الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 16 محرم 1440 هـ آخر تحديث 22:19
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

العرب يباعون في المزاد الدولي

أرشيف
  • ---
  • 11

الذي يجري هذه الأيام في المشرق العربي وفيما له علاقة بفلسطين والكيان الصهيوني من كل الجوانب السياسية والأمنية والاقتصادية يؤكد على ان خطة التقسيم والفوضى المسلحة في المنطقة تتجه نحو الترسيم وان الخرائط السياسية التي كرستها اتفاقية سايكس بيكو لم تعد صالحة للقرن القادم.
وهكذا اصبح كل شيء يخص العرب يسير في سياق الصفقات الدولية بين الدول الكبرى ذات المصالح والاستراتيجيات الكونية.. وهكذا يصبح بترول العرب وارضهم وقدسهم وشعوبهم تسري عليها آلية المزاد الدولي والمقايضات الدولية.
ففلسطين لم تعد هي فلسطين التاريخية التي عرفها التاريخ منذ عشرة آلاف سنة ولا القدس عربية وسيناء والأردن وسورية ولبنان كلها تجري عليها المباضع عملية تعديلات، فقطعة تحتلها تركيا واخرى تجلس فيها قواعد عسكرية امريكية وبعضها تتنازعه قوى عرقية تمعن في التمزيق.
اما بترول العرب فكما نسمع يوميا كيف يتم التحكم بسعره من خلال مكالمة هاتفية من قبل رئيس الولايات المتحدة الأمريكية ويصبح بترول العرب ارخص سعرا من مياه البحر المتوسط وبهذا بفقد العرب قوتهم المالية الضرورية للاستثمار والنهضة وسد حاجات الناس، الأمر الذي يتوقع على اثره تحركات وقلاقل نتيجة تهز الأبنية الاجتماعية كما حصل مع نهاية الثمانيات.
لذلك وجب التحرك بجدية وسرعة لتدارك الوضع العربي جملة بعد ان اصبح مؤكدا انه لا يمكن معالجة ملفاتنا فرادى وانه من العبث إدارة الظهر لقوانا وامكاناتنا العربية من اراض زراعية وثروات حيوانية كما هو حاصل في السودان وقوة بشرية وروح وثابة وامكانات نفسية ومادية معتبرة كما هو حاصل في الجزائر وطاقة نفط عملاقة كما هو موجود في العراق.. ان التحرك للاستثمار المشترك والتبادل التجاري البيني والتعاون في مجالات الزراعة والإنتاج الصناعي والتجاري من شأنه تعزيز قوة العرب وقوة الدول العربية وإقامة كيانات اقتصادية سياسية أمنية وازنة في المنطقة العربية من شأنها حماية دولنا وشعوبنا وثرواتنا وقدسنا.
بوضوح شديد وبقول قاطع ينبغي ان يدرك صانع القرار العربي ان التنافر والتشتت بين دولنا العربية لن ينتهي الا لمزيد من الضغط على كل بلد على حدة اقتصاديا وسياسيا وأمنيا.. وان المواجهة الحقيقية لقرار الدول المتسلطة لا يكون الا بتقوية الجبهة الداخلية العربية وبناء مؤسسات مشتركة فاعلة والتقدم بقوة نحو فرض واقع جديد.
ان التجربة اكدت لنا انه كلما حققنا جزءا من الوفاق العربي والتعاون حققنا انتصارا وصمودا وانه كلما تنافرنا وتنازعنا سقطت قلاعنا الواحدة تلو الأخرى.
من المهم الالتفات إلى داخل الإقليم بإجراءات تقوية واصلاحات دوما لتحسين كل بلد من بلداننا وهنا من المفترض تعزيز الروح الوطنية في كل بلد ولكن مع هذا لابد وفي الخط المكمل تعزيز الأواصر بين بلداننا العربية وإقامة علاقات متوازنة مع العالم.. هكذا نبدأ العمل نحو إخراج ملفاتنا من المزاد العلني في سوق لا تاجر فيه الا القوى المتسلطة في العالم.. تولانا الله برحمته.

https://goo.gl/G6gEgm
العرب الكيان الصهيوني فلسطين

مقالات ذات صلة

  • "رئيس تحرير" سعودي!

    من يشاهد الحلقات الأولى من برنامج "الحكاية"، وهو البرنامج الجديد الذي يقدمه الإعلامي المصري عمرو أديب على شاشة (أم بي سي مصر)، سيدرك أن هذا…

    • 2820
    • 9
  • لا لوم على "اليوتوب" و"سناب شات"

    استخدام الانترنت من قبل شبابنا أمرٌ جيد، والتحكم في ذلك أكثر من مطلوب. كما أن استخدام أدواتها المختلفة من أجل الاتصال أمر لا نستطيع تجاوزه،…

    • 135
    • 1
11 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • مواطن

    نحن في الجزائر نعتز بهويتنا ولا نباع او نشترى. هويتنا الامازيغية تحصننا من الجري وراء العرب. لا وجود لا لمشرق او مغرب عربي، هناك العرب في الجزيرة والامازيغ في شمال افريقيا ونحن الامازيغ نختلف عن العرب وثقافتنا ليست كثقافتهم. ولا نريد ربط مشاكل العرب بنا.

  • ابي

    الأعراب لا العرب…أنت من العرب ..فهل تقبل بالأمر…؟..لكن الأعراب يقبلون على الأمر

  • القدس

    لم نكن نتوقع يوما من الايام ان يصبح القدس الشريف عاصمة للكيان بيعت القدس و اصبح الامر عاديا تولانا الله برحمته

  • مواطن صالح

    الى التعليق 3 صدق اولا تصدق يحكى ان رجلا راى علي كرم الله وجهه ومعاوية يتقاتلان فقال الصلاة خلف علي اتم والطبيخ عند معاوية ادسم والقعود على الجبل اسلم والواقع ان القعود على التل في مثل هذا الموقف الحرج اسلم ان هذه السياسة الاعتزالية لا يقدر عليها الكثير من الناس والحكومة الصالحة هي التي تجعل رعاياها مرفهين مطمئنين لا يتذمرون وبذلك تجعلهم من اصحاب التل جميعا تولانا الله برحمته

  • بن مويزة الطيب

    -اسمحو لي انهبط المستوى—- النيفو
    كفاكم تطاول على العرب اقولها لكل شخص او ملة على وجه الارض العرب خاضو حروب من اجل فلسطين والغير عرب لم يقدمو شي لفلسطين
    لم يحاربو فرس ترك ماليزيا اندونيسيا . بل بقو يبننو اوطانهم و هناك من بقي وراء الدنيا يبحث عن المال شرقا وغربا شمالا وجنوبا قالو نحن احسن من العرب
    ولكن احترام لكل هده الامم احب لها الخير الا الخونة ليس لهم مكان في التاريخ
    بل هناك من خان العرب في العراق………..و……………و…………..و…………و…….و………الخ احسن من العرب

  • TABTAB

    العرب يباعون في المزاد الدولي .. لا ياصاحب المقال فثروات العرب هي التي تباع في المزاد العلني أما هم أي العرب فهم سلعة كاسدة غير قابلة للبيع بالمطلق

  • TABTAB

    دفعت السعودية والامارات لامريكا المليارات من اجل مساندتها في حصار قطر
    فدفعت قطر لامريكا المليارات من اجل تخفيف تأييدها للحصار
    دفعت السعودية والامارات لامريكا المليارات لكي يصرح ترامب بأن قطر دوله تدعم الارهاب
    فدفعت قطر مايجب لامريكا ليصرح وزير خارجيتها باقوال تتناقض أقوال ترامب
    دفعت السعوديه والامارات المزيد من الاموال لامريكا لكي يصدر البنتاجون تصريحات تشكك في استمرار بقاء قاعدة العديد القطريه كقاعده امريكيه
    فدفعت قطر المزيد من المال لعقد صفقة شراء طائرات
    دفعت السعوديه والامارات المزيد من المال لامريكا لتغض الطرف عن الحصار …
    وسيستمر المزاد العلني بين رعاة الابل لمن يدفع اكثر

  • KAKA

    يقول أحمد مطر : يكذبون بمنتهى الصدق , يخونون بمنتهى الإخلاص , يدمرون بلدانهم بكل وطنية , يقتلون إخوانهم بكل إنسانية , ويدعمون أعداءهم بكل سخاء – هؤلاء هم العرب لمن لا يعرفهم
    ويقول عبد الرحمان إبن خلدون : العربيّ لا تُصلحه إلّا رسالة، فإن نزعت الخلق من الانسان العربيّ، صار حيوانا أعجم. –

  • TABTAB

    ل5 : تقول : كفاكم تطاول على العرب فالعرب خاضو حروب من اجل فلسطين والغير عرب لم يقدمو شي لفلسطين1 – هل تنتظر من فير العرب أن يموتوا من أجل فلسطين وهل تنتظر من الإيطالي والياباني والفرنسي.. أن يحرر لك فلسطين عجيب أمرك 2 – نعم العرب خاضوا حروبا ليس من أجل فلسطين لكنهم خاصوا حروبا فرضت عليهم تحت سياسة الأمر الواقع 3 – العرب أيضا خانوا فلسطين وهم اليوم يعقدون صفقات تحت الطاولة مع نتنياهو كما عقدوها بالامس في كامب دافيد وهم اليوم يتعانقون ويتبادلون الزيارات مع أبناء إسحاق 4 – العرب خاضوا حروبا ضد إسرائيل وخرجوا منها منبطحين 24 دولة و400 مليون عربي ضد دولة مجهرية و 6 ملايين إسرائيلي . عجيب

  • TADAZ TABRAZ

    سئل تشرشل مرة عن رأيه بالشعوب فقال جملة تاريخية : إذا مات الانكليز تموت السياسة وإذا مات الروس يموت السلام وإذا مات الأميركان يموت الغنى وإذا مات الطليان يموت الإيمان وإذا مات الفرنسيين يموت الذوق وإذا مات الألمان تموت القوة وإذا مات العرب تموت الخيانة.

  • ghany

    صحح كلامك يا عوض فالجزاءر ليست عربية وشعبها ليس عربيا نحن امازيغ ولا علاقة لنا بكم انتم بعتم ارض غير ارضكم فلسطين تاريخيا لا وجود للعرب فيها قبل غزو عمر لها فمملكة داوود وسليمان كانتا في بيت المقدس او بيت المقدس تاريخيا ليست عربية فا داوود وسليمان وعيسى لم يكونو ابدا عربا فدعك من الكذب فانت كبير في السن فاليهود اقول اليهود ليس الصهاينة استرجعوا ارضهم فهم يشترونها باغلى الاثمان منكم وانتم تبيعون بكل سرور ارجوك يا عوض لا تفحم الجزائر في جرتكم انت ضيف فالتزم باداب الضيافة نحن امازيغ ابا عن جد وطفلك نفاقا اذا اردت العرب فالخليج يرحب بك اما هنا فالارض لنتكلم امازيغي

close
close