الإثنين 20 أوت 2018 م, الموافق لـ 09 ذو الحجة 1439 هـ آخر تحديث 23:17
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

يسلط كتاب عبد الحميد زوزو “الثقافة والتعليمان الحر والرسمي في العهد الفرنسي” الضوء على دوافع الاستعمار الفرنسي في الإقدام على نشر التعليم الفرنسي في منطقتي الزواوة والشاوية دون غيرهما.

حيث يؤكد صاحب الكتاب “أن فرنسا كانت تهدف من وراء ذلك إلى فرنسة السكان وسلخهم من هويتهم، حيث شبهوا منطقة القبائل بـ”اوفارنية” الفرنسية بغية فرنسة سكانها، فطبقوا نظاما تعليميا خاصا بهم أقرب إلى إجبارهم، وحاولوا إدخال المسيحية إليهم وصدهم عن الإسلام”، حيث ذكر صاحب الكتاب أن اميل ماسكيراي ادعى قابلية منطقة القبائل للفرنسة في أمد قصير.

ويفصل الكتاب في نوعية التعليم الذي كان يقدم للجزائريين في هذه المناطق، ففضلا عن كونه تعليما بسيطا لا يرقى ليهيء صاحبه إلى مراتب عليا فكريا فإنه أيضا اقتصر بالدرجة الأولى على تكوين عمال عاديين بسطاء أو أنصاف عمال مهنيين الذي كان فيه عدد الجزائريين أكثر من عدد الأوروبيين.

في الجانب الآخر، تطرق الكتاب إلى التعليم الحر والعراقيل التي واجهها من قبل سلطات الاحتلال نظرا لما كان له من دور في توعية الشعب، واعتبر عبد الحميد زوزو أن المدارس الحرة هي التي أنقذت البلاد من الاندماج والفرنسة وقضت على محاولات الفرقة والتمييز بين مكونات المجتمع الجزائري.

مقالات ذات صلة

  • الفنان النحّات محمد دماغ في ذمة الله

    انتقل إلى رحمة الله الفنان النحّات الجزائري الشهير محمد دماغ مساء بباتنة عن عمر يناهز 88 سنة، حسب ما علم الجمعة،لدى عائلته. ويعتبر الفنان الراحل…

    • 272
    • 1
  • بعد "الجريمة البيضاء".. ثاني عمل روائي لعمر بن شريط:

    "رسول بافوميت"... يفتح نافذة على أدب الرعب في الجزائر

    يدخل الروائي الشاب عمر بن شريط معرض الكتاب الدولي برواية جديدة صدرت حديثا عن منشورات "الجزائر تقرأ" تحت عنوان "رسول بافوميت" تعدّ الثانية في تجربته…

    • 407
    • 0
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!