الخميس 13 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 05 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 22:45
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

الملتقى الفضيحة في عنابة

عثمان سعدي رئيس الجمعية الجزائرية للدفاع عن اللغة العربية
ح.م
  • ---
  • 30

جرى ملتقى في عنابة يوم 12 من الشهر الجاري عنوانه (الأمير عبد القادر والقديس أوغسطين من الإنسانية إلى العالمية)، وذلك بالمسرح الجهوي عز الدين مجوبي، تحت إشراف والي عنابة توفيق مزهود وسفير ايطاليا بالجزائر ، الملتقى جاء بمبادرة من سفارة إيطاليا بالجزائر والمعهد الثقافي الإيطالي بالتعاون مع وزارة الثقافة.

ويعتبر هذا الملتقى تزييفا لتاريخ الجزائر وتثبيتا لنظرية الاستعمار الروماني قديما والاستعمار الفرنسي حديثا. كان المفروض أن تقع المقارنة بين عبد القادر والأب دونا النقريني المسيحي الجزائري المناضل ضد الاستعمار الروماني ، لا القديس أوغسطين اليد اليمنى للاستعمار الروماني والعدو لجماهير الفلاحين الأمازيغ. ومن الغريب أنه قد شارك في الملتقى الأستاذ الجامعي محمد طيبي . وإلى القراء المعلومات التالية المستمدة من مؤرخين فرنسيين وبريطانيين.

أوغستين ليس أمازيغيا هو روماني تقول عنه الموسوعة الفرنسية يونيفيرساليس “ولد القديس أوغستين مواطنا رومانيا، هو من رومان إفريقيا، عاش مخلصا ثابت الإخلاص للحضارة  الرومانية” [1].

أوغستين لا يمثل حتى المسيحية الأمازيغية بل يمثل المسيحية الرومانية الكاثوليكية. الذي يمثل الكنيسة الأمازيغية المغاربية هو الأب دونا النڤريني Donatus Negrinus الذي استنكر استغلال الرومان للمسيحية واستعمالها لتثبيت استعمارهم بالمغرب، فصاح صيحته المشهورة: “لا علاقة للمسيحية بالأمبراطورية الرومانية الله أرسل المسيح لإنصاف المظلومين من الظالمين” ، وكون مذهب الدوناتية الذي يختلف عن مذهب الرومان وأوغستين الكاثوليكي، فينكر ألوهية المسيح، ويقول بالطبيعة الواحدة للمسيح، كما كان الدوناتيون يصلون في كنائسهم باللغة الكنعانية الفينيقية القرطاجية العروبية ، بينما يصلي أوغستين في الكنائس الرومانية باللغة اللاتينة. ناضل الأب دونا ضد الاستعمار الروماني فاعتقله الرومان ومات في سجونهم بإسبانيا سنة 355 م. يقول فيه المؤرخ الفرنسي شارل أندري جوليان: “على امتداد أربعين سنة كان هذا المصارع الرهيب بارزا على الأحداث، ومن غير شك فإن التطور السريع للدوناتية يعود الفضل في تحقيقه له. كانت تتجمع في شخصيته سائر عناصر القائد والمنظم الأصيل والمستقيم، والعقائدي، والخطيب المفوه والكاتب الصلب، والمدرب والمكون للرجال، كان قاسيا  على نفسه مثلما هو على الآخرين، كان أنوفا شرس الطبع، كان يفرض المواقف على أساقفته الذين كانوا يعبدونه كالإله” [2]

ناضل المذهب الدوناتي ضد سرقة الأرض من الفلاحين الأمازيغ وتمليكها لضباط رومان يؤلفون منها ما عرف بالمزارع الكولونيالية اللوتيفوندية   ـ كان أوغستين يملك لوتيفونده بتاغاست ـ  Latifundia .  وانطلق الدوناتيون في ثورة عرفت بالثورة الدائرية  او الثوار الدائريين Circoncellions ، كانوا يتنقلون من مزرعة إلى مزرعة يثوّرون الفلاحين الأمازيغ عند الكولون الرومان قائلين لهم هذه أرضكم سرقها منكم الإقطاعيون الرومان ثوروا واستردوها منهم. كانوا يسطون على أموال الرومان ويوزعنها على الفقراء الأمازيغ. وخير من وصف هذه الثورة المؤرخة الفرنسية أوديت فانييه Odette Vannier في دراسة نشرتها سنة 1926 عن الدوناتية، تصف الثورة الدائرية والدوناتية فتقول: ”كان الدائريون ينزلون من عربته الكولون ويركبون العبد البربري الذي كان يجرها، ويربطونه أمام العربة ويأمرونه يجرها، فيحولون السيد إلى عبد والعبد إلى سيد… كانوا يهاجمون مخازن الحبوب فيجمعون حبوبها ويوزعونها على الفلاحين الفقراء… كانوا يتعرضون لناقلي أموال الضرائب فيسطون عليها ويوزعونها على الفقراء”. [3]

وخير من لخص رسالة الدوناتية الموسوعة الفرنسية ”يونيفيرساليس”، تقول: ”لقد تحول المذهب الدوناتي إلى ثورة ضد الظلم الاجتماعي والاحتلال الأجنبي، ولاقى صدى في الأوساط التواقة لاستقلال إفريقيا. وهو يشبه المذاهب القبطية والسورية، المؤسسة على الطبيعة الواحدة للمسيح. وقد اختلف عن الكاثوليكة في عدة نقاط، أهمها اللغة، فلغة الدوناتية ليست اللاتينية. كما اختلف عنها في وقوفه مع مطالب عمال الفلاحة البربر ضد اللوتيفوندات، هذه المطالب التي انضوت تحت المظلة الدواناتية. وبالرغم من أن هذا المذهب محافظ متشدد عقائديا، إلا أنه يصنف كمذهب تقدمي اجتماعيا، حيث يرفض استعمال المسيحية من طرف الإمبراطورية الرومانية التي تتناقض أعمالها مع طموحات الفقراء”. [4] .

قام القديس أوغستين بحرب شرسة ضد المذهب الأمازيغي الدوناتي ، وألب ضده الأمبراطورية الرومانية التي منعته، وتصدى له الأساقفة الدوناتيون من مدينة باغاي بالأوراس الأشم، واستمروا يتعبدون سريا بطقوس مذهبهم إلى أن جاء الإسلام فاعتنقوه، وهذا هو الذي يفسر لماذا اختفت المسيحية من المغرب العربي. يقول المؤرخ الديني البريطاني فريند W.H.C.Frend في كتابه الكنيسة الدواناتية: ”إن الدوناتية كانت المقدمة لإلغاء الإسلام للمسيحية وللثقافة الرومانية” [5]

قام أوغستين والكاثوليك بحرق سائر كتب الأب دونا والأساقفة الدونانيين ، والكتاب الوحيد الذي كتب عن الدوناتية صدر من البروتستانتيين في بريطانيا. الأب دونا أمازيغي أصيل كان يخطب في جماهير المصلين بالأمازيغية ويصلي بإنجيل مكتوب بالكنعانية الفينيقية القرطاجية، قال فيه الشيخ عبد الرحمن شيبان رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائرييين: “الأب دونا يشبه عبد الحميد بن باديس هذا في عهد الإسلام وذاك في عهد المسيحية”.

فكرة جزائرية أوغستين روج لها الاستعمار الفرنسي وثبتها بعد الاستقلال الفرنكفونيون.

يذكر شارل أندري جوليان أن البابا أرسل رسالة تأييد لاحتلال الجزائر قال فيها: ”ضرورة افتكاك الأرض التي شرفها القديس أوغستين من البرابرة” . أوجه القراء إلى المقال الطويل الذي نشرته في رأي اليوم عن الأب دونا عدد أول نوفمبر تشرين الثاني 2014

الخلاصة: لنهبّ كمثقفين وطنيين ضد تزييف تاريخنا ، أوغستين روماني خدم الاستعمار الروماني، المسيحي الأمازيغي الأصيل هو الأب دونا النڤريني Donatus Negrinus الذي مات شهيدا في سجون روما، دفاعا عن الفلاحين الأمازيغ الذين سطا الاستعمار الروماني على أراضيهم وحولها إلى إقطاعيات رومانية تسمى لوتيفونده ـ  Latifundia . أن يتحرك سفير إيطاليا الممثل للحضارة الرومانية فيدعو لملتقى عن تراث الاستعمار الروماني وتشويه تراث الأمير عبد القادر العظيم بمقارنته بأغستين، ثم تتبنى وزارة الثقافة خطته وتنفذها، إنها لمسخرة ما بعدها مسخرة.

[1] E.Universalis T2 P796

[2] Histoire de L’ Afrique du Nord Paris 1956 T2 P219  Ch.A.Julien

[3] Revue Africaine V67-1926 P13-28 O.Vannier

[4] مرجع سابق  T5, P759

[5] The Donatist Church , Oxford , 1952 W.H.C.Frend

https://goo.gl/tqqsxf

مقالات ذات صلة

  • البشير الإبراهيمي.. جاحظ عصره وبديع زمانه

    قبل أن يكون الإمام محمد بشير الإبراهيمي مفكراً مصلحاً وسياسياً محنكاً؛كان أديباً بليغاً، وشاعراً، وخطيباً مفوهاً، عالماً فقيهاً في العربية، خبيراً بأسرارها، متضلعاً في آدابها…

    • 1412
    • 4
30 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ahmed

    الله ينورك يا استاذ.

  • عجيب

    تقول في نهاية مقالك : … إنها لمسخرة ما بعدها مسخرة. لكن هل هناك مسخرة مثل مسخرتك الأولى : … الدوناتيون يصلون في كنائسهم باللغة الكنعانية الفينيقية القرطاجية العروبية وممسختك الثانيية : …الأب دونا يشبه عبد الحميد بن باديس … ووو عجيب

  • franchise

    – هو محو ممنهج لكلّ ما له صلة في تاريخنا بمقاومة الجزائريين للغرب المسيحي، و ترقية الفكرة الكاذبة عن التعايش و الأخوّة التي كانت بيننا و الذين إستعمرونا واستعبدونا…)!!)
    – لهذا نرى مسلسل جزأرة كلّ شخصيّات الأمم التي إستعمرتنا من st augustin إلى Albert Camus، رغم أن وجود هذه الشخصيّات في أرضنا يعود فقط للإستعمار و الإستعباد الذي كنا و أجدادنا ضحيّة له.
    – يعطون هذا المسعى اليائس و المخزي مصطلحات كالجسور مع الضفة الأخرى للبحر المتوسط، أو التآخي بين الشعوب و غيرها من الألفاظ الوردية التي تخدع العقل لأنها تستهدف القلب و المشاعر.

  • عمار نوارة

    اعتقد ان الأستاذ يتكلم بالعاطفة وليس من الحقيقة التاريخية
    وهل اصلا كان للافريقية معنى من منظور الزمان والمكان. أفريقيا هى جزء من العالم القديم الذي كان يسمى الإمبراطورية الرومانية. سكانها كلهم رومانيون. واقول كلم رومان بما فيهم الدوناتيون والكاثوليك واليهود والوثنيين كلهم يخضعون لسلطة روما.التي كانت عاصمتهم ولا يمكن هاهنا إدراج صراع مذهبي في ضل صراع عسكري غير موجود اصلا في التاريخ ومن يقول غير ذلك فهو مخطئ. الإمبراطورية بعد قسطنطين الأكبر أصبحت مسيحية واعترافها هذا كان ولابد أن يميل لمذهب
    وقد مال الكاثوليك استعطافا اولا لأنهم كانو مقهورون قبل وصول اوغسطين لاسقفية هيبون.

  • عمار نوارة

    وثانيا
    لأن الكاثوليكية كانت أكثر انتشارا في العاصمة روما. فمن واجب المقاطعات اتباع العاصمة. وهو اصل متجذر في سياسة الإمبراطورية منذ نشأتها
    ثالثا لم يتطور الصراع الكاثوليكي دوناتي إلى الصراع العسكري الا بعد الأزمة الاقتصادية التي ضربت شمال أفريقيا و ظروف الوقت أنجبت ما يعرف بحركة الدواريين الذي لم يكونوا اصلا متدينين و الذين عاثو فسادا في البلاد فطلب اوغسطين من الجيش الروماني التدخل لردعهم.. ودفاع القساوسة الدونات سمح بجعل الدوناتية مركز اتهام بدعم الدوارية فماكان لها إلا أن نالت عقوبة الخطيئة التاريخية
    اعتقد ان الأستاذ يحلل من العاطفة ولكن العاطفة في التاريخ لا تنتج حقائق

  • الطيب

    تصحيح التاريخ للأجيال هو خطوة مهمة نحو مستقبل مشرق…لماذا التعتيم على مقاومة المستعمر الروماني قبل الفترة الإسلامية …؟ لماذا التعتيم على شخصية مثل شخصية الأب دونا النقريني المقاوم الذي كان يعيش الاضطهاد مع أتباعه تمامًا مثل شباب أهل الكهف عليهم السلام ؟….و في المقابل النفخ المجاني لأحد كبار رموز الخلوطة الرومانية الكنسية ( أوغسطين ) المستعبدة للشعوب و التي أسسها قسطنطين بعد إعلانه دخول الإمبراطورية الرومانية في الدين الكنسي وبعد أن عاثت في الأرض فسادًا و تقتيلاً و تشريدًا خاصة ضد المسحيين الأقحاح ..إلى أن أشرق الإسلام و أعطاها دروسًا في عدة مواقع حول الحرية و السلام و العلم و الإنسانية..

  • franchise

    – حقيقتك التارخية يا عمّار المٌستَعمر ، حقيقة مزيّفة و رواية كاذبة ، صنعتها أسيادك الأمبرياليين أحفاد الرومان الإستعماريين.
    – عجيب أن نظرية الزمان و المكان عندك، تجاهلت قرطاجة و مكانتها في التاريخ باعتراف حتى أسيادك..!!!?
    – الفراعنة ، الفرس، الصين كانت جزء مهم في العالم القديم الذي تريده أنت و أسيادك أن يكون روماني محض، لأسباب يعرفها كل جزائري عاقل

  • RG

    وماذا يهمنا نحن في هذا !!
    الأمير عبد القادر تمت خيانته عندما وصل الشرق الجزائري من طرف سلطان من أصول تركية حساد – أصلا شرق الجزائري من بكري فيكم حقد – أنا أعتبر أمير عبد القادر محرر الجزائر من الإستعمار الفرنسي – لو نزعنا من خارطة الجزائر شرق الجزائر – الشرق هو سبب فشل خطة الأمير عبد القادر – أما عن أغسطيس فأنا لا أعرفه ولا أحد فينا يعرفه شخصيا – وكما للجزائر تاريخ تحاول أن تدافع عنه – كما لإطاليا تاريخ تحاول الدفاع عنه – وأنا اصدق تاريخ إيطاليا و أكذب تاريخ الجزائر

  • حليم

    باركالله فيك
    انا اتابع مقالاتك و استفدت منها كثيرا في معرفة تاريخ الجزائر و حقيقة ما يجري
    شكرا

  • بلاد النفاق

    لرقم 3 : … 1 — تقول هو محو ممنهج لكلّ ما له صلة في تاريخنا بمقاومة الجزائريين للغرب المسيحي… الجزاائريين لم يقاوموا فقط الغربب المسيحي بل قاوموا أيضا المشرق العروبي الذي هو أيضا إرتكب نصيبه من الجرائم ف حق هذه الأرض وابنائها وهويتها وتايخها وثرواتها …
    2 — ثم تقول : لهذا نرى مسلسل جزأرة كلّ شخصيّات الأمم التي إستعمرتنا من st augustin إلى Albert Camus، رغم أن وجود هذه الشخصيّات في أرضنا يعود فقط للإستعمار … وكذلك نسمية عقبة وأسامة…والقاب عائلات كبوشناق وشكيب وبن تشيكو… فهي أيضا تسميات وجودها في ارضنا يعود فقط للإستعمار ولا علاقة له بتاريخ وهوية هذه الأرض

  • صنهاجي قويدر

    إنه الدين الجديد الذي انبثق عن “العولمة” حيث تلغى الثقافة الوطنية وتستبدل بثقافة عالمية تبيض وجه الإستتدمار و تمحو التاريخ المسطر بعقول المخلصين لشعوبهم وتمنح قوى الاستدمار العالمية الشرعيةللفتك بالامم البائسة وتقبل الشخصية الغربية المنحلة الفاسدة والانقياد الاعمى لمخططات الغرب الذي دمرنا عبرقرون ولازلنا نعاني من كوارثه اللامتناهية وهذا كله يدخل ضمن حرب صليبة حاقدة على الاسلام والمسلمين

  • محمّد

    الأمور ليست بالساطة التي يتعمدُها هَوَى الإيديولوجيون. كل ما له علاقة بالإنسان كفرد و كجماعة غاية في التعقيد. كارثتنا هي أنّ الدولة التي قامت سنة 1962 هي هجين غريب لا صلة له بالواقع الأنتروبولوجي و التاريخي للجزائر لأن هذه الدولة هي محصلة لإيديولوجيتين خادمتين لقوتين خارجيتين متصارعتين علئ مصالحهما في الجزائر. الدولة الجزائرية التي قامت بعد الاستقلال هي توافق ظرفي لميزان القوى بين المخابرات الفرنسية والمخارات المصرية و تفاهم ضمني لاقتسام الكعكة الجزائرية و تغييب لمصالح الشعب الجزائري، فتمَّ إبعاد من حرر البلاد و قُتِل من كان يقول “الجزائر ليست شرقية ولا غربية بل جزائرية” و فُتح المجالُ

  • محمّد

    ليحكم انتهازيون مستلبون ثقافيا للشرق والغرب معا. من فهم هذا يفهم كل ما حدث و يحدث في الجزائر إلى يومنا. الصراع حينا و التوافق حينا آخر بين “الشرق” و “الغرب” في تقرير مصير الجزائريين في غياب (أو تغييب) تام لمصالح الشعب الجزائري و الأرض الجزائرية. لا أطيل. المهم أن فهم تاريخنا واستقراء أحداثه و صنع سرد وطني جزائري راح ضحية لهذا الصراع بين امبريالة الشرق و امبريالة الغرب الذي انتج في الواقع الجزائري الاستلاب المزدوج الذي حكمنا و سيحكنا ما دام الانسان الجزائري “حشيشة طالبة معيشة” غير واع بذاته و خصوصيته و لا يطمح لفرض نفسه ككل الأجناس الحية الفاعلة في التاريخ.

  • gogo

    ل 3 : *** سانت أوقستان ليس لا فنيقي ولا روماني ولا وندالي ولا بيزنطي ولا عربي ولا إيبيري ولا عثماني ولا فرنسي… أي ليس من فصيلة الغزاة بل هو جزائري 100 ب 100 وهذا ما يؤكده كل المؤرخين بإستثناء سي عثمان سعدي الذي يصنع التاريخ حسب رغباته وأهوائه كيف لا لرجل تنكر أصلا لوجود الأمازيغ مرارا حيث قال : حين وصل العرب الي شمال إفريقيا لم يجدوا الا بعض جنود الروم فطردوهم وغنموا هذه البلاد
    *** حين تتحدث عن st augustin او Albert Camus .. فـعليك أن تتعلم أن في كل دول العالم أنت إبن البلد الذي ولدت فيه فكاموا ولد بالطارف وأوغستان ولد بسوف أهراس كما ولد زيدان في مرسيليا وبذلك فهو فرنسي أيضا

  • محمّد

    ما دمنا تبعا و أذيالا لغيرنا فإننا سنرى الوجود و نرى أنفسنا بأبصار غيرنا لأنه لا بصر لمن لا شخصية له. و ستظل الجزائر القديمة قرطاجية و رومانية و الجزائر الحديثة عربية و فرنسية و ستبقى الجزائر الجزائرية حلما جميلا لبعض الواعين المخلصين اليتامى و سنظل نتصارع من هو الجزائري: أغوسطين أو دونا و سيظل تاريخهما يكتبه غيرنا حسب هواه.

  • محمّد

    فاتني وقت الجمعة لانشغالي بالتعقيب على هذا الموضوع المثير. ربي يغفر. سأذهب لأصلي الظهر في المسجد لأشم رائحة صلاة الجمعة التي غادرت. تحياتي والسلام عليكم.

  • عبدالله جحيش

    عثمان سعدي رجل في زمن قل فيه الرجال ؛وكثر فيه الذكور

  • okba

    انصحك ان تبحث عن مصادر اخري لتعرف حقيقه القديس اوغستس كنا نظن انك مع الكبر في السن تستغفر ربك وتطلب العفو عن خطاياك في حق بني جلدتك الامازيغ ولكن يبدوا انك ستموت والحقد معك وهدا التطرف الدي خلقته وسبب الويلات للبلد الي وفات ناس سيحاسبك يوم القيامه لانك فرقت بين خلق الله نطلب لك الهدايه

  • franchise

    @ بلاد النفاق :
    – الجزائريون عندما قاوموا المشرق العروبي ، في البداية، كان سلوك عفوي بعدما عانوه مع كلّ الغزاة الذين جاءوا قبل المسلمين، و لكن بعدما تبيّنت أن نوايا المسلمين مختلفة إعتنقنا تلك الرسالة الشريفة التي جاءوا بها منذ ذلك اليوم و لم نبدّل تبديلا، حتى أبناء دهيية دخلوا الإسلام، و أصبحنا بنعمة الإسلام العربي من محقورين و مُستعمَرين تدوس علينا كل الأجناس: رومان، وندال، بزنطيين إلى غزاة مع طارق بن زيّاد.. فلا يجب الخلط و المغالطة بين علاقتنا بالمسلمين و علاقتنا بالغرب المستبد الذي نفسه لم و لن يبدّل تبديلا .

  • franchise

    ل: ** gogo
    يوجد نوع من المغالطة الفضيحة عندما تضع مثال زيدان الذي هاجر أبواه إلى فرنسا للإسترزاق و ليس إستعمار واستعباد و نهب ثروة و ثقافة شعب كلّه..في نفس السّياق مع Albert Camus الذي وُلِد في الجزائر التي إستحوذت عليها فرنسا بالقتل و الإبادة و الإستعباد..و الفرق الشّاسع الآخر بين المثالين هو أن زيدان صنع مجد فرنسا في تخصّصه و يتكلّم لغة فرنسا…. ، فمذا فعل Camus للجزائر؟؟ بل فعل الكثير …لفرنسا
    – كيف تضعون أولاد المهاجرين في نفس الكفّة مع أولاد الكولون و الأقدام السوداء؟؟ فهل المهاجرين مستعمرين حسبكم؟.

  • لوناس احمد

    هذا الرجل سعدي ام مبعوث ام مجنون،عجيب أمره
    أضن لا ينتمي لي هذا الوطن

  • Auressien

    كان عليك أن تقرأ و لو كتاب من كتب أوقوستين لتعرفه حقيقته بدل أن تقرأ و تحكم عليه من خلال ما قاله عنه الأخرين . هو مفكر و أستاذ فيلسوف تعلم على يده حتى الأعراب في دمشق و غيرها من المدن المشرقية و لم يكن كاهن معتكف تقارنه بالكاهن دونا النقريني . لكنك كباقي الأعراب لا تقرؤون إلا ما تعتقدونه “صحيحا” و ما هو في الحقيقة إلا زيف و تزوير لحقائق التاريخ . عليك أن تقرأ كتبه لتعلم حقيقة ليست زيف و هي أن أوقوستين كلما خاطب غيره : يقول نحن الأفارقة و لا يقل أبدا نحن الروم …

  • عبد الله

    متى كان الدكتور عثمان سعدي مختصا في التاريخ……اختصاصه في الادب العربي اترك يااستاذ اهل الاختصاص يبحثون …اما انت فاهتم بالادب ..سردك للتاريخ ممزوج بالايدولوجية العروبية المشارقية …الامازيغ يختلفون عن العرب وعن كل الغزات..

  • Mounir tigrou

    صحيح انها مسخره ووزير الثقافه يتحمل المسؤولية كامله خاصه لما يكون جاهلا بالتاريخ فتلك طامه كبرى.

  • lounes arezki

    je sait pas comment les berbers utilise la longue arabe avant l ´iselame,donc tu es fou

  • م/ أولاد براهيم.

    الدكتور دائما يأتي بالجديد. ينحت مواضيعه من أمهات المصادر؛ والمراجع ويذيلها بها لمن أراد أن يتوسع . دونك؛ وقائمة المراجع. فليست الحقائق التاريخية تؤخد بالتمني؛ ولا بالسب؛ والشم؛ ولا بالعاطفة الزائدة .بل تؤخذ بالبحث؛ والتمحيص؛ الجد؛ والكد؛ والدكتور مر بهذه المراحل ؛ وهو اليوم ينشرها بكل أرياحية ؛ ومصداقية ؛ وثقة ؛ وموضوعه هذا مفتوح لم يصل به الى النتيجة النهائية .فلنواصل البحث بعيدا عن التزمة ؛ والقدح لايفيدان في شئ . لانه لايوافق مزاجنا. ليس هكذا يطب العلم؛ والمعرفة ؛ ومن حق كل جزائري مثقف التنقيب عن تاريخ بلاده؛ والعالم ؛ واليسمي الاشياء باسمائها بدليل عقل؛ ونقل. أعرض أفكارك
    واعلم أنك لاتم

  • جزائري

    بارك الله فيك أيها الدكتور الفاضل .
    طارق بن زياد فاتح الأندلس هو جزائري فينيقي أمازيغي ، وليس عربيا ، أورومانيا ، بل قائدا مسلما .
    – هل روما ساوت بين الامازيغ – السكان الأصليين – والرومان الغزاة الوافدين .
    – لالتزييف التاريخ ، والحقائق
    * أما فكرة جزائرية أوغستين فقد روج لها الاحتلال الفرنسي ، وثبتها بعد الاستقلال الفرنكفونيون.
    وفي الأخير : مادام الشاوية الأحرار في الجزائر ، فإن العربية والإسلام سيكونان بخير .
    – لماذا ؟
    * لأن هناك من يريد تقزيم اللغة العربية، و التخلص منها نهائيا ، لأنه يكره أهل المشرق بلغتهم وإسلامهم ، و يراهم * غزاة ، ويريد عودة الرومان ، والفرنسيس

  • عيسى اللموشي

    المسخرة هي محاولاتك البائسة بإلحاقنا بنسب غريب عنا و ثقافة همجية عنيفة زرعت الخراب في كل مكانن أنتشرت فيه.

  • بوعلام

    ألاحظ من خلال بعض تعليقات ان نفس الناس يهاجمون الدكتور عثمان سعدي وراء اسماء مستعارة مختلفة. و يظهر ان هناك حملة من “البربريون” ضد سيد عثمان سعدي.عيب يا الناس. اله يهديكم.

  • معتز معتز

    انها عقدة النقص التي سكنت أشباه المثقفين عندنا. لا يستطيعون التحرر حتى في الأمور التاريخية التي مرت و لن تعود.

close
close