أقسام خاصة قضايا المجتمع
قراءات (16211)  تعليقات (66)

أمهات يبحثن عن وصفة النجاح لأبنائهن

حروز وتمائم ورقية شرعية للنجاح في البكالوريا

ب.عيسى

مباراة المغرب هاجس ممتحنين ونهاية "العشق الممنوع" أراح ممتحنات

نساء يكتبن أحجبة دون علم المترشحين وصيام وصدقات لأجل النجاح

لم يعد يفصلنا إلا بضعة أيام قبل حلول موعد الشهادة الأكثر احتراما من طرف الجزائريين والجزائريات أو آخر الشهادات المقدسة من طرف الجميع وهي شهادة البكالوريا ..

  • ولأن للشهادة نصف مليون مترشح فإن لها الملايين من المترقبين من أهل المترشحين، ونكاد نجزم أن لكل مترشح أو مترشحة عشرة أفراد على الأقل من الأولياء والإخوة والجيران والأصدقاء من يترقبون هذا الإمتحان لأجله أو لأجلها، مما يعني أن قرابة العشرين بالمئة من المجتمع الجزائري مهموم ببكالوريا 2011 التي تميزت عن غيرها من الامتحانات بكثرة الأحداث، خاصة خارج الوطن وبقليل من الكرة الوطنية في غياب تألق على المستوى الدولي، إذ باستثناء تأهل مولودية العاصمة إلى دور المجموعات عاش الطلبة عاما هادئا بعيدا عن وجع الكرة الذي عاشوه على مدار الخمس سنوات الماضية بتألق وفاق سطيف في كأس رابطة أبطال العرب، وفي النسختين الماضيتين عندما عاش الجزائريون العام قبل الماضي مع الرحلة المونديالية، حيث تزامن اليوم الأول من امتحان شهادة البكالوريا مع مباراة البليدة التاريخية الثانية في رحلة التصفيات أمام المنتخب المصري التي انتهت بفوز رفقاء مطمور بثلاثية أفقدت المترشحين التركيز في الأيام المتبقية من البكالوريا، وتزامنت السنة الماضية مع تأهل الخضر للمونديال والتحضير لكأس العالم الذي شغل الجزائريين جميعا، مع أيضا منافسة كأس أمم إفريقيا التي جرت في شتاء 2010 بأنغولا وطال فيها تواجد الخضر إلى غاية المباراة الترتيبية من أجل المركز الثالث ..
  • ومع كل ذلك فإن مباراة الجزائر أمام المغرب المقررة في الرابع من الشهر الداخل أي قبل امتحان شهادة البكالوريا ببضعة أيام قد تؤثر نوعا ما رغم أن أحداثها تجري خارج الوطن، ولكن تأثيرها مرشح للتفاقم خلال اقتراب موعدها وسيكون لها تأثير مباشر في حالة الفوز وأيضا في حالة الهزيمة بالنسبة لطلبة هم في سن متابعة الكرة التي كانت نكهتها هذا العام عالمية مع الكلاسيكو الذي تابعه الطلبة وحتى الطالبات مابين محب لبرشلونة ومحب لمدريد، لكنهم يوم الامتحان سينسون الكرة بالتأكيد لأن آخر مباراة أوربية مبرمجة في 28 ماي بين الكبيرين برشلونة ومانشستر يونايتد.. وهم قد نسوها الآن وبدأ المنعرج الحاسم وكل الطرق تؤدي بالتأكيد إلى محاولة النجاح في أهم امتحان لأنه هو الذي يوصلهم لا محالة إلى الحصول على الشهادة الجامعية التي مهما قيل على أنها شهادة بطالة بعد التخرج فإنها مطلب اجتماعي، وتكاد البكالوريا هي وحدها من تصنع الفرح العائلي بعد أفراح الأعراس في مجتمعنا.
  • الأولياء يتوّجعون أكثر من أبنائهم ويفرحون في حالة النجاح أكثر من أبنائهم ويحزنون في حالة الفشل أكثر من أبنائهم لأجل ذلك يتلقى الولي التهاني أكثر من ابنه أو ابنته الناجحة ..
  •  للأسف بعض الأمنيات تنحرف عن المطلوب عندما تبحث الأم عن الحل لدى المشعوذات، وكان العام الماضي في ولاية باتنة قد تم توقيف طالبة ظنا من المراقب أنها تحمل أوراقا بها مقرر دراسي، ليتضح أنه حجاب قدمته لها والدتها فعلقته في رقبتها فتمزق فكشف عن جهل أمها، وكاد أن يمنحها الإقصاء بدل الدعم والنجاح الذي طلبته وحلمت بتحقيقه، الشروق اليومي علمت بعد ذلك أن الطالبة فشلت في النجاح واعتبرت تدخل المراقب الذي مزق"الحرز" وتأكد من أنه مليء بالخزعبلات هو من أفقدها تركيزها، فكان الحرز واحدا من أسباب فشلها رغم تأكيد زميلاتها بأنها طالبة متميزة ومتفوقة .. الطالبة ستعود هذا العام للامتحان ونجاحها شبه مضمون من دون حرز ولا شعوذة .. الغجريات خاصة في المدن الشرقية يتحركن بقوة في شهري ماي وجوان ويصطدن الطالبات الثانويات من أجل قراءة كفهن مقابل دراهم معدودات قد تصل إلى 100 دج للكف الواحد من أجل بيع الأمل وهو دائما النجاح المضمون الذي تقوله الكف وليس ما يُقال في العقول من علم وتعلم..زيارة الأضرحة التي رقد فيها الأولياء الصالحين أيضا وحضور الزردات في الربيع يتضاعف تزامنا مع اقتراب الامتحان ويصبح "يا سيدي نجحلي وليدي" من الطقوس التي هي أقرب للشرك بالنسبة لبعض الأولياء الذين لا يفهمون بأن النجاح لا يكون إلا بسهر الليالي .. ويمضي آخرون لأجل ممارسة الرقية، فبالنسبة إليهم هي الحل الوحيد لإنقاذ فلذات أكبادهم من الخطر المحدق بهم وإبعاد وساوس الشيطان وعين الحساد ..
  • وقد وصل الأمر خلال العام الماضي 2010 أن قدمت قناة الحقيقة لصاحبها الهاشمي نموذجا قيل إنه قادم من الجزائر عن طالبة قسم نهائي من مدينة وهران طلبت رقية فضائية من أجل منع الوساوس التي تطاردها قبل امتحان البكالوريا، كما أن الصحف الجزائرية خاصة الأسبوعيات التي تقدم الأبراج تلقى رواجا في الأيام الأخيرة من شهر ماي وبدايات جوان، وأيضا في اليوم الأول من الامتحان، حيث تقرأها بعض الأمهات وتطبقها على ابنتها أو ابنها وكأنه يقين أو على الأقل فأل خير، ولحسن الحظ فإن الذين يلجؤون إلى مثل هذه الأعمال قليلون ..
  • وفي المقابل فإن العودة إلى الله تجعل من أيام البكالوريا أشبه بشهر رمضان المعظم حيث يكاد يصل معدل الصلاة بالنسبة للمترشحين والمترشحات المئة بالمئة .. كلهم يحلمون بالنجاح وكلهم متأكدون أن الله وحده من يمنحهم فرحة العمر، فإضافة إلى كراس التحضير في المنعرج الأخير خاصة بالنسبة للذين يفضلون التحضير في الصباح الباكر يبقى المصحف الشريف رفيق الطلبة، وهناك من يحفظ من القرآن في السنة الدراسية الثالثة ثانوي أكثر مما حفظه طوال العمر، أما الأولياء فإن سجودهم في صلواتهم المفروضة يطول بشكل لافت وفي يوم الامتحان مهما بلغ معدل درجات الحرارة فإنهم تجدهم يصومون وهناك قلة من الطلبة من يصوم رغم أن الكثير من الأئمة ينصحون الطلبة بأن لا يفعلوا ذلك بسبب مشقة الحرارة وأيضا صعوبة الامتحان الذي يتطلب التحضير النفسي والبدني اللازم الذي قد يتزعزع بمشقة الصيام ..
  • ويمكن لأي شخص أن يلاحظ أن المساجد في الأيام الأخيرة من شهر ماي والأيام الأولى من شهر جوان مزدحمة بالشباب الذي هو في سن البكالوريا فالعودة إلى الله تمنح الطمأنينة وتمنح النجاح أيضا .. أما الطالبات فلأنهن على مشارف الجامعة وفي سن الزهور فهن مختلفات في تفكيرهن حسب تأثير سن المراهقة على كل واحدة منهن فغالبيتهن بدأن في اقتناء لباس يوم الامتحان حتى أنك في يوم الامتحان في بعض الثانويات وخاصة في الإكماليات التي تستقبل المترشحات الأحرار تخال نفسك وكأنك في مكان لعرض الأزياء لشابات قد يلبسن وكأنهن متجهات إلى عرس أو كأنهن ينتظرن خطيبا ؟؟ مختص في البصريات من قسنطينة أكد أن بعض الطالبات تقتنين العدسات ذات اللون الأزرق السماوي الفاتن أو الأخضر حتى تظهرن في منتهى الفتنة ظنا منهن أن ذلك قد يسيل لعاب بعض المراقبين فيغضون الطرف وربما يساعدنهن على النقل بينما أخريات يراهن على أنوثتهن الصاخبة فيبدين زينتهن ما ظهر منها وربما أيضا ما خفي عن الأنظار ..
  • أما الطلبة فهم الأكثر تركيزا رغم أن النجاح في السنوات الأخيرة فيه سيطرة أنثوية كاملة من دون ضربات ترجيح باعتراف وزيري التربية الوطنية والتعليم العالي .. التقليد المختفي في الجزائر قبل الامتحان عكس ما هو حاصل في بلدان كثيرة كما في فرنسا ومصر مثلا هو عدم اللجوء إلى المختصين النفسانيين رغم أهميتهم حيث هناك من الطلبة وخاصة الطالبات من يفقدن التركيز بسبب الخوف ويضيّعن الكثير من الوقت من أجل استعادة ما حفظنه طوال العام ومنهن من يضيّعن النجاح لأسباب نفسية بحتة بسبب الخوف من الفشل أو الخوف من الولي، ويبقى الأكيد أن طريق النجاح هو التعب خلال الموسم فمن طلب المنى أكيد أنه سهر الليالي وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابى.

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (66)


يا شرووووووووووق ,إننا ننتظر منك التحقيق في فضائح مديرية التربية بولاية جيجل لأنك جريدة جريئة ، أما إذا لم تحققي فسأعتبر أن في الأمر إن وأخواتها.
1 - fouad77 ـ (algerie)
2011/05/21
اللهم موفق الجميع يارب ( ودعوة خاصة ليا انا ان شاء الله )
2 - ضياء الدين الاغواطي ـ (algerie)
2011/05/21
السلام عليكم ...صدقت القول يا صاحب المقال فالباكلوريا من الشهادات التي مزال طعم نجاحها يتوق لتذوقه الجميع خلافا عن الشهادات العليا لتي اصبحت عادية..فاما بالنسبة للطلبة ليتكلو علي الحروز والكتوب والشعوذة نقولهم نهار لي يعطوكم دراسة دالة لوغاريتمية املا استعينو بالعفريت لي في الحرز يحلها هذا اذا كان درسه المشعوذ نتاعه الرياضيات......الباكالوريا اجتهاد و عمل متواصل و نية صادقة للنجاح وليست خزعبلات ...املا اقرو وخليكم من الكرة والمسلسلات....مع تمنياتي بالتوفيق
3 - نادية ـ (الجزائر)
2011/05/21
wow!!!! tout ça pour le Bac!!! !!!ya pas mieux que de compter sur Dieu et sur soi-méme
la réussite nécessite la volonté et beaucoup de travail
4 - kenzou ـ (baccalauréat)
2011/05/21
JAI EU LE BAC IL AS 22 ANS JE SUIS TOUJOUR CHOMEURE
5 - REDA ـ (ALGERIA)
2011/05/21
اللهم ووفقنا للباكالوريا ولا تخيب رجاءنا فيك
6 - خالد ـ (المنيعة)
2011/05/21
mm, la magie..vous les algeriens vous faites la magie oltof ya rabe
7 - nawal ـ (egypte)
2011/05/21
وهل ابن سينا والخوارزمي والادريسي, وتوماس اديسون ولويس باستور والبرت انشتين.......نجحو ووصلو بهذه الطرق. انتم تطلبون العلم ام الجهل عجيب امركم !!!!!
8 - عبد الله ـ (الجزائر /*) /)
2011/05/21
الغاية تبرر الوسيلة. هذا هو التخلف بعينه. الثقفة في كل شيئ الا في الله.
9 - جزائري متخلف
2011/05/21
هذا هو التخلف بعينه - شوافات حروز وتمائم -
10 -
2011/05/21
انا بناتي ماشاء الله عليهم نتائجهم رائعة وتاع الباك مش خايف عليها خايف على تاع المتوسطة المخروبة تاع تقديدين
11 - ولي تلميذة مجتهدة في متوسطة تقديدين ـ (تقديدين جامعة الوادي )
2011/05/21
مجتمع متخلف كباره وصغاره شيوخه وشبابه جاهله وعالمه. اه... اشعر بالغثيان عند التعرض الى مثل هذه المواضيع.
12 - متخلق
2011/05/22
اجيب دعوة الداعي اذا دعاني فاليستجيبوا لي و ليؤمنوا بي..........او تترك الله سبحانه و تعالى و تلجا الى البشر او تترك الخالق و تلجا الى المخلوق...............سبحان الله
13 -
2011/05/22
وصفةالنجاح هي الاعتماد على نفسك اولا بمراجعة دروسك وتانيا على الله
14 - mohamed ـ (SIG)
2011/05/22
انا بناتي ماشاء الله عليهم نتائجهم رائعة وتاع الباك مش خايف عليها خايف على تاع المتوسطة المخروبة تاع تقديدين
15 - ولي تلميذة مجتهدة في متوسطة تقديدين ـ (تقديدين جامعة الوادي )
2011/05/22
On dit j ai eu mon bac il y a 22 ansje suis toujours au chomage
16 - ............................. ـ (canada)
2011/05/22
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته...ماهذا الجهل الاقرب الى الشرك و الكفر زيارة القبور و التمائم و الخزعبلات لطلب النجاح..اليس منكم ذوي العقول اتركون الذي خلقكم و رزقكم و تستعينون بمن لا حول له و لا قوة..اااااااااااااااااااه منكم و عليكم ..من اراد النجاح فليشمر على ساعديه و ليتوكل على خالقه و ليتقدم ولا خاب من استعان بالله وحده..............اخوكم الذي يحبكم...ادعوا الله لكم بالنجاح...وادعوا الله لي بالهداية و العمل.
17 - الطاهر الكاسر البار بوالديه ـ (الجزائر)
2011/05/22
مترشح عند المشعوذة يا له من جيل صاعد
فللحصول على منصب سامي لابد من كهنة فرعون
الشدة في الله
يوم ما امتحنت في الباكالوريا لم تكن الدروس محددة بل كنا مجبرين على مراجعة كل البرنامج و نجحنا في القسم 38 تلميذ من 45 شعبة علوم طبيعية.
لكن اليوم تحديد الدروس و الحروز و الرقية و الطلاسيم
أهلا بإطارات الغد
18 - طارق التموشنتي ـ (تموشنت)
2011/05/22
le jour ou j'ai passé le bac en math kanet wehda m3aya ka3det tebki pendant 2 heures makhedmet makhellat lakhrin yekhedmou.
19 - nounou
2011/05/22
hhhhhhhhhhhhhh
20 - hhhhhh ـ (alger)
2011/05/22
غريب جدا؟؟؟الله يوفقهم
21 - KACEM1997 ـ (الجزائر)
2011/05/22
الى التعليق رقم 14 : وصفة النجاح هي التوكل على الله اولا ثم اتخاذ الاسباب بمراجعة دروسك . 
22 - Muslim
2011/05/22
ذو العقل يشقى في النعيم بعقله واخو الجهالة في الشقاوة ينعم
ما اعدل الاحلام انها لا تفرق بين غني وفقير وجاهل ومثقف وغبي ولبيب ولا صغيرا وكبير ولا رجل وامراة ولا مسلم وكافر مثلها مثل هولاء الذين يسعون الى الرقية حيث انهم لايفرقون بين الصح والخطا غير ان الاحلام عادلة ام هولاء صم بكم فهم لاـ ـ ـ ـ
23 - Azzedine GUNED ـ (M'TOUSSA)
2011/05/22
HAMZA 40
Lahawla wa la kowata ila billah
Wach bikoum ya nass
On est dans la 21 siecle
C est quoi Ca On est des musulmans sobhane allah
Moi j ai 2 bacs avec mention Par le travail et bien sure l aide de bon dieu
Ettakou Allah ya Nass
24 -
2011/05/22
يا شباب عليكم بترك المعاصي والتوبة الى الله
قال الامام الشافعي رحمه الله
شكوت الى الوكيل سوء حفظي **** فارشدني الى ترك المعاصي
واخبرني ان العلم نور **** ونور الله لا يهدى لعاصي
استغروا ربكم يامعشر الشباب و توبوا اليه.
استغفر الله واتوب اليه
25 -
2011/05/22
سنة ثالثة ابتدائي تاع بكري خير من اولى جامعي تاع دوكا ههههههههههههه
26 - جزائرية ـ (الجزائر)
2011/05/22
اللهم وفق الجميع و بالخصوص من يستحقها
27 - فتحية ـ (معسكر)
2011/05/22
الى صاحب التعليق رقم 14

الاعتماد على الله اولا ثم المراجعة و الاعتماد على النفس.....بارك الله فيك
28 - مسلم
2011/05/22
nounou wellah raki hors sujet
29 -
2011/05/22
الله ينجح ولدي وكل ابناء الجزائر ويشفي كل مريض انشاء الله تعم الفرحة في كل بيت عندها ممتحن قولوا اللهم امين
30 -
2011/05/22
ياك علبالكم دزاير معريف يمالا راني قعد في الدار نجيبها وربي كبير
31 -
2011/05/22
courage courage les amis(es) il faut avoir beaucoup de volonté, de mon coté j'ai eu mon bac aprés 10 tentations sauf que j'ai trouvé du travail et aprés je me suis plongé dans les études,a nos jours il faut avant trouver du travail et aprés poursuivre les études c'est le monde a l'envers .
32 - miowael ـ (jijel)
2011/05/22
رد إلى الرقم 7
ما أعرفه ويعرفه كل العرب عنكم من أفلامكم، أنكم لا تقبلون على أمر أو مشروع إلا واستشرتم السيدة زينب، أو إحدى الشوافات لتقرأ الفنجان أو الطالع في أمور جد بسيطة فما بالك بالمصيرية
فتلجؤون إلى سيدي الشيخ ليستشير الجن بألوانهم المختلفة
أستري نفسك واهتمي بنفسك
وأما الجهل فقد عمّ كل بقعة على هذه الأرض. ومسّ حتى المتعلمين (غير المثقفين).
33 - تائه في الجزائر وجد نفسه في الأخير ـ (بلد الكرامة)
2011/05/22
الى صاحب التعليق 1 حلم صعب تحقيقة
34 - امال ـ (jijel)
2011/05/22
بالتوفيييييييييييييييييق لاصحاب باك2011 يا رب
35 - باك2012 ـ (alger)
2011/05/22
elleh ynajahem w makan walo test kima li test li fatou
36 - anwar ـ (hassi messaoud)
2011/05/22
تدي الباك.. وممبعد؟؟ تزيد تقرا 3 ولا 5 سنين.. في النهاية راح تلقى روحك في جحيم البطالة; وعيش يا عياش لوكان تصيب خدمة.

انصح شبابنا ان يتوجهوا الى المهن والحرف كالبناء; النجارة; التلحيم ... فكل فرص العمل حاليا توجد في هده القطاعات.
37 - مهندس اعلام الي ـ ( بلد اللامعلوماتية)
2011/05/22
bonne jour merci a tout le monde pour l'encouragement il rester qeulqeu jour pour passé le bac ** هذا نداء لكل الامهات والأباء انا مقبلة على شهادة البكالوريا ادعولنا في صلواتكم والله لايضيع اجر المحسنين**
38 - ـ (sfisef)
2011/05/22
السلام عليكم البكالورياعصارة جهدا العام بأكمله المهم حسب الظروف والمغرب والجزائر والبرصا والريال ماناش عارفين واش افرحونا أولآدنا وأخوننا وجيرانا ولآ
39 - اسيل ـ (تندوف)
2011/05/22
pour le 7 les serviettes et les torchants se lave entre famille alors dehor des imbessiles
40 - samira ـ (algerie)
2011/05/22
لاعقاقير لاوالو لاروسات المليحة تتوكل علي ربي ودير ثقة في روحك .... ربي يوفقنا أميييييييييييييييييين.
41 - Anis cesoukou ـ (setif)
2011/05/22
wa el moumtahinetes ....amine yarab el 3alamine.
arab el nadjah lildjami3 el moumtahinine
42 - meniaya
2011/05/22
خاوتي اللي راكم رايحين تجوزو الباك ديرو ربي في قلبكم خمو في والديكم خمو في النتائج والفرحة تاع الباك وبإذن االله ناجحيين كاين سعيكم وربي معاكم ما يخليكمش إنشالله كاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااامللللللللللللل تدو الباك إنشالله حاجة ماراهي واعرة كامل كي جوزناه خفنا بكينا تقلقنا والحمد لله جاز دير برك ربي ووالديكم في قلوبكم وقرايتكم في عقلكم موفقييييييييييييييييييييين
43 -
2011/05/22
الاستاذ ب.عيسي يعطيك الصحة على هذا المقال الاكثر من رائع
44 - ليلى ـ (الجزائر)
2011/05/22
اللهم اشرحلي صدرىويسرلي امري وحلل العقدة من لساني ليفقه قولي
اللهم وفقهم
امين
45 - samy ـ (españa)
2011/05/22
اين الايمان و الثقة و التوكل علي الله لا حولا و لا قوة الا بالله
46 - houria ـ (algerie)
2011/05/22
لا تـــــــــــــكون من الذين يتدكرون الله في وقت الشدة فقط ...
-----------------------------------------------
اللــــــــــــــــــه يوفقكم .
47 - منير شريف ـ (الجزائر - غرداية)
2011/05/22
السلام عليكم يا رب وفق جميع المترشحين
48 - هاجر ـ (الجزائر غرداية)
2011/05/22
السلام عليكم اتمني التوفيق لكل المترشحين وخاصة الي اخي ااامين
49 - هاجر ـ (الجزائر غرداية)
2011/05/22
السلام عليكم اتمني التوفيق لكل المترشحين وخاصة الي اخي ااامين
50 - هاجر ـ (الجزائر غرداية)
2011/05/22
sebhen allah el djahl rahou deyer hala,eteklou 3la rebi,ana djebt el bac bel khadma w serieux w katrat edou3aa,wel hamdoulah rabi wafekni et je travail maintenant dans une entreprise pétrolière saha
51 - nani ـ (algérie)
2011/05/22
للتحضير للباكالوريا يجب إبعاد كل مءثر خارجي ودعونا من التحليلات العشوائية
52 - الخنشلي ـ (الجزائر)
2011/05/22
نحن كمسلمين نعلم أن الله لا يخيب ظن من يدعوه ويتضرع إليه لينجحه في الإمتحان فلماذا لا نتوكل على الله الذي هو الموفق وهو المسهل والمعين فالذي يستعين بالمشعودين وما شابه فقد جعل لله شريكا فحتما لا يوفق في البكلوريا.
53 - جزائري حر ـ (الجزائر)
2011/05/22
najah al bac arwa3 farha, ya rab wafi9 aljami3
54 - rahma ـ (france)
2011/05/22
بسم الله الرحمان الرحيم والله نتاسف لهده الترهات ولكن لو نتعمق في الامر نجد انه بكل بساطة كل الطلبة والله يفكرون في نفس الطريقة طريقة الشعودة لانه نضام التربية اليوم اصبح مضطرب وليس به استقرار الا ترون هدا وكيف للطالب ان يستقر ارجعوا للسنتين الماضيتين الم تروا انهم وضعوا نسبة معينة للنجاح وقد فصلو في امرهاته النسبة بالتركيز على كل من شعبتي الادب والعلوم بينما اللغات والرياضات نسبة اقل وهدا لقلة عددهم الم تلاحضو هدا لانه لو ركزو على الرياضيات واللغات لا يبقى عدد كبير من الطلبة في هاتين الشعبتين حتى ياتي وقت لتنقرض فارجعو قليلا ولا تضلمو الطلبة اللدين يقصدون الشعودة لانهم جربو مرارة الانقلابات التربوية في بلادنا فاين الحل فاين الحل فاين الحل .....................الله يهدينا
55 - عبدالرزاق ـ (غرداية)
2011/05/22
rabi iwafak el jami3
56 - lili ـ (alger)
2011/05/22
السلام عليكم و رحمة الله وبر كاته
اولا قبل كل شي....................
بالتوفيق لكل المترشحين شهادة البكالورايا و توكلو على الله سر نجاحك
57 - داوود ـ (ثنية الحد )
2011/05/22
اعرف شخص مغربي يمكنه ان ياتيك بالاسئلةقبل اربعة ايام من الامتحان البكالوريا

1.5 مليون للورقة هاههاهاهاهاهاهاها صدقتمونيييييييييييييييييييييييي هههاهاهاهاهاه
58 - maria ـ (frence)
2011/05/22
كاتب المقال ركز على الشرق عامة و باتنة خاصة ... لحاجة في نفس يعقوب!!!
59 -
2011/05/22
اللهم وفق جميع الطلبة وجعلهم من المتوكلين ولا من المتواكلين ...حظ سعيد للجميع.
60 - imane ـ ( tlemcen)
2011/05/22
من اراد النجاح سهر الليالي
61 - عجيلي عبد الرشيد ـ (المسيلة)
2011/05/22
YAWWW BI IDNII LAH GA3 NEDOUU LBAC HAD L3AM AMIIIINE
62 - DIDOUU ـ (ALGER)
2011/05/22
bonjour à vous bon courrage pour votre bac ne pensez à rien révisez et encore révisez rien ne peu remplacer la joie de la réussiteet dites vous toujour que le bac est ne satisfaction personnelle en suite une réussite pour poursuivre son chemin dans la vie quelque soit que vous puorsuiviez vos études ou que vous choisissiez d'arreter bon courrage et garder toujour la foie
63 - el mouhcine ـ (birtouta)
2011/05/23
من طلب العلى سهر الليالي ربي ينجحكم يا المتحنيــــن...
64 - ليندة ـ (تيارت-مهدية)
2011/05/25
من اراد النجاح توكل على الله وسهر الليالي ومن اراد التقاعس تواااكل على الله ونام الليالي وبعد نهوضه يقول انه حلم بانه نجح بامتياز
65 - jalila ـ (algirier)
2011/05/29
يعطيك الصحة ياسي عيسى هدا تحقيق ونص .....هو مفيد للمترشحين .....لازم يطالعو هذا التقيق.....
66 - رشيد ـ (Timimoun)
2011/06/01

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

الشروق تي في

الدبكة الأردنية تصنع الحدث في مهرجان موسيقى ورقصات العالم
انطلاق الطبعة الاولى للأيام الجهوية للأغنية الصحراوية
حي بني عيسى بالطاهير يغرق في مياه الأمطار
ثكنة تتحول إلى حي قصديري في الأبيار
الجائزة الكبرى لسباق السيارات تحط الرحال لأول مرة بالبويرة
الجالية العربية تشارك في الاحتفال بعيد الشرطة
خنشلة: خريجو الجامعات بقايس يحتجون للمطالبة بمنصب شغل
عودة القصف الإسرائيلي على غزة ينذر بقرب مواجهة جديدة
ألقوا بالمبادرات السياسية إلى الشارع.. لا يحتضنها الشعب !
تونس: آخر يوم قبل الاقتراع تفاؤل بالقادم على الرئاسة
الحرفيون يقاطعون زيارة الوزيرة المنتدبة للصناعات التقليدية
زبائن الجوية الجزائرية يشتكون تأخر الرحلات في المطارات
مبادرة "الأفافاس" في رحلة البحث عن الثقة
زلزال يضرب بلدية الشبلي بولاية البليدة دون خسائر
الخطأ الطبي ..بين الطبيب والمستشفى والمحكمة من المسؤول؟
كابوس الجزائريين مع الرحلات الجوية متواصل
مختصون يبحثون آليات تعويض الفوائد البنكية بالبيض
الموالون متخوفون من تأثير منح إمتياز إستغلال السهوب على تربية المواشي
الشروق نيوز في قلب المعارك بين الطوارق وقبيلة التبو في عمق الصحراء الليبية
الرقص الشعبي لفلسطين حاضر بقوة بمهرجان الموسيقى العالمية

(6 مشاركة) شارك برأيك

2014-12-19

● هل ستنجح الوساطة الجزائرية في أزمة مالي؟

تستأنف شهر جانفي القادم، مفاوضات السلام بين حكومة مالي والحركات المتمردة في الشمال، من أجل توقيع اتفاق سلام بوساطة دولية تقودها الجزائر....

شارك

آخر المشاركات

مدام ان الجزائر في معترك المفاوضات يتحتم عليها ان تلعب الدور المنوط بها و الجزائر بلدنا له من الخبرة الدبلوماسية ما يعزز تحقيق انتصار دبلوماسي خاصة على الصعيد الخارجي من خلال نخبة من الرجال الاكفاء الذين يقودون هذه المهمات الكبيرة و نعني بهم رمطان لعمامرة و عبد القادر مساهل.

بواسطة: عبد الكريم 2014/12/21 - 14:01
استفتاءات
هل تتوقع نجاح الوساطة الجزائرية في حل أزمة مالي؟
أدخل الرقم الظاهر في الصورة