الجمعة 07 أوت 2020 م, الموافق لـ 17 ذو الحجة 1441 هـ آخر تحديث 12:38
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق

من لورنس العرب إلى برنارد ليفي

حسين لقرع كاتب صحافي
تويتر

الفيلسوف الفرنسي برنار هنري ليفي في ترهونة غرب ليبيا في صورة نشرت على حسابه بموقع تويتر يوم السبت 25 جويلية 2020

  • ---
  • 10

يروي لنا التاريخ قصّة “لورنس العرب” المؤلمة، ودوره الكبير في تنفيذ اتفاقية سايكس بيكو 1916 لتقسيم المشرق العربي، وكذا تنفيذ وعد بلفور 1917 الذي يعِدُ اليهود بـ”وطن قومي” في فلسطين.

لورنس هذا جاسوسٌ بريطاني، أرسله بلدُه إلى لبنان وسوريا ومصر والجزيرة العربية في ثوب عالم آثار، وفي سوريا تعلّم العربية وأتقن تماما لهجة أهل حلب، وارتدى ثيابا عربية تقليدية، وأصبح يقدّم نفسه على أنه “عربيٌّ من حلب”، وأطلقَ عليه اسم “لورنس العربي”، تقرَّب من الشريف حسين وأبنائه وخاصة الأمير فيصل وأدَّى دورا كبيرا في ما يُسمَّى “الثورة العربية الكبرى”، التي قادوها ضد الحكم العثماني، وساهم في تسليح قواتهم بأسلحةٍ بريطانية حديثة وتدريبها، وكان في كلّ مرّة يُقنِع القادة البريطانيين باستعمال الطيران لنُصرة “الثورات العربية الكبرى” في معاركها الكثيرة ضد العثمانيين، ثم قاد حرب عصابات سنتي 1917 و1918، ساهمت في إنزال هزائم متتالية بالعثمانيين أجبرتهم على الانسحاب من المشرق ومن ثمّة تقسيمه إلى عدة “دول” وُضعت مباشرة تحت الانتدابين البريطاني والفرنسي وفق اتفاقية سايكس بيكو. وبعدها عاد “لورنس العرب” إلى بريطانيا في سنة 1920 بعد أن أكمل مهمّته بنجاح تامّ.

ما قام به “لورنس العرب” قبل أكثر من قرن، يقوم به الفيلسوف اليهودي الفرنسي المعروف برنارد ليفي منذ سنة 2011 إلى حدّ الساعة؛ أي منذ بداية الربيع العربي، فقد ساند ثورة 17 فبراير في ليبيا ضدّ القذافي وأدى دورا حاسما في إقناع ساركوزي بالتدخّل عسكريا وقصف الجيش الليبي بالطيران، ما أدّى إلى تدمير الجيش والإطاحة به وقتله في نهاية المطاف وتحويل ليبيا إلى دولةٍ فاشلة غارقة في الحرب الأهلية إلى حدّ الساعة، كما دعم المعارضة السورية المسلحة، ومشروع انفصال كردستان عن العراق، وساند من قبل انفصال جنوب السودان عن شماله. وكما حمل توماس إدوارد لورنس لقب “لورنس العرب”، فقد حمل ليفي بدوره لقب “الأب الروحي للربيع العربي” مع أنّه صرّح بأنه فعل كلَّ ما فعله من أجل ما سماه “أمن إسرائيل”!

بعد مُضيِّ أكثر من قرن على اتفاقية سايكس بيكو 1916 التي أوقعت الوطن العربي في فخّي الاستعمار والتقسيم، خدمةً للدول الكبرى ولمشروع إقامة “دولة قومية” لليهود بفلسطين لا يهدّدها أحد، وساهم “لورنس العرب” في تجسيدها، هناك الآن مشروعٌ آخر لإعادة تقسيم الوطن العربي انطلاقا من السودان في 2011، ثم ليبيا واليمن وسوريا والعراق حاليا، لذلك نعتقد أنّ الزيارة المشبوهة التي قام بها برنارد ليفي، الصهيونيُّ المتعصِّبُ لـ”دولة” الاحتلال، تحت غطاء “صحفيٍّ مراسل لصحيفة أمريكية”، يندرج في إطار إكمال هذه المَهمَّة الخطيرة التي بدأها سنة 2011 ولم تنجح بعد بشكل قاطع، وهي زلّة تُحسب على حكومة الوفاق وطعنٌ لصدقيتها وخدمة مجانية لحفتر ولمعسكر الإمارات ومصر.

قبل قرنٍ من الآن، انخرط العرب في مشروع سايكس بيكو 1 وعرّابه “لورنس العرب” من دون أن يتفطّنوا إلى أبعاد المؤامرة، أمَّا الآن فإنَّ أحفادهم ينخرطون في سايكس بيكو 2 وعرّابه برنارد ليفي بوعيٍ منهم، وهم يقسمون أوطانهم ويخربون بيوتهم بأيديهم، ألا تساند الإمارات المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يهدف إلى بعث دولة “اليمن الجنوبي”؟ ألا تعارض مصر بسط حكومة الوفاق سيطرتها على كامل الأراضي الليبية وتضع لها “خطوطا حُمرا” وتكرّس تقسيم ليبيا عمليا إلى شرق وغرب؟ صدق من قال إن التاريخ يعيد نفسه!.

سياستنا واضحة

مقالات ذات صلة

  • وباءٌ خطير.. ولا كمامة!

    لا أدري، إلى حد الآن، كيف يشاهد الجزائريون هذا الدمار الشامل، الذي أتى على ما تبقى من بساط أخضر يزيّن جبال جرجرة والأوراس وجنان القالة…

    • 477
    • 3
  • كفى أحقادا وعنصرية!

    ما صدر عن الصفحة الرّسمية لمديرية الثقافة ببجاية تجسيدٌ لانحراف خطير مسجَّل منذ سنوات على مواقع التواصل الاجتماعي يقسِّم الجزائريين على أساس عرقي ويطعن في…

    • 1033
    • 7
600

10 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • تحيا الجزائر المجد والخلود للشهداء

    العرب لا يقرؤون التاريخ ، وإذا قرؤوا لايفهمون، وإذا فهموا لا يتعظون ، وإذا اتعظوا لا يطبقون، وإذا طبقوا يخطؤون، وإذا أخطأوا لا يعترفون، وهكذا يستمرون في عمههم لا يبصرون ويظلون مستعبدين مستعمرين الى أبد الآبدين.

  • علمي

    من لورنس العرب إلى برنارد ليفي … بل قبل لورانس العرب والى يوم الدين فالخيانة هي العملة المفظلة لدى العرب وقد صدق وينستون تشرشل في قوله : ….. اذا مات العرب سوف تموت الخيانة أي أن الخيانة حاضرة ما دام العرب أحياء

  • tadaz tabraz

    قال نزار قباني عن العرب:
    إياك أن تقرأ حرفا من كتابات العرب
    فحربهم إشاعة
    وسيفهم خشب
    وعشقهم خيانة
    ووعدهم كذب
    إياك أن تسمع حرفا من خطابات العرب
    فكلها نحو وصرف وأدب
    ليس في معاجم الأقوام قوم اسمهم ….
    عرب؟!

  • Omar

    C’EST COMME LA DIFFERENCE ENTRE TERRE ET MER, SI LAWRENCE D’ARABIE EST LA MER, ALORS BHL EST LA TERRE ET LA PERSONNE REPRÉSENTANT LE CIEL N’EST PAS ENCORE… DISONS, ACTIF….PEUT ÊTRE DANS 70 OU 100 ANS…

  • قل الحق

    العرب اختار الله منهم رسلا للبشرية اسماعيل و صالح و شعيب و هود و محمد عليهم ازكى الصلاة و السلام فماذا قدمتم يا عنصريون، العرب قدموا للبشرية ابو بكر و عمر و عثمان و علي و طلحة و الزبير و سعد بن ابي وقاص و خديجة و عائشة و رقية و حفصة و زينب و فاطمة بنت محمد و الحسن و الحسين رضي الله عنهم اجمعين فماذا قدمتم انتم، نعم كان من العرب ايضا ابو جهل و ابو لهب لكن المؤمنين لم ينزلوا الى مستواكم الحقير و حاربوهم بينما رفعوا من قدر بلال الحبشي و سلمان الفارسي رضي الله عنهم، مثل كل الاجناس في العرب الطيب و فيهم الخبيث، اما التعليقات السابقة فهي اغنية الصهاينة و اظن ان اصحابها يعرفون انفسهم جيدا.

  • للمعلق 5

    لا ندري ماذا قدم المذكورين في تعليقك يا عبقري للبشرية ؟؟ وماذا اخترعوا وماذا ابتكروا .. وماذا .. وماذا .. وماذا … ؟؟
    العرب يعبرون عن أنفسهم بسلوكاتهم وجهلهم وعيشهم على هامش التاريخ وانبطاحهم لاسرائيل الدولة التي لاتتجاوز مساحتها وعدد سكانها ولاية واحدة في دولة عربية .. والعرب هم من يعبرون على انفسهم بتخريبهم لدولهم والتامر على بعضهم البعض البعض : السعودية تقتل اليمنيين والامارات تقتل الليبيين والكل يقتل السوريين … والعرب هم من استقدموا الامريكيين الى العراق والفرنسيين الى ليبيا …. الخ والعرب من خانوا العرب قديما وحديثا … وأخيرا الحماقة أعجزت العقلاء وقهرت الحكماء

  • tadaz tabraz

    للمعلق 5 : يقول أحمد مطر وهو عربي عراقي :
    صباح هذا اليوم أيقظني منبه الساعة وقال لي : يا ابن العرب , قد حان وقت النوم.
    وقال أيضا : قبل أن تخرج دع رأسك في بيتك من باب الحذر .. يا صديقي ففي بلاد العرب أضحى كل رأس في خطر ما عدا رأس السنة . أما ان كنت من الذين تستفزهم الحقائق .. فما عساني أن اقول الا : أن في وقت الخداع والنفاق يصبح قول الحقيقة عملاً ثوريّاً وبطوليا

  • tadaz tabraz

    لصاحب التعليق 5 : le loup peut perdre ses dents mais jamais sa nature

  • قل الحق

    للمعلق 6، ان كنت ترى ان المذكورين لم يقدموا شيئا فانصحك بطرح سؤالك على ربع البشرية التي تبجلهم، اما ان كنت تظن انك اذكى من ربع البشرية و انهم اغبياء فهنا تصبح ملامح جنون العظمة واضحة لديك، المسلمين قدموا اختراعات لكنني لن اناقش هذا الموضوع، الانسان المادي دائما ما يركز على الاختراعات لانه لا يفقه من الدنيا الا اشباع الرغبات و المتعة يعني الماكلة و ال…..، الانسان السوي يدرك انه جسد و روح و الروح لا تصان بالاختراعات انما بالقيم التي جاء بها هؤلاء، و الروح ليس لها عرق ايضا فاما طيبة و اما خبيثة و هذا علم قائم يستعصي عليك، اقرا “الانسان ذلك المجهول” للطبيب الحائز على نوبل الكسيس كاريل لتتعلم.

  • للمعلق 9

    وماذا قدم هذا الربع من البشرية للانسانية ؟ هذا الر بع من البشرية الذي لا ينتج لا غذائه ولا دوائه ولا لباسه … هذا الربع من البشرية الذي ينتظر الغرب لينتج لقاح الكورونا ويمده به . هذا الربع من البشرية الذي يعتبر عبأ على الانسانية . هذا الربع من البشرية الذي هرب منه كل من استطاع الهروب الى بلدان الغرب برا وجوا وبحرا ..
    تحدثني عن ربع البشرية التي لا يتجاوز نصيبها من جوائز نوبل منذ تأسيس هذه الجائزة 12 جائزة مقابل مقابل 20 جائزة لدولة السويد مثلا والتي لا يتجاوز عدد سكانها 10 ملايين نسمة . عجيب وغريب

close
close