author-picture

icon-writer فضيلة مختاري

قال وزير التربية الوطنية أبو بكر بن بوزيد على هامش زيارته لمعرض الاولمبياد الثالثة للمهن إن رؤساء مراكز التصحيح عبر الولايات أبلغوا وزارة التربية عن انتظار نتائج مشرفة لدورة بكالوريا 2008 مؤكدا أن الوزارة في الوقت الراهن لا تملك النسبة الأولية للنجاح

  • وسألت جريدة الشروق اليومي بعض الأساتذة ممن أشرفوا على تصحيح مواضيع امتحانات شهادة البكالوريا لدورة 2008، أن أجوبة الطلبة كانت فوق المتوسط، حيث أكد لنا أستاذ مادة الرياضيات ضويفي عبد الرزاق أن أجوبة التلاميذ في مادة الرياضيات، لاسيما بالنسبة للنظام القديم بنسبة أكثر من 50 بالمائة تحصلوا على المعدل، فيما وصلت إجابات الطلبة عن الشعب الأدبية لانتزاع العلامة الكاملة، مؤكدا أن أوراق أجوبة النظام القديم كانت ممتازة، فيما تحصل طلبة النظام القديم بدورهم على علامات فوق المعدل.
  • من جهته، أكد أساتذة مصححون لمادة اللغة الإنجليزية عن تسجيل نتائج مقبولة في مركز التصحيح، بعمر راسم بالعاصمة، مع العلم أن أوراق الأجوبة في هذا المركز كانت لتلاميذ خارج العاصمة، كما كشف عدد من الأساتذة المصححين، أن أجوبة طلبة الشعب الأدبية كانت فوق المتوسط وحققت الريادة مقارنة بالشعب الأخرى.
  • وعلى هامش زيارة الوزير إلى قصر المعارض، أكد أبو بكر بن بوزيد أن مراكز التصحيح دخلت في المرحلة الثالثة والنهائية، والتي سيحسم فيها الفرق في أوراق الإجابة ممن تزيد الفوارق فيها عن ثلاث نقاط، كما كشف وزير التربية الوطنية أن التلاميذ الراسبين في امتحانات المتوسط والبكالوريا، لن ينتقلوا عن طريق نظام الإنقاذ، مؤكدا أنه من مبادئ الإصلاحات التربية، التراجع بالعمل وفق هذا النظام، والارتقاء بالشهادات المدرسية إلى مستوى نظيرتها العالمية، وهو ما أصبحت تكتسيه البكالوريا الجزائرية من درجة عالية من حيث المستوى.
  • وبلهجة شديدة قال أبو بكر بن بوزيد إن وزارة التربية سترفع دعاوى قضائية في حال تمادي أطراف نقابية في إثارة قضية وجود أخطاء في مواضيع امتحانات المتوسط أو البكالوريا.
  • من جهة أخرى، وعلى هامش زيارته لمعرض الاولمبياد الثالث للمهن طاف لأكثر من ساعة وزير التربية على أجنحة العارضين الشباب وتبادل معهم أطراف الحديث، كما تفاعل مع زيارة الوزير الشباب ممن طرحوا عليه مشاكلهم وانشغالاتهم، مؤكدا فيما يخص المعرض، أنها فرصة للقائه والشباب الذين هم خريجو المدرسة الجزائرية، مشيرا إلى نقطة الالتقاء بين التكوين المهني والتربية الوطنية، والتي أضحت تلتقي في نقاط مشتركة في ظل الإصلاحات الأخيرة.
  • هذا، وأكد أبو بكر بن بوزيد ما تناولته الشروق اليومي في قضية تشابه أوراق إجابة 115 سجين بالمؤسسة العقابية لسيدي بلعباس.