬متناغم‭.‬
  •  
  • وبعد‭ ‬هذا‭ ‬المخطوط‭ ‬الأول،‭ ‬هل‭ ‬تواصلت‭ ‬الرسائل‭ ‬فيما‭ ‬بينكم؟
  •  نعم أعقب ذلك الكثير من الرسائل والمكالمات المطولة من كل أنحاء الدنيا حيث حل وارتحل، بل استمرت الرسائل والقصائد بعد الزواج أيضا، وكان ينظم القصائد أحيانا وهو في مصر وأنا في الجزائر عندما نفترق لبعض أيام الإجازة ويبعث بها إليّ، ومن بينها قصيدة عنوانها شوق كان مطلعها: “يا حبا زاد تدفقه فغدا طوفانا يغرقني..ياشوقا أوقد في قلبي جمرات توشك تحرقني..أيام الشوق تعذبني كم تجمعني وتفرقني..وليالي الشوق تطول علي تطير النوم تؤرقني”، إلى غاية قوله: “ما عدت بمحتمل بعدا عن روحي وهي تفارقني”، وأحيانا ونحن في الدوحة وهو في بيته الأول يكتب الرسالة ويبعث بها مع السائق على بعد خطوتين..وعودة إلى المرحلة الأولى، مرحلة إقامة الشيخ في الجزائر عام 1990 – 1991 لتحقيق هذا الزواج، والتي حصلت فيها ظروف كثيرة ليس هنا مجال تفصيلها، عاد الشيخ بعدها إلى الدوحة ولم يوفق في الوصول إلى مراده من تحقيق‭ ‬الزواج‭.‬
  •  * ‬الشيخ‭ ‬طلب‭ ‬الوساطة‭ ‬من‭ ‬الشيخ‭ ‬شيبان‭ ‬لطلب‭ ‬يدي‮ ‬وتعهد‭ ‬له‭ ‬بأن‭ ‬لا‭ ‬يمسسني‭ ‬سوء‭ ‬أو‭ ‬مكروه‭.‬
  • إلى‭ ‬هذا‭ ‬الحد،‭ ‬انتهى‭ ‬الفصل‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬القصة،‭ ‬فكيف‭ ‬كانت‭ ‬النتيجة؟‭
  •  بعد مغادرة الشيخ للجزائر، انقطعت العلاقة تماما، لمدة خمس سنوات، ليتصل بي الشيخ بعدها من الدوحة، ويذكر لي بأنه لم ينسنِ لحظة وأني أعيش بداخله لم أفارقه أبدا وكما يقول في احدى رسائله “أنت معي في حركاتي وسكناتي وغدواتي وروحاتي، في سفري وفي إقامتي في البيت وفي المكتب، في الجامع وفي الجامعة وحدي ومع الناس، أكلم الناس وأنت معي وأكتب وأنت معي وأخطب وأنت معي وأصلي وأنت معي”، وقال بأنه يريد أن يرسل لأبي مجموعة من الوجهاء والوسطاء لعل أبي يوافق على زواجه مني.
  •  
  • هل‭ ‬لنا‭ ‬أن‭ ‬نعرف‭ ‬من‭ ‬الذين‭ ‬توسّطوا‭ ‬للشيخ‭ ‬عند‭ ‬الوالد؟

  •  أول اتصال منه كان بفضيلة الشيخ عبد الرحمن شيبان، حفظه الله، صديق العائلة والوزير السابق للشؤون الدينية وقد سأل الشيخ هل لديك ضمانات بأنه لن يمسّها سوء، وهل تضمن ردود فعل أهلك، فأكد له بأن كل ذلك مضمون، ونقل الشيخ شيبان الرسالة، وكان موقف والدي الرفض المطلق‭ ‬والحاسم‭ ‬غير‭ ‬القابل‭ ‬لأي‭ ‬نقاش،‭ ‬ورد‭ ‬الشيخ‭ ‬شيبان‭ ‬على‭ ‬الشيخ‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬رسالة‭ ‬حملها‭ ‬له‭ ‬الدكتور‭ ‬عبد‭ ‬الحليم‭ ‬عويس‭ ‬إلى‭ ‬منزله‭ ‬في‭ ‬القاهرة‭.‬‮ ‬
  •  
    ‭*‬‮ ‬القرضاوي‭ ‬أجل‭ ‬عودته‭ ‬من‭ ‬الجزائر‭ ‬ليومين‭ ‬حتى‭ ‬يقابلني‭ ‬وطلب‭ ‬مني‭ ‬التعجيل‭ ‬في‭ ‬موعد‭ ‬اللقاء‭.‬
  • مع‭ ‬فشل‭ ‬الوساطات‭ ‬مع‭ ‬والدك‭ ‬كيف‭ ‬كان‭ ‬الفصل‭ ‬الثالث؟
  •  بعد أن فشلت كل المحاولات، كتب الشيخ رسالة إلى والدي يشرح له فيها أن القلوب بين أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء، وأن الرسول عليه الصلاة والسلام قد تزوج من عائشة رغم فارق السن بينهما، مؤكدا له أنني سأكون في عينه وقلبه كما أعطاه كل الضمانات بأنه لن يصيبني مكروه أبدا وأنه سيعمل على إسعادي…الخ، ولكن والدي رد على الشيخ برسالة أخرى، يطلب منه فيها ترك هذا الموضوع للأبد وأنه لن يغير موقفه أبدا، وظل والدي مصرّا على رفضه، وكان يقول لي: “أطلبي أيّ شيئ في الدنيا أحققه لك، إلا هذا الزواج إنه مدمر لك!”
  •  
  • لماذا‭ ‬برأيك‭ ‬هذا‭ ‬الإصرار‭ ‬من‭ ‬الوالد؟
  •  برأيي والدي، أن الشيخ حاول التأثير عليّ أولا وأنه قد سحرني برسائله ومكالماته واستغل خبرته وفارق السن الكبير جدا بيني وبينه من أجل تحقيق ذلك، في حين كان الأولى به أن يتقدم إليه مباشرة، بالإضافة إلى الفرق الكبير جدا في السن، والزوجة الأولى والأولاد، والغربة والتعدد الذي لا يمثل جزءا من الثقافة في الجزائر، كما أن والدي لم يكن يتصور بأن ابنته التي ظل يصنعها على عينه منتظرا متى تستلم دورها في الحراك العلمي والفكري للوطن، يمكن أن ترتبط برجل ترافقه هذه الظروف الصعبة ومع اختلاف البيئة والثقافة ونظام التفكير..الخ، هذا‭ ‬الكلام‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يصرح‭ ‬به‭ ‬للوسطاء‭.‬
  •  
  • قبل سنتين كتب الشيخ مذكراته ونشرت في “الوطن” القطرية و”الخبر” الجزائرية وأخذت زخما إعلاميا كبيرا، بعد أن ذكر فيها الشيخ كيف تعرف عليك، وتتطرق لجزء مما ذكرتِه، هل كنت تعرفين أن الشيخ سيذكر ذلك في مذكراته؟
  •  لقد واجه الشيخ ضغوطا كبيرة قبل كتابته للمذكرات، إذ طلب منه أولاده بالتحديد، كما أخبرني يومها، الاكتفاء بالأجزاء الثلاثة، وعدم كتابة الجزء الرابع، لأن فيه قصة الزواج، ولكنه أصرّ على الكتابة، وفعلا كتبها ونشرت في جريدة “الوطن” القطرية بإذن منه وموافقته في رمضان (أكتوبر 2008) وأصبحت معروفة بالحلقة الثالثة والثلاثين من المذكرات وقد تداولتها عشرات الجرائد ومئات المواقع الالكترونية..الخ، فالناس يحبّون دائما الاطلاع على الجانب الإنساني في حياة الشخصيات المعروفة.
  •  
    ‭*‬‮ ‬الشيخ‭ ‬واجه‭ ‬ضغوطا‭ ‬كبيرة‭ ‬قبل‭ ‬كتابته‭ ‬للمذكرات‭ ‬وهناك‭ ‬أشخاص‭ ‬طالبوه‭ ‬بحذف‭ ‬قصته‭ ‬معي‭.‬
  • ومع‭ ‬هذه‭ ‬المذكرات‭ ‬بدأت‭ ‬المشاكل؟
  •  لقد واجه ضغوطا رهيبة من طرف أولاده وحلفائهم في مصر، على الرغم من أن الأجزاء الأولى من المذكرات ذكر فيها الشيخ زواجه الأول بالتفاصيل المملة، كما تحدث عن كل أبنائه، ولكن يبدو أن المقصود من تلك الضغوط هو عدم توثيق القصة بحيث لا يسجل التاريخ أنه تزوج مرة ثانية ومن سيدة جزائرية ومن منطلق حبّ كبير وإعجاب شديد واستاءوا لأنه ذكر رفض والدي لطلبه عدة مرات..الخ، وعنائه الطويل من أجل تحقيق الزواج بدءاً من مجيئه للإقامة في الجزائر، وكان ينبغي أن يترك الزواج ليختفي من نفسه بعد غيابه عن الحياة مادام لم يتم توثيقه في المذكرات، ولكن الله قدر أمرا آخر بعيدا عن محاولتهم تكريس نوع من الزواج السري فعليا بعد أن فشلت محاولات التفريق بسبب تضحيات كبرى قدمتها في كل مراحل هذا الزواج لهدف واحد فقط يتمثل في تفادي ما يمكن أن يؤدي إليه إطلاع الناس على ما كان يجري من تجاوزات وما يمكن أن تتسبب فيه من صدمة للكثيرين، باعتبار أن الشيخ شخصية عامة ورمز، فكل الذي كان يحدث كان غريبا عن تعاليم الإسلام وأحكامه، بل إني لا أبالغ إذا قلت لك بأني وأسرتي لازلنا إلى حد الآن في حالة ذهول شديد واستغراب من كل الذي يحدث.
  • وعودة إلى المذكرات، وعلى اعتبارها توثيقا لما حصل وتعبيرا عن عواطف إنسانية تعكس الجانب الأرقى من مركبات الكيان الانساني، ولكنهم عارضوا وتدخلوا وحلفاؤهم في مساحة لا تخصهم، واستمروا في محاولتهم سلبه إرادته من خلال التعبئة، ليس فقط في الكتابة ولكن في كل ما يخصني حتى ما هو متعلق بأحكام الشرع وعلى رأسها الحدود المرتبطة بالتعدد، لقد كنت أعتبر وأنا مقبلة على هذا الارتباط أن علاقتنا ستحددها قواعد الأحكام الواضحة في شريعتنا، وأن الشيخ وحده معني بذلك ومسؤول عنه أمام الله وإذا بي أجد بأن حياتي ومصيري بين أيد كثيرة وكثيرة‭ ‬جدا‭!‬‮ ‬إني‭ ‬فوجئت‭ ‬بواقع‭ ‬ومفارقات‭ ‬صارخة‭ ‬تتجاوز‭ ‬محددات‭ ‬المرجعية‮ ‬ليس‭ ‬هذا‭ ‬هو‭ ‬وقت‭ ‬ذكر‭ ‬تفاصيلها‭!‬‮ ‬
  •  
  • وهل‭ ‬تواصلت‭ ‬المشاكل‭ ‬بعدها‭ ‬بسبب‭ ‬هذه‭ ‬المذكرات؟
  •  إن الضغوط بدأت منذ أول أيام الزواج، حيث تعرّض هذا الارتباط لهزات وأزمات كثيرة، كنت دائما ضحيتها الأولى وكبش فدائها في الأخير، من بيروت والأردن التي عشت في بداية إقامتي فيها أصعب أيام حياتي على الإطلاق بسبب ما حصل وكان ذلك في أفريل عام 1997، إلى أبو ظبي ثم إلى الدوحة، فوجئت بحياة مليئة بالتناقض والمتاعب، وهنا كانت الصدمة بين ما كان متوقعا وما بات واقعا أقاومه بتحكيم المرجعية الإسلامية، في حين يستسلم الطرف الآخر مراعاة لمصالح دنيوية تتناقض مع الحدود التي وضعها الإسلام. أما في الدوحة التي هي المستقر لجميع الأطراف، فإن المذكرات كانت قد سبقتها الكثير من المواقف التي يذهل لها عقل الانسان، بعضها خاص بالميراث وأبسط الحقوق وبعضها خاص بظهوري، حيث إنه وكلما ظهرت في الإعلام كان يواجه الضغوط بل المقاطعة من طرف أولاده، ولقد قاطعه ابنه لمدة تزيد عن عشر سنوات بسبب هذا الزواج، كما قال لي وكما هو معروف عند جميع الناس، والمشكلة أنه لم يكن حاسما في مواقفه، وإذا ما قرر الحسم يوما يكون ضدي، من منطلق أنه يرتكب أهون الشرّين وأخف الضررين، وكل ذلك بعيدا عن متطلبات الشرع. أذكر مرة كنت متوجهة إلى باريس تلبية لدعوة من “اليونيسكو” للمشاركة في احدى الندوات، فنشرت جريدة “الراية” خبرا حول مشاركتي مرفوقا بصورتي، وهنا قامت الدنيا ولم تقعد من طرف أولاده (لماذا يكتبون حرم القرضاوي؟!)، وفي مرة أخرى اتصل بي ابنه وطلب مني عدم ذكر إسمي كمنتجة لبرنامج للنساء فقط في قناة الجزيرة في نهاية الحلقة وكذلك في مؤتمر التلاميذ والأصحاب عام 2007، عندما ظهرت كلمتي على الجزيرة قاطعوه لفترة وهو في القاهرة، إن هذه الأشياء كانت تحاصرني وتخنقني، ولا أجد موقفا حاسما ينهي محاولات تجاوز الخطوط هذه، وذلك فضلا عن أمور أخرى ترتبط بكياني الاجتماعي كزوجة وبالعدل! ولقد وصلت الأمور‭ ‬أحيانا‭ ‬إلى‭ ‬ماهو‭ ‬أخطر‭ ‬متمثلا‭ ‬في‭ ‬التهديد‭ ‬المباشر‭!‬‮ ‬‭ ‬
  •  
    ‭*‬‮ ‬إرتباطي‭ ‬بالقرضاوي‭ ‬عرف‭ ‬هزّات‭ ‬وأزمات‭ ‬كثيرة،‭ ‬كنت‭ ‬دائما‭ ‬ضحيتها‭ ‬الأولى‭ ‬وكبش‭ ‬فدائها‭ ‬في‭ ‬الأخير‭.‬
  • أمام‭ ‬هذه‭ ‬الضغوطات،‭ ‬هل‭ ‬تظنين‭ ‬أن‭ ‬يحذف‭ ‬الشيخ‭ ‬بعضا‭ ‬من‭ ‬المذكرات‭ ‬أو‭ ‬يختصرها،‭ ‬أو‭ ‬يلغيها‭ ‬نتيجة‭ ‬للضغوط؟
  •  الكبار لا يفعلون ذلك، ثم إن ستالين لما حذف جزءا من مذكرات لينين، انتشر الجزء المحذوف أكثر مما انتشر الكتاب، ثم إن المذكرات وكما كتبها موجودة في كل مكان، وما كتب في المذكرات هو روح الحقيقة فقط، التجربة أثرى بكثير مما كتب، وهي موثقة خطا وصورة في أرشيف لا حدود له من الرسائل والقصائد والوثائق الرسمية وغير الرسمية! ثم تمثل العواطف الانسانية مشكلة في بيئة تعكس معاني الارتقاء الحضاري والانساني، إلا إذا كانت الزواج يقوم على خلفية جسدية حسية بحتة فذلك أمر آخر نرفضه أنا وعائلتي، وسنطالب بحذف كل شيئ يخصنا كاسم وأسرة من المذكرات في الكتاب، لأن في ذلك الوقت لامجال لاقتران الإسمين مع بعضهما مهما كان، وحينها سيكتمل الإدراك عندي ولو في وقت متأخر بأن والدي قد قرأ الأمور على حقيقتها وكان محقا تماما في رفضه لهذا الزواج، لاسيما وأنها ـ أي المذكرات ـ كانت السبب المباشر إلى جانب الميراث في تفجير كل التراكمات ووضح بما لا يجعل مجالا للشك، الأسباب الحقيقية لما يحصل حاليا، وأي تغيير فيها ولو بحرف واحد صياغة ومضمونا تكون أسبابه واضحة تماما، فضلا على أن تاريخ تسلسل الأحداث وحده كاف لتفسير ما كان يجري منذ سنتين إلى حد اليوم! وكل ذلك سيفقد‭ ‬المذكرات‭ ‬جميعها‭ ‬مصداقيتها‭!‬‮ ‬
  •  
  • ربما‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬مقتنعا‭ ‬بما‭ ‬كتب‭ ‬وقتها؟‭ ‬
  • ‮ ‬لقد‭ ‬سألته‭ ‬عندما‭ ‬نقل‭ ‬إليّ‭ ‬رد‭ ‬الفعل‭ ‬الشديد‭ ‬لأولاده‮ ‬ليلتين‭ ‬قبل‭ ‬اختفائه‭ ‬يوم‭ ‬09‮ ‬‭-‬‮ ‬11‮ ‬‭-‬‮ ‬2008،‭ ‬هل‭ ‬أنت‭ ‬مقتنع‭ ‬بما‭ ‬كتبت،‭ ‬قال‭ ‬نعم،‭ ‬فقلت‭: ‬كيف‭ ‬ترى‭ ‬موقفهم‭ ‬هذا،‭ ‬قال‭
  •  ‬تحيّز؟؟؟‭!‬‮  ‬
  •  
  • وأنت‭ ‬هل‭ ‬فكرتِ‭ ‬في‭ ‬كتابة‭ ‬مذكراتك؟
  •  أنا أكتب منذ فترة طويلة، كل ما يحدث معي على شكل تأملات في الواقع والحياة، وعلى الرغم من أن حياتي لم تأخذ زمنيا ذلك المدى الطويل ولكنها كانت زاخرة بالأحداث التي أجد في تحليلها فائدة كبيرة للأجيال القادمة من النساء والرجال، وطبعا مسيرتي مع الشيخ من الجزائر إلى بيروت والأردن إلى أبو ظبي إلى الدوحة بوثائقها وصورها ووقائعها ومحطاتها، تمثل قصة مثيرة وغريبة قد تصلح بعجائب ما جرى فيها، لأن تكون موضوع فيلم أو مسلسل أو رواية، فهي تحكي قصة طرفين كلاهما من بلدين وثقافتين وجيلين مختلفين ولكن الذي ربط بينهما المرجعية الإسلامية، فإلى أي مدى تمكن كلاهما من الثبات على تلك المرجعية في التعامل مع حالة التعدد وهل تفسر ما آلت إليه الأمور الدافع الحقيقي لذلك الزواج وما هي الخلفيات الكامنة وراء تلك الهزات وذلك العجز عن الوفاء بالالتزام بالضمانات، وإلى أي مدى جسد ذلك الزواج الموقع‭ ‬الحقيقي‭ ‬للمرأة‭ ‬المسلمة‭ ‬كزوجة‭ ‬وشريك‮ ‬وعضو‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭
  •  ‬وكإنسان؟‭!‬‮.‬
  •  
  • ‭* ‬لا‭ ‬أظن‭ ‬أن‭ ‬الشيخ‭ ‬سيحذف‭ ‬قصة‭ ‬زواجه‭ ‬من‭ ‬مذكراته‭ ‬لأن‭ ‬الجزء‭ ‬الذي‭ ‬حذفه‭ ‬ستالين‭ ‬من‭ ‬مذكرات‭ ‬لينين‭ ‬هو‭ ‬المشهور‭ ‬الآن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬الكتاب‭ ‬نفسه‭.‬
  • بعدها‭ ‬نشرت‭ ‬الصحف‭ ‬أنك‭ ‬تعرضتِ‭ ‬لحملة‭ ‬مصرية‭ ‬شرسة،‭ ‬وتم‭ ‬تهديدك‭ ‬عبر‭ ‬رسائل‭ ‬إيمايل‭ ‬وأساماس‭ ‬فاق‭ ‬عددها‭ ‬150‭ ‬إيميل،‭ ‬هل‭ ‬هذا‭ ‬صحيح؟
  •  طبعا، وكان الغرض منها تعبئة الشيخ وبرمجته بما يؤدي به إلى الطلاق، لقد كانت هناك غرفة عمليات بين مقربيه وحلفائهم، ولقد استخدموا في حملتهم تلك كل الوسائل اللاأخلاقية والدنيئة من شتائم وأكاذيب وتهديدات، تثير التقزز والغثيان وكانت الرسائل الالكترونية تصل إلى الزملاء في موقع الجزيرة وإسلام أون لاين بشكل صبياني وأحمق، وكان الهدف من إرسالها بكل غباء إلى الجزيرة هو التدمير النفسي والمهني، وقد غاب عن أذهان هؤلاء السذج، أن حركاتهم كانت أشبه بالألعاب النارية للصبيان، وعلى العموم كل ذلك كان محاولة لتعبئته والضغط عليه بشدة من أجل الوصول به إلى الطلاق وأدق تفاصيل ذلك يعرفها كلانا، وهي ليست أول مرة، لقد جرى مثل ذلك عام 1997 في الأردن وأمور أخرى تشيب لها الولدان! وإخوان الأردن شاهدون على كل الذي كان يجري في تلك المرحلة، بل هناك جرائد نشرت بعض الذي كان يجري في ماي وجوان 1997،‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬جريدة‭ ‬الأهرام‭ ‬المصرية‭ ‬التي‭ ‬لازلت‭ ‬أحتفظ‭ ‬بنسخة‭ ‬مما‭ ‬جاء‭ ‬فيها‭!‬‮     ‬
  •  
  • وهل‭ ‬كان‭ ‬الشيخ‭ ‬يعلم‭ ‬بهذه‭ ‬الحملة‭ ‬التي‭ ‬طالتكِ؟
  •  نعم كان يعلم جيدا، فلقد كان يجد يوميا على مكتبه في بيته الأول مقالا من مقالات الحملة، أربع وعشرين ساعة قبل أن يصدر في الجريدة، وقد كان ذلك جزءا من محاولة التأثير عليه وتعبئته إثر كتابته للمذكرات، ومن ثم لم تتردد مجموعة من الصحف المصرية في نشر سيل من المقالات مثل “في وهاد حب فيه تترى” و”الماء إذا بلغ قلتين لم ينجسه شيئ” في المصري اليوم، و”من وراء السنة والشيعة” ومن “يهدم القرضاوي” في اليوم السابع، و”المال والسلطة وروكسلانة” في البديل، بالإضافة إلى ما كتب في روز اليوسف وغيرها من بين تلك التي عنونت مقالاتها بالشيخ العاشق وعودة الشيخ إلى صباه، علما أن الشيخ كان قد قال في أول قصيدة نظمها عني عام 1989: “لست أخشى من غبي أو ذكي يتغابى..لست أخشى قول حسّادي شيخ يتصابى..كل ما أخشاه أن تنسي فؤادا فيك ذابا..فأرى الأزهار شوكا وأرى التبر ترابا..وأرى الأرقام أصفارا، ودنيانا‭ ‬يبابا‭..‬وأرى‭ ‬الناس‭ ‬سباعا‭ ‬وأرى‭ ‬العالم‭ ‬غابا‮”‬‭.‬
  •  
    ‭*‬‮ ‬ارتباطي‭ ‬بالقرضاوي‭ ‬موثق‭ ‬خطّا‭ ‬وصورة‭ ‬في‭ ‬أرشيف‭ ‬لا‭ ‬حدود‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬الرسائل‭ ‬والقصائد‭ ‬قبل‭ ‬وبعد‭ ‬الزواج‭! ‬
  • لنبقى‭ ‬في‭ ‬التهديدات‭ ‬هل‭ ‬كانت‭ ‬مباشرة‮ ‬وكيف‭ ‬تعاملت‭ ‬معها؟‭
  •  نعم كانت بشكل مباشر وواضح، لكنهم لم يجدوا سوى الاستخفاف والصمود، فلم يحركني شيئ، يبدو أن تلك الأطراف لم تستوعب بعد تركيبة الانسان الجزائري والمرأة الأصيلة الحرة من فاطمة نسومر إلى جميلة بوحيرد وكل حرائر الجزائر، بل كل امرأة تحترم ذاتها وإنسانيتها، فكيف إذا تعلق الأمر بامرأة مسلمة لاتعرف للإذلال طريقا بعد أن كرمها الله عز وجل، فضلا عن ذلك الرصيد الممتد عبر تاريخ طويل من الجهاد والبطولات أسرة وشعبا وأرضا، إنه شموخ وثبات على الحق رضعناه مع الحليب، وهو يجري في دمائنا كما ورثناه في جيناتنا، يبدو أنهم غفلوا أني وليدة أرض كل ذرة تراب طاهرة فيها ممزوجة بقطرة دم مقدسة نزفتها أرواح شامخة أبية، لقد كانوا يتوقعون هم وغيرهم أن أتموقع في خانة “العشيقة الحلال”، مع تحفظي على ذكر هذه الكلمة ولكنها معبرة، أو ربما تصوروا بأني يمكن أن ألعب يوما دور الجارية في حياة الشيخ، أو أن أدخل في جلبابه أتلمس بركاته وأعيش في دائرة حريم بعض شيوخ الدين وفقا للمفهوم المكتسب للمشيخة الدينية المعاصرة وما تحاول حيازته وتكريسه من سلطات وفقا للمفهوم الثقافي المكتسب أيضا للأنوثة والجسد، إنه بعيد عن نموذج الإسلام والرسول عليه الصلاة والسلام، الذي استرشد برأي زوجته أم سلمة في أخطر أزمة واجهته مع أصحابه في صلح الحديبية ولم يجد أي حرج في ذكر ذلك، وبقي ذلك شاهدا في التاريخ لكي تسترشد به الأمة في تعاملها مع المرأة ولكن هيهات!، يبدو أنهم لم يراجعوا دروسهم جيدا، أو أنهم عاجزون أصلا عن التحليل والتفكيك وإعادة التركيب، لاسيما إذا كانوا ينتمون إلى مدارس الحفظ والتلقين، لقد كانت مؤامرات خسيسة تم حبكها على استعجال ولكن المحزن في كل ما جرى ما انتهيت إليه من نتائج يقينية تؤكد بأن بيننا وبين الإسلام مسافات ومسافات!
  •  
  • يبدو‭ ‬أننا‭ ‬أمام‭ ‬فصل‭ ‬من‭ ‬فصول‭ ‬صراع‭ ‬الأجيال؟‭ ‬
  •  أكيد، فجيلي لم يتعامل مع الإسلام كشيئ موروث لقد كان الإسلام بالنسبة إلينا اختيارا حرا، ولذلك لم أنتمِ يوما إلى أحزاب إسلامية أو جماعات أو أشخاص ولم أحاصر الإسلام يوما بالإيديولوجيا والعصبيات الفارغة ولم أجرده من بعده الرسالي مقابل مصالح تحددها آليات صراع دنيوي بكل ما تحمله من خلفيات، ولم أربطه بأي شخصية دينية وأرفض تقديس الأشخاص تلك الموضة الجديدة التي سجنت العقل وفرضت عليه الوصاية وعطلت الاجتهاد، إن كياني العقلي والمعنوي راسخ في مرجعيتي قرآنا وسنة، ولكن بعيدا عن العمى المعرفي والجهل المقدس.
  •  
  • بعد‭ ‬المذكرات‮ ‬والتهديدات‭ ‬ماذا‭ ‬حدث‭ ‬بعدها؟

    ‭*‬‮ ‬تهديدات‭ ‬مقربيه‭ ‬كان‭ ‬الغرض‭ ‬منها‭ ‬الطلاق‮ ‬واستعملوا‭ ‬معي‭ ‬كل‭ ‬الأساليب‭ ‬غير‭ ‬الأخلاقية‭.‬

  •  لقد اتصل بي الشيخ ليلة الخميس 12 نوفمبر 2008 بعد عودتي من ندوة كنت أشارك فيها حول مستقبل اللغة العربية، فسألني عن الندوة وتحدثنا في أمور كثيرة كالعادة ثم قال عبارته المعهودة التي يودعني بها عندما يكون في بيته الأول “تصبحين على خير وحب وشوق وأنس”، وفي الصباح اتصل وطمأنني أنه قد تناول فطوره وأدويته وكنا قد أعددنا مع بعض ردا على إشاعة عنه كانت تدور حول تأييده لـ”ماكين” بدلا من “أوباما” في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، فقال لي بأن جريدة الحياة قد نشرت الرد، ثم أكد لي بأنه ذاهب إلى المزرعة عند صديقه لكي يقضي اليوم هناك وسيعود في المساء، لكن في المساء اتصل بي سكريتيره ليقول لي بأن الشيخ سافر وستطول سفرته دون أن أعرف أين هو ولماذا سافر وما هو الهدف، وبقيت على هذا الشكل مروعة لا أعرف عنه شيئا، وقد كان عندي مؤتمران أحدهما في قبرص والثاني في سوريا، في نفس تلك الأيام، وتحاملت على نفسي وحضرت أوراقي وشاركت فيهما وأنا أعيش حالة من القلق والإرهاب النفسي نتيجة الترويع، بينما هو مختف لا أعرف عنه شيئا وقد أغلق كل وسائل الاتصال، ورسائل الإيميل تمطرني بأحط ما قرأت في حياتي من رذالة والمقالات كانت ترسل على إيميلي ليتأكدوا بأنها وصلتني، وبعد أسابيع تبيّن أنه كان في مصر، في الوقت الذي كنت فيه في أشد الحاجة إليه، وبدأت تظهر أشياء لم أكن أتخيل أو أتصور للحظة أنني سأتعرض لها في يوم من الأيام، إنها أشبه بأفلام الرعب من حيث تناقضها مع منظومة الإسلام بالكامل!.. تصور أن أولى الخطوات الاستراتيجية كانت توقيف نشر المذكرات على موقعه وموقع إسلام أونلاين الذي كان يترأس مجلس إدارته في ذلك الوقت، وهي خطوة جاءت مرافقة لاختفائه وللحملة الإعلامية، وقد حدث ذلك قبيل وصول الحلقة الخالدة الثالثة والثلاثين، ولازالت متوقفة إلى اليوم!
  •  
  • والآن‭ ‬هل‭ ‬خفت‭ ‬هذه‭ ‬الحملة‭ ‬وهل‭ ‬تعيشين‭ ‬في‭ ‬راحة‭ ‬وهدوء‭ ‬وطمأنينة؟
  • ‮ ‬أنت‭ ‬طماع‭ ‬لماذا‭ ‬لا‮ ‬تترك‭ ‬الرد‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬السؤال‭ ‬لموعد‭ ‬قريب‭ ‬إن‭ ‬القصة‭ ‬مليئة‭ ‬بالمفاجآت‭ ‬المريرة‭ ‬والمؤلمة‭.‬
  •  
  • وماذا‭ ‬عن‭ ‬تدخلك‭ ‬في‭ ‬الصراع‭ ‬السني‭ ‬ـ‮ ‬الشيعي‭ ‬الذي‭ ‬أخذ‭ ‬بعدا‭ ‬إعلاميا‮ ‬ومنحى‭ ‬تصاعديا؟
  •  كلها مزاعم لا أساس لها من الصحة، لقد تفجر ذلك الصراع على إثر الحوار الذي أجراه مع صحيفة “المصري اليوم” في بيته المصري في مصر ومع زوجته وأولاده المصريين، ولقد كنت حينها في الجزائر، حيث اتصل بي يومها ليشكو لي مما يعانيه من إرهاق بسبب ما بذله من جهد، من بينه ذلك ال‬بوتفليقة‭ ‬داهية‭ ‬وعبقري‭ ‬ويمارس‭ ‬نظرية‭ ‬الألعاب‭ ‬بكل‭ ‬أشكالها‭ ‬بمهارات‭ ‬فائقة‭.‬حوار، وقد ذكر لي من الحوار موضوع التوريث ولم أعرف عن موضوع الشيعة إلا لما هوجم من طرف وكالة أنباء فارس، فقال لي بأن الموضوع له علاقة بالرد على ما جاء في جريدة المصري اليوم، وأنا لا أذكر هذا الكلام دفاعا ولكن من أجل الحقيقة فقط. أما بالنسبة لتدخلي في الصراع، فلست أدري ما مفهوم التدخل، أظن أنه من الغباء أو الاستغباء الاعتقاد بأن ما يخوضه الزوج من معارك فكرية، مهما كان موضوعها، لا ينبغي أن تشاركه فيها زوجته، لاسيما إذا كانت مفكرة ومثقفة، ولكن يبدو أن أولئك الفارغون قد غاب عنهم أن الشيخ رآني أول ما رآني وأنا أداخل على منصة مؤتمر وأنا دون العشرين وقد رآني على شاشة التلفزيون ألقي الحديث الديني وأشارك في البرامج الفكرية وأنا في بداية العشرينيات وقبل الزواج بسنوات، أما الصورة الذهنية التقليدية التي قد يرسمها بعضهم لزوجة عالم في الدين وفضل الكلام وسيّئه ومغالطاته‭ ‬فلا‭ ‬يهمني‭ ‬أمره،‭ ‬لا‮ ‬وقت‭ ‬لدي‭ ‬لذلك‭. ‬
  •  *‬‮ ‬ليلة‭ ‬الخميس‭ ‬12‭ ‬نوفمبر‭ ‬2008‭ ‬ودّعني‭ ‬القرضاوي‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬الجلوس‭ ‬في‭ ‬الحديقة‭ ‬ثم‭ ‬أخبروني‭ ‬أنه‭ ‬سافر‭ ‬وأغلق‭ ‬كل‭ ‬وسائل‭ ‬الاتصال‭.‬
  • أيضا‭ ‬قيل‭ ‬في‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‮ ‬وبالضبط‭ ‬في‭ ‬إحدى‭ ‬المجلات‭ ‬المصرية‭ ‬إن‭ ‬الشيخ‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬كان‭ ‬وراء‭ ‬دخولك‭ ‬مركز‭ ‬الدراسات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬في‭ ‬أبوظبي،‭ ‬وتوظيفك‭ ‬في‭ ‬الجزيرة؟

  •  وإن كنت لا أرغب في الرد على هذه الترّهات، ولكني أقول بأن الشيخ لم يعلم باتخاذي قرار العمل في كلتا المؤسستين إلا بعد توقيع العقد والمسألة لم تتجاوز الاستشارة كزوج له عليّ حق الاستئذان. وبالنسبة للمركز، كل شيئ جاء بالصدفة، إذ أنا نفسي لم أسع للعمل فيه، رغم أني إلى حد اليوم أعتبره أفضل مركز دراسات استراتيجية في العالم العربي، ولم أتقدم للوظيفة فيه لأني كنت أنتظر أن أستقر بضعة أشهر في بداية إقامتي في أبو ظبي قبل أن أفعل، ولكني بعد أن ناقشت رسالة الماجيستر في ذلك الوقت أهديت نسخة منها للمركز اعترافا بجميل استخدامي لمكتبته التي وجدتها من أفضل مكتبات العالم العربي في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، وبمجرد ما قرأ المدير العنوان “التحول في مفهوم القوة وانعكاساته على بنية النظام الدولي”، وتصفح الرسالة، اقترح علي العمل في المركز وإعداد لجنة للمقابلة والاختبار، وبهذه الطريقة تم توظيفي في المركز، ولقد قضيت فترة عملي ولا أحد ربما في المركز يعرف بأني مرتبطة بالشيخ، وبعد أن منع من دخول الإمارات بفترة، سافرت إلى قطر في إجازة العيد لزيارة الشيخ، وهناك أجريت مقابلة وتمت الموافقة ووقعت العقد وأخبرت الشيخ بعدها بذلك، ولم تكن إدارة الجزيرة في الدوحة أصلا تعرف أثناء التعاقد وبعده بفترة أني زوجة الشيخ، فالأمور في الجزيرة تتم من منطلق مهني، ثم هل جرى توظيف كل من في الجزيرة أو المركز عن طريق الشيخ؟ إنها تفاهة تثير الغثيان ومن أي منطلق، سلطة الدين، يا له من عذر أقبح من ذنب؟!  
  •  
    ‭* ‬سألت‭ ‬القرضاوي‭ ‬عن‭ ‬اقتناعه‭ ‬بما‭ ‬كتبه‭ ‬عنّي‭ ‬في‭ ‬مذكراته‮ ‬وأجاب‭ ‬بالإيجاب‮ ‬ونعت‭ ‬من‭ ‬رفض‭ ‬ذلك‭ ‬بالمتحيّزين‭.‬
  • تُقيمين‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬منذ‭ ‬أمد‭ ‬كيف‭ ‬وجدت‭ ‬هذا‭ ‬البلد؟

  •  قطر واحة ذات وجه إنساني وحضاري غاية في الارتقاء والذوق والجمال، من حيث العلم والمعرفة وتلك المؤسسات الأكاديمية الكبرى التي نقلت أجواء الشغف بالبحث العلمي من مواقع القوى الكبرى إلى ربوع الدوحة، ومن حيث التمدن وكذا النمط المعماري الأصيل، فأنت لا تجد مباني تجمع بين الأصالة والحداثة في غير قطر حيث تعلو ناطحات السحاب قببا أصيلة ولمسات تتجسد في منحنيات من الطراز العربي والإسلامي الأصيل غاية في الجمال، وكذلك من حيث الاقتصاد والتنمية، والمؤسسات الإعلامية الكبرى والرائدة، والنشاط الدبلوماسي الكثيف وكذا حماية حقوق المرأة في ظل قانون الأسرة الجديد والمجلس الأعلى للأسرة، وقطر قبل ذلك كله عقل راشد حكيم وقلب كبير وحكم عادل ونزعة انسانية لا حدود لها، وفي ظل كل هذه القيم والحقائق يجري حراك قوي وفاعل ومتسارع ينبئ بمستقبل كبير ونهضة شاملة تسير بخطى ثابتة، وعندي شعور قوي بأن هذا‭ ‬البلد‭ ‬الصغير‭ ‬سيكون‭ ‬النموذج‭ ‬الأمثل‭ ‬لأي‭ ‬نهضة‭ ‬عربية‭ ‬في‭ ‬المستقبل‭.‬‮ ‬‭ ‬
  • ‮ ‬
  • لقد اعتبرت لجنة مناقشة الدكتوراه أطروحتك مدرسة وإضافة استثنائية لكلية العلوم السياسية أعلى درجة يمكن أن تمنحها الجامعة الجزائرية مرفوقة بتهنئة اللجنة التي لا تمنح إلا نادرا جدا، ماهي مشاريعك العلمية حاليا؟

  •  نعم، الحمد لله، الأطروحة نالت إعجابا كبيرا، ولكن الذي يهمني في كل ذلك النتائج العلمية التي وصلت إليها لقد كانت فتحا كبيرا، إني أعتبر ما توصلت إليه رصيدا علميا ابتدائيا ستليه اجتهادات أخرى. أما عن النّتاج الفكري فلدي أربعة كتب تصل إلى المطبعة تباعا أولها كتاب حول الفوضى تحت عنوان “ابستمولوجيا الفوضى” وآخر حول المرأة الذي انتهيت منه في رمضان “مقاربات منهجية لدراسة موضوع المرأة” وكذلك كتاب “التحول في مفهوم القوة وانعكاساته على بنية النظام الدولي” و”النظام المعرفي الجديد وتحولات النظام الدولي”، وكذلك كتاب يجمع‭ ‬المقالات‭ ‬التي‭ ‬أنشرها‭ ‬أسبوعيا‭ ‬في‭ ‬جريدة‭ “‬الراية‮”‬‭ ‬القطرية‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭ “‬أفكار‭ ‬وتأملات‮”.‬‭ ‬أما‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الأكاديمي،‭ ‬فهناك‭ ‬مشاريع‭ ‬سارية‭ ‬وأخرى‭ ‬مستقبلية‭ ‬أرجو‭ ‬أن‭ ‬يوفقني‭ ‬الله‭ ‬عز‭ ‬وجل‭ ‬لتنفيذها‭.‬‮ ‬
  •  
  • أنت‭ ‬متخصصة‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬السياسية‭ ‬والعلاقات‭ ‬الدولية،‭ ‬ولك‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الدراسات‭ ‬الأكاديمية‭ ‬الجادة‭ ‬في‭ ‬المجال،‭ ‬مَن‭ ‬مِن‭ ‬الشخصيات‭ ‬السياسية‭ ‬أثر‭ ‬عليك؟

  •  إنه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، فهو داهية عبقري، يمارس نظرية الألعاب بكل أشكالها بمهارات فائقة، وهو مدرسة في إدارته للسياسة الخارجية، فضلا عن براعته في إدارة أزمات بثقل أزمة الجزائر والتي استخدم فيها باقتدار كبير أدوات فاعلة ركب من خلالها ما يمكن تسميته بنظرية‭ ‬للوئام‭ ‬أنزلها‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الواقع،‭ ‬فعادت‭ ‬بالجزائر‭ ‬إلى‭ ‬بر‭ ‬الأمان،‭ ‬كما‭ ‬استردّ‭ ‬لها‭ ‬موقعها‭ ‬الدولي‭ ‬بما‭ ‬اعتمده‭ ‬من‭ ‬توازنات‭ ‬سياسية‭ ‬ومشاريع‭ ‬تنموية‭.‬‮ ‬‭ ‬
  •  *‬‮ ‬بوتفليقة‭ ‬داهية‭ ‬وعبقري‭ ‬ويمارس‭ ‬نظرية‭ ‬الألعاب‭ ‬بكل‭ ‬أشكالها‭ ‬بمهارات‭ ‬فائقة‭.‬
  • شاركت‭ ‬في‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الفعاليات‭ ‬وحظيت‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الجرائد‭ ‬العربية‭ ‬بدراساتك‭ ‬ومقالاتك‭ ‬وأصبح‭ ‬لك‭ ‬مقال‭ ‬أسبوعي‭ ‬بجريدة‭ ‬الراية،‭ ‬متى‭ ‬يكون‭ ‬للجزائر‭ ‬حظ‭ ‬من‭ ‬إنتاجك؟
  • ‮ ‬قريبا‭ ‬إن‭ ‬شاء‭ ‬الله‭ ‬ومع‭ ‬جريدة‭ ‬الشروق‭ ‬تحديدا‭.‬‮ 

مقالات ذات صلة

  • فرحة الجماجم

    يا رائحة الوطن عدت إلى أنوفنا بعودة الروح في جماجمنا عدت قوية، أين كنت أكثر من قرن مضى على استشهادنا حرمنا من الدفن فيك، وطعم التراب في…

    • 428
    • 1
  • عن عمر يناهز 48 عاما

    وفاة مؤسس "سكايب" بمرض غامض

    توفي رجل الأعمال الإستوني والمستثمر والمبرمج، الذي كان أحد مؤسسي موقع خدمة "سكايب" الشهير، تيوفو أنوس، الأحد، عن عمر يناهز 48 عاما. ووفقًا لـ News.err.ee، فإن…

    • 1507
    • 1
600

262 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • مراد ابن الجزائر

    بارك الله فيكم وندعو الله ان يحفظ الشيخ وزوجتيه واولاده

  • جزائري

    بارك الله فيك على حوارك الصريح، نسأل الله أن يوفقك الى الخير.

  • hichem annaba

    est elle toujours sa femme, g pa compri ???????

  • احمد

    حفظ الله شيخنا القرضاوي وأهله
    تلك هي مصر الغالية وهده هي الجزائر الحبيبة اخوة مصاهرة حب أمة واحدة …. حب من حب وكره من كره .

  • مسلم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    عند بعض التساؤولات اود ان اطرحها
    هل يجوز للشيخ ان يكلم امراة اجنبية عليه في الهاتف بل ويطلب منها ان تاتي الى العصمة قادمة من تبسة بكي تلاقيه
    ليغبر لها عن مشاعره الله المستعان ان لله واايه راجعون
    ارجو النشر

  • noor dallas texas usa

    bravo Assma on est fiers de toi,,,we are proud of u,,,,,,,,,je me rapppele de toi a itfc moi j'etais a lecole du journalisme,,,,on n'a passe de belles annees ahhh,,la jeunesse ya hassra,,,,,je te souhaite tout le bonheur et la reussite inshllah,,,,,tu merites,!!

  • كمال

    بارك الله فيكما و حفظكما من كل سوء

  • وأصلي وأنت معي”

    et il est ou al khochou3 ??

  • bertal

    بارك الله فيك ودمت ودام الشيخ دخرا للعالم الاسلامي

  • bertal

    بارك الله فيك ودمت ودام الشيخ دخرا للعالم الاسلامي

  • محمد بن عمر التمنطيطي

    لم أستمر في قراءة الجريدة الكترونيا مثلما فعلت الان، والله مقال رائع أدعوا الله أن يحفظ الشيخ وزوجته الجزائرية اسماء ويرزقها الصبر في هذه الحياة، اللهم آمين

  • ربيع

    انا لله وانا اليه راجعون

  • ??????????

    في لحظة شعرت اني في فلم هندي
    لا ادري و لكن اتساءل ان كان من الممكن في الاسلام
    مكالمة امراة اجنبية عبر الهاتف و ارسال الرسائل الغر…ية
    و طلب لقائها من قبل شيخ من شيوخ العلم و الدين الاسلامي
    حقيقة هي متقبلة من كاتب او ناقد او او…..
    و لكن من ………………………………………

  • ماينو عبد القادر

    يا لها من شجاعة بوركت يا اسماء بن قادة يا سليلة لالا فاطمة نسومر و جميلة بوحيرد انكي جبل من جبال الاوراس الاشم كثر الله من امثالك دمت ذخرا للجزائر الحبيبة وللعلامة يوسف القرضاوي

  • صالح من الجزائر

    حوار شيق وجميل والأجمل من ذلك هذه المرأة الحديدية التي لا نعرف عنها الكثير في الجزائر و الذي نتمنى أن تقدم شيئا للجزائر .وبارك الله فيكم جميعا.

  • شكرا للشروق على هذه المعلومات ،لكن لديا سؤال كيف لرجل دين بحجم القرضاوي ان يترك زوجته في بلد وهو في بلد أخر؟ وهل هذا يجوزشرعا؟ مجرد سؤال

  • المستغانمي

    بداية ما كان يجب ان تذكري القصائذ التي كتبها لك الشيخ فهذا امر شخصي بين زوجين ليس من اللائق ذكره
    ثانيا و رغم احترامي للسيدة الفاضلة الا انه لا احد ينكر فضل الشيخ هو و غيره من العلماء الاجلاء في تنويرالمسلمين في امور دينهم و دنياهم و اضن ان مثل هذه الامور يجعل محدودي التفكير يسيؤون للعلامة القرضاوي الذي نكن له كل الاحترام و التقدير و فعلا استفدنا الكثير من علمه جزاه الله خيرا عن الامة جمعاء
    و اخيرا اسال السيدة ما هو الاهم بالنسبة لها الحفاظ على الزواج أم تحقيق الذات و ابراز القدرات الفكرية ؟
    ان الشيخ القرضاوي يعتبر مجتهد هذا العصر و عليه حمل ثقيل هو تبيان الشريعة الصحيحة و من قبلت ان تكون له زوجة عليها ان تحمل معه هذا العبء لا ان تزيده مشاكلا على مشاكله

  • لولو

    الله يوفقك و”يحميك” أختي…وماهذا الشعر الجميل وهذه الرومنسيه..كل هذا يطلع من الشيخ ! ..الله ………!

  • ilhem

    Et peut on savoir pourquoi son mari el chaikh nre l'a pas défendu face a ses enfants .

  • سليم أبو أحمد

    كنت ذات مرّة مشاركا في إحدى الجامعات الصّيفية بجامعة بومرداس وكان من بين المحاضرين الشيخ عبد الحميد الغزالي الخبير الإقتصادي المصري المعروف وفي بداية محاضرته قال جئت الجزائر محاضرا وخاطبا ولم نفهم قصده حتى بين لنا أنّه جاء يطلب لابنه خطيبة من الجزائر وممّا قاله أنه يشرّفنا ويسعدنا أن نصاهر أبناء الثّوار والمجاهدين الأشاوس أدركت حينها ومن معي أن الله عزّ وجل قد حبانا نحن الجزائريين بنساء خنساوات عقمت أرحام غيرهن أن يلدن مثلما ولدن وها أنا ذا اليوم أقرأ وباعتزاز سعي الشيخ القرضاوي الحثيث للا رتباط بإحدى ماجدات الجزائرثبّتك الله أختي الفاضلة وأطال الله في عمر شيخنا وأستاذنا وأبينا

  • abbes

    نصرك الله ياختاه من الارذال الله يبعد عنك شياطين الانس

  • Mustapha

    Je ne comprend rien.. Hal yajouzou tout ca.

  • حسن

    اول مرة اعرف انو زوجة الشيخ جزائرية وبعد تبدع في مجالها وفي المحافل الدولية وتشرف الجزائر والجزائريات

    اختي هناك امور من المفروض لا نبوح بها لأنها تعتبر سر بين الزوجين فما بالك ان كانت تلك الامور تخالف الشرع فلا يجوز الجهر بها مثل ما علمنا رسول الله ونحسبك من احباب سنة رسول الله ان شاء الله

    نصيحة من اخوك في الله ان شاء الله تصل

  • اسماء القسنطينية

    رقم 8 قتلتني بالضحك ههههههه والله كنت رايحة نقولها كيف يتواعد معها على اللقاء ناهيك عن المكالمات والكلام بالهاتف ههه افيدونا والله رايحين تكملوا علينا ما فهمنا والوا واينوا الصح واينوا الغالط يمالا الكلام عبر الهاتف واللقاءات حلااال انشري يا شروق

  • محمد الامين

    ماذا ينقص من قيمة الموضوع لو تطرق في طياته بان عائلة اسماء بن قادة هي قادمة من مازونة وان المرحوم ابوها محمد والملقب ببشرقي قد نهل في شبابه من مشايخ هذه البلدة.
    اطال الله في عمر شيخنا القرضاوي ليبقى منارة للعلم
    ارجو النشر

  • fars

    الله يبارك على الشيخ العشيق والمرءة الحديدية سبحان الله
    كنا نعتقد ان افة انا المرءة مع العلمانين ختى وجدناه قي بيت الوسطية “المعتدلة”

  • sami

    j'ai rien compris comment elle est marièe avec lui et parle de lui comme ça

  • جزائرية مغتربة

    الشيء الغريب ان الاعلام الشيعي قبل سنتين قام بمهاجمة عالمنا الجليل واتهمه بأنه تزوج طفلة جزائرية
    وتناسو زعيمهم الخميني الذي حلل اغتصاب الاطفال تحت مسمى “تفخيذ الرضع”

  • faisal

    إتّقوا الدنيا واتّقوا النساء، فإنّ أوّل فتنة بني إسرائيل كانت في النساء.إنّ العُجب والغرور هو الذي دفع بإبليس لارتكاب الجرم الذي ألحق به اللعنة والخلود في النار، والعُجب والغرور هو الذي يهوي بكثيرٍ من الناس إلى مهاوي الشِّرك الخفيِّ والدُّثور، إنّ الأمّة بحاجةٍ لعلماء ربّانيين أوّل ما يهمّهم حفظ حريمهم من أن يخالط أنفاس الرجال الأجانب ويظهر للقاصي والداني من أمامِ حجاب. ولقد علّمتنا تجارب الحياة أنّ الزّهو والخيلاء كثيرا ما يُصيبُ المرأة الحسناء ومن تظنُّ بمعلوماتها قد وصلتِ العلياء وصارت تنظِّرُ للأمّةِ ما يبلِّغها الجوزاء، ألا فلْتتقوا الله ولْتعلموا أنّه سبحانه يحبُّ المتواضعين ولا يقبل من العمل إلاّ ما كان صوابا وفق شرعه وخالصا لكريم وجهه.

  • محمد الشريف البحري

    الآن فقط عرفت لماذا ضاعت الأندلس ولماذا تضيع فلسطين…

  • مسطاش

    يحل للرجل ان يكلم امرأة اجنبية لكي يعبر عن مشاعره نحوها من أجل الزواج بها فاللرجل تحل له 4 زوجات

  • عبد الله

    لى الأخ صاحب التعليق رقم 5
    هل أنت تسأل أم تجيب؟
    سأنسج على منوالك فأسأل
    هل يحرم الحديث إلى امرأة أجنبية على الهاتف؟أم ذلك حرام على الشيخ فقط؟
    وهل يحرم ملاقاتها إذا لم يكن في ذلك خلوة ولم يختلط بأمور محرمة ؟
    وهل يحرم على المرء أن يقول بأدب لامرأة أنه يحبها ويريدها زوجة حلالا ؟

  • داود رشيد المزدور

    انا لم افهم شيئا
    اذا كان عالم دين -قرضاوي – يكلم شابة بالهاتف ويبعث لها رسائل الغرام والهيام قبل ان يطلب منها الزواج————–ياشيخ القرضاوي عندما كنت تتكلم معها بالهاتف اليست هذه خلوة

  • الحاج حميد ابو اسماء فعلا

    بااسماء مااروعك فى السرى والعلنى اتركى سر هذا الشيخ الموقرى لعل الله يجعل لكى بعده فرج .وياعاليا وغاليا…………………….اصلا لانكى من بلد الاحرار الاشاؤش الجزائر يابيتى اسمحيلى يااسماء العاليا

  • ابراهيم محمد شريف

    ..اعتقد أن آشيخ كانت له رؤية ثاقبة وهواقرب الى البشر من الرهبان..وهذا هو الإسلام لا يلغي بشرية الإنسان …القصة مؤثرة فعلا ..وتبين مدى عظمة امرأة مسلمة الدكتورة الشابة و عالم مسلم رآى ان المعارك الفكرية القائمة تحتاج لتعاضد جيلين ومن كلا الجنسين وهذا لقوة المعارك ..فالشيخ كانت له رؤية ثاقبة والدكتورة كان عزمها من حديد ..فطوبى لكما وجمع الله بينكما بخير ونفع امته بعلمكما..

  • نورسوف

    إنه حوار شيق جدير بالقراءة والتمعن حقيقة لقد ألهاني عن صلاة السحر فلم أفق إلا والصبح يؤذن .
    شكرا وألف شكر لجريدتنا الغراء الشروق.

  • karim

    سلام..فقط اريد ان اسال هل مال الشيخ اليها مسايرة لعواطفه دون الخدش في تعلقه بربه ام هي حالات انسانية لا تضر بمقتضيات مبادىء الاسلام الخاصة بخصائص النفس الايمانية؟

  • يزيد

    لم اكن اعلم انا ديننا الاسلامي بكل هذه السيعة والجمال شيخ يصدق الله فيمنحه ما يحب وبنت تبحث عن جزاء من العلم فتتزوج العلم كله

  • منصف

    أنا لا أصدق أن يتكلم الشيخ بهذه العبارات لفتاة أجنبية لاتربطه أي علاقة معها وكيف يطلب منها أن تأتي اليه من بلد إلى بلد وأين ولي أمرها كي يصارحه هو أولا وكيف لهذا العالم الجليل أن يحرم ما أحله على نفسه هذا غير صحيح (وأصلي وانت معي و…وانت معي و…..وأنت معي ) أرجو النشر

  • nor

    andi nafs raa n 5

  • سارة

    ما فهمت والو و هل يحق لعلامة إسلامي و رمز من رموز الإسلام في الوطن العربي أن يتغزل بإمرأة قبل الزواج و أن يعبر لها عن إعجابه؟؟؟ ما فهمت والو أنشري يا شروق

  • قيس و ليلى..عنتر و عبلة..روميو و جولييت..اسماء و الشيخ..اعانكم الله على ما يصون دينكم و دنياكم.

  • سامي الجزائري

    لم يحتملوا كونك كاملة الاوصاف وزوجة لرجل احبته كل الجزائر

  • Hamza3274

    بارك الله فيك أختاه.

  • rezabat

    لطالما أصر الشيوخ على تذكير الشباب بحديث ومن لم يستطع فعليه بالصوم. ويحرمون الحب ولكن عتد ما يصل الدور إليهم…..

  • amazighi moahid

    شكرا لكي يا شروق لقد اكدت لنا ما كان يختلج في صدورنا مشكورة مشكورة مشكورة

  • mohamed

    الى رقم 4
    السيدة تقول لك انها شافت الويل من المصريين وانت تقول هذه هي مصرالغالية ؟ هل فهمت ما قرات؟ المهم انني اعجبت كثيرا بشخصية هذه السيدة الكريمة خاصة لما قالت
    فلم يحركني شيئ، يبدو أن تلك الأطراف لم تستوعب بعد تركيبة الانسان الجزائري والمرأة الأصيلة الحرة من فاطمة نسومر إلى جميلة بوحيرد وكل حرائر الجزائر، بل كل امرأة تحترم ذاتها وإنسانيتها، فكيف إذا تعلق الأمر بامرأة مسلمة لاتعرف للإذلال طريقا بعد أن كرمها الله عز وجل
    ما اعظمك يا اسماء بن قادة و رحم الله اباكِ الذي صنع منك هذه المراة الجزائرية الاصيلة، لكن زواجك من الشيخ اراه خطئا كان اباك قد تنبا به

  • khaled

    Nous sommes fier de toi en t aime de plus en plus

  • كريمة

    السلام عليكم جميعا ورحمة الله تعالى وبركاته
    أحي السيدة أسماء على صراحتها وصدقها.. لدي تعقيب عن موقف الشيخ العام الماضي بعد مباراة أم درمان لو تذكرون خطتبته الشهيرة في صلاة الجمعة في قطر لم تكن أبدا منصفة لنا ..لقد قالها صراحة ..فيه سكاكين و…….. لقد عرض بشكل مباشر الرواية المصرية التي قالها الفنانون المصريون..وتغاضى عن كل ما لاحقنا من شتم وسب لرموزنا الوطنية… ولكن رغم ذلك يبقى الشيخ رمز الاسلام المعتدل والوسطية ولو أني أستغرب فعلا كيف لم يقصد والد السيدة أسماء مباشرة لطلب يديها لزواج منذ الأول ..كيف لرجل دين أن يراسل ويبث أشواقه وعشقه بهذه الطريقة…المهم أنا كفتاة جزائرية أقول لسيدة أسماء برافو أتمنى أن تكوني دائما في خدمة وطنك وأبناء وطنك..شكرا يا شروق على هذا الحوار

  • محمد

    أولا أطال الله في عمر شيخنا وحرمه.أقـول لصاحب التعليق8 كفى لمزا فالشيخ اراد أن يعبر لمن أحب بأنها قد ملأت حياته كلها وهذه طبيعة البشر إلا اذا كنتم تعتقدون أنّ العلماء ملائكة لا شهوة لهم وهنا يكمن العجب ثم الجانب الذي أحبه الشيخ في هذه المرأة هو جانب الشخصية القوية والشجاعة الأ دبية والجرأة وأمثاله يحتاجون في مسيرتهم الدعوية إلى سند كهذا ولا تنس أنّ أول من آزر دعوة الإسلام امرأة هي أم المؤمنين خديجة تزوجت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ حين أعجبت بأخلاقه صدقه وأ مانته و…وهنا لا مجال للمثالية فهذه طبيعة البشر واين العيب او الحرام هنا اذا عبر محب لمن يحب عن مشاعره بأنّها حاضرة معه في كل مكان.
    وأقول للمعلق 5 لا تذهب بعيدا وكأنك تشاهد فيلما غراميا لمراهقين سيلتقيان في العاصمة وهناك تكـون الخلوة ووو. .احذر اجسام العلماء مسمومة ولا داعي ان تذهب بفكرك ال…..بعيدا فالشيخ اعلم منك بهذه الشروط وهذا همز ولمز غير مقبولين فالعفيف لا يترك عقله النظيف يفكر في ذلك.فالقصد كان شريفا ولا نزكي على الله احداً.

  • عبد الله

    “في حين كان الأولى به أن يتقدم إليه مباشرة،”
    والد هذه السيدة كان افطن منها و ابعد نضرا.لا احبذ امراة هكذا حتى لو كانتذات علم .السيدة عائشة رضي الله عنها و ارضاها كانت تناقش الصحابة لكن من وراء حجاب.حتى ان الحسن و الحسين رضي الله عنهما و ارضاهما كانا لا يدخلان عليها و لا يكلماها الا من وراء حجاب .فانضرو .

  • aek

    مقال شيق لكن لم يذكر ولو كلمة عن مدينة مازونة التي كانت هي المهد الذي تلقى الوالد المرحوم بن قادة محمد أبو الرياضيات في الجزائر تعليمه ومسقط رأسه فيها .
    هذا للتنبيه فقط . شكرا

  • hocine

    حوار جميل جدا الاسلام وسطية لا غلو ولا تزمت.فديننا سهل كالماء الدى نشربه .

  • فاطمة

    حافظوا على حرمة أيات الله وألفاظ جلالته وأسمائه وأحاديث رسوله ولا تقوموا برمي الجرائد لأنها تحتويها في صفحات التعازي والفتاوى وحتى التسلية والمحاورات كذكر أن شاء الله والحمد لله كما تتواجد في مختلف المكتوبات كالدفاتر والكراريس لذا وجب علينا عدم الرمي والإهانة لأن غضب الله كبير فلنقم بالحرق بدل الرمي ولنرفع كل ورقة ورد بها ماسبق حفظنا الله وإياكم إخوتي من العذاب وجازاكم ألف خير بحفظكم حرماته ونشركم الفكرة

  • عفاف .ب

    ما شاء الله تبارك الله
    قصة رئعة ومعركة حقيقية لمصاعب الخياة
    امدتني بالقوة و العزيمة
    اكدت ان الامر المهم لا ياتي بالهين
    لا بد من الصبر الصبر الصبر
    ماشاء الله بارك الله لكما

  • لبنى

    لم يعجبني طريقة حديثها عن عائلته “تظهر لي أنها ضرة ككل الضرات”

  • mohamed yasser

    merci asma tu es une vrais algerienne je vous souhaite plein de reussite nchallah long vie vous et el cheikh el garadaoui bravo.

  • hichem

    ne3ma almarto hiya fahale mene al3arabi tahdo hadwaha

  • جميلة بو حيرد

    كيف تعاملت اسماء مع الفتنة بين مصر والجزائر؟

  • لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

  • احقاف

    ارد على صاحب التعليق رقم 5 ياخي الحب ليس حرام فلا عيب ان يعبر الشخص لمحبوبه عن مدى تعلقه به مادمت النية هي الزواج الحلال. وهذه القصة من اروع ما قرات. حفظهم الله جميعا وادامهم ذخرا للامة الاسلامية.

  • مسلم آخر

    رد على صاحب المقال رقم 5:
    وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُمْ بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنْتُمْ فِي أَنْفُسِكُمْ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَكِنْ لَا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَنْ تَقُولُوا قَوْلًا مَعْرُوفًا وَلَا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّى يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ (235)
    اذا كان هذا يجوز بنص الآية مع المعتدةفمن باب اولى يجوز مع غيرها
    لحم العلماء مسموم و الله المستعان ان لله واايه راجعون
    ارجو النشر

  • الهام

    السلام عليكم: ما استغربه هو ان نتاج الشيخ من الناحية الانسانية((الاولاد)) يكون بهذه الفظاعة والجشع.
    ألم تؤثر فيهم تريبيته؟؟؟؟؟

  • ابن النيل

    الى رقم 20/ نعم انا معك فقد عقرت ارحام كل البلاد عن انجاب مثل الجزائريات ولهذا فالرغبه موجوده فى الزواج من جزائريه…كما احب ان اضيف ان الارحام عقرت عن انجاب مثل الرجال المصرين بدليل ان الاف الجزائريات تزوجن من مصرين

  • ابو ظافر

    يبدو ان اسماء تعيش حياة قاسية متكللة بالندم مع الشيخ الذي عجز عن الالتزام بضمانات ما قبل الزواج وتركها تجابه اولاده ومن معهم وحدها ثم كيف يعقل ان يختفي وهي لا تعلم اين اذ يمكن ان يعيدوا الكرة ويخفوه او يختفي مرة اخرى في ظروف اخرى اشد وعندها تقف عند مخاوف والدها من هذا الزواج الغير متجانس من كل الجهات خاصة انهم لا يقفون عند المرجعية الدينية كما قالت

  • antar

    بارك الله فيكم وسدد خطاكم واحبط الله اعداء الدنيا و الدين وجمع شمل كل زوجين سعيدين بغظ النظر عمن كانا واصلح بيت الشيخ وزووجته واحبط كيد الخائنين حتى وان كان من ابنائه وذويه

  • العدل

    إلى رقم 5 مسلم : الجزائر
    يجيبك الخالق في محكم كتابه بقوله تعالى:
    وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُم بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاء أَوْ أَكْنَنتُمْ فِي أَنفُسِكُمْ عَلِمَ اللّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَـكِن لاَّ تُوَاعِدُوهُنَّ سِرّاً إِلاَّ أَن تَقُولُواْ قَوْلاً مَّعْرُوفاً وَلاَ تَعْزِمُواْ عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّىَ يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ [البقرة : 235]

  • مسلم 1

    لحم العلماء مسمومة
    و سنة الله في منتقصهم معلومة
    وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُمْ بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنْتُمْ فِي أَنْفُسِكُمْ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَكِنْ لَا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَنْ تَقُولُوا قَوْلًا مَعْرُوفًا وَلَا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّى يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ (235)
    إذا كان هذا يجوز مع المعتدة فمن باب أولى يجوز مع غيرها

  • ابراهيم الأدهمـ

    عيش تشوف
    غريبة هذه القصة , والمشكلة انها لرمز ديني ولكن ما عسانا ان نقول إلا ومن الحب ما قتل
    هل لاحظتو كيف كان شغف الشيخ بالزواج وراء الاخت , هذا ما يحدث لكل شاب تقريبا ولكن عندما يتحقق له ذلك وتكون عنده بالبيت خلاص إنتهى أمرها المسكينة سبحان الله

  • khaled

    بارك الله فيكك الاخت فاطمة أتمنى أن تكون زوجتي المستقبلية تفكر مثلك

  • العربي

    الى صاحب الرد5………………اذا كان اي شخص في مستوى الشيخ فلا حرج ان يكلم اي امراة كانت ويعبر عن مشاعره الصادقة صدق هذا الحوار ……………بارك الله فيك يا سيدتي…………..نعم البنت انت

  • فيفي

    حبهم رومنسي او بالبزاف يجذب او كامل واش صرالها او حافظ عليها والله راجل او نص اووووووووووووووووووووو على هذاك الشعر ربي يحفضكم

  • بنت الجزائر

    للاخ الي مسمي حالو مسلم والتاني منصف ومابعرف لهيك ضليتو آخر البشر بس من تفاهتكم من كل الحوار تفطنتم بس لما كلمها والها تعي ومابعرف شو ماشفتو ثقافتها مركزها اخلاقها صبرها وكفاحها بس كل واحد يشوف على قدو على هاذي ………….؟

    المهم والاهم انتي شعلة من شموع الجزائر يا اسماء انتي مثال يقتدى بكي لكل امراة مثقفة كل مراة متزوجة من اجنبي انا شخصيا اهنئك على ركازتك اهنئك على ماوصلتي له من جد ومثابرة وايمان بالله الواحد الاحد
    بارك الله بك وسدد خطاكي ووفقك ولا تحزني من ردات فعل ابناءه واهله ولو حتى امنا عائشة وحوربت خلي هالشي يزيدك قوة وعزيمة ومثابرة اكثر

  • شاكر

    حرة ابنة حر وأصيلة ابنة أصيل ، وزوجة عالم مجتهد حر وأصيل.

  • Abu Akrame

    Salam alium wa aid moubarek
    Nass'al ALLAH an you3idouna mina al kour ba3da al hour
    ما هكذا “يا سعدُ” تورد الإبل..

  • هدى

    اتقو الله انك تبدي رايك في انبل شخصيتين و مفخرت العرب و المثل العلى للوطن العربي لايجوز الكلام عنهما سوى العرفان بمكانتهما و انا شخصيا اتمنى ولدي عبد الحق ان يكون شيخا و زوجته فاضلة ودكتورة لها دورها في الحياة وشكرا قولو امين

  • الهواري

    الشيخ القرضاوي يستاهل كل خير انه كان فاصداالحلال وكان شوية حشمان وهذه صفه المسلم والدكتورة تستاهل كل خير كذالك رب صدفة خير من الف ميعاد الله يطيب العشرة بيناتهم

  • sam29

    ina Lhoum al 3oulamaa massmouma je demande a mes fréres de ne pas dancé avec leurs pensées et critiqué pour le critique

  • احمد

    الرجاء من السلفيين ان يبتعدوا عن شيوخنا بتعليقاتهم
    لكم شيوخكم ولنا شيوخنا

  • نورالايمان

    الله الله الله ؟؟؟؟ الشيخ القرظاوي متزوج جزائرية ؟؟؟ اول مرا نعرف. الله يبقي عليكم الستر يا شيخ ويا اسماء .ربي برك انتي شابه بزاف انتي تمثلي جميع بنات ونساء الجزائر الله يكون في عونك ويحميك ويحفضك .بصح مكنتش نعرف بلي الحب والعشق حلال اقصد حب البنت لي الشاب كنت لم نكون فتحه اميلي ورسلني وحد وقلي اي كلمة اعجاب كنت نبهدلو

  • nabil

    saleme
    bravo bravo ayatouha elmaraa elhadidia

  • عبد الله

    كيف بعد هذا الغزل المحرم (مكالمات في الهاتف وكلام في الغرام) كيف بك يا شيخ إذا سئلك سائل عن مكالمة الأجنبيات ومغازلتهن ؟

  • معتدلة

    السلام عليكم احيي الشيخ وزوجه الكريمة كما اقول للحائرين في حكم المكالمة قبل الزواج هاتفيا…الخ الم تقروا المقال فشعره مهذب لا يوجد فيه غزل واضح شخصي للاخت وان كان كذلك فهدفه الزواجة . الشيخ القرضاوي ليس شاب مراهق يهوى العبث وتمضية الوقت كما لايوجد مجال للمقارنة كما كتب الشيخ رسالة إلى والدها يشرح له فيها أن القلوب بين أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء، يعني الحب لا ارادي بينهما،فلسنا قضاة نتقفى ما نراه هفوات من غيرنا وننسى عثراتنا العظيمة فلربماهو في الجنة ان شاء الله فاين نحن ياترى ماذا قدمنا لديننا ؟؟؟؟وكيف سنلقى ربنا، نسال لعائلته الالفة والطمانينةحتي يمد هذه الامة اكثر فاكثر لتعرف سبيل خلاصهاان شاء الله

  • smail ouargla

    بارك الله فيك ودمت ودام الشيخ دخرا للعالم الاسلامي

  • ايناس

    une belle histoire d'amour

  • جزائري

    قال الإمام مالك رحمه الله:” كل يؤخذ منه ويرد إلا صاحب هذا القبر”، إن دراسة حياة أي إنسان يتبين فيها الجانب البشري:” وخلق الإنسان ضعيفا”، والكمال لله تعالى، والعصمة للأنبياء، وحتى عصمة الأنبياء لا تعني ارتقاءهم إلى مرتبة الألوهية والربوبية، وإنما معناها أن لا يوافقهم الله على الخطأ إنما يتنزل الوحي ببيان خطئهم، مثل قضية الأسرى، اجتهد النبي فأداه اجتهاده أن يفديهم ويطلق صراحهم، ولكن الوحي نزل ليبين الحق:” ما كان لنبي أن يكون له أسرى حتى يثخن في الأرض، تريدون عرض الدنيا والله يريد الآخرة والله عزيز حكيم”، يتنزل القرآن معاتما لرسول الله في بعض الأمور:” عبس وتولى أن جاءه الأعمى، وما يدريك لعله يزكى؟” ” عفا الله عنك، لم أذنت لهم حتى يتبين لك الذين صدقوا وتعلم الكاذبين”، القرضاوي لا شك أنه دون منزلة الأنبياء، وحتى في بعض فتاوها نجد الطوام، فيجب أن ننزله منزله، وإن كان أخطأ في اتصاله بامرأة دون مسوغ شرعي، فلا يضير أن نقول أخطأ القرضاوي، وقد قالها سيدنا عمر يوما عن نفسه:” أصابت امرأة وأخطأ عمر”، إن الاحترام شيء والتقديس شيء آخر، والحق أحق أن يتبع، وما أهلك الناس إلا الغلو، الإفراط والتفريط

  • فريد البليدة

    كانت هناك عجوز في الماضي تسير فسقط لها كيس فيه مال فصاحت وامصيبتاه فرفعت يديها للسماء تدعو اللهم ادعوك ان يجد الكيس امي وان لا يجده عالم فاخذ الناس يسئلونها لماذا الامي فقالت : الامي يخاف الله على الفطرة وسيبحث عني ليعيده لي اما العالم فسيجد فتوى تبيح له اخذ المال وهذه حكاية شيخنا الجليل……انشري يا شروق

  • لايهم من اكون

    المهم………
    قصتك سيدتي عجيبة وغريبة لا هي قصة حب ولا هو اعجاب بالشيخ اظن ان شيخنا الجليل اراد ان يعيد شبابه فجعلك كبش فداء واردتي ان تغامري بحياتك حتى يقولون الناس عنك انك فعلا تزوجتي رجلا لدينه فقط يا سيدتي الشيخ ليس نبيا وانت لست السيدة عائشة اردتم ان تعيدو الماضي حتى يشهد لكم الزمان لكنكم اصطدمتم بالواقع المرير بالله عليك اين هو سر الزواج هنا وحلاوة العيش والعش الزوجي هو في واد وانت كل مرة في بلد مع المؤتمرات خاصة اذا كان عندكم اولاد … الم تقولو ان المراة لا يجوز ان تسافر وحدها هل حلال على العلماء وحرام على الاشقياء لنكن واقعيين …وكذلك ذكرك لقصائده الغزلية رايته غير جائز ايعقل من اي امراة ان تبوح بكل ما يقوله لها زوجها من كلمات حب وغزل يا سيدتي نحن نعرف العلامة على انه شخص كبير في العقل والسن وهذه الكلمات لا تليق الا بالشباب يجب عليك ان تحترمي اسرار بيتك وحتى اسرار عائلته لا يجوز ان تتكلمي على ابنائه ومحيطه بهذا الاسلوب حتى لو ضروكي كوني اكبر منهم واحترامهم هو احترامك انت اولا واحترام الاسم الذي يربطك بهم والسؤال الاخير هل والدك وافق على زواجك من الشيخ واخيرا اخر ملاحضة الم تقولو ان ان نلقاط الحواجب حرام وان المكياج حرام سؤال يبقى مطروح وشكرا على المقابلة …….

  • عقب زواج الشيخ القرضاوي من جزائرية ثارت عاصفة من الحقد في الصحافة المصرية

    الاعلام المصري جن جنونه لخبر زواج عالم كبير بفتاة جزائرية … الصحافة المصرية جنت لماذا يتزوج عالم ازهري ثانية ؟؟ وإذا كان لا بد من زواجه لماذا من خارج مصر ؟ ولماذا من الجزائر بالذات ؟؟؟ الاعلام المصري الحاقد يدعي ان مشكلة المصريين مع الجزائر بدات عقب مباراة ام درمان ولكن زواج القرضاوي من جزائرية تم قبل ذلك بسنواات واثار عاصفة من الغيرة والحقد في نفوس الصحافيين المصريين .. لماذا يا ترى ؟؟؟

  • طالب علي كريم

    بسم الله :
    اطال الله في عمر الشيخ وانت تكرمتي بالشيخ الفاضل والشيخ الفاضل تكرم بك وكل عام وانتم بخير

  • نور

    يصلح مسلسلا مصريا، يبدو ان اخواننا الجزائريين مثاليون ينظرون الى الدين ورجاله نظرة غير حقيقية ويتصورونهم ملائكة

  • POUR LE N°88 100/100 SAH MERCI TU A TOUS COMPRIS

  • nada

    نمودج اخر من سيدات الجزائر حفيدات الشهداء
    حفظك الله ورعاك وسدد خطاك ونفع بك وجعلك خير خلف لخير سلف ياسليله العلم والعلماء
    وفقتي سيدتي

  • abdelhalim

    Nous somme fiere de vous ……………rabi y3awnak

  • جزائرية

    جزائرية حرة و فحلة انتي قدوة للكثير منا

  • عبد الرزاق

    4 – ومن الحب ما قتل خاصة إن كانت المحبوبة جزائرية .

  • الشيخ

    السلام
    قصة من آلاف القصص الغرامية عبر التاريخ الاسلامي منها ما خفي ومنها ما ظهر، أنظر إلى الطرفين كإنسانين عاديين مع كل احترامي لما يحملان من علم، المشكلة في الذين يتفاجؤون لأنهم يقدسون الأشخاص وهذا هو المشكل الرئيسي في العالم الاسلامي عبر كل العصور وهو من أسباب التشرذم والتقاتل فكل حزب يقدس بل يعبد شيخا يتبعه ولا يعتبره شخصا يمكن أن يخطئ ويصيب. والخلاصة من هذه القصة -مع احترامي للطرفين- هو : ماهي مساحة الغرض الشخصي التي يمكن أن يتنازل عنه الشخص أمام المبادئ التي يتغنى بها صباحا ومساء.
    القصة تنقصها حلقة كيف تم الزواج رغم رفض الأب.
    إن كان للحديث بقية، الرجاء أن تجيبنا السيدة أسماء هل وصلت إلى قناعة أنها أخطأت حين قبلت الزواج وكان وراء هذا القبول حلم آخر خفي في نفسها الرجاء البوح به لكي تكون قصتها عبرة لفتياتنا.
    سؤال آخر لأختنا الموقرة يجول في خاطري : وأظنها سألته لنفسها، هل كان الشيخ سيتزوجها لو لم تكن بهذا الجمال، أظنها تعرف الإجابة. لأن الجواب هو سر ما يحدث لها اليوم.
    مع احتراماتي

  • 31 - إلى رقم publiez SVP

    ضاعت بأمثالك الذين لا يقرؤون و لا يفقهون في تداول الحضارات ، ويستعجلون كيل التهم للآخرين وترصد أخطائهم. أما عن قصة الشيخ الكريم ، فإنها لا تنقص من مكانته في شيئ ، فإن الجانب الإنساني فيه تكلم، و أعتبرها إمتحانا من الله وصبره على ذالك سنين دليل على صدق سريرته ، فتقبله الله في الصالحين إن شاء الله.

  • abdelmalek

    السلام عليكم .. والله أنا لا أحبذ الكلام العام العام المطلق ، يجب أن تكون الكلمة ذات دلالة معينة وليست مطاطية حتى لا يساء فهمها، هذا ما حدق معك أختنا الفاضلة ، فهناك من يفهم نصف الفهم وينعق كثيرا أكرمكم الله.. بارك الله لك وبارك عليك وبارك فيكما ، الاسلام فوق كل اعتبار

  • ابو سارة

    تحياتي لفضيلة الشيخ … وعيد سعيد وعمر مديد .. وكل عام والشيخ الفاضل واهله واولاده واحبابه والجيران بالف خير ..

  • كم عدد أولاد الشيخ الفضيل من أسماء و هل أصدلراتها تصل الجزائر أم لا أرجوكم أفيدوني

  • محمد

    نشكر فضيلة الشيخ على حبه للجزائر قبل معرفتي بزواجه من السيد فاطل جزائرية الاصل من عمق بلدي الحبيب حقيقية ان الشروق اتاحت لان الفرصة في معرفة اشياء لم نكن نعرفها
    هذا يدل على صدق العمالين في الشروق وشكرا للجميع

  • ابو سلمى الجلفاوي

    من نكون نحن حتي ندكر عالم جليل وزوجته اتقوا الله في اعراض الخلق خاصة العلماء الاجلاء

  • Algérienne

    Trés belle histoire ,qui donne beaucoup d'espoire.et qui montre la beauté de notre religion.Mais j'ai pas compris la fin de de l'histoire ,lorsque el kARDHAOUI n'a plus donné signe de vie que ce qui c'est passé
    svp a expliquer parceque ca la fou mal.Merci

  • our

    koullou ma akhchaho an tensi fou'aden fiki daba “el qaradaoui

  • جزائرية

    لا أضن أن الشيخ تزوج بدافع الحب فقط بل كانت له نظرة ثاقبة و مقصد نبيل و هو في ذلك اقتدى بسيد هذه الامة الرسول صلى الله عليه و سلم في زواجه من عائشة التي كان فرق السن بينهما شاسع ,و كانت أحب الناس إلى قلبه

  • salah

    merci pour les reponse mohamed le numero 51; el karadawi insane ; et je pense que il sait adabe moukalamete el nissaa wa kasaten men talabaha lizawadji; we el hamdoulilahe heya zawdjatehou el ane; fala khoulewatoune wala la3iboune; il est parti directement a son objectif ; et le bon dieu la bien recompenser

  • والله أنا من أشد المعجبين بالشيخ ولكن من ما قرأته عن مغامرته الله المستعان لقد إختلط علي الأمر هل يجوز لي أن أكلم البنات بدون محرم هل يجوز لي مراسلتهم وكتابت حبيبي وهل وهل

  • elias

    فقط للتوضيح
    القرضاوي طلّق زوجته الثانية الدكتورة أسماء بن قادة …

  • salem

    بارك الله في عمر شيخنا وادامه زخر للأمة وحفظ الله ابنائه وزوجتيه وكل المسلمين
    ان الشيخ انسان ككل البشر له قلب وعواطف يعبر عليها كيفما شاء وفق الشرع وهو أعلمكم بأحكام الشرع ، فاتقو الله يرحمكم الله .
    الرسول عليه الصلاة والسلام قال اللهم لا تواخذني في ما لا أملك يعني بذلك القلب ، والقلوب بين اصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء

  • مندهش

    السلام عليكم
    كم أنا مندهش للسهولة التي يجدها الكثير منا في الخوض في أعراض الناس حتى و لو كانوا أنبا منل و أتقى و أنقى و علماء .
    ربما تفاجأت قليلا لبعض ما جاء في الحوار و لكن هذا لا يزيدنا إلا إحتراما لشيخنا الجليل و حرمه ، الكثير منا لا يتقبل أن تخوض زوجته في الكلام عن الأسرة و غير ذلك من قصائد الغزل ، و لكن ينبغي أن نعلم أن ما كان بينهما من إتصال و غير دلك درس لنا و صورة رائعة لهذا الدين ، كي لا يقع لنا ما نحن فيه من إفراط و تفريط في التعامل مع المرإة.

  • بوزيان --سعيدة

    صراحة انا لم افهم الى يومنا هدا مهد يجري في هدا العالم

  • bassma

    وايش حكاية الطلاق هل هي صحيحة
    انا في اعتقادي ان فارق السن كان كبيرا ووالدها كان محقا

  • amel.siham

    أنا لا ارى في هده العلاقة شيىء من الحياء و ما امرنا به الله عز وجل و كيف لعالم و مفكر اسلامي كالشيخ القرضاوي أن يدخل في علاقة غرامية بهدا الشكل المباح و لااخلاقي و لست معارضة على هدا الزواج و لكن معارضة على الطريقة التي التجىء اليها الشيخ *ياربي تستر*

  • amoureuse

    une tres belle istoire d'amour ..ma yahas biha ghiyr li 3ach elhob elhakiki..wa hiya tahki kastha, 3an jad hasit ba zawjaha,ya asmaa la tansi inaki mahma fa3alti fa anti jazwa 2 ghayr marghob fiha nihaiyan,wa bi nisba lahom anaki sarakti abouhom,malgrè ana allah halala hadha,lakin 3okol elbachar tarfod hadha,allah yaatik sbar tarik mazal tawuil wa rabi èydawam lamhaba binatkomwa bin kol matahabin fi hadhi danya,malgrè tous ent et fiere de toi ma soeur

  • rahim

    مافهمت والو حب دين زواج
    انا اعرف ان الشيوخ يتفرغون لامور الدين والدنيا ليس رسائل الحب و الزواج

  • mustapha ait mehdi

    مسكينة تزوجها لقوامها وجمالها ….اتحدى الجميع

  • نضيرة

    في راي الشخصي كان لا بد ان لا تسرد حكاية تعارفكما
    و تنشر في الجرائد، 'السترة مليحة'

  • سعاد الجزائر كذلك بلد العلماء والكفاح

    اولا السلام على كل المسلمين اينما كانو اود ان اعبر عن رأي الشخصي في هذه السيدة الجزائرية الشهمة ابنة العالم والمجاهدين والشهداء وابنة الجزائر الأبية وليس غريب ان نرى سيدة جزائرية بهذا المستوى والتفكير طبعا كما عودودنا نساء الجزائر دائما بدءا من فاطمة نسومر الى حسيبة بن بوعلي الى جميلة بوحيرد وكثير منهن جميلات الجزائر في كل الميادين وعلى جميع الاصعدة فالجزائر هي الأم كما أنجبت الرجال أنجبت شقائق الرجال فلذلك لا داعي للتغالي في شيخ قدير كالقرضاوي احب سيدة جزائرية حاجة في نفسه وفي قلبه وعقله وعلنا وفي الحلال وهو بشر وله الحق بأن يقرر مايشاء في حياته ومن منطلق ديني فقد احلت له الشريعة الاسلامية ذلك

  • عبد اللطيف

    أود أن أشكر السيدة أسماء على هذا الحوار وشكرموصول للشروق وكان الله في عونك ونسأل الله أن يثيبك على تحملك كل تلك الضغوط والغريب مصدرها وهنا عرفت فشل هذه الاحزاب الاسلامية لأن مصالحها أهم من الاسلام وما زلت تكبرفينا يالشيخ القرضاوي

  • عبد الكريم

    اتمنى لك السعادة ولشيخنا الفاضل وشكرا لك ياابنت الجزائر

  • احمد

    منذ زمن بعيد لم اقرا شعرا فتحت لى المجال للحب من جديد فكرتنى بالصغر وانا شيخ يا ترى الحب حلال وانا غافل فشت سرك يا شيختا هذه حواء لا تلم عليها

  • بن سيدي ع

    النساء …اكبر فتنة …بل أضر فتنة على الرجال ..والعلماء اكثر …نسأل الله العافية …لو غض الشيخ بصره لما وقع في الفتنة. غضو بصركم يارجال -اقول يارجال ..ليس يادكور تفوزو في الدنيا والاخرة.

  • nano

    lkoul almasriin dinalkom alkaradawi hahahaha

  • gigi

    c'est de nimporte quoi win rah dine

  • عيسى : مازونة

    يا استاذتنا الفاضلة انت حقا بينت انك امراة مسلمة عربية بأتم معنى الكلمة بارك الله فيك واطال الله في عمرك و امدك بالصبر من عنده فانت تعتبرين قدوة لامثالك فنحن اهل بلدتك فخورين بك يابنت مازونة ورحم الله الشيخ بشرقي و اسكنه فسيح جنانه

  • سيهام من الشلف

    السلام عليكم..
    شكرا لجريدة الشروق على هذا الحوار مع شخصية جزائرية فاعلة ..كنا نجهل عنها الكثير حقيقة…..اعانكم الله في الدرب.
    ال اصحاب التعليقات……نرجوا الاحترام ..فهذا منبر عام.

  • aichaber

    ردا على التعليق 42 ارجو اضافة عائشة و خالد امر
    بنفس القصة وانا سعيدة بما وهبنى الله الكل يرى التعبير على المشاعر حرام لاكن لا يرون انها مشاعر روحية لا يفهمها الاكثرية و ارجو ان لا تاخدو الجانب السلبى على المكلمات الهاتفية وانا ارى انه انبل و اصفى و اغلى حب صادق

  • sakre68

    بارك الله فيك يا اسماءانت مثل المراة المسلمة الملتزمة اعانك الله في دينك ودنياك اتنمى لك التوفيق والسداد .

  • omar belahsane

    Bravo n 88 je suistout à fait daccord aev ton point de vue

  • بلد اشهداء : برج الحواس

    انت فعلا امراة تستحيق التقدير و الاحترام اتمنى لك التوفيق و النجاح ان شاءالله .

  • هدى

    كلنا ذو خطأ وخير الخطائين التوابون .فأرجوا من شيخنا أن يحكي القصة على أساس أنه أخطأ لكي لا يقتدي به الناس

  • ....فايز

    نشكرك على صراحتك غير المشروطة
    افتخرواعتزبكل ماهوجزائري اسلامي عربي اصيل
    مقال شيق لم المس فيه اي شيء مخل بلحياءبلعكس كانت فيه قمة في الاخلاق سواءتعلق الامر بلتقرب او طلب الزواج من طرف العالم ورد الفعل من اختنا.
    و كرد على اقوال بعض الافواه علينااخذ العبرة الاقتداءبلمثل لان شبابنااليوم في خبر كان ….

  • ابن الجزائر

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته.
    من فضلكم اتقوا الله في أي تعليق فيه أذى للشيخ العلامة و حرمه الموقرة و لعلمائنا بشكل عام. الهدف من النقاش هو الاستفادة بشكل أو اخر و ليس الانشغال بأعراض الناس.
    بارك الله فيكم

  • أكرم _ برج بن عزوز_ الجزائر

    القرضاوي شخص شهم جدا

  • ahalim

    امالا الشباب واش يديرو……..سبحان الله ……هذا فيلم مصري……………وداعا ياشباب…_________

  • fares

    histoir d'amour

  • عبد المالك

    مافهمت والوا
    هل الشيخ طلق اسماء اولا …………………..
    نريد من الشيخ التوضيح

  • رضوان

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قبل كل شيء أقر بأنني لطالما اتخذت القرضاوي وفكره مرجعا في حياتي، لكن ما أثار دهشتي وتساؤلي في نفس الوقت هو أنني وددت أنها لم تذكر شيء من كل هذه الأسرار الحميمية لأسباب عدة، ومنها أني اعتقد أن هذا لا يجوز شرعا على حسب ما أعلمه (يعني قضية الرسائل والغزل قبل الزواج؟؟؟؟)، ومنها أيضا أن محدودي الفهم والفقه بالدين سيستبيحون كل الحوارات مع البنات والنساء اقتداءا بالشيخ حتى ولو كان هو يدري ماكان يفعل وعن ثقة وعلم، لأن له ثقل كبير في الأمة والوطن العربي، لكن أظن أن الأمور ستستباح من طرف الشباب إن لم توضح الأمور وتنورونا في هذه القضية، وقد كان المراسل رقم 86 و 88 قد قالوا كلاما جميلا و معتدلا، اللهم أرنا الحق حقا وازقنا اتباعه و أرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه يارب، لا تتركنا حيارى يا رب العالمين.
    أفيدونا جزاكم الله خيرا والسلام عليكم.

  • فوزي

    السلام عليكم، إن ما قاله ذات التعليق رقم 86 هو الصح. فالحق يجب اتباعه فإن لم نستطيع على الأقل لا ننكره. و لا نكون كالذين يقولون ما لا يفعلون أو حلل علينا حرم عليكم. .

  • sina

    اتقوا لله العلي الكبير سبحانه

  • sina

    اتقوا لله العلي الكبير سبحانه

  • دعاء

    السلام عليكم ……………………………… الله يثبتك اختنا و يزيدك قوة ف قوة و ينصرك و الشيخ يا بنت الجزائر الحرة

  • جزائري

    مع كل إحتراماتي _ يصلح فلم رومنسي_

  • سارة

    التعليق 88 جذب إنتباهي وأثار إعجابي، البيوت أسرار لايمكن البوح بهذه الأشياء ففيها فتنة أكثر من أي شيئ آخر ، فهي تفتح أعين الكثيرين على الفاحشة ، نعم قصتهما إنتهت بالنجاح لكن هناك كثير من القصص إنتهت بالفشل والحرام أعوذ بالله
    لايجب أن تثير إنتباهنا قصص مثل هذه
    لاتتمنو مافضل الله بعضكم على بعض
    الحياة: حكمة عدل قضاء وقدر وعلينا أن نؤمن بكل هذا
    هذا هو رأيي جزاكم الله خيرا

  • bouki 83

    هذي اسرار العائلات لا يليق بك يا سيدتي الحديث عنها
    ان اي محاولة اساء ستمس بشخصك قبل ان تمس بالقرضاوي

  • يوسف

    هذا الزواج مقدر من الله عز وجل … ورغم كل عراقيله فهو قائم وربما هم اسعد زوجين في العالم ..وبرأي أهنئ هذه المرأة الجزائرية التي تمثل شهامت الجزائريين وعلو كعبهم وأستبشرو خيرا من الجزائر يوجد فيها الكثير من الرجال والنساء الأكفاء في جميع الميادين ولربما سيكون خلاص العرب من الجزائر

  • khadija slim

    كم كنت عظيمة …ويوسف اعظم…والجزائر بك تفرح …اين بنات جيلنا من جيلكم …فالحق يقال شتان بين الثرى والثريا لك الله ياأختاه …ان فبلتني اخا…وامضي …..

  • روميساء

    بسم الله الرحمان الرحيم
    انها حقا قصة جد جميلة مليئة بلمشاعر الفياضة و التعابير الجميلة والابيات الشعرية التي توحي بالرومانسية ايضا
    لكن هل يجوز حقا التكلم في الهاتف لساعات مطولة لاستماع الغزل العفيف كما يقال قبل وجود علاقة شرعية يرضى عليها الخالق هدا ما هو محير حقا
    اما بالنسبة للدكتورة المحترمة نتمنى لها النجاح و بانها محترمة ومحبوبة واالجميع يكن لها فائق التقدير و الاحترام
    ونتمنى ان يجمعهما لله في السراء و الضراء و في جنانه العلى

  • ملاكم

    صحبة جليلة وتضحية كبيرة وأجر عظيم إن شاء الله وفائدة ل

    تضحية عظيمة وأجرك كبير إن شاء الله

    ل