الحراك الشعبي يدرس في الأمم المتحدة – الشروق أونلاين
الأربعاء 22 ماي 2019 م, الموافق لـ 18 رمضان 1440 هـ آخر تحديث 15:12
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

استمع العالم مذهولا لتجربة الجزائر في المسيرات السلمية التي دخلت كتاب غينس بسلميتها وضخامتها ومدتها التي قاربت الشهر الرابع..

حيث أحيت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الخميس، “اليوم العالمي للعيش معا في سلام” الذي بادرت به الجزائر وتم ترسيمه في ال 8 ديسمبر 2017، حيث رافع ممثل الجزائر عن سلمية الحراك الشعبي الذي بات يضرب به المثل..

ما زال الجزائريون يكتبون التاريخ ويذهلون العالم بحراكهم الشعبي الذي قارب شهره الرابع، الذي بات حديث قنوات الإعلام الكبرى وبوصلة الشعوب الراغبة في التغيير والتحرر، وصل الحراك أمس مبنى الأمم المتحدة بمناسبة “اليوم العالمي للعيش معا في سلام” الذي اقترحته الجزائر وتم اعتماده رسميا، وتشاء الصدف أن يتزامن هذا اليوم العالمي مع الحراك الشعبي الذي ضرب أروع الأمثلة في السلمية والحضارية والتعايش والتكافل أين استمع العالم أمس بذهول وإعجاب لتجربة الجزائر في العيش بسلام ليس بالكلام فقط بل بالفعل حيث كان الحراك الشعبي أمس الدرس الواقعي والنموذج الفعلي الذي جعل من الجزائر قدوة للعلم في السلمية والإصرار على التغيير السلمي والحضاري بحراك شعبي امتد ل 13 أسبوعا ضاربا أروع الأمثلة في التكافل خاصة مع دخول رمضان المعظم الذي زاد من ثبات الجزائريين وإصرارهم على التغيير بالطرق السلمية والحضارية وبمشاركة جميع أطياف المجتمع منذ ال22 فبراير عندما خرج الملايين إلى الشوارع بمختلف أطيافهم دفعة واحدة مطالبين بشكل سلمي وبروح تضامنية لا مثيل لها بنظام سياسي جديد يقوم على دولة القانون.

هذا السلوك الحضاري والتجند الشعبي والمظاهرات الجماعية المنظمة والسلمية للمطالبة بالحقوق السياسية وضع الجزائر موضع إعجاب واهتمام دول العالم من خلال روح التحضر ودرجة الوعي السياسي العالية التي تحلى بها من خلال هذه المظاهرات التي خلت من المواجهات والعنف وجرت في إطار تميز بالتضامن والمساعدة، والتآخي مع مختلف أفراد الأمن.

ق.و

الأمم المتحدة الحراك الشعبي المسيرات السلمية

مقالات ذات صلة

  • تحضير قفف رمضانية لفائدة العائلات المعوزة

    ناشطو الحراك يوزعون اللحوم على المعوزين بباتنة

    لم ينقطع الحراك الشعبي بولاية باتنة عن مسيراته منذ بدايتها يوم 22 فيفري 2018، بل لجأ منسقوه لتنويع سبل النضال السلمي كإعداد "التيفوات" العملاقة وتنظيم…

    • 168
    • 0
  • غادر تحت هتاف "كليتو لبلاد يا سراقين"

    محاكمة شعبية قاسية لولد عباس في الطريق بالعاصمة

    دقائق عصيبة مر بها السيناتور جمال ولد عباس، المهدد بفقدان الحصانة البرلمانية، والإحالة على المحاكمة في قضايا فساد، عندما حاصره مواطنون، الأحد، في العاصمة، ورددوا…

    • 6980
    • 8
3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • بوعلام زايدي

    جائزة غينس هي أن يرحل الطغاة والعصابة ونبني جزائر ديموقراطية الكل فيها كأسنان المشط لا فضل لأحد على الآخرين أمام القانون ونطوي سنين البؤس والتقهقر التي ردنا إليها النظام البائد وزبانيته بعد أن تركنا المرحوم بومدين ضمن كوكبة البلدان الناشئة وكنا في نفس مستوى كوريا الجنوبية وماليزيا والبرازيل فأين هذه الدول اليوم وأين نحن؟

  • جزائري

    ما هو مهم هو ان تصبح السلمية قيمة من القيم الدائمة للشعب و المجتمع الجزائري باسره. اما ان تكون السلمية فقط في الحراك السياسي فهذا لا يعني شيءا أكثر من ديكور مناسباتي يشبه ما يقوم به النظام عشية زيارة وزير لتفقد سير قطاع ما. بصراحة لا ارى اي مظهر لسلمية المجتمع الجزائري . كل يوم قصص قتل لاتفه الاسباب وذبح من الوريد الى الوريد والمحاكم تعج بهكذا قضايا. إذن كفانا نفاقا مع الله ومع أنفسنا والحكم لا يكون الا مع ما هو داءم وليس مناسباتي او سياسوي.

  • zaki l algerien

    الله يحفظنا من العين ,,,,,العينين واعرين تجيبنا كاو

close
close